رواية حب في مهمة خاصة الفصل الثالث عشر 13 بقلم زهراء ياسر

الصفحة الرئيسية

           رواية حب في مهمة خاصة الفصل الثالث عشر بقلم زهراء ياسر حلمي


رواية حب في مهمة خاصة الفصل الثالث عشر

كان يرحل في طرقات العياده ولكن استوقفه صوت رنين هاتفه
فكان اللواء خيري(🙂دي نظره الناس اللي توقعوا أنه علي الوكيل )
اللواء: ايوه ي زياد انتوا فين 
زياد : كان عندنا تدريب ي فندم 
اللواء: طيب اجمعلي فرقتك وريم وفرقتها علشان عايزكم في اجتماع مهم 
زياد: حاضر ي فندم خمس دقايق ونكون عندك 
ثم انتهي  من محادثه اللواء خيري وأخرج هاتفه لكي يهاتف  حسام
زياد: ألو ي حسام 
حسام: اي ي زياد في حاجه
زياد: سياده اللواء عايزنا في اجتماع مهم تعالا أنت وأحمد ومازن 
حسام؛ تمام هقولهم 
وبعد مده استعادت ريم وعيها وعلمت بأمر الاجتماع فتحاملت علي نفسها وكان الجميع في في غرفه الاجتماعات
اللواء: طمنوني وصلتوا لأيه
شهد : ي فندم أنا قدرت احدد مكان رأفت الدمنهوري
واخترقت حسابه الوهمي
اللواء: كويس جدا وده هيفيدنا جدا
زياد:بس ي فندم لسه معرفناش ميعاد العمليه 
اللواء : المهمه دي مهمه ريم هي ومليكه 
ريم بإستفهام: احنا تحت امر حضرتك بس ازاي ي فندم 
اللواء: اول ما ييجي الوقت المناسب هبلغك الخطه انتي ومليكه
ريم : تمام ي فندم 
شهد: بس ي فندم البيج بوس مش جون وليام
اللواء: عارف طبعا 
ذياد بإستفهام: ازاي؟؟؟
اللواء: طبعا البيج بوس مش ظاهر في الصوره علشان يضمن امان نفسه جون دراعه اليمين ومن خلال مراقبتنا ليه عرفنا أن فيه حد بيحركه 
حسام: طيب واحنا هنوقع زعيم المافيا دي ازاي وهو مش ظاهر في الصوره 
اللواء: ما ده دور ريم هنا 
مازن: اللي هو اي 
اللواء : اول ما تقرب العمليه هقولكم
ثم انصرف الجميع ما عدا زياد 
اللواء: ها ي زياد هتقابل علي النهارده
زياد: اه ي فندم هقابله في مكان ... علشان محدش يشك فينا 
اللواء: طبعا وعايزك تديه كاميرا صغيره جدا وميكرڤون ويزرعهم في فيلا رافت 
ذياد: تمام ي فندم 
اللواء: خلي بالك من نفسك
زياد: ربنا يسترها ي فندم
ثم تحرك زياد الي منزله لكي يجهز نفسه لمقابله علي 
( علي ده الجاسوس اللي زرعه اللواء في رجاله رأفت الدمنهوري)
بعد مده وصلت الفتيات الي شقتهم وبعدما تناولوا الغداء ذهبت ريم الي النوم ولحقت بها لامار ومليكه جلست تشاهد الTv وشهد تبحث عن بعض المواقع علي اللاب توب الموضوع أمامها
وأثناء اندماج مليكه مع الفيلم قطعت شهد عليها بقولها 
شهد: يس انا قدرت اخترق حساب رأفت وده مش وهمي ده عليه كل شغله 
مليكه: بجد احلفي 
شهد:اه والله
مليكه: لما تصحي ريم نقولها علشان تبلغ سياده اللواء
شهد: Ok
ولكن رن هاتف مليكه فوجدته حسام 
شهد بغمزه:احم احم هيييح ابو ادم المستقبلي 😉😹
مليكه: بس ي حيوانه ده عايزني في شغل 
ثم ذهبت مليكه الي الشرفه ( البلكونه)لكي تستطيع التحدث بحريه 
مليكه بعصبيه : ألو 
حسام : احلي الو سمعتها في حياتي
حمليكه بتوتر : هو ء ا أنا مش قولتلك مترنش عليا غير لما يكون فيه حاجه رسمي 
حسام: بكره هجيب الحج والحجه وجايين نشرب شاي عندكم 
مليكه بفرحه حاولت إخفائها: بجد ي حسام 
حسام: بجد ي عيون حسام
( هاي ي سناجل 😂)
مليكه: طيب بكره هكون عند اهلي سلام 
وأغلقت الهاتف في وجه حسام لأنها أحرجت وبشده 
في مكان آخر في فيلا رافت الدمنهوري
رأفت بصريخ: ازاي ده يحصل الحساب بتاعي أنا يتسرق ده عليه كل الشغل ده لو وقع في ايد الحكومه هروح في داهيه 
احد المهندسين: ي فندم والله احنا بنحاول نعرف مين عمل كده بس مش لاقيين اي اثر 
مهندس اخر: من الواضح أن اللي عمل كده شخص فاهم هو بيعمل ايه
رأفت بصوت عالي: خلصوني من الموضوع ده في خلال ساعه تعرفوا مين عمل كده وتجيبولي مكانه 
المهندس: ي فندم ده هياخد6 ساعات علي الاقل
رأفت بعصبيه: هي ساعتين وتجيبولي عنوانه ي أما التمن هيكون أرواحكم
ثم رحل وتركهم وهو يتوعد لمن تجرأ علي اختراق حسابه
ولم يعلم بأن أحدهم يسمعه 
في مكان آخر في فيلا محمد السويفي والد زياد
روان : مامااااااا ي مامااااااااااااااا
والدتها: في اي ي مصيبه صوتك عالي ليه 
روان: هو فين زياد بقاله كتير مختفي
راما : ما هو مشغول بعمليته الجديدة
والدتها: أنا مش قولتلك ميت مره تقولي لأخوكي أبيه زياد  هو بيلعب معاكي 
روان: اي ي حجه متكبريش الموضوع مالك أفشه كده ليه ي قمر
والدتها : اي ي بنتي طريقتك انتي ولا سواق توكتوك 
راما : لا سواق التوكتوك احلي هيهي ( ضحكه رقاصه😹)
والدتها : حتي انتي منكم الله قومي ي بت منك ليها غوروا من وشي يلا 
ثم انصرفن وهم يهرولوا خوفا من والدتهم
في غرفه روان وراما
روان: بت ي رورو 
راما : اي ي اخوتشي 
روان شوفتي الولدين التوأم اللي شوفناهم النهارده
راما: اه مالهم 
روان: مزز اوي ( بدايه الانحراف😂😂😂😂)
راما: يخربيتك لو أبيه ذياد هيقتلك
روان: أنا مقصدش دول حتي رخمين دول شوفي لما خبطت في واحد قعد يزعقلي ازاي
راما: بس التاني ده هادي وعسل😍
روان : اي ي بت انتي سرحانه في اي  اه ما انا كنت بتخانق وانتي واقفه مسبله للواد
راما: ها ولا حاجه أنا حرام عليكي ي مفتريه
روان : كداب ي فواز😉😒
راما : امشي ي بت من هنا هو انا نقصاكي( خمنوا مين الولدين القمر اللي بيقولوا عليهم😂😂)
في فيلا رأفت
رأفت لأحد المهندسين
رأفت : اخلص ي زفت منك ليه عرفتوا حاجه ولا لأ
المهندس بخوف : اهوه شغالين ي باشا 
مهندس اخر : الحق ي باشا اهوه عرفته وقدرت اجيب عنوانه 
رأفت: هاتلي اسمه بالكامل علشان اعرف مين ابن الكل*ب اللي اتجرأ يعمل كده 
المهند: دي بنت ي باشا اسمها شهد احمد الحريري وشغاله تبع مباحث الانترنت
رأفت: البوليس متابعنا يعني كل اللي حصلهم ده مكفاهمش طيب انا هبعتلهم جثتها في صندوق علشان يبطلوا يضوروا ورانا 
ثم أمر أحد رجاله بالذهاب الي العنوان وإحضار شهد 
عند ذياد في مستشفى حكومي بعيده عن الأعين التقي بعلي
زياد: ازيك ي سياده النقيب
علي : اهلا بحضرتك ي سياده الرائد أنا ليا الشرف اني أقابل حضرتك 
زياد: ربنا يخليك انا اللي اتشرفت بمعرفتك
ها اي الاخبار
علي : رأفت هيقابل جون في الفيلا النهارده الساعه10 علشان يتفقوا علي ميعاد الصفقه
زياد: طب هو هيقابله في البيت ولا في مكان بره 
علي: رأفت يخاف يقابله في بيته حد من الشغالين يسمع حاجه علشان كده كل مقابلاته بره 
زياد: لازم تتصرف وتخلي رأفت يقابل جون في الفيلا وتزرع الكاميرات دي هي والميكرفونات 
علي: مش صعب احطهم في الفيلا بس اللي صعب بس ازاي همنعه يخرج من الفيلا 
زياد: اتصرف بس ليه طلبت أننا نتقابل في المستشفى دي 
علي وهو يلتفت حوله: علشان رأفت ميشكش فيا وأشرف دراعه اليمين بيراقبني وانا قولتله اني رايح ازور واحد صحبي في المستشفى وهو بعت ناس ورايا وعلشان يصدقوا سبتهم يمشوا ورايا وبالفعل سألت الممرض بصوت عالي علي اسم قالهولي سياده اللواء وهو متفق مع مدير المستشفي علشان يسهلولي المهمه 
زياد: تمام بس اهم حاجه لازم تزرع الكاميرات في أماكن رأفت المهمه زي اوضه المكتب الصالون أن شاء الله حتي لو في اوضه نومه 
علي: اقدر ادخل اي حته معادا اوضه المكتب 
زياد: اتصرف انت شايف أن مفيش وقت 
علي : تمام بس في حاجه تانيه 
زياد بهدوء :اي هي
علي : رأفت عرف أن حد اخترق حسابه والمهندسين جابوا عنوانه وبعت ناس تقتل اللي عمل كده تقريبا بنت اسمها شهد حضرتك تعرفها
زياد بصدمه: انت بتقول اي 
علي : ده اللي سمعته يعني فاضل نص ساعه عبال ما رجاله رأفت يوصلولهم الحق بلغ سياده اللواء
زياد: تمام أنا همشي بسرعه وسياده اللواء يقولك متقلقش هو محضر خطه بالنسبه في شك رأفت فيك هتثبتله انك معاه 
علي : تمام 
ثم رحل كل من علي وزياد الي وجهته 
وكان يقود ذياد بأقصي سرعه لكي يصل الي ريم وشهد قبل رجال رأفت وكان أمامه 20 دقيقه ويكون في المكان
زياد : ألو ي مازن 
مازن بنعاس: ألو ي زيكوا 🥱😴
زياد بصوت عالي وعصبيه: ركز معايا ي زفت دلوقتي ريم وشهد في خطر 
مازن : ريم مين 🤨😴( مش وقت غباوه😂😂)
زياد : الرائد ريم ي بني ادم هي ولامار ومليكه وشهد 
مازن بخضه: لامار ي لهواتييييي 😳😳
أنا رايحلهم حالا
(وقع من علي السرير وهو بيجري)
زياد: اتصل بسياده اللواء واعرفلي عنوانهم فين بسرعه وابعتلي الموقع وخلي حسام ياخد القوات ويروحلهم 
مازن : فوريره 
واغلق زياد الهاتف وقبل أن يتركه من أيده
 رن الهاتف  
زياد بخوف : ألو ي ريم 
ريم بصريخ: زياد الحقني في ضرب نار جامد اوي وفيه ناس كتير تحت الحقنا ي زياد 
زياد بصوت عالي هو الآخر: اهدي ي حبيبتي اهدي ي ريم متخافيش ابعتي الموقع بسرعه وخمس دقايق واكون عندك أنا والقوات ( ركزوا😂😂😂😂😂)
أرسلت ريم له موقع البرج التي تقطن به هي وصديقاتها
واغلق زياد معها وأبلغ حسام ومازن بالعنوان لكي يأتوا خلفه بالقوات 
عند ريم 
كانت غارقه في النوم هي ولامار إلي أن فزعت بشده علي صوت إطلاق الرصاص الآتي من جميع النواحي
ريم بصراخ: لامار اصحي بسرعه 
لامار بفزع هي الاخري: اي في اي 
ريم: في ضرب نار من كل حته استعدي بسرعه
ودخلت مليكه وشهد بصراخ هم الأخريات 
مليكه:الحقينا ي ريم في ضرب نار شديد
ريم: جهزوا الاسلحه أنا كلمت زياد وهييجي هو والقوات حاولوا تتحملوا خمس دقايق بس
شهد: ي ريم أنا مليش في ضرب النار أنا المسدس بتاعي شيلاه أنا خايفه ودول ناس مش سهله من الواضح أنه رأفت عرف اني اخترقت حسابه علشان كده جاي ينتقم 
ريم بصراخ: يلاااا بطلوا دلع بدل ما نموت هنا 
واستعدت الفتيات فأخرجن اسلحتهن 
عند مازن وأحمد وحسام
حسام بصراخ: يلا بسرعه مفاضلش وقت بدل ما تجرالهم حاجه
مازن بخوف : ي ترا لامار عامله اي 
في سياره احمد : ايوه ي مازن فاضل قد اي 
مازن: خلاص دقيقتين ونوصل
جهز القوات 
احمد: علم 
وصل زياد وركن سيارته في مكان بعيد وتسلل إلي العماره من الخلف وكان يقتل كل من يخرج أمامه الي أن استطاع الدخول الي داخل البرج
ووصل أحمد وحسام ومازن واشتبكوا مع رجال رأفت وبعد مده صعدوا خلف ذياد 
ودلف ذياد الي داخل الشقه وهو يصرخ باسم ريم ولكن لم يجد احد 
وبعد دقيقه كان حسام وأحمد ومازن بجواره يبحثون علي الفتيات ..


يتبع الفصل الرابع عشر  اضغط هنا 
رواية حب في مهمة خاصة الفصل الثالث عشر 13 بقلم زهراء ياسر
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent