رواية لمضه الفصل السابع والعشرون 27 - بقلم نورهان سليمان

الصفحة الرئيسية

    رواية لمضه الفصل السابع والعشرون 27 - بقلم نورهان سليمان

رواية لمضه  - بقلم نورهان سليمان

رواية لمضه الفصل السابع والعشرون 27



أدم _أنت عاوز أي يا أحمد
أحمد _عاوزها تحبني عاوزها تكون ليا فالحلال والله أنا إتوجعت أوي فبعدها عارف إني غبي لما رفضها عشان روان بس كفايه لو إحساس الذنب ده بيقتل كان زماني موت
من بدري
أدم بحزن _أنت مش بإيدك شئ غير أنك تدعي ربنا أنها تكون ليك وتحترم قرارها يا صاحبي وكفايه تتعلق بقا متعشمش قلبك بزياده ليموت
أحمد_فات الأوان قلبي عشمان بنظره من عيونها بكلمه واحده منها ......
أحمد قام ومشي و
أدم_خايف تكون إتأخرت ياصاحبي
ومحدش أخد باله من اللي كان قاعد ومتابع كلامهم بالصدفه..........
Flash back



شهد _متعتزرش يا أستاذ مازن ده شئ مش بإيدك ولا بإيدي للأسف
مازن سرح فيها يا الله إزاي جميله كده إزاي يارب قلبي هيتحمل
شهد حست بنظرته عليها وإتكسفت جدا
مازن_بعد إذنكم وألف سلامه عليكي يا أنسه شهد
وخرج للكافيه وماسك الروايه اللي إدتهاله فرح وقعد يقرا بس مركزش فأي حاجه من الكلام اللي سمعه من أحمد وأدم بدون قصد وسؤال واحد فباله هل شهد بتحب أحمد ولا لا؟!!!!
تاني يوم مازن قاعد مع فرح بعد ما الدكتور بشره إن فرح في بوادر الشفاء
مازن
مازن_مين حبيبه قلبي
فرح _أيوه مين هي؟
مازن بغيظ_يا سلام وإنتي مش عارف ياختي
فرح بضحك _لا
مازن بمكر _بقا كده يا خساره الروايه الجديده اللي جبتها


ده حتي إسمها حلو أوي عشق الزين
فرح بلهفه _تصدق أنا عرفت مين حبيبه قلبك دي طلعت أنا يابني أه أصل مفيش مني إتنين حتي تلاقيني مستربعه وأقعده علي قلبك
مازن _ياراجل أحلف كده يا خلف
فرح _أه والله هات بقا الروايه دي
مازن _ هديهالك بشرط
فرح بهمس _واطي واطي بعني
مازن _بتقولي حاجه يا فرح
فرح _لا بقول سلمتك يا راجل يا كبره يا عثل أنت أشرط يسطا عندنا كام ميزو يعني
مازن _أنا خبطت واحده ودخلت فغيبوبه
فرح _أه طب.......ووقفت علي السرير بتاع المستشفي وحياه أمك خبطت أيه!! وبعدين أنت منشكح كده ليه يخيبك يالهووووووي الراجل اللي حيلتي هيتسجن يامرارك يا فرح طول عمري حظي مهبب مين هيوديني حفلات محمد سعيد ويجيبلي روايات اه ياني طيب ده في حته تراك جديد لمحمد سعيد نازل النهارده الساعه 7 أه أعاااااااا يارب أنا طيبه وهبله مش حرام القمر ده يتمرمط كده أعااااااا
مازن كان مندهش من تحول فرح والمسوره إلي إتفتحت فوشه و.....
مازن_بااااااس بس ياماما أقعدي ربنا يهديكي
فرح _أنت لازم تهرب أه وتستخبي فالجبال شويه هما بيعملوا كده



مازن _أهرب وروح للجبال ومين اللي بيعملوا كده عارفه لو قولتي الروايات هرميكي من الشباك ووالله هنسي إنك أختي
فرح _ لا في مسلسل يونس ولد فضه 🙂
مازن _ياختي يالهووووووي أقعدي يا زفته خليني أحكيلك قال الشرطه هتسبني متلقح جنبك كل ده
فرح _كنت هسألك فين الشرطه علي فكره
مازن _إتهدي وإسمعيني للأخر
مازن حكلها كل حاجه من أول ما خبطها لحد دلوقتي
فرح _ده ولا الروايات والله...وكملت بغيظ وبعدين تعالي هنا لسه فاكر تقولي والله فيك الخير
مازن _إحم...إني أسف
فرح_أنت حكتلي كل حاجه وواضح إنك واقع سيكا يعني أي المطلوب بقا
مازن_يعني...كنت عاوزك تصحبيها وتعرفي سكنه فين وكدهون بقا
فرح بشهقه_عاوزني أبقا جاسوسه يا ميزو مكنش العشم
مازن بإبتسامة_واللي يجبلك تراك محمد سعيد بتوقيع كمان وكل الروايات اللي نفسك فيها
فرح _هو أنا قولت إني هكون جاسوسه أغس عليا ده أنا هقرب قلبين فالحلال الله ...هي إسمها أي صحيح
مازن بهيام وضحكه _شهد!!
....................
فمكان تاني وتحديدا فبيت روان....


إسراء (دي مرات الأب وكانت دايما بتكره روان لو فكرين)
إسراء _العيشه بقت تقرف ليك عين تزعق عليا بعد ما بنت *****نامت مع راجل وبعت شرفها
_إخرسي وضربها بالقلم إنتي السبب كنتي دايما بتكريهها
وأنا إتعميت ومشيت وراكي كنا دايما عليها وهي هجت بعد ما حطت راسي فالأرض
إسراء_إنت بتتهمني عشان بنت ******دي متسواش
_ضربها جامد وكتير لحد ما وقعت فالأرض من كتر الضرب
_علي الطلاق بالتلاته يا إسراء لو جبتي سيره بنتي تاني لهتشوفي الويل سامعه
سابها وخرج وهو ندمان بس يفيد بأيه الندم بعد فوات الأوان
وبالنسبه لروان قررت تبدأ من جديد لبسها كله بقا دريسات ولبست الحجاب وقربت من ربنا وقررت تربي إبنها لوحدها
وتخليه أحسن منها بمراحل.............
أدم رجع مركز الشرطه بعد ما كل شئ هدي وبيفكر فأحمد و...
أدم _ألو السلام عليكم
_وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
أدم _سهير هانم بتتصل بيا بنفسها
سهير_ههههه إزيك يا حضره الرائد
أدم _الحمد لله يا ماما خير في حاجه
سهير_هاا اه هنروح النهارده نشوف عروسه


أدم بضيق _تاني يا أمي مش كفايه بقا
سهير_لا مش كفايه عاوزه أفرح بيك لازم نروح ولو محصلش نصيب ياسيدي وعد ياسيدي مش هدخل فالموضوع ده تاني
أدم بقله حيله_حاضر يا ماما
وقفل الخط وغرق فكومه الملفات اللي قدامه...........
خلود إستأذنت من شهد وفهد خدها يوصلها للبيت ووقف العربيه قدام البيت وحصل.....
فهد بحده وغضب _أول وأخر مره تتكلمي مع راجل تاني غيري سامعه
خلود خافت وحركت راسها ودموعها نزلت
فهد حاول يسيطر علي أعصابه
خلود_أنا بحبك وبغير عليكي وغيرتي جحيم
خلود كانت مبسوطه أوي بس ساكتت
فهد أقرب منها ومسح دموعها وباس راسها
فهد _أنا أسف حقك عليا
خلود _أنا كمان بحبك وفتحت الباب وجريت علي البيت
وفهد بيضحك عليها.............
~

* يتـبـــــــــــــــــــــــع الفصل الثامن والعشرون اضغــــــــط هنا
* الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية " رواية لمضه " اضغط على اسم الرواية

author-img
DoOoBy

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent