رواية فجر جديد الفصل العشرون 20 - بقلم إيمــــان

الصفحة الرئيسية

     رواية فجر جديد الفصل العشرون 20 - بقلم إيمــــان


رواية فجر جديد  - بقلم إيمــــان

*     رواية فجر جديد الفصل العشرون 


جلست ندى فى انتظاره كى تعد له قهوة الصباح ولكنه وعلى غير العادة تأخر كثيرا عن موعدة فذهبت لتسأل رانيا السكرتيرة لعله اخبرها بأنه سيتأخر

رانيا هو رفعت بيه قالك انه حيتأخر

لا أبدا ومش من عادته أنه يتأخر كده من غير ما يقول 

امال ايه بس 

جلست تفكر كيف تطمئن عليه الى ان قالت :ايوة مفيش غير دادة سيدة انا اتصل بيها واسأل عليه

السلام عليكم

ندى ازيك رفعت تعبان

ايه ماله يا دادة فى ايه

شكله كده اخد ضربت شمس امبارح

طب اقفلى يا دادة وانا جاية حالا

لم يمر وقت طويل وكانت ندى فى الفيلا

خير يا دادة

تعالى يا بنتى شوفيه بنفسك

دخلت عليه لتجده ممسكا برأسه ويئن بشدة 

السلام عليكم

وعليكم السلام

مالك

دماغى حاسس انها مقسومه نصين

اه يبقه زى ما دادة قالت واخد ضربه شمس

وفى هذة الاثناء دخلت عليهم دادة سيدة وهى تقول : جبت اللى قولتى عليه اهو يا بنتى

طيب يا دادة بصى انتى تقعدى جنبه كده وتدلكيله دماغه وتحولى تلمهاله كده وبعدين تدعكيها بالليمون اللى معاكى ده وبعدين تربطى راسه كويس

انا وانا حعرف اعمل اللى بتقولى عليه ده يا بنتى

امال حنعمل ايه

انتى يابنتى اللى عارفه الطريقة يلا توكلى على الله حتسبيه تعبان كده

بس انا يا دادة

انتى ايه يلا يلا فلم تجد امامها حل الا ان تقوم هى بالمهمه فقتربت منه وهى ترتعش وشعرت ان جسدها يتجمد وهى تجلس بجواره فحاولت ان تتماسك ومدت يدها الى رأسه ومع اول لمسه من يدها شعر بان المه اختفى تماما واستسلم لها الى ان اتمت مهمتها وربطت له رأسه وقامت على الفور وسحبت سيدة من يدها وخرجا من الغرفة 

شكلة نام يا دادة سبية بقه يرتاح وان شاء الله يصحى بخير

ان شاء الله انا حاسه ان فى ايدك الشفا باذن الله لكل تعبه

وهى تضمر فى نفسها ما يعجز لسانها عن البوح به فهى تتمنى ان يشفى تماما من الماضى ويبدء معها صفحة جديدة

نزل الاثنان وطلبت ندى من عم درويش كوبا من الشاى فأتى لها بالشاى هى وسيدة وجلس الاثنان يتجاذبان اطراف الحديث ولم يشعرا بالوقت الى ان رن جرس حجرة رفعت فصعدتا اليه على الفور وما ان رأهما حتى قال

ايه اللى انتوا عملينه فيا ده 



ثم توجه بالكلام لندى انتى اللى عملتى فيا كده صح

الحق عليا 

انتى ايه اللى جابك اصلا

كده طب انا اسفة انا ماشية يا دادة

دا بدل ما تشكرها يا رفعت يابنى انها كانت السبب فى انك تفوق بعد الحالة اللى كنت فيها

لالا ويشكرنى ليه مش عوزة منه لا شكر ولا غيره انا مروحه بيتنا سلام

واتجهت الى الباب على الفور

استنى هنا ماشية على فين ياختى

فتكلمت بمنتهى الحزم ايه مروحه بيتى مش حضرتك زعلان انى جيت

فتراجع هو عن كلامه يا شيخه انا بخرف من ضربه الشمس معقول تاخدى على كلامى

لالا ما تحولش انا زعلت خلاص وحنزل اتغدى وامشى على طول

نعععععععععم وانا اللى فاكر انك بتكلمى جد كل ده

اه بتكلم جد طبعا حنزل اتغدى عم مسعود وعم درويش وعم راشد ودادة سيدة عزمنى ع الغدا ومش حيسبونى امشى الا لما اتغدى معاهم



يسلاااااام يعنى كلكم كده بربتط المعلم حتتغدوا سوى وانا ابن البطة السودا

طب سبنى كده افكر شوية ان كنت اخليك تتغدى معانا ولا لا 

ندااااااااااااااا

اتفضل اتفضل دا انت تاكل واحنا يعنى مش مهم دا البيت بيتك يا راجل 

استيقظ رفعت فى يوم الجمعة على جلبة وأصوات كثيرة فى البيت لم يميز منها سوى صوتها 

ندى ايوة صوتها ايه اللى جابها هنا انهاردة وايه الاصوات الكتيرة دى هو فى ايه ايه اللى بيحصل فى البيت وانا مش دريان

قام على الفور من فراشه وخرج مسرعا ليستطلع الامر وبمجرد ان فتح الباب سمع صوت الاطفال ليندا وعدنان ومازن وجاسمين واخوته فنزل سريعا

ايه ده دا انا مش بحلم بقه انتوا أحتليتوا البيت وانا نايم ولا ايه

فقالت نادرة على الفور بدل ما تسلم علينا وتقول اننا وحشناك

قال على الفور اهلا وسهلا وحشتونى فهمونى بقه ايه الحكاية 

قالت شهيرة ابدا ندى اتصلت بينا إمبارح وعزمتنا هنا

فنظر ناحيتها ليجدها توقف مازن وجاسمين امامها خوفا من ردة فعلة

يسلااااام يا ست هانم اه ما البيت بيتك بقه وانا ضيف هنا

فرد مسعود: طب والله بنت حلال يا رفعت بيه دا احنا من فترة كبيرة ما قعدناش القعدة الحلوة دى مع نادرة هانم وشهيرة هانم والاولاد

طبعا ما انا عارف كلكم دلوقتى بقيتوا المحامين بتوعها وانا الشرير بتاع الفيلم



جذبته ليندا من التى شيرت الذى يرتديه لينزل فى مستواها وقالت له هو انت مش كنت عوزنا نيجى وتشوفنا يا خالوا

لا يا حبيبت خالوا انتوا تنورونى طبعا واخدها فى حضنه

فقالت نادرة بنبرة صوت عالية قليلا امال عمال تزعق فينا ليه من الصبح

انا مش بزعق انا اتفاجأت بس وبعدين يعنى كلكم اتكلمتوا وكده يعنى وفى وحدة ما سمعتش صوتها خالص مع انها صحبت الليلة دى 

فهمت طبعا انها المقصودة فأجابته قائلة : ازيك يا رفعت بيه اعملك قهوة

الله يسلمك ياختى عاوز اعرف بقه عزماهم على ايه

فكرتنى احنا عملين نرغى ومطلعناش الحاجة والوقت حيسرقنا ولازم نجهز كل حاجة قبل ما باقى الناس يوصلوا

نعععععععععععععم انتى عزمه مين تانى يا هانم

أدهم بيه رأفت بيه أستاذ شادى وبس

اه وبس ربنا يكرمك

يلا يلا يا جماعة عشان كل واحد له شغلانه حيعملها

وتوجهت الى المطبخ لتفرغ حقائبها ليتفاجأ الجميع بكمية وفيرة من الخضار كوسه باذنجان فلفل رومى بطاطس طماطم كرنب ورق عنب وممبار بالاضافة لطواجن بامية باللحم الضانى ولكنها جاهزة تماما 

فقال رفعت على الفور طب انا لسه ما فطرتش ممكن اخد طاجن من دول

فسحبتهم من امامه على الفور وقالت : عندك التلاجة افطر اى حاجة دول للغدا

فنظر للجميع وقال عجبكم المعامله دى

وكأنهم كانوا ينتظرون كلمته فنطق الجميع فى صوت واحد أيوة

فرد : حسبى الله ونعم الوكيل 



يلا يلا افطر وتعالى بسرعة عشان تشتغل معانا

ايه نعم ما سمعتش قولى كده تانى

فقالتها وكأنها جملة عادية : ايه افطر وتعالى اشتغل معانا

طب انا مش حرد عليها وحدة منكم ترد يا بنات

فضحكت شهيرة وقالت لها رفعت اخويا ما بيعرفش يجيب لنفسه حتى كوباية ميه من الحنفية تقوليله يشتغل معانا مرة وحدة كده

ايوة وحيشتغل هو مش حياكل معانا يبقه يشتغل معانا

فقفذ الاطفال من الفرح وهم يقولون ايوة ايوة يا خالوا اشتغل معانا

حتى انتوا طب والاطفال البريئة دى حتشغليهم برضو يا قادرة

ايوة كله حيساعد واحضرت الباذنجان واجلست الاطفال حول منضدة قريبة من المطبخ وقالت ايه رأيكم تكونوا مسؤلين عن البتنجان ده بصوا بيتعمل ازاى وعرفتهم الطريقة فبدء الاطفال فى العمل بكل سعادة ثم عادت ووزعت باقى العمل على الجميع

عاد لهم رفعت بعد ان فرغ من الافطار ليتفاجأ بالجميع يعملون سويا بانسجام شديد وفى سعادة والضحك يملاء المكان فشعر بفرحة تملاء قلبه لدرجة انه فاجئهم بقوله

يعنى كلكم بسم الله ماشاء الله شغلين كده ومبسوطين ع الاخر وانا ابن البطة السودا

فنظرت له وقالت على الفور ابن حلال والله انا مستنياك تخلص فطار وخرجت معه من المطبخ الى مكان الاولاد بص بقه حجبلك مقورة وكل اللى الولاد خلصوة تأورة استنى عشان اوريك الطريقه عشان ما تبوظش الدنيا 



وبعد ان جهزت خلطت المحشى قسمتها على الجميع ثم انضمت هى ايضا لتربيزة الاولاد نظرا لانشغال الاماكن جميعا فى المطبخ وأخذت جزء كبير من ورق العنب وجلست تلفه بجانبهم فطلب منها الاطفال ان تحكى لهم حدوته مثل ما كانت تحكى لهم فى بيتهم

بس احنا بنشتغل دلوقتى نخلص بس ونتغدى واقعد احكى لكم كل اللى انتوا عوزينه اتفاقنا

فقال الجميع اتفاقنا

على فكرة ما شربتش قهوتى وشغال وطالع عينى اهو ومصدع

أمممممم مفيش قهوة بس ممكن اعمل لينا كلنا شاى احنا مش ولاد البطة السودا

دايما بتقول كلامى قلودة اوى انتى

أوى

طب يلا قومى بسرعة عشان مش فاضيين

حاضر يا عم المشغول

فنظر لها وابتسم

دخلت المطبخ وهى تصيح : يا جماعة انا حعمل شاى لينا كلنا حد معترض

فقال الجميع كلنا عوزين

فصنعت ندى الشاى سريعا ووزعته على الجميع

وعادت له وهى تحمل صينية عليها كوبان من الشاى السادة واربعة شاى بلبن ووزعته على الاطفال فشكرها الاولاد

ياسبحان الله الاولاد الصغيرة اخدت الشاى وشكرتنى وناس تانية اخدت الكوباية وركنتها جانبها من سكات

شكرا يا ندى هانم اهو اهو انتى اللى بتبتدى المشاكسه واحنا مش فاضيين

خلاص خلاص سكت اهو

قبل ان تحل صلاة الجمعة كانت كل اصناف المحاشى على النار 

ذهب جميع الرجال الى الصلاة والنساء ادت الصلاة فى المنزل مع الاطفال



وبعد الصلاة بحوالى ساعة انضم أدهم ورأفت وشادى للجميع 

وعند تقديم الغداء صمم رفعت على ان الجميع يجلسوا معا على السفرة فقالت ندى على فكرة اللى انت عوزة ده مش حينفع المكان مش حيكفينا كلنا انا بقول تاكل انت واخواتك مع بعض وانا والاولاد ناكل على التربيزة الصغيرة اللى هناك دى ودادة وباقى الناس تاكل مكانها زى كل يوم

بس بس اللى عوزة هو اللى حيحصل اسكتى انتى استنوا مطلعوش حاجة الا لما ارجع

صعد سريعا الى الطابق الثانى ثم اطل عليهم من فوق وقال يلا يا شباب الرجالة كلهم يطلعولى هنا  

فصعد الجميع 

يلا يلا يا عم مسعود شيل معايا ننزل السفرة دى تحت وانتوا هاتوا الكراسى 

قال ادهم نعععععععععم كراسى ايهدى اللى ننزلها

يلا يا ادهم كلنا اشتغلنا شركونا بقه انتوا فى اى حاجة ولا عاوز تاكل ع الجاهز ياسى ادهم

فقال رأفت يلا يا ادهم رفعت عندو حق واتجه لاحد الكراسى وحملها ونزل فهو رغم منصبه الكبير فى غاية التواضع

وحمل شادى كرسى اخر والباقى كلا منهم حمل واحد فستسلم ادهم للامر وحمل واحد هو الاخر ونزل به ووضعوا السفرة الثانية على امتداد الاولىوبذلك اتسع  المكان للجميع

جلس الجميع الى الطعام وتجاذبوا اطراف الحديث وضحكاتهم ملأت اركان البيت وشعر رفعت ان المنزل كله يعج بالفرح

بعد الغداء مباشرة اخذ الاولاد ندى الى الجنينة ليجلسوا على راحتهم وتحكى لهم حواديت فخرجت معهم دون ان تقول لاحد

وفاجأة وبعد احاديث كثيرة دارت بين رفعت واخوته وأزواجهم شعروا بعدم وجود الاطفال وان الهدوء يخيم على البيت بالاضافة لاختفاء ندى

فقام رفعت للبحث عنهم وبمجرد خروجة للجنينة تفاجأ بجاسمين جالسة على رجل ندى وتغط فى سبات عميق 

وليندا ممددة بجانبها على المرجيحة وهى ايضا تغط فى سبات عميق ومازن وعدنان كلا منهم راقد على كرسى من كراسى البامبوا فسار الى أن وصل اليهم وقال لها انتى عملتى ايه فى العيال حرام عليكى يا شيخة



عملت ايه انا حكيت لهم حواديت زى ما طلبوا لاقتهم عملوا كده انا ذنبى ايه

فتركها وعاد لاخوته تعالوا شوفوا الجبارة عملت ايه فى العيال

فخرج الجميع خلفه وبمجرد وصولهم اليها لم يتمالكوا نفسهم من الضحك

قالت نادرة دا انا بيطلع عينى كل يوم عشان انيمهم عملتيها ازاى دى يا ندى لازم تقوليلى 

ثم قالت شهيرة وانا كمان دول بيجننونى كل يوم

يلا يا نادرة نغير هدومنا وناخدهم ونروح

عندك حق يلا

اسرعا للداخل وخلفهم ازواجهم ليحضروا مفاتيح سياراتهم

قامت هى بهدوء حتى لا تتحرك المرجيحة بليندا و دفعت له بجاسمين فاجأةوهى تقول 

اتفضل يا خالوا عشان اغير هدومى انا كمان

ايه انتى ماشية

امال حبات هنا



قال فى نفسه ياريت

طب استنى انا حروحك

لالا خليك انا حروح لوحدى

لوكان شادى ما ممشيش بدرى بسبب المشوار اللى وراه كنت خليتك تروحى معاه لكن تروحى لوحدك لا انتى فهمه ثوانى حطلع اغير هدومى 

واعطى لها جاسمين مرة اخرى

غادر الجميع بعد ان شكروا ندى على هذا اليوم الجميل والذى لم يكن فى الحسبان

يلا بقه كله روح انا كمان عوزة اروح ارتاح عشان عندى شغل الصبح بدرى والمدير بتاعى غتت الصراحة

فنظر لها وهو يضحك وقال المدير غتت طيب يا ندى طيب

بس على فكرة قبل ما تمشى عاوز بجد اشكرك يا ندى انا عمرى فى حياتى من يوم وفاة أمى ما عشت يوم حلو زى ده

قالت على الفور: يا ضنايا يابنى

فرد بغضب تصدقى انا غلطان انى بشكرك انتى ما ينفعش معاكى الكلام الحلو ابدا يلا يلا ادامى ع العربية

* يتـبـــــــــــــــــــــــع الفصل الحادي والعشرون اضغــــــــط هنا

* الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية " رواية فجر جديد " اضغط على اسم الرواية


author-img
DoOoBy

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent