رواية بحبك يا بنت عمي الفصل التاسع عشر 19 بقلم مصطفى كامل

الصفحة الرئيسية

   رواية بحبك يا بنت عمي الفصل التاسع عشر  بقلم مصطفى كامل يوسف


رواية بحبك يا بنت عمي الفصل التاسع عشر 

وحين أدركت أين هي سعادتي اتخذت قراري بأن احارب من اجلها 
... 
في بيت سارة 
مي في اوضة سارة بتلم هدومها ، سارة دخلت عليها الاوضة 
سارة : بتعملى ايه يا مي 
مي : هروح أسكن في المدينة الجامعية 
سارة : ليه يا مي كده احنا دايقناكي في حاجة 
مي : لا والله يا سارة ابدا بس انا مش هتقل عليكم اكتر من كده 
سارة : بطلى الهبل ده انتي اختي مش صاحبتي بس 
مي : والله وانتي اختي يا سارة ، بس معلش متزعليش 
سارة : لا طبعا هزعل ، انا هندهلك ماما ، ماما يا ماما تعالى شوفي مي 
أم سارة جات الاوضه خير في ايه 
سارة : يا ماما مي عاوزة تمشي و تسكن في المدينة الجامعية وقال ايه مش عاوزة تتقل علينا 
أم سارة : ليه بس يا مي يابنتي كده ، احنا اتعودنا عليكي والله وغلاوتك من غلاوة سارة 
مي : يا طنط انا عارفة الظروف ربنا يعينك 
أم سارة : يا بنتي إلى بيرزق ربنا ، وهو انتي بتاكلى عندنا اصلا دانتي بترجعي من شغلك آخر الليل ، يعني بتباتي بس ، يا بنتي بلاش تحسبيها كده 
مي : بس يا طنط 
أم سارة : مبسش انا مش هخليكي تعيشي لوحدك 
مي : قعدت تعيط وحضنت أم سارة ، ربنا يخليكي يا طنط 
أم سارة : ويخليكي يا بنتي 
سارة : اوبااااا كده انا اغير انا 
مي : هههههههههه أه غيري 
سارة : كده يا ميوش ماشي 
في الفيلا 
مازن قاعد سرحان في اوضته ومشغل اغنيه لحماقي بحبك كل يوم اكتر من اليوم إلى كان قبله بحبك وانت مستكتر عنيك وعنيا يتقابلوا 
مازن بيكلم نفسه 
ياربي اعمل ايه بس ، وحشتني أوي ، بحبها أوي ، يارب قلبي وجعني عليها 
ويرد علي نفسه " انت السبب يا مازن معاها حق انت إلى ضيعتها من ايدك " اعمل ايه طيب عقلى كان رافض يصدق قلبي ويوم ما قررت أعيش واعترفلها بحبي الحيوان ده ... أه
يا وليد الكلب بس اشوفك 
مازن تعب ونام
الصبح في الشركه 
أسامة : صباح الفل يا ميزو 
مازن من غير نفس : صباح النور 
أسامة : مالك
مازن : تعبان أوي يا اسامه 
أسامة : مي برضو 
مازن : أه ، بقت خايفه مني ومش بتقف تتكلم معايا غير وصحبتها معاها اعمل ايه بس
أسامة : معلش يا مازن إلى حصلها مش شويه 
مازن : انا عارف ،بس إلى وجعني أنها بتتهمني أني ورا كل ده
أسامة : ليها حق بصراحة 
مازن : حرام عليك انا ناقص 
أسامة : مقصدش والله بس كل اللي اقصده أن بعد اللي انت عملته فيها متستغربش أنها فكرت في كده 
مازن : طيب والعمل ايه دلوقتى 
أسامة : مش عارف 
مازن : جبتك يا عبدالمعين 
أسامة : لازم تشوف طريقة تقنعها 
مازن : انا قايم 
أسامة : على فين 
مازن : هروح ليها الكليه ، مش هسيبها غير لو اقتنعت 
أسامة : طيب ابقي طمني 
مازن : أوك 
في الكلية 
سارة : يالهووووي النهاردة هندخل نشرح جثة 
مي : ادعي عليكي بايه على الصبح 
سارة : أنا خايفة أوي 
مي : هي دى اول مرة ياختي ، وبعدين دخلتي طب ليه وانتي خايفة 
سارة : طبعا عشان ارفع رأس ماما في الحارة 
مي : افتكرت مامتها وعنيها دمعت 
سارة : بتعيطي ليه دلوقتي 
مي : افتكرت ماما الله يرحمها 
سارة : الله يرحمها 
صوت من وراهم الله يرحمها 
بصت سارة ومي وراهم لقو مازن واقف وماسك في ايده
 ورد احمر
مي : هو انت ممكن تمشي 
مازن : ممكن تسمعيني 
مي : ممكن تسيبني في حالى 
مازن : لا مش هسيبك في حالك انا بحبك 
مي سمعت الكلمه وسكتت وحست بحاجة غريبة وبعد شوية قالت أنت بتعرف تحب انت انت مبتحبش غير نفسك 
مازن : انا كنت كده لكن اتغيرت والله اتغيرت عشانك 
مي : وانا مش مصدقاك اتفضل امشي 
مازن : انا خايف عليكي 
مي : لا انت مش خايف عليا ، انت خايف أما يرجع عمي هتقوله ايه 
مازن : ياااه للدرجة دى انتي شيفاني كده 
مي : انت أوحش من كده 
مازن : زعل أوي وحس أن كلام مي جرحه وساب الورد ومشي 
مي : استني لو سمحت 
مازن : ابتسم وافتكرها غيرت رأيها 
مي : خد الورد بتاعك 
مازن رجع لمي ووقف قصادها وفتح ايدها وخلاها تمسك الورد وقال الورد ده انا جايبه لحبيبتي وبنت عمي ومش هاخده معايا وهفضل اجبلها ورد كل يوم لحد ما تحن وتصدق اني بحبها ، سلام يا بنت عمي 
مي سكتت ومازن مشي 
سارة : الله الله ولا في الأفلام 
مي رمت الورد 
سارة : ايه ده حد يرمي النعمة 
مي : سارة مش عايزة اتعصب عليكي
سارة : والله شكله بيحبك حرام عليكي والواد زي القمر 
مي : ده كداب انتي فاهمة ومشيت وسابت سارة 
مر أسبوع ومازن فضل يروح لمي الكلية ومعاه ورد وبيحاول يصالحها ومي كانت ابتدت تحن شويه 
وفي يوم مازن قاعد في مكتب الفيلا بيراجع مشروع..موبايله رن 
مازن : الو مين 
حمد : أهلا بيك ، انا اسف أن يكون أول اتصال بينا نقل خبر وحش
مازن : خير بابا كويس 
حمد : الوالد في المستشفي بسبب أزمة قلبية.

يتبع الفصل العشرون اضغط هنا
رواية بحبك يا بنت عمي الفصل التاسع عشر 19 بقلم مصطفى كامل
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent