رواية بداية طريقي الي الله الفصل الثاني عشر 12 بقلم بسملة محمد

الصفحة الرئيسية

   رواية بداية طريقي الي الله الفصل الثاني عشر بقلم بسملة محمد


رواية بداية طريقي الي الله الفصل الثاني عشر 

دخل ادهم العمليات وعلم خطورة حالتها فـ قرر سام ان يستفيد بذكاء ادهم في عمليتهم هذه،
وبعد 3 ساعات خرج ادهم ومالمحه ترتسم عليها الارهاق والحزن في ان واحد.
رنيم بلهفه:اي اللي حصل؟.
ادهم بحزن:للاسف العمليه كانت صعبه جداً ومقدرناش نساعدها،البقاء لله.!
رنيم بصدمه: يعني سابتني مبقاش ليا حد، سابتني لوحدي سابتني يا ادهم هيا وبابا مش كفايه علي بابا حرام كدا يارب مش قادره استحمل كل دا مبقاش ليا ضهر يارب..... لتنتحب بشده. 
ادهم بشفقه وحزن في ان واحد: اششش........ هدي دا قضاء وقدر ودا عمرها ومكتوبلها اللي انها تموت دلوقتي، استهدي بالله حرام عليكي اللي بتعمليه فـ نفسك دا، ادعيلها ربنا يرحمها احسن.!!! 
رنيم ببكاء: مبقاش ليا حد......بقيت وحيدة ااااااااه مش قادره يا ادهم كل دا فوق طاقتي.! 
ادهم بعتب وهوا يقوم بضمها اليه: وانا روحت فين ياقلب ادهم،
يلا خلينا نمشي عشان لازم ننزل مصر بأسرع وقت عشان الدفنه.
رنيم بشهقه:سابوني لوحدي ااااه يارب........لتسقط مغشي عليها
ادهم بقلق:رنيم...رنيم.! ليحملها ويتجه بها لاحد غرف المشفي من اجل فحصها،بعد فحصها يعلم انها اصابها انهيار عصبي حاد بسبب تحاملها علي نفسها،واظهار جمودها المزيف اثناء وفاة والدها وعدم اخراج ما بداخلها ادي الي انهيارها الان بشده.
ادهم وهوا يحادث سام علي الهاتف:اريد طبيبه الان من اجل فصص زوجتي واعطئها مغذي فـ هيا لديها هبوط حاد وانهيار عصبي!!.
سام:شفها الله،حسنا سوف ارسل اليك احدي الاطباء،انتم في اي غرفه؟!.
ادهم بحده طفيفه:طبيبه يا سام انا اريد طبيبه،نحن في غرفه رقم 408 في الطابق 14.
سام:حسناً،وداعاً الان.
ليغلق معه ويتنهد بعمق،فـ هو لا يعلم ما سيفعله الان وما الخطوه الذي عليه اخذها.
اتت اليه طبيبه وقامت بتعليق لها مغذي(محلول).
الطبيبه:انها تعرضت لإنهيار عصبي حاد ويجب ان لا تتعرض لاي ضغط وعليها تجنب التوتر.!
ادهم بحزن:حسناً،اشكرك كثيراً.
الطبيبه بإعجاب ظاهر:لا داعي للشكر،ان اردت اي شئ اخبريني.
ادهم بتنهيد:حسناً.
لترحل الطبيبه من امامه ويقوم هو بمحادثة شمس.
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
في المستشفى الموجود بها حمزه فـ هوا قد افاق وتم نقله لغرفه عاديه كانو جميعاً يحاوطنه.
زيزي بتمثيل:حمدالله علي سلامتك يا قلبي كدا تقلقني عليك.؟!
حمزه بهدوء:الله يسلمك يا زيزي.!
خالد بتهكم:حمدالله علي السلامه!؟.
حمزه بتعب ظاهري:الله يسلمك ويحفظك يا عمي.!!!
عماد بتوجس:حمدالله علي سلامتك،متعرفش مين عمل كدا!!؟.
حمزه بلامباله:لا يا بابا معرفش.!!
امينه :حمداللله علي سلامتك يا جوز بنتي!!
مرفت بدموع:حمدالله علي سلامتك يا نور عيني!!.
حمزه بتعب:الله يسلمكم.!
خالد:احنا هنمشي دلوقتي يا عماد يا اخوياا.!؟
عماد بحرج فهم علمو زواج زيزي من حمزه:في حفظ الله يا اخويا،غلبناك معانا.
خالد بغموض:ولا غلب ولا حاجه يلاا يا شمس؟!..
حمزه بحنق:وشمس هتروح مع حضرتك لي يا عمي؟!.
شمس بهدوء:انا هقعد مع جوزي هنا يا بابا.!
خالد بغضب:انت تسكت خالص!!،وانتي قدامي يلاا مش عايز اسمع صوتك!؟.
حمزه بغضب:هيا مش متجوزه سوسن ياعمي عشان تخرج من غير اذنيييي!!.
خالد:معاك مراتك تقظر تاخد بالها منك،اما بنتي هطلقها وتقعد تستني نصيبها؛بنتي مش معيوبه ولا فيها حاجه عشان تتجوز عليها!!،ومني غير اذننا كمان!.
عماد بمهاوده:اهد يا خالد الامور مبتتحلش كدا.....
حمزه بضيق متناسي آلمه:الشرع محلل اربعه مين انت عشان تتداخل!!.
عماد بحده:احترم نفسك يا حمزه،ازاي تتكلم مع عمك بالطريقه دي!!.
خالد بغضب: ان كنت انت ساكت علي المهزله دي فـ انا مش هسكت،بنتي مش ناقصها حاجه عشان يتجوز عليها وفوق دا كلو معرفناش حاجه ولا اللي عامل عمله.
_اولاا انا معملتش حاجه غلط، ثانياً انا مش مستني اخد الاذن منك دي حياتي وانا حر فيها..! قالها حمزه بإنفعال.
شمس بحده:خلاص يابابا اللي حصل حصل،وانا وهوا متفقين اننا نطلق بعد فتره،وحاجه عايزاك تعرفها انا موافقتش علي الجوزاه دي اللي عشان علاقتك انت وعمي متتأثرش،فـ لما انا اضحي بحياتي ومستقبلي عشان خطركم وتيجو انتو تهدو كل دا مش هسمحلكم،وانا يابابا مبقتش صغيره انا اقدر اخد قراراتي لوحدي وبعد اذنكم ياريت محدش يداخل ما بينا!!.
وذهبت وتركت لهم الغرفه بأكملها.
كان حمزه يشعر وكأن كلماتها كـ النصل الحاد الذي مزق قلبه دون رحمه، فـ ها هوا يتلقي صفعاً مره اخري منها تحديداً انها كنت مجبورها علي زواجها منه الي هذا الحد لا تطيق وجدي بجانبها الا هذا الحد لا يهمها مشاعري كيف لها ان تكون قاسيه الا هذا الحد فـ هيا الآمته بشده.!!
حمزه بدموع متحجره في مقتلايه:برهه وسيبوني لوحدي!!.
عماد بحزن:اهدي يا ابني!!.
حمزه بغضب:انا مش مجنون عشان اهدي،كلكم بره مش عايز اشوف حد هنااا يلااا.!
زيزي:اهدي يا حبيبي انا معاك..........لينفض يدها بشده ويصرخ:انا مش قولت برههه كلو براااه.
ليهرول جميعاً خارجاً.
عماد بحزن:ربنا يهديك يا ابني ويريح بالك.
زيزي بحزن مصتنع:مش قادره اشوفه كاد يا انكل مش قادره حاسه ان روحي بتتسحب مني بالبطئ.
مرفت لنفسها: يكش تطل وتخلصنا منك.
مرفت بتصنع:سلامت روحك يلاا روحي انتي حمزه مش هيخلي حد يبات معاه!!.
زيزي:الاء انا مقدرش اسيبه!!؟.
مرفت بتهكم:انتي مش شايفه هوا عامل ازاي؟!.
زيزي: ااااه طب خلاص انا همشي وابقي اجيله الصبح!!. 
مرفت: تنوري يلاا بقا.! 
بعد ذهابها.
مرفت بحنق: انا مش مرتاحه للبت دي؟!. 
امينه بضيق: ما خلاص اتجوزها معدش في حاجه نعملها!!. 
عماد: مش هتكمل كتير وهيطلقها، هيا اصلاا متجوزه عشان طمعانه فيه!!. 
خالد بغموض: طب لما انت عارفه كدا بتجوزهم ليه، ولا فاكر ان لما تكتب كل حاجه ليك لشمس دا هيعوضهاا!!!. 
عماد بحده: انا اللي كتبته لشمس دا من قبل معرف موضوع جوازه، وبعدين شمس مش بنتك واحدك وانت مش هتخاف عليها اكتر مني!!؟. 
مرفت بهدوء: اهدو يا جماعه الناس بدأت تتفرج؟!. 
امينه: يلا نروح واتكلمو هناك!!. 
عماد: يلاا كدا كدا حمزه مش هيرضي يخلي حد معاه. 
مرفت بتنهيده: يلا.. 
ويذهب جميعاً لمنزل عماد. 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بعد ان خرجت شمس ذهبت الي كافتريا المستشفى لتتحدث مع مهاب قليل وتخبره انها ستصعد للإطمئنان علي حمزه فـ يخبرها انه سايقوم بإنتظارها في سيارته، 
صعدت شمس لغرفة حمزه ودقت البابا قبل دلوفها لتجد ان الغرفه خاليه الا من وجود حمزه!!. 
شمس بجمود: راحو فين!!؟ 
حمزه بحزن: مشيو!!؟ 
شمس بهدوء: حمدالله على سلامتك.!!! 
حمزه: الله يسلمك، تعالي قربي مش هاكلك!...... لتقترب منه وتجلس بجواره علي الفراش. 
_مين اللي عمل فيك كدا يا حمزه!؟ قالتها شمس. 
حمزه بإرهاق: يهمك تعرفي!!؟ 
شمس بلهفه: اكيد طبعاً. 
حمزه: عصام.!!!
شمس: واي السبب مش انت خرجت من الدايره دي؟!. 
حمزه بغضب: الحيوان فاكر اني مزوغ وعامل شغل ليا،+ان انا كنت مسجله مره وهوا بيعترف علي العمليات وبهدده بيهم؟!! 
شمس: اه عشان كدا!!. 
حمزه بحزن: ممكن طلب؟!. 
شمس: اتفضل!!.؟ 
حمزه بتنهيده: احضنك مره واحده!!؟ 
شمس بخجل ممزوج بصدمه:...... 
حمزه برجاء: مره واحده يا شمس يا حبيبي مره واحده عشان خاطر اي حاجه حلوه كانت فيوم بيناا!. 
شمس بخفوت: مش هقدررر!!. 
حمزه: مره واحده بس؟!!. 
شمس بخجل وتوتر: م م موافقه... 
حمزه بسعاده فلم ينتظر حتي لآتممها كلامها وسحبها لتسقط بين احضانه. 
حمزه بتنهيده: بحبك يا شمس ومستعد اعمل اي حاجه عشانك، ارجوكي ابعدي عن الطريق دا وانا والله مستعد اسامحك!!؟. 
شمس بعد ان ابتعدت عن احضانه: ومين قالك اني مستنياك تسامحني!!!. قاطعها هاتفها،يعلن عن متصل.
شمس بهدوء:اي ادهم!!!
ادهم بحزن:خلود ماتت!!.
شمس بعد ان ابتعدت عن حمزه قليلاً:ربنا يرحمها!!!
ادهم بحزن:هننزل علي بكره بالكتير خلي حد يجهز لنا البيت.!!
شمس:الشقه ولا اللا الفيلا؟!.
ادهم:الفيلاا عشان هنعمل فيها العزاء.
شمس:تمام هبعت حد ينظفها!!.
ادهم بحزن:تعبينك معاناا!؟
شمس:بتحبهاا؟!.
ادهم: هيا مين؟!!.
شمس:ادهههم!!.
ادهم بتنهيده: عديت المرحله دي بكتير!!
شمس ببسمه صغيره:عارفه انك بتحبها من زمان!!!.
ادهم بحزن:حبي ملوش لازمه هيا ما بتحبنيش!
شمس بحنق:بس انت تقدر تخليها تحب،اذا ماكنتش بتحبك اصلااً.؟!
ادهم:بتحبني!!!!
شمس:خليك معاها واستحملها هيا مجنونه بس قلبها مفيش اطيب منه،وعلي فكره زعلها وحش جداا!!.
ادهم:تفوق بس وكل حاجه سهله.
شمس بقلق:مالها يا ادهم؟!.
ادهم:متقلقيش جالها انهيار عصبي لما عرفت ان خلود ماتت.
شمس بحزن:كان نفسي ابقا جنبها فـ وقت زي دا!!.
ادهم: مش بإيدك حاجه!!،حمزه عامل اي دلوقتي؟!.
شمس: كويس الحمد الله فاق من شويه!!.
ادهم:حمدالله علي سلامته، هقفل انا دلوقتي وابقا اكلمك تاني!؟.
شمس:بإذن الله،سلام.
ليتنهد بعمق ويغط في سباتً عميق 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بعد خروج شمس اتجهة الي سيارة مهاب.
مهاب:اخرتي لي؟!.
شمس بسخريه:كنت بتكلم انا وحمزه!!.
مهاب:واتكلمتو في اي بقاا؟!.
شمس:اطلع يا مهاب انا تعبانه.
مهاب:سواق اهلك انا اطلع يا مهاب واقف يا مهاب.!!!؟
شمس كانت شارده في ما قاله حمزه.
مهاب وهوا يضغط علي يداها:يا بنتي معايا!!!.
شمس بضيق:ياخي الواحد ميعرفش يسرح شويه!!.
ــــــــــــــــــــــــــ
في منزل روان.
محمود:يلا يا بنتي هنتأخر كدا؟!.
روان:جايه اهو يابابا استني؟!.
محمود:طب يلاا.
صفيه:خدي بالك من نفسك يا روان!!.
روان: انشاء الله يا ماما عايزه حاجه؟!
صفيه:لا يا بنتي فـ حفظ الله.
محمود:يا بنتي هتاخر انا ع الشغل كدا!!!
روان جايه اهو يا بابا.
ليذهب معا الي منزل رنيم، ويطرقا الباب ولكن لا يوجد رد.
محمود:هيا مش جواه ولا اي؟!.
روان:مش عارفه يا بابا!!،استني اسأل حد من الجيران؟!.
محمود:طب يلا.
روان وهيا تترك بابا احدا ما ويخرج اليه.
روان:ازيك يا ام سعاد عامله اي؟!.
ام سعاد: الله يسلمك يا روان!!.
روان:امال هيا فين رنيم بخبط من بدري مفيش رد!!.
ام سعاد بحزن:والله يا بنتي ما اعرف مشيت فين مع جوزها هيا وخلود،بس اللي اعرفه انهم هيسافرو بره مصر يعملو لخلود عمليه.
روان بصدمه:جوزها؟!!.
ام سعاد:ايوه يا بنتي انتي متعرفيش ولا اي؟!.
روان:لا معرفش؟!.
ام سعاد:كان في واحد متقدملها قبل ما ابوه ربنا يفتكره وهوا وافق ولما مات الشاب دا قالها نكتب الكتاب عشان اعرف ادخل واطلع عليكم،هيا رفضت عشان مكنش كمل علي موت ابوها يومين،تلات يوم بقاا اتكتب كتابهم عشان هيخدها ويسافر يعلاج خلود بره!.
روان بحزن:خلاص ماشي يا ام سعاد ىما تيجي ابقي عرفيها اني جتلها!!.
ام سعاد:حاضر يا بنتي تعالو اتفضلو اشربو حاجه!!؟.
محمود:شكرا يا حجه بس احنا لازم نمشي!!.
روان:مره تاتي انشاء الله مش عايزه حاجه؟!.
ام سعاد:سلامتك يا بنتي.!
بعد خروجهم.
محمود:يلا يا روان خلينيي اروحك.!!
روان:بس انا يا بابا عندي معاد مع دكتور مراد.؟!
محمود:هخلص شغلي وابقي اجي اوديكي.
روان:لا يا بابا انا هروح وحدي وانت روح شغلك وانا مش صغيره..!؟
محمود بقلق:لا مش هقدر اسيبك!!؟.
روان:يلاا يا حجوج بقا وانا هروح بسرعه.
محمود:يا بنتي انتي تعبانه مش هينفع اسيبك لوحدك؟!.
روان:اي يا حج ميبقاش قلبك رهيف كدا!!؟.
محمود بضحك:طب يلا يا لمضه اركبك تاكسي.!!
روان بهمس:حاسب انت يا عم عشان وحياة عيالك ما معايا جنيه في جيبي!!،و هبقا اخلي والدي العزيز يحاسبك!!؟.
محمود:حاضر يا ست اي خدمه.!
ركبت روان التاكسي وذهبت للمشفي، بعد ذهابها اخرج محمود هاتفه واتصل بمراد.
محمود:انا ركبتها تاكسي وهيا حالياً في طريقها ليك!!.
مراد:تمام يا عمي متقلقش عليها بنتك في عنيا!!.
محمود:ربنا يحفظك يا ابني!.
مراد:طب عايز اي حاجه!!؟.
محمود:سلامتك يا حبيبي!!.
ــــــــــــــــــ
وصلت روان المستشفى وذهب لقسم القلب.
موظفة الاستقبال:انسه روان اتفضليي،دكتور مراد مستني حضرتك!!.
روان بستغراب:مستنيني انااا!!!.
الموظفه:اه يا فندم هوا عطانا خبر ان حضرتك جايه.!!
روان:طيب تمام.
دقت روان الغرفه.
مراد:اتفضل!!.
روان:السلام عليكم ازاي حضرتك يا دكتور!!؟.
مراد بإبتسامة:الحمد الله بخير انتي اخبارك اي.
روان ببسمه:كويسه.
مراد:يارب دايما فـ احسن حال!!.
روان:مرسي لحضرتك!!.
مراد اتفضلي علي السرير والممرضه هتيجي تساعدك!!.
روان:اوكي!..
مراد وهوا يهاتف موظفة الاستقبال:ابعتيلي مريم واتنين مانجا!.
الموظفه:تمام يا فندم.
اتت مريم وجهزت روان من اجل فحص جرحها.
مراد بإبتسامة:لا مشاء الله الجرح ميه ميه وبدأ يلم كمان.
روان:يعني يا دكتور اقدر اخرج وادخل براحتي!!.
مراد بستغراب:تتدخلي فين؟!..
روان:يعني انزل الجامعه، اخرج من غير ما حد يبقا معايا كدا!!
مراد ببسمه:لا ياست لما الجرح يلم خالص!؟.
روان بعبوث:والباشا هيلم امتي؟!.
مراد بضحك:مش اقل من شهر.!!
روان:نعمممممممممم!!!!.
مراد بضحكه ساحر جعلت غامزته تبان:مش كتير دا انا نفسي اقعد في البيت سنه مش شهر.!
روان بعفويه:ياسيدي انت واحد فاضي انا واحده ورايا تعليم وورايا صياعه مع صحابي كداا!!.
مراد:طب يا ست هكتبلك حاجه تساعد الجرح يلم بسرعه!.
روان:علي فكره انت دكتور مش سالك!!؟.
مراد بصدمه:انا!!!.
روان:ايوه والله مش سالك، لو كنت سالك كنت كتبتلي البتاع دا من زمان!!. 
مراد:ماشي يا ست مش سالك،مش سالك.
ذهب وجلس علي مكتبه،وبعد قليل اتت روان وجلست امامه!!.
مراد:اشربي العصير!؟
روان: لا شكر!!
مراد: اشربي يا ست خلصينا!!.
روان بتوتر:انت زعلت؟!.
مراد:زعلت من اي؟!.
روان:عشان قولتلك انك مش سالك!!،
لتكمل بدموع:والله ما قصدي حاجه كنت بهزر!.
مراد:لا يا ست روان مزعلتش واللهي، لي الدموع طب؟!. تسمحيلي ارفع الالقاب!!؟.
روان:ايوه عادي،يعني والله ما زعلت!!..
مراد بضحك:ايوه والله،طب اثبتلك ازاي؟!.
روان:اه صح،هوا انت دكتور مش شاطرر.
مراد بستغرب:مش شاطر ازاي؟!.
روان:يعني مش متمكن من الشغلانه دي،مش مشهور كدا!!؟.
مراد بتعجب: ولما انا مش متمكن منها هعملك العمليه ازاي وهتنجح ازاي وهتطلعي من تحت ايدي سليمه كدا!!..
روان:انت مش فاهم انا قصدي اي؟!.
مراد:طب فهميني!!؟.
روان: بس اول حاجه مش عشان عملتلي العمليه ونجحت تبقي دكتور شاطر ربنا لو عايزها متنجحش مكتش نجحت يعني انت معملتش حاجه لو كان ربنا عايز يموتني كنت موت،انا قصدي يعني لما جيت ملقتش حد في عندك ولا بره والسكرتيره قالتلي ان حضرتك مستنيني،بس فـ انت اكيد دكتور مش شاطر عشان مش عندك ناس كتيره.!!؟
مراد:تصدقي اقتنعت!!!؛بعدين انا عارف انك جايه انهارده وعمي محمود كلمني +ان انهارده الاجازه بتاعتي فـ مفيش حد غيرك
روان بفخر:طبعا يابني هوا انا اي حد!!؟،يعني انت سايب اجازتك وجاي عشان تكشفلي!!؟.
مراد:ايوه.!!!
روان:بص متتكسفش قول انك معندكش حد وانا اعملك شير بين صحابي ومعارفي واخليهم يجولك!!.
مراد:مش عارف والله جميلك دا واديهولك فين؟.
روان:معملتش حاجه بس عايزاك تشرفني قدامهم.
مراد:طب يلا خليني اوصلك عشان الوقت ميأخرش،وبابكي ميقلقش...!.
روان:شكرا لحضرتك انا هعرف اروح.
مراد: استني هوصلك يا روان!!!
روان:مينفعش الله!؟.
مراد: دقيقه بس.
واخرج الهاتف من جيب بنطاله وقام بمهاتفت محمود والدها.
مراد:بستأذنك يا عمي هوصل روان في طريقي؟!.
محمود:متغلبش نفسك يا ابني!.
مراد:ولا غلب ولا حاجه،كدا كدا فـ طريقي؟!.
محمود:اللي تشوفه يا ابني.
مراد:خلاص ياعمي انا هوصلها!!
محمود:ماشي يا بني.
مراد:قدامي يا برنسس!!؟
روان:فاكر نفسك هتحطني قدام الامر الواقع يعني!!؟.
مراد:ابداً، بس ما ينفعش اوصلك من غير ما خد اذن باباكي!!.
روان:اذن بابا تبلو وتشرب مياته انا مستحيل اخليك توصلني؟!.
After 2 minute
مراد:اركبي!!.
روان:لا يا بابا مش عشان فاكرني وفقت توصلني هركب معاك!!؟
مراد:يلا يا روان بقاا!؟
روان بجديه:لا مينفعش اركب معاك لوحدنا!!
مراد:طب يا ست نركب تاكسي؟!.
روان بعند:لا انا حابه اتمشي اركب انت عربيتك واتكل علي الله.!!
مراد بسماجه:وماالو المشي الرياضه برضو!!،اتفضلي
روان بهمس:عيل بارد ولزقه!!.
مراد:سمعتك علي فكره!!.
روان:نينينينينينيني.!!
مراد:فين خاتم خطوبتك مش انتي مخطوبه برضو؟!.
روان بتنهيده:كنت مخطوبه!.
مراد:واي اللي خلاكم فشكلتوها!.
روان:نصيب!!.
مراد:كنتي بتحبيه؟!.
روان ببسمه:لا كان اعجاب في البداية وراح!.
مراد:امممممم!.
روان وانت؟!.
مراد: انا اي؟!
روان: بتحب او مرتبط؟!.
مراد:بحب واحده بس للاسف جيت اتقدم لها طلعت مخطوبه!!.
روان:محولتش تتكلم معاها!!.
مراد بتنهيده:هيا مش شايفاني اصلاا!.
روان:جرب تتكلم معاها يمكن يكون بتبادلك مشاعرك!!.
مراد بحزن:مظنش!!.
روان بسعاده:يا بختها بيك،وربنا يجمعكم علي خير يا رب ومكنتش هيا يجمعك بواحده تحبك وتحبها!!!.
مراد بحزن:مش عايز غيرها!!؟
روان:ربنا يوفقك!!.
مراد ببسمه:تسلمي يارب.
قام بتوصيلها لمنزلها واتجه لمنزله،فـ هوا علي بعد شارعين منها.!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مهاب لشمس:جهزتي حاجتك!!؟
شمس:اه!.
مهاب:طيب انا حجزت طيارة بكرة الساعة 2 بليل!!
شمس:تمام!!.
مهاب:كلمتي ادهم!؟.
شمس:ايوه،وخلود ماتت ورنيم حالتها صعبه!!.
مهاب:ربنا يقومهالو بالسلامه!!.
شمس:امين يارب!؟
مهاب:حمزه عامل اي،وعامل اي معاكي؟!.
شمس:عادي مفيش بينا كلام من اخر مره!.
مهاب:ربنا يهديكم!!؟
شمس:يارب!.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اخذ ادهم رنيم للمنزل بعد تحسن حالتها وحجز طياره لهم علي مصر وجثة خلود تم ترحيلها ولان اقتربت من الوصول لمصر،
كان ادهم بيجهز الفطار لرنيم.
رنيم بحزن:صباح الخير...
ادهم ببسمة حب:صباح الفل......واقترب منها وطبع قبله فوق جبينها.
ادهم:عامله اي دلوقتي!؟.
رنيم ببسمه حزينه:الحمد الله.!
ادهم:دايماً يارب،انا قربت اخلص الفطار اتوضي وصلي وتعالي اكون خلصت.!
رنيم:مصحتنيش اعمله انا لي؟!.
ادهم بحب:انا وانتي واحد يلا انتي بس علي مخلص عشان عندنا طياره بليل.!
رنيم بتنهيده:ماشي يا ادهم.
عاد رنيم و ادهم الي مصر وقامو بأخذ عزاء خلود واثر ادهم علي رنيم بأن تأتي للعيشه معه ورفض تركها وحدها في منزلها،واثناء خروجهم قابلو ام سعاد.
ام سعاد:علي فين؟!.
ادهم:هخدها بيتي مش هينفع اسيبها لوحدها هنا!؟.
ام سعاد:من غير فرح،يا بني الجواز اي الا الاشهار وان كنت فاكر ان رنيم ملهاش حد من بعد ابوها تبقا غلطان رنيم بنت حارتنا يعني بنتا كلنا وميرضناش ان بنتنا تخرج من غير فرح وزفه تحكي مصر كلوه عنها.!
ادهم:حضرتك دلوقتي انا مقدرش اسيبها لوحدها +ان انتي شايفه الظروف ومش هينفع فرح بس وعد مني كمان فتره اعملها فرح متعملش فـ مصر كلها!!.
ام سعاد:طيب معاك في دي،رنيم مش هتتزعزع من هنا الا وهيا عروسه،وانت لو مش عايز تسيبها لوحدها يبقي تقعد معاها هنا،واهم حاجه التعامل بينكم بحدود!.
ادهم:خلاص يا حجه احنا هنقعد هنا!، يلا يا رنيم ادخلي جواه.
ام سعاد:ربنا يحفظكم يا ابني، بكره انزل اتفق مع شيخ الحاره علي الدهب والمأخر.
ادهم:بإذن الله،عايزه حاجه احنا هندخل تصبحي علي خير!.
ام سعاد:وانتو من اهله!..
بعد ان دلفا لشقه.
رنيم:مفيش داعي للي بنعمل دا بكره بإذن الله نروح نطلق، وشكرا جدا لوقفتك جنبي،ومش محتاج تعمل حاجه مش هتكمل!!.
ادهم:لا مش هنطلق يا رنيم،وهكمل في كل دا عارفه لي عشان بحبك ولما طلبت منك اتجوزك انا كنت بجهز نفسي قبلها عشان اجي لوالدك الله يرحمه بس محصلش دا، واتجوزتك وانتي فاكره اني بعمل دا شفقه بس لا انا بحبك من يوم فرح حمزه وشمس لما شوفتك هناك مقدرتش اشيلك من باللي،قبل ما تقولي اي حاجه عارف ان دا وقت مينفعش في الكلام دا بس انا مستعد اعمل ايي حاجه بس مخسركيش ،وعارف ومتأكد انك مش بتحبيني بس اللي هقولهولك اديني فرصه لحد ما نعمل الفرح وان محستيش نحيتي بـ اي حاجه اوعدك اني هبعد عنك خاالص ومش هتشوفي وشي تاني،ومش عايزك تحبيني بالعافيه عشان وقفت معاكي لا انا عايزك تحبيني زي ما بحبك وان فشلت اني اعمل دا هطلقك واعملك اللي عايزه قبل ما ابعد عنك!! فرصه واحده بس اثبتلك فيها حبي!!.
رنيم بخجل: م م موافقه.
ادهم بسعاده:اوعدك اني هحافظ عليكي،ودا وعد قدام ربنا.!!
رنيم بحزن: شمس مكلمتكش خاالص عشان تطمن عليا!!!.
ادهم بتوتر:ااااا لا يا رنيم!!.
رنيم بدموع:والله انا ما عملت لها حاجه وحشه كنت بتكلم معاها عشان خايفه عليها لي تنهي كل اللي بيناا كدا ليي يا ادهم هوا انا وحشه ومستهلش انها تصاحبني!! 
اخذها ادهم لاحضانه وظل يردد لها كلامات لتهدأتها:اهدي يا روح ادهم،التمس لاخاك سبعين عذر،مش يمكن في سبب لل هيا بتعمله دا!!،متظلمهاش استني لما تيجي هيا وتحكيلك.
رنيم بشك:انت تعرف حاجه؟!!.
ادهم بتوتر:لا....
رنيم:كداب.؟!
ادهم بتهرب:قولتلك لا يا رنيم هعرف منين يعني؟!.
رنيم:ماشي يا ادهم وسعلي كدا خليني انضف البيت وجهز العشاا 
ادهم:وانا هساعدك
رنيم:اكيد طبعاا هتساعدني امال هنضف واعمل الاكل لوحدي!!.
ادهم:لا طبعا ازاي تعملي لوحدك،اكيد هعمل معاكي.
رنيم:طب يلا ياباشا عشان تنزل تجيب شوية طلبات من السوبر مركت.
مراد:حاضر يا فندم عايزه اي بس؟!.
رنيم:استني هشوف اي ناقص واجيلك.
بعد قليل اتت وهيا في يدها ورقه مطويه:روح لعمو عبدو اديلو الورقه دي وقلو ضيفها علي حساب رنيم!!؟
مراد:تمام ماشي.
في السوبر ماركت.
عم عبده:متأكد يا بني ان رنيم هيا اللي بعتاك!!؟.
ادهم:يا حج والله هيا اللي بعتاني حتي انا جوزها.
عم عبده:ماشي اما نشوف اخرتها!!.
دلف ادهم واخذ جوله في الماركت واشتري بعض الاشياء باهظة الثمن!.
بعد ان انتهي من شراء ما ينقصه:كام كدا 
عم عبده بعد ان حاسبهم:1493ونص.
ادهم:انت نسيت تحسب الل حاجات اللي في الروقه!!.
عم عبده:ايوه ما دول حساب وحديهم!!.
ادهم:اه طيب كام؟!.
عم عبده:يا ابني اضافو لحساب رنيم!!.
ادهم:مش فاهم ممكن تفهمني!!؟
عم عبده:رنيم ليها صفحه عندي في اجندة الحسابات بتاخد كل اللي هيا عايزه وتيجي كل اول شهر تحاسبني.!!
ادهم:ااااه،طب بص يا عم عبده الحساب بتعاها دلوقتي كام؟!.
عم عبده:378.
ادهم طب اقفل الحساب دا والفيزا كارت اهي نزلو كلو!!.
عم عبده:متأكد يا ابني!!.
ادهم:ايوه يا حج!!.
عبده:طيب ماشي.
عاد للمنزل بعد ان انتهي من شراء كل ما يريدونه.
رنيمم:ايي اللي انت جايبه دا يا ابني حرام عليك؟!!
ادهم:جبت حاجات ممكن نحتاجها هنا!!
رنيم:حاجات بـ1875 لي هنخلل هنا مش هنخرج خالص،وطببعا جبتهم علي حسابي صح!؟.
ادهم:لا طبعا انا قفلت حسابك اصلا.
رنيم:يا ابن الحشريه انت مالك ومال حسابي؟!.
ادهم:انا غلطان يا ست حقك عليا.
رنيم:ياريت بعد دا كلو تكون جبت حاجه عدله نطبخها!؟.
ادهم:جبتلك فراخ ولحمه وبانيه وبرجر وسجق وسوسيز وكفته وجبتلك سمبوسك ولحمه مفرومه!!،وحاجات تاني كتير اللي يعجبك اطبخيه.
رنيم:غووور من وشي يا ادهم عشان مولعش فيك!!.
(نسيب الاخ والاخت يولعو فـ بعض عشان الهيافه اللي جايبه😂)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بعد شهر كان يجلس حمزه بمنزله شارد الذهن فـ منذ ان رأها اخر مره اثناء محادثتها لادهم لم يراها؛ولا يعلم اين هيا الان،لقد اشتاق لرؤيتها كثيراً.
زيزي بضيق:هتفضل قاعد كداا!!؟
حمزه بحنق:عايزه خلصيني!؟.
زيزي:هتفضل قاعد كدا مستني السنيوره لما تتكرم عليك وترد؟!..
حمزه:متدخليش وخرج وسابها!؟
زيزي بغضب وغيره:والله لاندمك عليها!!؟.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في مكان ما خارج مصر.
مهاب:انشاء الله تعمليها وتنجح وتبقي بخير!!.
شمس بإرهاق وتعب:انشاء الله.!!
الدكتور:هاا جاهزه نبدأ العمليه؟!.
شمس:ايوه يا دكتور!!.


يتبع الفصل الثالث عشر اضغط هنا
رواية بداية طريقي الي الله الفصل الثاني عشر 12 بقلم بسملة محمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent