رواية مرت أعوام الفصل الثالث عشر 13 بقلم نهلة جمال

الصفحة الرئيسية

    رواية مرت أعوام الفصل الثالث عشر بقلم نهلة جمال


رواية مرت أعوام الفصل الثالث عشر

< في مشفى الزهور الخاص 
وقف هشام يستند على الحائط بقهر بعد ان وجد هاتفه احد حراسه في السياره ، كيف لفؤاد صديق طفولته ان يفعل به ما فعل ! ، كيف لفريده ان تفتح قلبها لرجلآ أخر 
وبينما هو مستغرق في التفكير وجد فتاه جميله للغايه تركض من امامه حتى توقفت عنده وقالت بصوت رقيق وناعم وهي تبكي : هو فين عايزه اشوفه قلبي واجعني اوي 
هشام باستغراب : هو مين دا يا انسه 
غنوه : جيمي فينه حصله ايه اهيء ارجوك 
هشام : معرفش عنه حاجه بس هو ف الاوضه اللي هناك دي 
ركضت غنوه بدون اضافة اي كلمه اخرى حتى استوقفتها ليلى بعد ان خرجت من غرفة جيمي : اييه اييه ع مهلك يا انسه دي العنايه المركزه وممنوع تدخلي 
غنوه : طب طمنيني قولي اي حاجه 
وضعت ليلى يدها بجيب البالطو الخاص بها : والله هو كويس بس هو ف حالة اغماء ورجليه هيكون فيها عرج بسيط 
وضعت غنوه يدها على عيناها وهي تبكي برقه وتقول : اهيء انا السبب انا زنانه ووحشه 
ليلى وهي تلوي فمها وتقول بصوت منخفض : ايه البت البسكويته اوي دي 
اقترب هشام منهم وهو يوجه كلامه ل ليلى : لو فؤاد فاق بلغيني وياريت تتصلي تقولي هروح مشوار وارجع ودا الكارت بتاعي 
ليلى : تحت امرك يا هشام باشا اتفضل انت 
غنوه وهي تنظر الى هشام وتقول ل ليلى : هو دا اللي كان مع جيمي في الحادثه ؟ 
ليلى : لا دا هشام باشا صاحب فؤاد وفؤاد هو اللي كان معاه 
غنوه شعرت بالدوار وكادت ان تقع ارضا لولا ان امسكتها ليلى وهي تنادي الممرضين : حد يجيب ترولي بسرعه ويجي الانسه اغمى عليها ، هي نقصاااااكي يارب عدي اليوم ع خير ..
<< تحت منزل فريده 
وقف هشام بسيارته ووجد صوان عزاء ضخم وصوت القرأن الكريم يعلو في المنطقه ، عقد هشام حاجبيه ثم نزل من السياره ووجد ان صوان العزاء يغطي المدخل الخاص بعمارة فريده ف اقترب من احد الرجال الذين يأخذون العزاء وقال : البقاء لله ممكن اعرف مين توفى ؟ 
احد الرجال يقول بشك : ويا ترى مين حضرتك ؟ 
ف قال هشام : انا ليا معرفه قديمه هنا ف العماره ف الدور الثالث 
احد الرجال : ااه دا والد الدكتوره فريده الف رحمه ونور عليه 
وقف هشام مكانه وهو متصلب وممتنع عن الرد وفجأه ركض على الدرج في عمارة فريده الى ان وصل الى الطابق الثالث ووجد الشقه بابها مفتوح ووجد النساء يجلسون في حزن وفريده تقف وتمسك بصنيه عليها اكواب من القهوه ، وقف هشام ينظر الى حالها السيء جدا وفي لحظه نسى تماما علاقتها بفؤاد ورق قلبه فيما رفعت فريده رأسها ونظرت الى عيناه ف وقعت من يدها اكواب القهوه وقامو النساء فجأه : اسم الله عليكي يا حبيبتي ادعيله بالرحمه انتي لسه صغيره 
ويحتضونها وهم يبكون ويصيحون فيما سرح هشام في وجه فريده وهي تنظر اليه من بين احضان النساء وفجأه انتفض هشام برعب وهو يسمع الجاره السمينه التي تسكن في الطابق الارضي : يالااااااااهووووي يا حبيبي ياخويا مكااااانش يوماااااك 
هشام : انا عامة قطعت الخلف مش فااهم بتصوتي ليه 
الجاره وهي تمسح انفها في حجابها : مش قاادره امسك نفسي يخويا يالااااهوي 
ودخلت الشقه تكمل صياحها فيما اعتذرت فريده للنساء وقالت : اسفه  هقف برا اشم هوا 
فيما قالت النساء : على راحتك يا ضنايا خدي راحتك يا ست البنات 
خرجت فريده لهشام واغلقت باب الشقه على النساء ووقفت امامه وقالت : خير يا هشام باشا 
نظر هشام الى ضعفها وكسرها واقترب منها ثم شدها اليه وضمها بقوه حتى ارتفعت عن الارض فيما كانت فريده تضربه على ظهره بيدها وتقول : نزلني مش بمزاجك ترميني وقت ما تحب وترجعني ليك وقت اما تعوز 
هشام ؛ شششش اهديي مش هسيبك تاني انتي معايا محدش هيعملك حاجه وانتي معايا اهدي 
انزلها على الارض ونظر الى عيناها وقال : لو الدنيا كلها سابتك انا جمبك وسندك .. انا بحبك ! 
فيما نظرت اليه فريده وعيناها متسعتان والدموع تغرق وجهها 


يتبع الفصل الرابع عشر اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية مرت أعوام" اضغط على اسم الرواية
رواية مرت أعوام الفصل الثالث عشر 13 بقلم نهلة جمال
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent