رواية غمزة الفهد الفصل الخامس عشر 15 بقلم ياسمين الهجرسي

الصفحة الرئيسية

   رواية غمزة الفهد الفصل الخامس عشر بقلم ياسمين الهجرسي


رواية غمزة الفهد الفصل الخامس عشر

لا يهم.......
لا يهم كم يبقى لي من عمر، المهم أن أبقى العمر كله معك. أريد أن أكون شيء جميل بحياتك يرسم على شفتيك الابتسامة كلما خطرت على بالك. ليتني كل شيء تحبه أنت. أما بعد فلن أحب أحداً بعدك، أما قبل فأنا أساساً لم أعرف الحب إلّا بك. قيدتني بك حتّى وإن لم تكن موجوداً، أستشعر طيفك معي مهما كنت بعيداً. الحب أن أكتفي بك، ولا أكتفي منك أبداً. أحببتك جداً لدرجة أنّه عندما تغيب عني يغيب معك كل شيء. لو كان الحب كلمات تكتب لانتهت أقلامي، لكن الحب أرواح توهب فهل تكفيك روحي. كل ما أريده هو أن تبقى في حياتي للأبد. أحببتك حباً لو تحول إلى فيضان ماء لأغرق العالم بأسره. يحكى في الحب أنّ العناق حياة. أحتفظ بك لأنك أثمن أشيائي. كيف لا أحبك أكثر من نفسي وكل نبضة من نبضات قلبي تخفق باسمك. أحبك عدد أنفاسي وأنفاسك وأنفاسهم جميعاً.
✨هكذا كنت انت حتي قتل هذا الحب ✨انت من عاهدتني علي البقاء ولا ترحل وتغيرت كثيرا حتي اجبرتني علي الرحيل وتركك  .
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
فيلا الراوى
بعد المعازيم ما مشيت كلها الحاج الراوي
اتفضل يا عزت هات ولادك عشان نتعشا وكل عريس يقعد مع عروسته .
عزت : حاضر يا حاج وكانوا العرسان بيتكلمه مع بعض .
فهد : بص ل ريان هات عبدالله واحمد وحسن ودخلهم جوه مع ابوك وجدك .
ريان : شكلك رايح تعمل مصيبه يا فهد وبيغمز بعينه خليك خفيف  .
فهد : لا متقلقش عاوزك تدخل ترتاح عشان متتعبش .
ريان : ان شاء الله هدخل ارتاح ومليون مبروووك ليلتك كانت زى الفل .
فهد : بص للبلكونه فوق وانت كمان هتكون ليلتك احلا وهتشوف يا ريان هعملك فرح سبع ليالي المحافظة كلها تتكلم عليه وانت علي ذمتك اللي اخترها قلبك و مش هخليك تعرف تغمض عيونك .
ريان : حضنه ربنا ما يحرمني منك يا فهد وتفضل قوتي علي طول  بصلها بس تفتكر هتوافق انها تتجوزني ادعيلي يا فهد انا بحبها .
فهد : ان شاء الله هتوافق وهتطلع بتحبك كمان وهتقول فهد قال اسيبك انا بقي هاخدهم وادخل يالا بدل ما عبدالله ينتحر عشان يقعد مع اختك واحمد اللي ساكت دا كمان حكايته حكايه ابقي نطقه بدل ما هو وابو الهول  اخوات  .
ريان : متقلقش انا هنطقه لحد ما اختك تزهق منه ونده عليهم يالا ياشباب ندخل .
فهد: دخل واول ما مكيده شافته جريت حضنته وبركتله وهو باسها من ايديها ودماغها .
هنيه : الله اكبر عليك يا قلب امك كنت زى القمر عقبال ليله دخلتك.
الحجه راضيه: سبيه يا هنيه يجي ياخد بركه حماته .
فهد : بركاتك انتي الأول يا جدتي يا كبيره نجع الراوى وراح باس ايدها ودماغها وبعد ها سلم علي حماته  .
 انعام : ربنا يرضي عنك يا حبيبي ويبارك في عمرك خلي بالك من غمزه ظى ما فيش اطيب منها .
فهد : بيبصلها بشتياق متخفيش غمزه في عيوني وبين ضلوعي .
غمزه : انكسفت وبصتله وابتسمت.
هنيه : يالا خد عروستك واطلعه عشان انا حضرتلكم الاكل فوق وفرج غمزه علي الدور بتاعك عشان نعرف هي هتغير ايه ما فيش عندنا وقت .
فهد : مد ايده ومسك ايديها بعد اذنك يا طنط واخدها وطلع كان المفتاح في الباب بصلها وضحك ادخلي برجلك اليمين.
غمزه : دخلت برجلها اليمين وانبهرت من المنظر وفعلا كان المكان مجهز شموع ورود وتربيزه عليها اكل بصته كل دا عشاني ربنا يخليك ليا يا فهدي .
فهد: مسك اديها  وشدها حضنها انا كنت منتظر يوم دا من اول مره شفتك فيها واتمنيتك تبقي علي اسمي عارفه يعني اتمناكي وادعي ربنا تبقي مراتي بحبك يا نمره الفهد .
عمزه : دفنه وشها في رقبته انا بحبك وبعشقك وبموت فيك وزى ما اتمنتني انا كمان اتمنيتك ودعيت اني اتجوز واحد زيك بس ان ربنا كرمني اوى واتجوزتك دا  كرم كبير من ربنا .
فهد: حضن وشها انا عارف ان كل حاجه حصلت بسرعه بس فعلا انا حبيتك من اول مره عيني وقعت عليكي فيها ومش هتندمي انك حبيتني .
عمزه : سنده علي صدره وبتحاول تطوله مش عارفه وقفت علي رجليله برده مش طيلاه بصتله بياس انت طويل اوى كده حرام بجد وسندت دماغها علي صدره .
فهد : حضنها ورفعها وقربها من وشه وغمزلها بعنيه انت تامرى واللي عاوزه ينحني ليكي عشان ينول شرف انك تلمسيه ومغمض عيونه وبيشم انفاسها .
غمزه: بسرعه وهو مغمض باسته بوسه علي خده بسرعه.
فهد : فتح عيونه وبصلها انتي كده بتخمي انا قولت بوسه مش طابع بوسته زى اللي عملتها حالا .
غمزه : بصتله بترجي ارجوكي بلاش تحرجني .
فهد : ما عاش اللي يحرجك يا نمره الفهد تعالي عشان تاكلي ومشي وهو شيلها وقعدها علي رجله وبصلها في عيونها ممكن اشوف شعرك لو تحبي .
غمزه : دا حقك علي فكره وفكت الحجاب وشاف شعرها كان عباره عن سلاسل دهب وطوله مغرى بشكل رهيب .
فهد : بسم الله ماشاء الله ربنا يحميكي ليا ومسكه وشمه وباسه شعرك حلو اوى يا نمره الحمدالله انتي زى ما كنت بتمني انا فعلا بعشقك .
غمزه : مسكته من وشه انا بعشقك ونفسي اعيش معاك من دلوقتي هو ما ينفعش وبتضحك.
فهد : اهدى يا نمره انا ماسك نفسي بالعافيه جسمي كله رغبك وعاوز ادخلك بين ضلوعي وادوبك جوايا خلاص قلبي هيقف ولو حصل انفجار محدش هيرحمك مني ومش هتخرجي من هنا تاني ولا هتبعدى عني لحظه بعد كده .
غمزه : حطت قطعه لحمه في بقه اتفضل يا حبيبي انا بقول تاكل احسن انا مش قد الانفجار اللي هيحصل .
 قرب دماغها منها واكلوها سوه وخطف شفايفها في اجمل لحن يسمعه قلوب والعاشقين وأكله وقاعد علي الكنبه واخدها في حضنه .
فهد : بيتكلم وهو بيلعب في شعرها شوفي يا نمره الفهد الدور دا كله متشطب زى ما انتي شايفه ارقي حاجه بس اللي حبه تغيره انا تحت امرك بس هتقولي حالا عشان ارتب مع بسنت تبعت العمال اللي عندها عشان يشتغله لان فرح كمان كام يوم .
غمزه : صدقني انا شايفه المكان كويس جدا ومش محتاج حاجه بصراحه .
فهد : يا بكاشه انتي شوفتي حاجه وقام وقف وشدها تعالي افرج علي الشقه وقولي اللي عاوزه تغريه وانا عليه تنفيذ وبداء يفرجها .
غمزه : الله شقه كبيره جدا بس خمس اوض نوم كتير ليه يافهد كده وبتتكلم بتوتر.
فهد : حس بقلقها انتي مالك يا قلب فهد انتي امرى بس وايه يعني لما نفرش خمس اوض نوم لاي حد يزورنا وبعدين انا ناوى اخلف ولاد كتير اوووى وبيقرصها من خدها .
غمزه: بقلق بس العرف في بلدنا بيقول يا فهد بيقول انك بتجيب السكن واوضتين وباقي الشقه علي العروسه وبصراحه كتير علي بابا انا كان نفسي في حاجه اعملها في بيتي مش عشان اوفر ل بابا فلوس لاااااا انا نفسي اوضه اعملها للصلاه وقراه القران تبقي ركن طاهر كده في شقه واوضه اعملها للعب ولادى وتبقي متبطنه جلد في الحيطان عشان ميتعرضوش للخطر والاوضه التالته تبقي للغسيل والاحذيه بتاعتنا  بمعني ان تبقي فيها الهدوم اللي مش نضيفه وانشر فيها الغسيل عشان مش بحب منظر الهدوم اللي بتبقي في كل مكان واى حاجه بقي زياده في الشقه ايه رايك   .
فهد : انبهر بتفكرها وقد ايه هي بنت زكيه صانت كرمتها وكرامه اهلها بافكار مفيده فعلاً قرب منها كده انتي براه اختارتي التلت اوض دول بقي عليكي يا شاطره تمام عاوزهم حاجه اخر شياكه وانا بقي هجيب باقي العفش هتحطي السفره فين والرسبشن محتاج اتنين صالون وانتريه وهيفضل الركن ده اللي عند البلكونه هتعملي فيه ايه وبيشاور عليه .
غمزه : لسه راحه ناحيه البلكونه هعمل فيه وقبل ما تكمل كلامها شدها عليه وضمها اوى علي .
فهد : انتي مجنونه يعني ازى تروهي ناحيه البلكونه وانتي بشعرك افرضي حد شافك .
غمزه : بتضحك مين هيشوفني يا فهد انتم ما فيش بيوت حواليكم .
فهد : ولو ممنوع يا نمره الفهد حد يلمح طيفك غيري 
وقرب وسند علي دماغها احبك يا حبيبتي يا جميلتي فانتي دنيتي واخرتي وبدايتي ونهايتي حبك ووجودك يعادل ما خسرته في حياتي كلها.
وكان رد نمرته المجنونه بحبه انها اتعلقت في رقبته انا بقي بعشقك وبموت فيك ونفسي أكمل عمرى كله معاك وبتوسه في خده .
فهد :اهدى وبيملس علي شعرها انا متمالك نفسي بالعافيه وخايف عليكي من نفسي .
غمزه : بس انا مش خايفه علي نفسي منك وبتبوسه من خده .
فهد : تعالي واخدها في حضنه وقعد بها علي الكنبه .
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
 في مضيفه فيلا
كلهم قاعدين مع بعض ومكيده عيونها علي ريان اللي قاعد ساكت ومش بيتكلم .
هنيه : داخله ومعاها بهانه شايله القهوه وبتقدمها ليهم وبدات توزع القهوه وجات عند ريان اتفضل يا ريان ان شاء الله نفرح بيك قريب انت وبنت الحلال وعيونها علي بسنت اللي قاعده متوتره وخدودها حمرا
ريان : تسلمي يا امي ربنا يصلح الحال واخد القهوه وبداء يشربها وادت بسنت القهوه .
عبدالله: قام وقف بصراحه انا عاوز اقعد مع خطبتي شويه ممكن يا حاج .
عزت : عيب يا ابني اهدى ما ينفعش كده .
سعد: سيبه يا عزت دا حقه وبعدين احنا معذبنهم معانا خد خطبتك واقعده في الجنينه وانت يا احمد خد فجر وأخرج اقعده مع بعض   .
هنيه : اتكلمت قوم يا ريان مع اخواتك متسبهمش لوحديهم  وابتسمت له وانت يا بسنت قومي اتفرجي علي الجنينه القبليه فيها ورود تحفه هتحبيها اوى
وريلها يا ريان .
ريان : حاضر يا امي ولسه هيخرج مكيده اتكلم .
مكيده: اتكلمت وانت تروح معاهم ليه هم هيتوه واللي خايف علي بناتهم يروح يقعد جنبهم.
سعد : روح يا ريان مع اخواتك وانتي يا مكيده اطلعي عشان ترتاحي اصلي عارف الدوش بتخليكي تتعصبي علي فوق  .
مكيده : بصتلهم بعصبيه طلعت وهي ماشيه هطق من الغيظ .
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
في الجنينه
احمد ✨وفجر 
احمد : قاعد قصاد فجر وباصص في الأرض .
فجر : اتعصبت انا داخله ولما تحب تتكلم ابقي قولي ومشيت خطوتين ووقفت علي صوت احمد .
احمد : انا اسف بس فعلا انا بخاف اغضب ربنا فيكي لانك فتنتي في الأرض.
فجر : قربت منه انت مجنون يا جدع أنت ايه اللي بتقوله دا وهتغضب ربنا فيا ازى بقي ليه شايفني لبسه بدله رقص عشان كده كل ما تشوفني تستغفر   .
احمد : لا سمح الله متقوليش علي نفسك كده  بس انتي الوحيده اللي فتني في الأرض انتي اللي سحرتني وحركتي قلبي عشان كده لما بشوفك بستغفر ربنا  واقيم الليل واصوم بنهار وادعي ربنا انه يبعد عني فتنتك لانك سحرتني ومكنتش عاوز اقولك الكلام دا الا في الحلال واني عمرى ما حبيت غيرك .
فجر : ابتسمت يعني انت بتحبني وانا فتنتك وعشان كده كنت بتستغفر ربنا عشان انا حبيبتك مش عشان انا في حاجه غلط الله يسامحك كنت  بتجنني وانا بفكر انت بتعمل كده ليه وابتسمت وقعدت .
احمد: انتي عارفه اننا ان شاء الله هنكتب كتابنا الاسبوع الجاي مع فرح فهد وهنتجوز بعد الامتحانات .
فجر : اه عارفه بس انا ناويه اكمل تعليمي علي فكره ودا شرط.
احمد : دا امر مفروغ منه انتي علمي ولا ادبي.
فجر: انا علمي علم علوم ونفسي اطلع دكتوره قلب وهشتغل كمان بس المواد صعبه جدا .
احمد: ان شاء الله انا هذكرلك وبعد التخرج هتشتغلي معايا عشان انا مقدرش 
استغني عنك ابدا ومتخفيش هقبضك.
فجر : بتضحك انت بتهزر يا برعي وبتصقف .
احمد : بهزر يا قلب برعي وبداء يسغفر اول ما عينه وقبلت عيونها .
فجر : انت راجل مستفذ وقامت تمشي .
احمد: اسف وحياه فجر انا بحبك ومقدرش ازعلك بس استحملني  لحد ما اكتب كتابي عليكي .
فجر : اللهم ما اصبرك يا روح ورجعت قعدت تاني .
عبدالله ✨وزينه
عبدالله: بيلف وراي زينه اتهدى يا بت بقي دوختيني مش كفايه اللي عملتي فيا من يوم ما شوفتك يا بت انطقي بقي .
زينه : مش هرد عليك بقي انت مش عجبك فستاني اللي انا لبساهه قدامي ابويا وجدى واخواتي الاتنين اللي يقف الصقر علي شنبتهم تجي تقول مش حلو .
عبدالله: زعلانه اني بغير عليكي انا زعلان اولا الفستان لون عيونك ودا مخليكي زى القمر ضحكتك وفرحتك وانتي بتتفرجي علي اخواتك وهم بيرقصه علي الطبل البلدى واتجننت لما لقيت المعازيم بتبصلك  ودا خلاني كنت هقوم اخلع عيون كل الرجاله اللي بصت عليكي وبعدين انا مش قايلك متلبسيش حاجه الا لما تصوريهالي الاول واقول راي ولو كنت ورتيني الفستان كنت قولتلك لااااا ومليون لااااا.
زينه : بتضحك وتسقف باديها هو انت مجنون يا لولو يعني عاوزني اكون لسه في بيت ابويا واخد رايك في فستان اخويا اللي جيبهولي واخويا التاني اللي اختاره انت بقي اللي هتعدل عليهم ولا فاكر نفسك ارجل منهم مثلا وبعدين انا وافقت امتي اني اصورلك لبسي ليه كنت سحرلي مثلا وبعدين يا ابني لو لبست شوال بردو هبقي قمر وحلوه عشان انا مافيش بنت زى أصلا.
عبدالله:  فرح بها وأنها بتتكلم كده عن ابوها واخواتها قرب منها ممكن تهدى انا عارف اني زودتها شويه بس انا فعلاً بغير عليكي من نفسي فمبالك عيون الستات قبل الرجاله ومتاكد ان اخواتك رجاله وابوكي سيد الرجاله بس حقي اني اغير عليكي وعرفه لو لبسه شوال بردو هغير عليكي عشان انتي زينه القلب والبلد ودنيا كلها بحبك وبعشقك جنونك وعصبيتك ودمك الخفيف ونفسي اتجوزك النهارده واخدك بيتي واشيل قلبي واحطك مكانه عشان اعيش بيكي وتبقي معايا مكان ما اكون وانا راجل غيور جدا بس عليكي اضحكي بقي يا زينه القلب يا ابو ضحكه جنان اضحكها كمان  .
زينه: ابتسمت وضحكت وراحه قطفت ورده حمرا اتفضل يا عبدووووو.
عبدالله: اااااااه لو كنت كاتب عليكي دلوقتي كنت خطفتك وعيشتك احلا دنيا يا زينه القلب وطلع من جيبه شكولاته انا عارف انك بتحبيها .
زينه : انا بحب الشكولاته جدا بس بحبك انت اكتر وفتحت الشكولاته وفضلت تديله قطعه وهي قطعه ويحبه في بعض كتير.
ريان ✨بسنت
بسنت : واقفه بتبص علي احواض الورد وبتكلم نفسها  الله جميله اوووى الجنينه دى  بتمني يكون عندى زيها وبتقطف كل دا وريان واقف يتفرج عليها  ورده صرخت عشان صباعها انجرح من شوق الورد  .
ريان : قرب منها بسرعه ومسك ايديها وطلع منها الشوكه الورد ممكن اعرف ليه مش اخدتي بالك وايدها بتنزف طلع منديل من جيبه  ولف به صباعها سلامتك يا بسنت وعيونهم قبلت  ببعضها وبعض كام دقيقه من الصمت سحبت ايديها  وبعدت.
بسنت : شكرا يا استاذ ريان وراحت قعدت علي طرف حوض الورد .
ريان :  راح طلع سجاره وشربها وادها ضهره واتكلم تفتكرى ليه ربنا مخلقش الورده من غير شوك وتفتكرى احنا ليه بنروح نقطف الورده واحنا عارفين انها هتجرحنا .
بسنت : ربنا ليه حكمه في كل حاجه خلقها  ومش شرط كل الناس عارفه الحكمه دى في ناس عرفها وفي ناس مش عرفها بس الاتنين بيروحه يقفطفه الورد وحتي لو شوكهم بيبقه مبسوطين لانهم بيحبوه .
ريان : بصلها اوووي تفتكرى ممكن انتي تعيشي حياه فيها اشوكها اكتر من ورودها .
بسنت : بدلته نفس النظره وابتسمت ابتسامه خفيفه لو شوكها هيجرحني اوووى ويألمني بس في الآخر هيطرح ورود ريحتها وجمالها هينسوني الألم اللي عشته اكيد هروحلها واعيشها وهكون سعيده كمان .
ريان: انفتح قدامه طريق امل جديد حتي لو هتتعبي وتعاني في زرعتك.
بسنت : ابتسمت ابتسامه اوضح مدام الأرض طيبه وصالحه مهما اتعب معاها هتطرح خير اكتر ما اتوقع وربنا كبير وبيقف جنب اللي محتاجله وصدقني لو اي انسان قرب من ربنا هيفتحله ابواب الرزق الحلال من مال وصحه واهل  بعد اذنك ولسه هتمشي.
ريان : لو سمحتي لحظه من يا بشمهندسه
 وراح قطف لها ورده من كل لون وعملها باقه ورد جميله وهي كانت منبهره من طريقه ترتيبه للورد وقرب منها ممكن تقبلي مني باقه ورد دى .
بسنت : فرحت جداً بها واخدتها شمتها وحضنتها انت متعرفش انا بحب الورد اد إيه شكراً بجد وبتبصله سرحت في ضحكته الجميله.
ريان: ابتسم هديه فرحك هعملك جنينه زى دى وهزرعهلك بنفسي .
بسنت: انكسفت واخدت الورد ودخلت جري .
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
الحجه راضيه
هنيه بتحضر الهدايا اللي هتروح مع غمزه هي والحجه راضيه
وكان باين عليها التعب 
بصت ل هنيه اتصلي علي فهد ينزل هو مراته عشان جماعه بقالهم ساعه عاوزين يمشه .
هنيه : بتتالم حاضر يا ماما الحجه وطلعت الفون من جبها واتصلت عليه انزل يا فهد عشان نسايبك عاوزين يمشه وقفلت  ومسكه دماغها.
 الحجه راضيه: مالك يا هنيه عملتي تحليل ولا لسه من يوم ما مكيده وقعتك علي الأرض وانا نسيه أسألك.
هنيه : لا يا ماما معملتش بس يوم ما  وقعت لقيت عندى نزيف بسيط اوى ودا اكدلي اني حامل وعيطت معقول بعد العمر دا دانا بجوز ولادى  .
الحجه راضيه : فرحت بس اوعي تقولي لحد ما تعملي تحليل وتتاكدي وبعدين انت لسه صغيره كسوف ايه وهبل إيه.
ريان : بيضحك بتهزره صح مبروك يا هنون معقول هتخلفي تاني .
الحجه راضيه: دا سر يا ريان محدش يعرفه يا قلب ستك لحد ما نتأكد .
هنيه : اقفله علي الموضوع دا سعد جاي وراحت قربت منه خلاص الجماعه مشيين .
سعد : الجماعه فعلاً مشيين تعاله سلي عليهم .
هنيه : سلمت عليهم شوفي يا غمزه انتي وبسنت بكره تصحه من النوم تصله الضهر وهبعت فهد او ريان يجبكم عشان عوزاكم بكره ضرورى عشان نعرف هنعمل اي في موضوع العفش وديكور الشقه .
بسنت : عيوني حاضر انا معايا كذا معرض شغلهم تحفه وهيجبه العفش لحد هنا وهنطلب اون لاين وكل حاجه هتجلنا متقلقيش يا ست الكل  .
الحجه راضيه : اه عفريت نت اللي في اديكم كلكم دا ولحس عقولكم هيجبلكم العفش لحد هنا ومن غير تعب زمن غريب ربنا يتمم بخير .
سلمه عليهم ووصلهم فهد وريان عشان دا كان قرار الحاج الراوي.
فهد : ركب معاه غمزه وعبدالله واحمد وكان سعيد جداً وهو بيعاكس غمزه بعيونه في المريا.
ريان : ركب معاه انعام وعزت وبسنت وبيتفرج عليها في المرايا وهي سعيده وفرحانه بالورد وبيكلم نفسه ماتفرقش عن باقه الورد في حاجه   

يتبع الفصل السادس عشر اضغط هنا
رواية غمزة الفهد الفصل الخامس عشر 15 بقلم ياسمين الهجرسي
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent