رواية لمضه الفصل السادس والعشرون 26 - بقلم نورهان سليمان

الصفحة الرئيسية

    رواية لمضه الفصل السادس والعشرون 26 - بقلم نورهان سليمان

رواية لمضه  - بقلم نورهان سليمان

رواية لمضه الفصل السادس والعشرون 26 


فرح _ماااااااااازن
مازن _اي الله يخربيتك فصيله جردل فصلان
فرح بغيظ_أعملك أي يعنى بقالي ساعه بنادي عليك وأنت ولا الهوا مين واخده عقلك كده بعيد عني...
مازن_هاا مين قالك إن في حد واخد عقلي وبعدين إنتي عاوزه ايه
فرح وهي بتقعد ومستربعه _بص يا ميزو يا قلبي هما حالتين اللي الواحد بيقعد فيهم مبلم كده ومش سامع ولا شايف
مازن_وأي هما بقا يا فلحوسه زمانك
فرح_متتريقش يا ميزو لو سمحت أولا الحاله الأولي الكره أو الإنتقام الواحد بيقعد مبلم كده يخطط ويمخمخ
مازن _يمخمخ وينتقم إنتي جبتي الحجات دي منين وأي هي الحاله التانيه بقا
فرح_ يبني متقطعنيش بقا الحاله التانيه الحب أما الواحد بيحب بيبلم كده ودايما تلاقي عقله وقلبه وفشته وكرشته(فرح خدها الحماس يا جماعه) عن اللي بيحبه من الأخر هتلقيه زي عيل صغير ضايع
مازن_فشته وكرشته!!!! حب بت إنتي بتحبي من ورايا
فرح _منين يا خويا إن شالله عيوني اللي فيها من البحر دي تعدمك محصلش ياباشا
مازن_خلاص مصدقك طيب واللي متنيل علي عينه وحب ينيل أي
فرح بقله حيله طلعت روايه من درج جنبها _خد الروايه دي إسمها أحببتها في إنتقامي وإتعلم الرومنسيه من ادم الكينج
مازن_مين أدم الكينج ده
فرح بشهقه _يخيبك يا ميزو متعرفش الكينج
مازن _لا والله محصليش الشرف ده ممثل ولا مغني ولا دكتور
فرح _يارب صبرني بص يابابا أدم ده فتي أحلام كتير من البنات ولو فيه واحد زيه كنت اتجوزته بعد إذنك طبعا يا ميزو بس للأسف أدم 

بطل الروايه دي ويارا بطلت الروايه مش فرح وعيطت
مازن_إنتي بتعيطي ليه
فرح_أصل كل أما أقرأ الروايه دي أغار من يارا مع إنها طيبه أوي وبحبها
مازن_الله يعينك على المهلبيه دي الروايات لحست دماغك
فرح _ونبي أحلي لحسه يا خويا
مازن وصبره قل _أنا ماشي بدل ما أرتكب جنايه وأخد الروايه وخرج لأوضه شهد و.....
شهد كانت قعده وحنان وعاصم والكل حوليها بما فيهم أحمد اللي بتتجاهله
مازن دخل وكان لابس قميص إسود وبنطلون إسود وشعره لورا وطبعا محدش عارف شهد بتعشق اللون ده إزاي وكان معاه هديه
مازن_السلام عليكم
الكل رد _وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
مازن_حمد الله علي سلامتك يا أنسه شهد
شهد_............


مازن_أنسه شهد
خلود قرصت شهد
خلود _هتفضحينا الله يخربيتك يا كلب البحر الواد بيكلمك
شهد بغباء _مين حضرتك أوعوا تقولولي إني فقدت الذاكره والواد الحليوه ده جوزي والله أفضحكم هنا هه
خلود_الله يخربيتك إتفضحنا كان لازم يلبس أسود وهي بتنسي نفسها قدام اللون ده ياربي
خلود _معلش يا أستاذ مازن هي تقريبا خبطت راسها فعمود وخبطتها جامد عشان تفوق مش كده يا شهد
فهد غيرته كانت باينه عليه بس مسك نفسه
مازن لنفسه هي قالت حليوه صح _ههههه للأسف يا أنسه شهد أنا مش جوزك وكمل بإحراج أنا اللي خبطتك وبعتذر ل...
شهد مخلتهوش يكمل _قدر الله وما شاء فعل يا أستاذ مازن ده شئ مكنش بإيدك ولا بإيدي للأسف ودي كانت إراده ربنا
أحمد غيرته زادت وغضبه كمان و
أحمد_شااهد
الكل بصله بإستغراب إلا شهد بصتله ببرود أدم إتصرف
أدم _أحمد تعالي معايا عاوزك
وأخده بره ونزله الكافيه....



أدم _أنا عارف إنك حبيتها بس لازم تصبر و
أحمد_بحبها أيوه بحبها أوي متتخيلش لما لقيت الفيلا مولعه وأنا فاكر أنها ماتت حصلي أي ندمت وأتوجعت حسيت إني إنتهيت ودلوقتي أنا عاوز أعوضها بس التجاهل والبرود ده بيكويني يا أدم عارف إني عذبتها وأنا إتعذبت بكفايه بقا
أدم _وناوي علي أي بإيدك أي أنت أكتر واحد عارف مرت بأيه حب من طرف واحد...خطف...محاوله إغتصاب...غيبوبه
تفتكر واحده مرت بكل ده هتترمي من تاني فنار الحب ولو نفترض حصل وحبت هتحب دلوقتي أنت عاوز أي يا أحمد؟!
*في حجات بنفضل مستنينها كتير أوي وبندلها فرصه وإتنين وتلاته بس لما بيفوت وقتها مبيبقاش ليها لازمه ولا قيمه
في ناس بنبقي عاوزين نجبلهم القمر ونإدلهم الأرض نجوم بس لما مبنلقيش الرد بيبقوا مجرد هامش مش أكتر
الإهتمام فوقته زي كلمه السر لمغاره علي بابا اللي فيها كنوز مستنيه يلاقيها زي علاء الدين أو زي عاشق معاه مفتاح باب قلبنا اللي قفلناه لمده طويله من كتر الجفا والبرد!!!!!!

* يتـبـــــــــــــــــــــــع الفصل السابع والعشرون اضغــــــــط هنا
* الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية " رواية لمضه " اضغط على اسم الرواية

author-img
DoOoBy

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent