رواية لمضه الفصل الثامن عشر 18 - بقلم نورهان سليمان

الصفحة الرئيسية

     رواية لمضه الفصل الثامن عشر 18 - بقلم نورهان سليمان

رواية لمضه  - بقلم نورهان سليمان

رواية لمضه الفصل الثامن عشر 18 


ملك _أااااااه إلحقوني
محمود كان بيعتدي عليها بس فجأه حس بإيد بتذقه عن ملك ومره واحده كان علي الأرض وجاسر قدامه وفي غضب الدنيا كلها بص علي ملك وعلي هدومها إتنرف. أكتر وأقلع جاكت كان لبسه وغطي بيه ملك بيدور لقي محمود مسك عصايا وبيهجم عليه بس جاسر شدها منه ومسك رقبته وكان هيخنقه جاسر _بتلمسها يابن *****والله لوريك الويل يا ***** ورفسه فبطنه ووقعه علي الأرض وأقعد يضربه كتير بالبوكس ويرفسه ويشتم فيه ومحمود وشه بقا كل دم من كتر الضرب مستحملش أغمي عليه جاسر إتصل بالشرطه تيجي وفك ملك وضمها ليه جامد جاسر_ أنا أسف بجد أسف يا ملك مكنش المفروض أسيبك لحظه مع الحيوان ده بس كان لازم أكشفه بس ملك كان أغمي عليها قفل الجاكت جامد عليها وشرطه أخدت محمود وجاسر أخد ملك وروح بيها تاني البيت وصل ودخل بيها للبيت وحنان وعصام كانوا فالصاله
حنان _مالها ملك يا جاسر
جاسر _كويسه أغمي عليها بس ودخلها أوضه شهد وقفل الباب وخرج
عصام_ ممكن تقولي أي اللي حصل
جاسر بدأ يحكي والغضب علي وشه
Flash back.....


جاسر دخل ملك الأوضه وحط فون صغير جدا وفتح الخط بحيث يقدر يسمع كل حاجه ما بين ملك ومحمود ونزل
قعد بالعربية وسمع كل حاجه إزاي اتجوز مامتها عشان يكون قريب منها وعينه عليها وإزاي حاول يغتصبها مرتين وبسبه أم ملك فالمستشفي دلوقت وأول ما سمع صرخها أتعصب وأتحرك وهو مش شايف قدامه وطلع وضربه كان هاين عليه يقتله
back.....
عصام _لا حول ولا قوة الا بالله
حنان _يعيني يا بنتي دي شافت كتير أوي ربنا ينتقم منه
جاسر بغضب_مكنش لازم تسمح أنه ياخدها يابابا
عصام _وهنمنعه إزاي كان من قريبها ولو كنت أعرف قذرته دي مكنتش سبته وخليتك تروح معاه لإني عارف إنك مش هتسيبها أبدا لا يكون فكرك إني نايم على وداني ومش عارف إنك بتحبها ولا حاجه
جاسر بصله بصدمه وسكت
عصام _أنا ساكت بس عشان ده مش وقته وملك من النهارده بنتي وزيها زي شهد
حنان بفقدان أعصاب_أيوه شهد بنتي فين شهد يا حج أنا قلبي وكلني علي البت
جاسر بإستغراب _مالها شهد
حنان _أختك بقالها أربع ساعات مختفيه ومش بترد علي الفون فونها مقفول
جاسر _إهدي بأذن الله خير أنا هتصل بواحد صحبي فشرطه
جاسر مسك الفون
جاسر _ألو يا أدم
أدم _جاسر بيه والله زمان فينك يا عم ورجعت أمتي ياض بقا أعرف من أحمد إنك رجعت
جاسر _مش وقت عتاب يا أدم


أدم بجدية _حصل ايه؟
جاسر _أختي مختفيه بقالها فتره ومش قادرين نوصلها
أدم _من أمتي بالضبط
جاسر _الوقتي من خمس ساعات
أدم _متقلقش هو لازم يعدي 24ساعه علي إختفائها بس متقلقش والله لجبها شهد دي أختي وإستحاله أسمح يمسها شئ
جاسر _شكرا يا أدم
أدم _عيب عليك يا جاسر سلام
جاسر أقفل معاه وحاسس بقلق رهيب علي أخته
فنفس الوقت كان أحمد بيشتغل علي اللاب وجتله مسج بصور أحمد فتح الصور وشاف شهد كانت مربوطه ولبسه قميص نوم قصير ونايمه وتحت الصور كان مكتوب
شهد ملكي انا


أحمد طلع غضبان وقلقان جدا.......
وعند شهد فعليا
شهد صحيت من النوم لقت نفسها مربوطه وأفتكرت كل حاجه بدأت تعيط وتصرخ جامد
عمار دخل ليها
عمار_هششش مالك تعبانه ومسح بإيده دموعها وهي ديرت وشها إتعصب عليها جامد وقرب منها جامدأوي
عمار بهدوء بس صوته حاد _حسك عينك تديري وشك تاني يا شهد فاهمه
شهد مردتش فكررها تاني
عمار_فاهمه؟
شهدبخوف منه هزت راسها بأه
مسك إيدها ولبسها كلبشات وحط النحيه التانيه فسرير وقفل بالمفتاح وفك الحبال اللي كانت ربطها كلها
عمارقرب منها ومسح دموعها _متعيطيش أنا أحق بيكي منهم كلهم وهخليكي تحبيني زي ما حبيتي أحمد وقرب منها وباسها وهي بتقوم بس ثبتها وبدأ يحرك إيده علي جسمها
شهد_عاوزني أحبك صح


عمار وهو لسه بيحرك إيده وباصص لعنيها _جدا
شهد_خلاص سبني يومين أتعود علي المكان وعليك
عمار بإبتسامة_موافق وقرب منها وباسها تاني وخرج
وهي بتدعي إنهم يلاقوها بأسرع وقت ياتري هيلقوها ولا لا؟
فنفس الوقت كانت روان بتابع أخبار عمار أول بأول وبتدي أوامر محدش يتحرك
روان _أي أخر الأخبار لفريستي
رجل 1_موجود في فيلا ف****
رجل2_نتحرك ولا لسه
روان_لا محدش يتحرك ومحدش يفكر يموته أنا اللي هموته بإيدي عشاني وعشان إبني اللي فبطني هههههه
بعد ساعه ملك صحيت مفزوعه وبتصرخ
كانت بتنهج جامد بصت حوليها لقت نفسها فأوضه شهد حنان دخلتلها و.......
بتيجي لحظات بتكون الكوابيس سجن وبيكون في خيارين يا تهرب من أسوء مخاوفك يا توجهها في أشد لحظات اليأس بنحلم بأكتر شخص كنا بنحس وياه بالأمان بس الخذلان لعنته أصعب من أي شئ فما بالك بشخص الوحيد اللي حسيت وياه بالأمان لأول مره!!!


* يتـبـــــــــــــــــــــــع الفصل التاسع عشر اضغــــــــط هنا
* الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية " رواية لمضه " اضغط على اسم الرواية

author-img
DoOoBy

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent