رواية لمضه الفصل العشرون 20- بقلم نورهان سليمان

الصفحة الرئيسية

    رواية لمضه الفصل العشرون 20- بقلم نورهان سليمان

رواية لمضه  - بقلم نورهان سليمان

رواية لمضه الفصل العشرون 20


بليل وتحديدا الساعه 10
دخل عمار علي شهد اللي كانت نايمه قرب منها جامد وأقعد يلمس وشها وشعرها وصحاها
شهد _إنت بتعمل إيه
عمار _نسيتي إتفقنا ولا أي
شهد عيطت جامد وهي بتفتكر الإتفاق عمار بدأ يخلع هدومه
عمار _أنا هفك الكلبش
شهد _مش خايف لهرب منك
عمار بعد ما فكها _ههههه جربي كده
قامت شهد من قدامه وجريت علي الباب لقيته مقفول
دورت بس مفيش مهرب



عمار _ها حبيبي نبدأ بقا
زقها عسرير وأتهجم عليها
شهد _أاااه أرجوك لا لا خاف ربنا
عمار _هش رغايه أوي مسك شعرها ورفع راسها
عمار _غصب عني انا عشقك وهاخدك ولو إجبار وباسها بالقوه وسط دموع شهد ومقاومتها
فنفس الوقت
روان كانت قدام الفيلا بتاعت عمار بتدي أوامر
روان _أفتح الباب ده
مسك الراجل رشاش وفلحظه كان قفل الباب مفتوح
روان فتشوا البيت براحه
روان _عمار عمار أخرج ياا بيبي
عمار سمع صوت حركه بره ساب شهد وقالها _راجعلك
تاني وساب شهد اللي حمدت ربنا إنه بعده عنها فالوقت المناسب وشافت شباك حاولت تفتحه بس معرفتش جابت الكرسي وكسرت الإزاز ووقفت علي الكرسي وقدرت تهرب......
عمار طلع لقي روان قعده علي كرسي فإيدها سيكار ولبسه فستان قصير فوق الركبه مبين كتير من جسمها


عمار_ رورو هنا
روان_مفاجأة مش كده
عمار_ههه أه ما تيجي نقضي يوم زي زمان
روان _هههههه لا يا شيخ
عمار لقي ضربه علي دماغه وأتنين رجاله مكتفينه
روان بدلع وهي واقفه قدامه _عن نفسي موافقه بس المرادي إبنك هيكون معانا يا بيبي
عمار بصدمه_إبني إنتي
روان_ حامل
عمار_هههههه حلوه منك وياتري نمتي مع كام واحد بقا عشان تلبسيني فحاملك
روان _واحد وحياتك أقذر إنسان فالوجود عمار
عمار_شكرا لمدحك بيبي مقولتليش بقا أي سبب الزياره دي ها
روان_طول عمرك قذر يا عمار حتي خدامتك اللي جبتها للفيلا أغتصبتها وقتلتها....
Flash back
سلوي 21 سنه أكبر من شهد بسنه ولأن مامتها محتاجه فلوس لعمليه القلب وفقت تشتغل عند عمار خدامه فهمها إن شهد مراته وممنوع 

تدخل أوضتها خالص
فمره كانت سلوي بتجهز الأكل وبتغني شافها عمار شدها لواحده من أوض الفيلا وأغتصبها و.....
سلوي _بالله عليك سبني عايشه أمي فالمستشفي
عمار_تؤ تؤ مش تقلقي أنا هتكفل بفلوس عمليتها عشان المزاج اللي عملتهولي بس إنتي لازم تموتي لازم تقبلي رب كريم ههههه وضرب رصاصه فدماغها وقعت عسرير ميته
بصلها بشهوه وأغتصبها تاني وهي ميته!!!(حتي حرمه الأموات إنت شييطان يا أخي 😔)
back....
عمار_ههههههه بس والله كانت مزه
روان_ههههه عشان كده هخليك تحصلها
عمار بخوف _إنتي هتعملي اي
روان بملل _هقتلك تفتكر أقتلك إزاي محروق ولا برصاصه
عمار_هديلك فلوس كتير سيبيني


روان _هههه فلوس ولا فلوس الدنيا تغني عن اللي عملته فيا
وطلبت من راجل يضربه فضربه وأغمي عليه
روان _أربطوه وهاتوا جرادل البنزين من العربيه
بدأوا يفضوها فكل مكان و
عمار صحي لقي نفسه مربوط علي كرسي
روان جيه الوقت اللي أقولك فيه تشاو بيبي
ولعت سيكار وهي خارجه من الفيلا ورمت الكبريت جوا الفيلا وبقت كلها نار
فنفس الوقت كان جاسر وأدم وأحمد فعربيه بيسوقوا بأقسي سرعه لفيلا عمار بعد ما مسدج جتلهم إن شهد هناك.....
Flash back.....
كان أحمد وجاسر فالمكتب بيعدوا الفيديو للمره المليون يمكن يلاقوا أي حاجة لحد ما جات مسدج لأحمد مضمونها
"شهد موجوده ففيلا ***** وعمار هو اللي خطف بنت خالتك "
جاسر _يابن *****وديني ما هرحمه
أحمد_مش وقته يلا بينا
أدم _يلا بسرعه هاخد فرقه معايا


Back.....
التلاته كانوا سايقين ووراهم عربيات الشرطه وأخيرا وصلوا
بس الفيلا كانت غرقانه فالنار وهما التلاته وقفين مصدومين من المنظر
جاسر _شاااااااااهد!!!!!
فالبيت كانت ملك وحنان بيصلوا وبيدعوا ربنا ينجي شهد
ملك بعياط علي أختها وصاحبتها _أنا مش مصدقه إنها إتخطفت مش هستحمل يمسها سوء يا ماما
حنان _يااارب نجيها انت أعلم بحالها
*فأوقات اليأس بنقول إنها النهايه مفيش حد هيقدر يوصل ومحدش هيقدر يغير المصير بس ربنا من فوق سبع سموات بيرد ويقول "ونجيناه من البلاء العظيم"و"نحن أقرب إليه من حبل الوريد"عشان كده مهما حسينا بالوحده والضعف وإن في سد عظيم مش هنقدر عليه إفتكر إن ربنا إستجاب لدعائك وقال لسد وهمومك"كن فيكون"وبأمره سبحان الله إختفت أصبر علي البلاء متعرفش قدرك مخبيلك أيه؟!!!!


* يتـبـــــــــــــــــــــــع الفصل الحادي والعشرون اضغــــــــط هنا
* الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية " رواية لمضه " اضغط على اسم الرواية

author-img
DoOoBy

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent