رواية لن تغفر لك الجزء الثاني 2 الفصل التاسع بقلم الاء محمد

الصفحة الرئيسية

         رواية لن تغفر لك الجزء الثاني 2 الفصل التاسع بقلم الاء محمد


رواية لن تغفر لك الجزء الثاني 2 الفصل التاسع 

لو كان الحب كلمات تكتب لانتهاء أقلامي، لكن الحب أرواح توهب فهل تكفيك روحي.
ركان لما حاتم بلغه أن هو قدر يوصل للعربيه اللي خطفت فرح بقا عنده أمل أن هو يلقي فرح راح راكب العربيه بتاعته و بقا يسوق بسرعه لحد موصل عند حاتم اللي كان قاعد مستني ركان في النادي لقي حاتم قاعد قام راح عليه بسرعه 
ركان .. وصلت ل ايه يا حاتم 
حاتم .. قدرت اوصل للعربيه وعرفت مكانها 
ركان .. طب يلا بينا مستني ايه
حاتم .. العربيه هنا واللي كان بيسوق شغال في مطعم كمان 
ركان .. وده هيكون عاوز اي من فرح وايه علاقته بيها 
حاتم .. ده بقا اللي هنعرفه لما نروح نشوفه
ركان .. طب يلا نروح 
حاتم .. تمام يلا بينا 
بقلمي الاء محمد
في نفس النادي كانت قاعده روز هي و حور صاحبتها روز وهي بتشرب من العصير         ‏
حور .. يا بنتي اعقلي وارجعي ل جوزك 
روز .. مش هرجع لي تاني خلاص انسي 
حور .. كل ده عشان عاوز يعمل لي بيزنس لوحده
روز .. ومالو الشغل مع بأبي علي الاقل كان ممكن يكون سفير مكان بابي لما يتقاعد 
حور .. يابنتي عادي بقا هو شاف نفسه في مكان تاني ارجعي واقفي جنب جوزك جاسر بيحبك 
روز .. يوووووه بيحبني كان ريحني وبقا في شغله علي الاقل كنت في يوم هكون حرم سياده السفير
حور .. يعني انتي كل اللي همك انك تكوني حرم سياده السفير بس
روز .. بقولك أي يا حور غيري الموضوع ولا اقوم امشي روز كانت بتبص الناحيه التانيه راحت شافت ركان و حاتم 
روز .. مش معقول ركان وراحت قامت وراحت علي ركان اللي كان باين عليه أن هو مستعجل 
روز .. مش معقول دكتور ركان ايه الصدفه الجميله دي 
ركان .. اذيك يا مدام روز 
روز .. بخير الحمدلله اتفضل نشرب قهوه ولا هعطلك
ركان .. مره تانيه عشان مستعجل 
حاتم بيبص راح لقي حور قاعده راح سلم عليها 
حاتم .. اذيك يا انسه حور 
حور .. اذيك يا حضرت الظابط 
حاتم .. بخير الحمدلله سيادة اللواء عامل ايه
حور .. بخير الحمدلله انت عامل ايه
حاتم .. كويس بشوفتك 
حور .. ميرسي فرصه سعيده 
ركان راح ناده ل حاتم وراح ماشي وساب روز واقفه مكانها راحت قاعده جمب حور 
حور .. مالك يا بنتي قلبتي لي 
روز .. مليش انتي عماله تسئلي من الصبح لي 
حور .. مبراحه هو انا قولت ايه عشان تتعصبي
روز وهي بتكلم نفسها .. أكيد في حاجه حصلت وانا لازم اعرفها راحت بصت ل حور 
روز .. هو انتي تعرفي اللي كان واقف مع ركان 
حور .. اه ده حاتم شغال مع بابا بس مين ركان ده
روز .. ركان الدالي هو في حد ميعرفوش المهم انا كنت عاوزه تعرفي من حاتم ايه اللي مخليه مستعجل كده اكيد في مشكله 
حور .. بسي هو انا مليش كلام مع حاتم كتير بس هحاول اعرف في ايه 
بقلمي الاء محمد
        ★★★★★★★★★★★★★
لبست فرح الهدوم اللي جميله جبتها لها وراحت نزلت عند عمها عشان تفطر 
ابراهيم .. شوفي انا اول مره اكون حنين بس متفتكريش اني ممكن أتراجع لو عملتي اي حاجه 
انتي هتقعدي هنا معززه مكرمه عشان ده بيتك وانتي وسط ناسك بس حزاري تعملي حاجه ساعتها محدش هيرحمك مني
فرح كانت واقفه وكل همها أن هي تلاقي طريقه تهرب بيها من هنا أو حتي أن شالله تقدر تكلم ركان تعرفه مكانها فكانت هاديه عكس اول ماجت راح ابراهيم شاور ل تفيده عشان فرح تساعدها 
ابراهيم .. عوووووض 
جي عوض بسرعه اللي هو الغفير اللي شغال عنه
عوض .. اومرك يا كبير
ابراهيم .. عاوزك تفتح عينك علي الاخر ومفيش دبانه تطلع ولا تدخل غير بأذني 
عوض .. حاضر يا كبير وراح طلع برا يشوف شغله
في المطبخ كانت جميله بتعمل الاكل وفجاء لقيت عمتها و فرح دخلين عليها و فرح بقت مستغربا عشان هي اول مره تدخل البيت اللي ابوها عاش في راحت تفيده حت اديها علي ظهر فرح بحنيه
تفيده .. متخفيش يا بنتي مالك اتخضيتي ليه انا مرات عمك تفيده ودي جميله بنت اخويا 
فرح بقت تبص علي جميله اللي مكنتش طايقه فرح عشان هي دي اللي هتاخد منها ادهم حب عمرها و الطفوله 
جميله .. عاوزه حاجه مني يا عمه 
تفيده .. وه علي فين يا بنتي 
جميله .. هطلع فوق اتخنقت مره واحده
تفيده فهمت أن جميله مش عاوزه تقعد مع فرح
تفيده .. اللي يريحك يا بنتي روحي 
فرح .. هي مضايقه مني لي انا ممكن امشي اطلع بره لو هضايق حد 
تفيده .. متخديش في بالك جميله قلبها ابيض كيف اللبن ربنا يريح بالها 
طلعت جميله من المطبخ وهي مش وخدا بالها راحت خبطت في ادهم اللي كان شايف جميله وهي سرحانه 
ادهم بضحكه .. مش هتبطلي الحركه دي 
جميله .. لا واذا كان عجبك 
ادهم .. عجبني الا عجبني كفايه انك مبتخبطيش غير فيا بس مالك شكلك زعلانه 
جميله .. عاوزني اعمل ايه اتحزم وارقص يا عريس 
ادهم قرب من جميله وبقا يتكلم جنب ودنها 
ادهم .. ومترقصيش ليه بس مش هنا الرقص 
جميله ضربت ادهم علي كتفه واتكلمت بغيظ منه
جميله .. وكمان ليك نفس تهزر وانا محروق دمي
ادهم .. سلامتك من كل شر يا قلب ادهم من جوا
ادهم بقا يبص في عيون جميله وراح ماسك ادها حطها مكان قلبه و بقا يتكلم 
ادهم .. طول ما قلبي بيدق عاوزك تعرفي اني انا مش هكون غير ليكي ومفيش واحده تملك قلبي غيرك جميله كلام ادهم خلها بقت في دنيا تانيه مفيهاش غيرهم هما وبس 
جميله .. وانا كمان بحبك قوووي يا ادهم ومقدرش أشوفك في حضن واحده غيري 
ادهم .. وانا بعشقك ومحدش يقدر يبعدني عنك 
بقلمي الاء محمد
         ★★★★★★★★★★★★★ 
روحت روز لقيت بابها و جاسم طلقها قاعدين سواء كانت هامشي بس جاسم قام وراها 
جاسم .. استني يا روز 
روز .. افندم عايز ايه احنا مش خلصنا 
جاسم .. للدرجادي مش عايزه حتي تتكلمي معايه
روز .. اتكلم ولا متكلمش براحتي 
جاسم .. كل ده لي عشان قررت اعمل بزنس ليا غير شغل السفاره 
روز .. مالو شغل السفاره عندك بابي سفير وكل الناس بتحترمه ومامي حرم السفير وانا مش هتنزل علي المستوي اللي انا عايشه في 
جاسم .. روز انا بحبك وعشان كدا بأسس شغل خاص بيا عشان اضمن لكي حياه احسن 
روز .. سوري يا جاسم انا تعبانه ومحتاجه ارتاح
طلعت روز فوق وسابت جاسم واقف واحده راح جي هشام ابو روز من وراء 
هشام .. معلش يا جاسم يابني هي طيشه بس انا هعقلها اوعدك اتكلم معاها 
جاسم .. انا همشي بعد اذنك ياعمي  ‏
مشي جاسم وهو مكسور راح بص هشام علي ناني اللي كانت قاعده ولا همها جاسم ولي حصل له 
هشام .. والله خصاره جاسم انا مش عارف بنتك ايه حصلها 
ناني .. هشام بنتك مش صغيره وهي عارفه هي بتعمل ايه وبعدين هي حره 
هشام .. عقلي بنتك يا ناني عشان متندمش بعد كدا مش بساهل تلاقي واحد يحبها زي جاسم 
وراح ساب ناني قاعده علي الكرسي 
ناني .. تندم اي هو كان يطول اصلا ان بنتي انا تكون مراته في يوم 
بقلمي الاء محمد
       ★★★★★★★★★★★★★★   
وصل ركان هو و حاتم علي المطعم اللي كان شغال في محسن اللي خطف فرح راح داخل جوا وبداء يسئل علي مواصفات العربيه راح لقي واحد 
واحد .. حضرتك يا استاذ العربيه دي بتاعتي 
ركان مرا واحده راح ماسك الواد من هدومه جاامد وبقا يتكلم بصوت عالي 
ركان .. انطق و دتها فييين يلا 
الراجل وهو مش عارف يتكلم و مخضوض بقا يتكلم بصعوبه .. ه هي ميين دي يا باشا 
حاتم .. مش كدا يا ركان براحه 
ركان .. ابعد يا حاتم من وشي قول يلا ختها فيين 
الراجل .. يا باشا والله معرف انت بتتكلم عن ايه 
ركان .. احنا هنصتعبت ماشي خد بقا راح ضارب الراجل بونيه وقعته في الأرض
حاتم .. مش كدا يا ركان ده مش اسلوب اوع انا هتكلم معا
ركان راح زق الراجل وقعه علي ظهرو راح حاتم ماسكه براحه وادا مياه عشان يشرب 
حاتم .. خد اشرب وقولي عربيتك دي كانت تحت العماره وقال العنوان ورقم العماره بتعمل ايه 
الراجل .. والله يا باشا معرف العنوان ده ولا عمري رحته 
حاتم .. شكلك مش هتتكلم بذوق انت اسمك ايه
الراجل .. محسوبك مؤمن يا باشا 
حاتم وقف مؤمن وبقا يعدله هدومه ومره واحده راح ضربه برأسه وقعه في الأرض 
مؤمن .. هقول يا باشا خلاص العربيه خدها واحد اسمه محسن كان بيعمل بيها مشاوير تبع الشغل 
ركان راح ماسك مؤمن من هدومه .. القي الزفت ده فيين 
مؤمن .. انا هقولك يا باشا تلاقي فين بظبط
مؤمن قال ل ركان و حاتم علي مكان محسن راح ركان اخد مؤمن معا هو وحاتم عشان يعرفه البيت وصل ركان وحاتم راح ركان نزل وطلع السلم بسرعه لحد موصل الاوضه اللي فوق السطوح اللي محسن قاعد فيها راح خبط الباب جامد فتح محسن بنومه .. ميين براحه يلي بتخبط 
محسن كان بيلعب في عيونه مكان النوم بيبص فجاء شاف ركان قدامه حاول يهرب بس ركان كان اسرع منه ومسكه 
ركان .. ودتها فيين يلا انطق بدل ما موتك 
حاتم راح ماسك ركان اللي كان زي المجنون ومش شايف قدامه خالص ركان بيبص علي محسن اللي كان واقع في الأرض 
ركان .. انت ايوا انت الجرسون اللي كان في المطعم وكنت بتقدم الاوردل ازاي انا مختش بالي 
حاتم .. انطق يلا وديت الدكتوره فرح فيين 
محسن وهو بيمسح الدم اللي كان علي شفايفه بظهر أيده و بياخد نفسه بالعافيه 
محسن .. كل اللي اعرفه ان هو اللي قالي هاتها وليك الحلاوه 
ركان مسك محسن من هدومه وراح وقفه 
ركان .. مين ده ويعرف فرح منين وعايز ايه 
محسن .. اسمه ابراهيم الدهشوري و يبقا عم الدكتوره فرح 
ركان بصدمه .. ايه عمها هيكون عايز منها ايه  
محسن .. م م معرفش عايز ايه بس هو كبير الصعيد  
ركان .. الصعيد

يتبع الفصل العاشر  اضغط هنا 
       رواية لن تغفر لك الجزء الثاني 2 الفصل التاسع بقلم الاء محمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent