رواية غمزة الفهد الفصل الرابع عشر 14 بقلم ياسمين الهجرسي

الصفحة الرئيسية

   رواية غمزة الفهد الفصل الرابع عشر بقلم ياسمين الهجرسي


رواية غمزة الفهد الفصل الرابع عشر 

حينما تتوقف روحي عن عشق روحكِ، سيتوقّف قلمي عن عشقك. في يدي الواحدة خمسة أصابع، أراها متساويّة جميعاً بالخشوع حينما تلامس يديك. يا حبيبي، لولانا نحن لما عُرف للحب بيوم درباً. قالوا من تُحب، قلت حبيبتي، قالوا لماذا تحب، قلت حبيبتي، قالوا كيف تحب، قلت حبيبتي، قالوا لم نفهم، قلت يكفيني عقل حبيبتي. إذا أحبّك مليون فأنا معهم، وإذا أحبك واحد فهو أنا، وإذا لم يحبك أحد؛ فاعلم أنني مت
✨اهداء من ملكه الاحساس ياسمين الهجرسي ✨
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
فيلا الراوى 
 الحجه راضيه والحاج الراوى وسعد والبنات كانوا قلقانين عليهم لانهم اتاخروا ومكيده قاعده فرحانه انها  مجتش.
الحجه راضيه : اهدى يا سعد هي مش لوحدها ابنها معاها وزمانها جايين.
هنيه داخله هي وريان ومعلقه دراعها في دراعه وفهد وكان معاهم الدكتور حسن .
مكيده : اتصدمت من منظر ريان ومكيده وقامت وقفت من مكانها ومعالم الصدمه هتشلها.
سعد : قرب عليها وبقلق كنتي فين يا هنايا واتاخرتي ليه وتليفوناتكم مقفوله ليه  وايه اللي جمعك مع ريان ومين دا .
هنيه : مسكت ايدها ممكن تهدى محصلش حاجه انا كنت بجيب ريان عشان ما ينفعش اخواته البنات تتخطب 
وهو مش موجوده وبصت ل ريان دا نورت العيله وحبيب اخواته فجر زينه تعالوا سلموا علي اخوكم يالا انتي وهي وانت قرب روح سلم علي اخواتك وسلم علي جدك وجدتك واطلب منهم يدعلولك دعوتهم بركه ليك .
فجر : جريت علي ريان وحضنته واتعلقت في رقبته وحشتني اووووى يا ابيه.
ريان : بدموع وانتي كمان وحشتني يا قلب اخوكي بس ايه الحلاوه دى كبرتي وهتخطبي كمان وتسبينا  .
فجر : انكسفت وردت عليه آه يا ابيه كبرنا بس حضرتك مش واخد بالك.
ريان : معلش يا حبيبتي أنا الدنيا لهتني بس الحمدلله رجعت ليكم من تاني .
زينه : بتضحك ايه يا اختشي انتي هتستولي علي ابيه ريان من دلوقتي اما وراحت حضنته وبصوت بس هو اللي سمعه اما ابيه جبتلك حتت موز يتجوزني بس ايه منا مكنش ينفع يبقي اخواتي يبقه موزز واجبلكم عريس وحش تبقي عيبه في حقي مش كده ولا إيه .
ريان : لا شاطره بس اصل لو جدك سمعك هيقتلك اتهدى لحد ما اعرف الحوار دا بعدين وتحكيلي ازى وقعتيه وبيضحك ودا خلا مكيده هتموت من الغيظ .
الحجه راضيه :  ايه يا بت يا زينه نزله كرر كرر كرر كرر  ومحدش سامع بتقوليله ايه وهو بيضحك مع تضحكوني معاكم .
ريان : راح سلم عليها ازيك يا جدتي وباسها من دماغها وايدها.
الحجه راضيه: ربنا يرضي عنك يا حبيبي وحشتني يا ريان والبيت كان وحش من غيرك يا ولدى ماتغبش تاني عننا اكده.
ريان : حاضر يا جدتي مش هغيب عنكم تاني بس انتي ادعيلي. 
الحجه راضيه: داعيالك يا عين جدتك وبدعيلك في صلاه الفجر كل يوم ربنا يبعدك عن طريق الشيطان اللي انت ماشي فيه والحمدلله انا حسه انك رجعت حفيد الرواي تاني .
الحاج الراوى: هتنسي جدك يا ولد تعالا سلم عليه اصلي اتوحشتك جوى يا ولدى.
ريان : دموعه نزلت وراح باسه من ايدها وقعد قدامه علي الارض واحضرتك كمان وحشتني يا جدى وحشني صلاه معاك في المسجد ووحشني قعده معاك في جنينه ووحشني ركوب الخيل معاك يا جدى وتعليمك ليا ضرب نار والنشان .
الحاج الراوى: ليه يا ولدى مش فاكر غير طفولتك بس وبدايه شبابك ايه ريان مالك يا ولدى .
ريان : تعبان يا جدى اوي في هم علي صدرى مش قادر اشيله نفسي ارتاح مش عارف الموت هو بس اللي يريحني .
كل دا وفجر وزينه وهنيه بيعيطه والحجه راضيه دموعها نزلت كتير اوووووى عليه ومكيده هتموت من الصدمه واتاكدت انها خسرت ابنها .
سعد : قلبه وجعه اول ما سنعه بيتكلم عن الموت راح شده وقفه واخده في حضنه مالك يا ريان مهما كان  إيه اللي فيك انت عودك ناشف واي غلط في الدنيا بيتصلح وبيطبط علي ضهره وبعد عنه ودموعه نزلت بيشاور عليهم كلهم شوف كده اخواتك فهد وفجر وزينه معاك وانا في ضهرك وجدك وجدتك جنبك وهنيه تحت امرك في كل اللي تعوزه انت بس ما تبعدش عننا تاني.
هنيه : مسحت دموعها وقربت من ريان ومسحت دموعه في إيه مالكم بتعيطه ليه وانت كمان ليه بتعيط ما هو زى صقر قدامكم وهيرجع يعيش معانا ومش هيبعد عننا وهيشتغل مع فهد وسعد  وهجوزه اللي قلبه يشتهيها ويشاور عليها بس بطرف عينه تكون حبيبته ومراته وأخته وصحبته ودنيته كلها مش كده يا ريان .
مكيده : هنا انهارت وقربت شده هنيه من ايدها وبعدتها عن ريان  وانفجرت انتي فكراه زى فهد اليتم اللي ضحكتي عليه وسحرته وعملتيه ابنك عشان تعوضي نقص انك معرفتش تخلفي ولد زى ريان ابني وبعدين ليه تخطبيله وانا موجودة وانتي بالاخص مش هتحضرى فرح ريان وانهارت انا نفسي امحكي من علي وش آلأرض وزقتها وقعتها علي الارض وكلهم جريه عليها وكان اول واحد وصلها ريان وبعدها فهد وقومها من آلأرض.
فهد : اسف يا امي معلش وبص لمكيده انا مش هينفع ارض علي حضرتك لأنك في مقام امي بس لو حد غيرك اللي عمل كده كنت دفنته مكانه.
زينه: بتعيط وبصوت عالي انتي ازى تعملي كده في أمي آخر مره هسمحلك تعملي فيها كده ورفعه في صعبه في وشها  .
فجر : امي انتي فيكي حاجه مالك وبتبوس ايدها .
الحجه راضيه والحاج الراوى مصدمين من اللي مكيده عملته في وجدهم .
سعد : بصوت عالي مسمعش ولا كلمه من حد فيكم وبص ل مكيده انتي اتجننتي ايه اللي عملتيه دا ازى تمدى ايدك عليها أصلا الظاهر اني اتسهلت معاكي ونسيتي نفسك ومبقتيش عامله حساب لحد أصلا انا اللي اديتك اكتر من حقك بس دا كله عشان خاطر التراب اللي بيمشي عليه ريان للاسف بقالي عصب منك ودا اسوء حاجه حصلتلي في حياتي انتي الغلطه الوحيده اللي في حياتي بصوت عالي انا بكرهك بشكل رهيب وبكره نفسي عشان انتي ام ابني .
مكيده : بصوت عالي انت بتزعقلي ليه عشان واحده زى دى وبتشاور علي هنيه وبتبصله  بحتكار مستعنهاش خدامه عندى وعملت راسي براسها لا ومش كده وبس وكمان عاوزه تاخد مني ابني نجوم السما اقربلها من انها تاخد ابني مني شكلك اتهبلت يا سعد وقبل ما ترد عليه كان سعد رافع ايده عليها عشان يضربها بالقلم
ريان : مسك ايده اسفه يا بابا مقدرش اقف تتفرج وحضرتك بتضرب امي قدامي انا السبب في المشاكل دى انا مش مقدر ليا  اكون بينكم وحضرتك يا امي كفايه اووووى اللي عملته فيا لحد دلوقتي وانا هرجع مكان ما جيت انا ماليش غير حياه الليل والكبرتهات  كان نفسي ابقي معاكم بس خلاص لحد كده وسيبهم وخارج .
فهد: مسك ايده انت رايح فين انت فاكر نفسك مين اللي قالك اني هسمحلك تخرج وتضيع نفسك تاني .
ريان : انا ضعت خلاص يا فهد ومعدش ليا مكان بنكم بس يوم ما يجيلك خبري عوزاك انت تكون اول واحد يوصلي وتدفني بايدك دا طلبي الوحيد ودموعه نزلت شلال .
فهد : اتجمد مكانه ودموعه نزلت من كلام ريان وفضل واقف مكانه .
وكلهم واقفين مصدمين ومكيده واقفه مبسوطه انه هيمشي وسعد عينه علي مكيده اللي واقفه تضحك ونظره الانتصار في عيونها والحاج الراوى زعلان وفقد الأمل في حفيده والحجه  راضيه بتبكي وعيونها علي ريان .
فجر وزينه جريه عليه اترمه في حضنه ابيه خليك معانا متبعدش عنا تاني .
ريان : لو ليا عمر انا هاجي اشوفكم عشان مش هينفع تجولي أنتم الاماكن اللي بعيش فيها وباسهم من دماغهم. 
ولسه هيخرج من باب فيلا  هنيه قامت وقفت ومسحت دموعها بصوت عالي استني يا ريان اقف انت رايح ريان وقف رجل بره الباب ورجل جوه الباب وبصلها بدموع.
هنيه : رفعت حواجبها وبعصبيه ادخل وانت مش هتسيب بيت ابوك وجدك  .
ريان : دموعه نزلت انا هفضل كده رجل بره ورجل جوه لحد ما اموت ودا مش بعيد ونقل رجله التانية بره  .
هنيه : بعصبيه شدته دخلته جوه وقفته قدامه هو انت فاكر اني هسمحلك ترجع الطريق اللي كنت ماشي فيه انا عهدتك قدام ربنا اني عمرى ما هسيبك تضيع زى ما كنت ضايع فوق لنفسك يا ريان انت مش هضيع نفسك تاني انت فاكر اننا هنقدر نعيش لو جرالك حاجه ايه بعدت عن اهلك بسبب الكلام  اللي زرع في دماغك شوف اخواتك يا حبيبي عاملين ازى عشانك شوف جدك وجدتك وابوك محدش يقدر يستغني عنك ومتمسكين بك انت حته منهم وأنت كمان لازم تتمسك بينا زى ما أحنا مانقدرش نستغني عنك وبعدين فين ريان اللي وعدني اني مبعدش عنه مهما حصل ليه انت اللي ضعفت دلوقتي وحضنت وشه حبيبي انت بدات طريق لازم تكمله عشان اللي وعدتك به ابوس ايدك متبعدش عننا تاني ولسه هتبوس ايده وبتعيط.
ريان : سحب ايده منها واترمي في حضنها اوعديني انك متبعدش عني يا امي 
هنيه : مفيش ام بتتخلا عن ولادها وانت يا اهبل ابني آه انت وفهد طوال اووووي عليا بس انت عندى زيه عمرى فرقت بينك وبينه .
زينه وفجر بيسقفه وجريه عليهم حضنوهم عاش هنيه حبيبه الكل وحسن فضل يصفر .
حسن : انا عمرى ما شفت مشهد زى دا حتي في اعظم مشاهد السينما.
ريان : حضن فجر وزينه وبعد عنهم انا نسيتك أصلا هو انت لسه هنا .
حسن : طبعا هنا هو انت فاكر اني هسيبك انا وراك حتي لو خط الموت .
الحجه راضيه : موت إيه اللي انت بتقوله تف من خشمك يالا يا ولدى بوس ايد جدك وابوك وادفي بحضن اخوك يالا وبصوت عالي يالا يا بت يابهانه زغرطي وقولي للبنات يحضره العشا  .
بهانه : حاضر يا ست الحجه بس اتفضلي حضرتك لقيت دا وانا بنضف بعد ما حضرتكم خرجته وكان طقم دهب اللي مكيده رمته .
الحجه راضيه : مسكته في ايدها آه دا اللي العفريت شاله من العلبه وبصت لمكيده بس سيدك سعد بعت جاب مينا الجواهرجي وبعشر اطقم دهب وستك هنيه اختارت منهم يعني العفريت المفروض يولع في نفسه اكتر ما هو واقف مدخن قدامي ربنا يصرفه عننا بشره بقي .
مكيده : هتموت من غيظها وطلعت اوضتها وفضلت تكسر في اوضه وفي كل اللي يقبلها انا تعمل فيا كده ريان هو ابني انا دانا رضيت انه يبقي مدمن عشان ما يبعدش عني وفي الآخر تاخده وتعالجه وعاوزه تجوزه كمان عشان ما يبقاش محتجلي ويبعد عني وهتجوز بناتها وابنها وتفضل تدلع وسعد يحبها اكتر من كده انا لازم افكر في مصيبه  تخلصني منها وقعدت تفكر تخلص منها ازى .
ريان : بداء يتعب ومحتاج جرعه المخدر وبيمسك دماغه وهو قاعد علي سفره وهم بياكله .
هنيه : شافته وقامت وقفت وراحتله مالك يا ريان ومسكه دماغه.
ريان : دماغي هتنفجر يا امي مش قادر هموت وبيقوم وقع طبق الأكل ومحتاج المخدر وفضل يضرب دماغه بايده الاتنين وبصوت عالي هموت الحقني يا فهد .
فهد : اتصرف يا حسن وماسك دماغه عشان يحنيها من ريان لانه بيضربها جامد بايده .
وفجر وزينه بيعيطه وراحه قاعده جنبه علي الارض  وبيعيطه .
سعد : شيله معايا فهد نطلعه اوضته ولسه هيشله .
حسن : لحظه وادله الحقنه وهو في حضن فجر وهنيه مسكه ايده .
الحجه راضيه : لا اله الا الله حسبي الله ونعم الوكيل في اللي كان السبب في ضياعك يا ابني هي فين تشوف عملت إيه في ابنها .
الحاج الراوى: عليه العوض ومنك العوض يارب وقعد وسند دماغه علي العكاز بتاعه.
وبعد ما هدى شاله طلعوه اوضته وجدته فضلت جنبه تقرا قران وهنيه وسعد والبنات قاعدين معاه وفهد واقف في الشباك بيشرب سجاير وبيفكر في كل اللي حصل وحاله ريان مجننه .
هنيه : ايه هو احنا في عزا يالا يا بنات عشان بكره عندنكم يوم طويل تصحه من الضهر تجهزه عشان خطابكم اللي هيجه بعد العشا وانت يالا وانت يافهد روح افرد جسمك ساعتين عشان تروح تخلص أوراق القسيمه عشان كتب كتابك بكره .
وحضرتك يا امي وحضرتك يا عمي الحاج اتفضل عشان تنام شويه قبل صلاه الفجر وحضرتك يا دكتور اتفضل انا خليتهم جهزه اوضه حضرتك حنب اوضه ريان ولو احتجت حاجه هكلمه وانا وسعد هنبات معاه  وفعلا كلهم نفذه الكلام وراحت غطت ريان كويس وقعدت جنبه وبصت ل سعد اللي قاعد زعلان قامت راحه قعدت تحت رجليه ومسكت ايده ارفع راسك مالك يا قلب هنيه هيبقي زى الفل ان شاء الله .
سعد : ان شاء الله قومي قاعده كده ليه انتي مكانك عالي قوي عندى .
هنيه : مين قالك انا مكاني تحت رجليك بيقل مني دا اعلا واغلا مكان عندى في الدنيا وباسته من ايده.
سعد : شدها في حضنه ربنا يباركلي فيكي يا هنايا وباسها من دماغها.
تاني يوم هنيه صحيت علي صوت ريان 
ريان : يا جمال الرومانسيه إيه الجمال دا تعرفي يا هنون نفسي اتجوز ست زيك الاقيها فين .
هنيه : اتقي ربنا فيها وعاملها باحترام واعشقها بكل دقه في قلبك هتلاقيها زى واكتر واياك في يوم من الايام تكسرها حتي لو قدام نفسها مش قدام حد غريب عنكم وهتلاقيها تعشقك وتصونك وتشيلك علي دماغها ابوك دا انا اديله عمرى من غير ما افكر عمره ماكسرني ولا جرحني ولا نيمني زعلانه حتي لو انا اللي غلطانه عتابه ليا محترم عقابه ليا فيه رحمه غضبه مني كله حمايه بيحمني حتي من نفسه .
سعد: فتح عيونه وحضنها انتي اللي اجمل هديه من ربنا ليا وعمرك ما زعلتني وبص ل ريان وانت بتعكسها يالا 
شكلي هضربك بنار انت وبقف التاني كل واحد فيكم الاقيه حضنه امتي اجوزكم واخلص منكم هنيه اعملي حسابك العيال دى مش هتتجوز في فيلا انا مش هطقهم بيكلموكي تاني .
فهد : دخل يبقي انت مستغني عنها عشان احنا مش هنسبها هنخدها تعيش معانا مش كده يا ريان.
ريان : دا موضوع مفروغ منه مش كده يا امي.
هنيه : طبعا منا مقدرش ابعد عن ولادى أصلا معاكم مين ماتكونه .
ريان غمز ل فهد وقام حضنوه الاتنين وفي صوت واحد ربنا يخليكي لينا يا امي .
سعد : انتم يا ولا گ...... ابعده عنها وانتي ليكي حساب معايا وسابها ومشي .
هنيه : بصتلهم كده ينفع اهو زعل مني وزعله وحش.
فهد : هو يا جميل يقدر يزعلك هتلقيه هو اللي هيصلحك .
ريان : يا جميله البسي حاجه حلوه بيحبه وانتي هتلقيه يقدم فروض الولاء والطاعه .
هنيه : اخرس يا منحرف وبتضربه علي صدره اسمعوني أنتم الاتنين ريان عشان خاطري بلاش تاكل او تشرب حاجه من ايد اي حد غيري انا واخواتك ومن غير ما تسأل بعدين اقولك  وبصت ل فهد وانت كمان اتفضل انزل اتصل بخطبتك غمزه خدها هلصه الورق وبعدها هتخدها تجبلها الفستان الخطوبه وطقم الماظ اللي هي تختاره .
فهد : بص في ساعه يدوب انزل الساعه يقت تسعه انا أصلا كلمتها ولبست وهتستناني في العيادة عندها .
وانت يا ريان قدر بقي بعد ما حسن يجي يشوف ادويتك ايه هتروح عند اخواتك البنات تختار معاهم الفساتين اللي هيلبسوه النهارده قدرك بقي تدبس في الموضوع دا .
ريان : بيضحك روح يا فهد وانا هروح ليهم وهقولهم راي كمان في رسمت الحواجب .
فهد : بيضحك بصوت عالي شكلك ادبست يا معلم هي وصلت للحواحب اخلع انا بدل ماتقولك روح هتلهم روچ وسابهم وجرى .
هنيه : انا هرويك انت وهو بس اصلح ابوكم ريان نص ساعه واجبلك الفطار .
ريان : بيضحك هتصلحيه في نص ساعه بس يا هنون دانتم محتاجين سنه بس هصدقك .
هنيه ضحكت وخرجت وبعت له حسن .
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
بيت عزت
عزت : صحي وبيفطر هو وبسنت واحمد وعبدالله  .
انعام : غمزه راحه وهتجيب فستنها مع فهد وانتي انزلي مع اخواتك هتيلك دريس جديد عشان تبقي برنسس النهارده .
بسنت : مش مهم يا ماما هلبس اي حاجه من هنا .
عزت : لا يا حبيبتي انزلي هاتي اللي يعجبك عقبال ما افرح بيكي.
عبدالله : بس مين اعمي العين والنظر اللي هيتجوزها .
احمد : خبطه في كتفه الملافظ سعد يا بوز الاخص متزعليش يا بسنت انتي عرفه هزاره رخم .
بسنت : حبيبي انا عمرى ما ازعل منه انا عرفه انه بيحب الهزار وابتسمت انا هقوم اجهز ونزله معاكم .
انعام : نفسي اشوفكم لبسين زى بعض ماشي وروحه عند الحلاق ظبطم دقنكم دى ماشي وكل واحد فيكم يجيب هديه دهب محترمنه لخطبته يلبسهلها بعد قرأه الفتحه وانا هاخد لليهم هديه محترمه سلسله دهب كبيره للحجه راضيه مقابل هديتها ل غمزه وبعد ما تخلصه وصله بسنت للكوافير ساعه اربعه .
احمد : مش بدري اوى كده هيتعذبه من دلوقتي.
عبدالله : يدوي يا ابني علي ميسنفروهم انت مبتشفش العروسة بتبقي عامله ازى واول ما تغسل وشها تحس انك عاوز تجرى منها اصل يجيلك صرع.
انعام : صرع في عينك قليل الادب هو انا بناتي ينفع تقول عليهم كده يالا غور من وشي وايقي اتشتر علي اللي هتصرعك.
عبدالله : دى زى القمر واجمل من بناتك اللي فرحانه بيهم .
انعام : ربعت اديها آه محنا بدائنا من دلوقتي وعلي راي المثل اللي تحتي احسن من امي واختي .
عبدالله : انا كنت بهزر وبعدين انا عمرى ما اتخلا عن اختي عشان اي بنت في الدنيا واسف يا ست الكل  .
عزت : حصل خير يالا عشان متتاخروش ربنا يسهل وان شاء الله ربنا يتمملكم علي خير يارب .
احمد : سابهم وخرج يالا سلام عليكم هو وعبدالله انتظره بسنت 5ي في العربية .
✨✨✨✨✨✨✨✨✨
العياده الطب البيطرى  
غمزه : واقفه تتفرج علي صخر وهو بيلعب ما وبيلف في اسطبل الخيول وفرحت جدا انه خف ومبقاش في اي حاجه تعباه .
فهد : دخل ليها وفضل سرحان في ملامحها اللي سحرته وجذبته وتاه فيها وقرب منها اووووى وغمض عيونه
 كم تمنيت ان اكون رمش من عيونك حتي لا افارقك واكون حاحز لكي حتي لا تعجب عيونك بغيري 
او تكوني ضلع من ضلوعي كي اكتمل بكي  وتسمعي دقات قلبي وهي تنطق باسمك وتعزف الحان عشقها لكي .
غمزه: عشقتك وتمنيتك ودعوت ربي ان لا يجعل امرأه غيري نصفك الثاني ولا تكمل ساعدتك الاااا معي وبي .
فهد: بحبك يا نمره الفهد والنهارده هتبوسيني .
غمزه : لفت له مش هيحصل وانت شكلك مش عرفني لسه ويالا عشان هنتاخر .
فهد: هنشوف يا نمره اتفضلي قدامي يالا وراح ل ضخرررر ملس عليه وطبع سكر من جيبه واكلهوله برافو عليك يا صخر عشان اخدت بالك من حبيبتي وسابه ورحلها .
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
فيلا الراوى
الحجه راضيه: يالا انت وهي شوفي الدبايح اللي بره خلصه ولا إيه عشان  الطابخين يشوفه شغلهم وقولي لجوزك يوزع الدبايح علي اهل البلد كلهم .
بهانه : حصل يا ستي وبيوزعه اللحمه والطابخين دخلنا ليهم لحمه عجل وشغالين كلهم متقلقيش.
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
اوضه هنيه
سعد : بيلبس وهي بتساعده في لبس وعماله تلف وراه 
اسفه يا سعد حقك عليا معنتش هعملها تاني ومد ايدها بالجالبيه اخدها منها بعصبيه ولبسها ولسه هيمسك الشراب يلبسه .
هنيه :اخدته من ايدها ولبستهوله وبتبصله وتضحك بحبك يا سعدى معقول تزعل من هنك وبتضحك .
سعد : ضحك وشدها قعدها علي رجله انتي بتعملي فيا ايه يا بت انتي ناويه تتجنني مقدرش ازعل منك بس بغير عليكي ودا عشان انتي هنا وبيشاور علي قلبه .
هنيه : حبيبي يا سعد سامحني انت عرف ريان محتجني وفهد دا ابني واول فرحتي وبعدين انت ساكن القلب والعين ولوبعد مليون سنه هفضل احبك انت وبس.
سعد : ربنا يخليكي لينا سامحيني واستحمليني الايام الجاية عشان غرتي عليكي هتزيد الايام الجايه عشان انتي مش هتسمعي الكلام الايام الجايه.
هنيه: حاضر يا قلبي ربنا يخليك لينا وبعدين انا عمرى ما ازعل منك ابدا وبتبوسه من خده .
عزت : اهدى يا بت اصل احبسك هنا واكلك وعمك يقتلني لانه طالب من حاجات قد كده اعملها .
هنيه : قامت وقفت مين دى اللي تتحبس دانا عندى حاجات قد كده لسه هفطر ريان واظبط البنات ونفسي لا هجرى وضحكت وجريت خرجت من اوضه .
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
فيلا الراوى
بعد العشا
اوضه البنات
فجر : احلف يا ريان اني حلوه زينه شدته لا هو هيقول ليا انا الاول .
ريان : أنتم الاتنين قمرات وخساره في اللي هيتجوزكم معرفش ابوكم جاله قلب يجوزكم ازى .
دخلت هنيه اول ما شفتهم دمعت من جمالهم مبروك يا بنات وطلعت ايه الكورسي خلوها معاكم تحميكم من عيون الناس  .
وبصت ل ريان إيه الجمال دا الله أكبر عليك عقبالك يا قلب امك خدى يا ريان  دى عشان تحفظك انت كمان .
ريان : ان شاء الله ادعيلي قلبها يحن عليه وباسها من دماغها .
هنيه : دعيالك من قلبي يا قلب امك يالا روح اطمن علي اخوك عشان يروح يجيب عروسته.
فهد : دخل جاهز يا ست الكل ايه رايك انفع اكون عريس.
هنيه : الله أكبر  خد ايه الكرسي حطها في حيبك تحميك من عنين الناس وعيطت وحضنته وشاورت لهم كلهم يقربه يحضنوها ودخل سعد وحضنهم كلهم وباركلهم 
في فيلا
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
بيت عزت 
انعام: الله أكبر ربنا يحميكي من العين وبصت ل أحمد وعبدالله وبسنت لا احنا مش هنروح مع بعض لا اخاف تنحسده الناس عيونها حشه وفضلت تقرأ قرأن عليهم .
عزت : يالا انعام فهد كلمني وجاي عشان يخدها  وفجأة سمعه صوت كلاكس العربيه .
وخرج عبدالله واحمد استقبله واخده دخلوه وهي انكسفت من نظره عيونه لها .
فهد : السلام عليكم وسلم عليهم واخدها وخرج
وقرب من ودنها دانتي مش هتبوسيني بس دانا هكلك كلك علي بعض لو مجتيش تبوسيني من نفسك انا هعمل اكتر من بوسه .
غمزه : احمرت وانكسفت انت مجنون ومش حاسس ولا عارف أنت بتقول إيه .
 وبسنت ركبت معاهم وكانت مرتبكه 
 وكان ريان اللي سايق العربيه.
ريان : بصلها  وبص ل بسنت عقبالك يا بشمهندسه  باللي يستهلك انتي تستهلي كل خير.
بسنت : شكرا عقبالك انت كمان باللي تسعدك .
ريان : الدموع اتجمعت في عيونه يارب تبقي من نصيبي لاني سعادتي في اديها هي بس .
بسنت : ابتسمت برعشه  يااارب وبصت من شباك.
ووصله عند فيلا الراوى وبداء ضرب النار ترحيب بالعرسان ونزل فهد وريان وبسنت نزلت وكانت هتقع لانها اتكعبلت في الفستان ولحقها ريان وسندها سلامتك  وبصلها اوووى عقبالك تبقي من اهلي .
بسنت: ابتسمت ربنا يقدم اللي فيه الخير وسبابته ومشيت .
ريان : رفع دماغه لسما يارب حنن قلبها عليه اصل عشقتها بجنون 
سعد : قرب منه سبها علي الله هتبقي نصيبك ربنا كريم اوى وانت قربت منه وهو عمره ما بيخذل عبده قول يارب ويلا خليك جنب اخوك .
ريان : باس ايد ابوه ربنا يخليك ليا يا حاج وميحرمنيش منك وراح ل فهد هو سعد .
✨مضيفه السيدات✨
الحاجة راضيه : اهلا ليكم عيله الراوى اتشرفت وزادات بشباب  زى الورد زي عرسان وعروسه احفادى .
هنيه: اتفضلوا يا جماعه وراحه سلمت علي غمزه وعبدالله واحمد .
 غمزه وبسنت وفجر وزينه وانعام والحجه راضيه وهنيه كلهم قاعدين في مضيفه الضيوف الخاصة بالسيدات .
✨وفي مضيفه الرجال ✨
سعد الرجاله تتفضل هنا اتفضله وريان سيب عروستك يا فهد وتعالا عشان الماذون هيهرب 
وكلهم ضحكه من كلام ريان.
فهد : مين دا اللي يهرب كل الا كده.
الماذون مين وكيل العروسه .
عزت : انا والدها ودا اخوها شاهد احمد وبيشاور عليه.
الماذون : اسمع منها ممكن تودني ليها .
فهد : قام وقف اتفضل في اوضه هنا هجبهالك حالا ودخله وراح ل هنيه شاور لها تيجي امي الماذون عاوز يسالها انها انها موافقه.
هنيه : حاضر وشاورت ل انعام هاتي غمزه عشان الماذون يسالها علي الموافقه وهتوكل مين .
انعام :حاضر وندهت غمزه ودخلت معاها هي وهنيه وبسنت .
غمزه بوكل بابا يا سيدنا وانا موافقه اتجوز فهد الراوى .
الماذون : علي خيره الله يالا بينا يا عريس.
فهد: اتفضل حضرتك وهو خارج قرصها من ايدها وابتسم ومشي.
غمزه: في سرها يا بجحتك يا اخي بس اتجوزك اما طلعته علي جاتك بلا ازرق.
بسنت : اخدت بلها وفهد بيقرصها قربت منها يالا دانتي هتتقرصي كتير اوووووى بعد مده وبتضحكك.
انعام : يالا الماذون بدا في كتب الكتاب بيقول الخطبه تعاله يالا بسرعه اسمعوها مش وقت وشواشه.
وخرجه كلهم عشان كتب الكتاب  
فهد وعزت اديهم في ايد بعض بيكتبه الكتاب وريان واحمد شاهدين علي العقد الجواز .
بهانه والستات بيزغرطه وكلهم بركوا ل غمزه وفضله يهيصه .
والغفير ضرب نار وكلهم كانوا فرحنين 
وفهد بعت رساله ل هنيه مع بهانه انه عاوز يشوف غمزه حالا  في المكتب .
هنيه : يتكلم نفسها  الله يسمحك يا فهد دا وقته معندكش صبر لما الناس تهدى شويه  روحي انتي مش عوزه حد ينقصه حاجه .
عبدالله: انطق بقي يا حاج واطلب العروسة بتاعتي  انا علي اخرى .
عزت : احنا يشرفني ياحاج اني اطلب حفيداتك لولادى الدكتور أحمد والبشمهندس عبدالله .
الحاج الراوى: ودا يشرفني مبروك يا ولاد وكلهم بركولهم .
سعد : نقرأ  الفاتحه ريان بلغ امك هنيه تخلي الستات تقرأ فتحت فجر علي احمد وزينه علي عبدالله .
ريان : حاضر وخرج وعيونها جات في عين بسنت واتكلم وهو عيونه عليها الحاج بيقولك قولي لستات تقرأ فتحت فجر علي احمد وعبدالله علي زينه ودمعه فرت من عينه.
هنيه : بصت ل بسنت ومكان عيون ريان شافتها هي كمان دموع في عيونها حاضر يا حبيبي عقبالك يالااااا يا ستات عقبال عندكم نقرا فتحت بناتي زى ما سمعته فجر علي احمد وزينه علي عبدالله اخوات غمزه مرات ابني فهد الراوى وقراه الفاتحه وفضلت الزغرايط شغاله .
 جنبنه فيلا
طبل البلدى شغال والخيل بترقص عليه 
صاحب الفرقه عاوزين ابوه العريس وابوه العروسه يرقصه بالعصايه.
وسعد وعزت رقصه بالعصايه علي طبل البلدى والعرايس فضله يبصه عليهم من البلكونه. وسعد طلع بواكي فلوس كتير واداه لصاحب الطبل البلدى  وعزت عمل كده بردو.
وبعد ما خلصه ريان يلا نرقص ولا عشتك في وسط الاجانب نستك راقص العصايا .
فهد : عيب عليك دانا تربيه الحاج الراوى انسي ازى وقلعه جواكت البدله  يالا يا ريان هنرقص انا وانت وفعلا رقصه وهنيه فضلت تزغرط تعالي  بصه يا ماما الحجه ولادى بترقص ازى وفضلت ترش عليهم ملح خايفه من الحسد .
وسعد: فضل يضرب نار وولاده بترقص والاتنين كانوا في قمه السعاده فهد طلع فلوس ودفعها للفرقه وريان كمان وزع علي كل واحد في فرقه من فرحته بفهد .
صاحب الطبل البلدى عاوزين نسايب الحاج الراوى هم كمان يرقصه 
ورقص عبدالله واحمد بالعصايه مع بعض وفضل عبدالله يبص ل زينه وبعد ما خلصه طلعه فلوس نقطه صاحب الطبل البلدى فلوس .
 السيدات الحجه راضيه طلعت تلت سلاسل شكل بعض لبستهم ل غمزه وفجر وزينه ورفعت الرابعه في وش مكيده ودى بقي لعروسه زينه شباب العيله ريان الراوى هتفضل في رقبتي لحد ما عروسته البسهلها بنفسي زغرطه يا ستات.
مكيده : في سرها ان شاء الله تاخد روحك قبل ما يتجوز لسه عشمانه انك تجوزي ريان شكل من السلع المعمره 

يتبع الفصل الخامس عشر اضغط هنا
رواية غمزة الفهد الفصل الرابع عشر 14 بقلم ياسمين الهجرسي
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent