رواية بنت الاصول الفصل الثاني 2 بقلم نور الزوات

الصفحة الرئيسية

   رواية بنت الاصول الفصل الثاني بقلم نور الزوات


رواية بنت الاصول الفصل الثاني 

فى محطه القطار يضج المكان من صوت القطار العالى ليعلن عن قدوم على 
على/ وهو ينزل بسرعه من القطار  ويحتضن أخوه عامر /ليغير من طريقه كلامه ويجعلها مضحكه خويا خويا أشتقتلك كتير يا خويا تعرف يا خويا ما كنت أنام ولا كنت آكل ولا كنت أخرج ولا كنت عايش من غيرك يا خويا اشلون ما تسأل عن حالى بغيابك يا خويا 
خالد/ مش حاسس أنك بالغت فى وصف مشاعرك يا على شويه وأيه الطريقة الى بتتكلم بيها دى وعمال تقول خويا خويا ماتتعدل وتبطل الهبل فى كلامك ده أنت الى يشوفك يقول جاى من الإمارات مش من القاهره 
محمود /سيبك منه يا خالد ده واد قارش مين يصدق أنه  دكتور لا وكمان جراحه 
على /أنا واحد حساس مش زيك أنت وهو خالد ده لو قالو أن الجبل ضحك ما تستغربهوش لأكن خالد يضحك ده الى تستغربه اما بقى أنت يا حضرة الظبوطه بتكشر أكتر ما بتتنفس 
عامر /حتقعدو كده على المحطه تردحو لبعضكم زى الحريم ولا حتتحركو على البيت 
فى القصر الكبير
 امتلىء بالفرحه لعودة على 
سامح/ كيفك يا ولدى والله أتفقدت كتير يا ولدى من يوم ماسافرت ونا بدعيلك 
على /ربنا يخليك لينا يا أبوي 
ياسمين/ بفرحه أشتقتلك كتير يا خويا 
على /وأنا أكتر يا ياسمين 
محمد  /الحمد لله على  رجعتك بالسلامه  يا ولدى 
على /ربنا يخليك لينا يا عمى
ساره /الحمد لله على  رجعتك بالسلامه يا على  
على/ تسلمى يا ساره 
صفيه /إزيك يا ولدى كيف تهملنا الغربه دى كلها 
على/ واللهى كنت مضر يا مرت عمى بسي الحمد لله نقلت شغلى هنا فى المستشفى ومش حسافر تانى 
سامح /عاوز أقولكم حاجه أن فرح على و ساره حيكون السبوع الجاي ايه رأيك يا ساره انت وعلى
على/  بفرحه  فساره  هى حب عمره واللهى يا أبوي أنا  كنت عايزه يبقى أسرع من كده بسي يلا  
سامح إيه رأيك يا بتى 
ساره/ وهى محرجه من نظرات الجميع إليها الرأى رأيك انت وأبوى يا عمى 
محمد/  بفرحه على بركه الله يا خوي يبقى السبوع الجاي الفرح إنشاء الله 
                                    (تسريع أحداث )
مر الأسبوع واليوم هو فرح ساره وعلى 
وأقيمت  الذبائح  وكن يرقصن  الرجال بالعصا الصعيديه 
وكان يمتلئ القصر بالضجه وقد حضرت النساء إلى القصر  كعادة الافراح الصعيديه فهم يزيدو البهجه وهن يغنين الاغانى الصعيديه  يا على قل الطرحه دى ساره أول  فرحه يا بت دوسى على المسدس دوسى على لما شافك قال يا حلال يا فلوسى وكن يرقصن 
فكان كل من فى القصر سعداء
على /بصوت عالى قوموا أنتو الاتنين بقى النهارده يبقى فرحى وأنتم لحد دلوقتي نيمين 
خالد /سيبنى أنام شويه يا على 
محمود/ وأنا كمان 
على /قوموا أخلصوا ومش عايز ولا كلمه كفايه لحد كده نوم 
محمود / على أساس أننا عرفنا ننام ده لحد الفجر الحريم شغاله تزغرد وتغنى وترقص  نوم ايه الى شوفناه ده 
(فى المساء )
تنزل ساره من الأعلى فكم كانت جميله بالفستان الأبيض وقليل من الميكب  وكانت بجانبها ياسمين  التى لم تقل جمالا عن ساره بفستانها الاحمر 
يا تري ايه الى حيحصل وحيخلى فرحة ياسمين تختفى والعيله  كلها تتدمر وهل الفرح حيكتمل ولا لا 

يتبع الفصل الثالث اضغط هنا
رواية بنت الاصول الفصل الثاني 2 بقلم نور الزوات
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent