رواية غمزة الفهد الفصل الثاني عشر 12 بقلم ياسمين الهجرسي

الصفحة الرئيسية

   رواية غمزة الفهد الفصل الثاني عشر بقلم ياسمين الهجرسي


رواية غمزة الفهد الفصل الثاني عشر 

الحريه مش مقتصره بس علي الجسد. حريه الروح والقلب والعقل أهم. من فينا مش محبوس جواهم المحبوس جوه ماضي ومش عارف يعيش الحاضر. واللي مقيد نفسه بأحلامه ورافض الواقع. اللي مسيطر عليه خوفه مش عارف يحس بأمان. واللي محبوس جوه حزنه مش عارف يحس الفرح. واللي ساجن نفسه جوه شخص شايفه ظله ومفتاحه معاه. واللي مشاعره مقيداه. واللي خايف من اللي جاي. واللي محبوس جوه خوفه من الموت. واللي خايف من الغربه. واللي خايف من نفسه. واللي خايف من الفراق. واللي خايف من البكاء واللي خايف من الجفا. كلنا بندعي الحريه بس مش عايشنها. بنمثل ع روحنا اننا احرار بس فالحقيقه كلنا نفسنا نتحرر من خوفنا اللي بيقتل كل حاجه حلوه جوانا.
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
بيت عزت
دخلت غمزه وبسنت علي اوضتهم وكانت انعام بره عند اختها .
بسنت : دخلت الحمام اخدت شور وغيرت هدومها ولبست وصلت وفضلت تعيط وغمزه غيرت هدومها وراحت ل بسنت اوضتها ومعاها كوبايه نسكافيه.
غمزه : ممكن افهم بتعيطي ليه الموضوع خلص خلاص ايه اللي مزعلك .
بسنت : ما فيش حاجه انا بس مخنوقه ومعلش عاوزه اقعد لوحدى .
غمزه : حاضر يا حبيتي بس لو احتاجتي حاجه انا موجوده اندهي عليا.
بسنت : تسلمي اقفلي الشباك والباب وراكي .
غمزه : سمعت الكلام وخرجت راحت اوضتها .
بسنت : بتعيط معقول انا اتحب بشكل دا هو ممكن يموت بسببي  وليه خايفه يحصله حاجه ليه بتفكرى فيه اصلا يا بسنت ودار صراع بين قلبها وعقلها 
عقلها :  ليه شايله همه هو كان عاوز يذيكي.
قلبها :  وترجع ترد علي نفسها لا هو طيب ونظره عنيه مشفتهاش قبل كده في عيون حد بصهالي حتي من قبل الحادثة .
 عقلها : بس دا مدمن ومستقبله مدمر  
قلبها : اكيد في دافع هو اللي خلاه يعمل كده هو قال امه هي الي دمرته .
قلبها وانتي هتستحملي ان حد يموت عشانك .
عقلها :يرد لا هو لو مات يبقي عشان ضعيف مش بسببك فوقي يا بسنت واوعي تضعفي اللي زيه مبيعرفش يحب .
 قلبها:  لا دموعه و رعشه صوته ضعفه كان بيقطع قلبي وانهارات في العياط ارحمني يارب وريح قلبي واهديه وابعد عنه اي حاجه وحشه.
 عقلها:  رد علي قلبها انتي بتدعيله بعد اللي عمل فيكي وانهارت اكتر في العياط  .
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
شفة فهد 
ريان: الحقنى يا فهد هموت مش قادر و بيكسر اي حاجه تقابله وفهد مسكه وحضنه .
فهد : بصوت عالى وعصبيه انت يا حيوان فين يا دكتور الزفت  ووقع هو وريان في الارض وقعد فهد وحضنه وضمه جدا اهدى يا قلب اخوك اخر مره هسيبك توصل للحاله دى وخرج الدكتور بصله فهد  اتصرف بسرعه وحسابك معايا بعدين  .
الدكتور : في ايده الحقنه اسفه كنت نايم ورفع  .
ريان : بيعيط ورفع ايده عشان دكتور يديله الحقنه ارحمني هموت قلبي هيقف جسمي كله بيتقطع دماغي هتنفجر ارحمنى يا فهد ودموعة شلال .
فهد: متخفش انا معاك وعمرى ما هسيبك اهدى وبص لدكتور اخلص انت عجبك كده وانت واقف تتفرج عليه اخلص وزق الكرسي وهو قاعد الارض وحضن ريان .
 الدكتور : خاف من عصبيه فهد حاضر يا فندم وفعلا اداله الحقنه .
وبداء ريان يهدى وفهد حضنه .
ريان : انا تعبان وبردان ونفسي اموت.
فهد : اهدى وحاول تقف معايا وبص لدكتور ساعدني بدل ما انت واقف تتفرج علينا  كده .
الدكتوره : حاضر يا فندم وقرب وساعد ريان ودخله اوضه ونايمه في سرير كل دا  وهو كان بيعيط زى الاطفال ومسك ايد فهد .
ريان : متسبنيش يا فهد عشان مش عاوز اموت لوحدى.
فهد: بعيد الشر عليك انت مش هتموت وهجوزك وهفتحلك شركه وهتنجح وهتبقي من اكبر رجال الاعمال انا بس ليا حساب مع دكتور وقام وقف انا قيلك مش عوز ريان باشا يحس بسحب المخدر واللي حسابك معايا كبير لو تعب ومسكه من هدومه وخبطه وفي الحيطه اخر مره اشوفه يتالم شوف شغلك يا تغور في داهيه واشوف غيرك وسابه وبعد عنه وراح قاعد قدام ريان  .
الدكتور : بيظبط هدومه  اولا انا اسف عشان كنت نايم وثانيا انا طلبت من حضرتك متخرجوش بس بردو حضرتك خرجته وبعدين قولت ل حضرتك قدامى ساعه وهيدخله في كومه بس حضرتك رجعت به بعد اكتر من ساعه ولو حبب تشوف دكتور تاني قدام حضرتك ساعه وتبلغني وسابه وخرج من اوضه.
ريان : بيتكلم بالم انت زودتها مع دكتور هو عنده حق في اللي قاله انا اللي غلطان .
فهد : بص ل ريان شكلي زودتها اوى صح بس اعمل ايه مقدرتش اتحمل تعبك ومنظرك كان بيقطع قلبي عشان كده فقدت اعصابي انا هقوم اصلحه .
ريان : ربنا يخليك ليا وميحرمنش منك انا كويس .
فهد : هقوم اصالحه واعملك قهوه معايا عشان عاوزه اتكلم معاك علي غمزتي وبيضحك.
ريان : ابتسم بوجع شكلك بتحبها صح روح متتاخرش عليا عشان تحكيلك  .
فهد : بعشقها هي حته قد كده وبيمثل بصباعه علي انها صغيره بس هزت كيان اخوك وزلزلت كياني .
ريان : ربنا يسعدك بها متتاخرش عليا ودموع اتجمعت  في  عيونه .
فهد : صلي علي نبي وان شاء الله هتروق هتبقي نصيبك .
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
درس زينه و فجر
 عبدالله :  ضرب الشباب اللي عكسوه زينه ورجع انتي لسه واقفه هنا ليه مش قاعده في العربين و بعصبيه شخط فيهل اخلصي علي متعصبينش.
زينه : بتتكلم بهبل وهي بتضحك انت مجنون يالا هتنسي نفسك وانت بتتكلم معايا انت عارف انا مين ومن شكله خافت بلعت رقها وبعدين انت مالك هم عكسوك انت دى عيال عندها نظر بتقدر الجمال وبتتكلم .
 عبدالله : رفع حواجبه وربع ايده بقني معرفش انتي مين اه وبيطقط رقبته وكمان بتقولي يالا منا مش مالي عينك صح والشمامين دول بيقدره الجمال اه مالهانم قمر وفرحانه بنفسها 
وقرب منها جدا وهي ارتبكت .
زينه : انت بتعمل كده ليه عارف لو ضربتني هضربك بالكتاب لا هرميك بطوب وبصت ل فجر الحقيني وكانت فجر اصلا مصدومه بس فهمت انه بيحبها .
فجر : رفعت ايديها وانا مالي اتصرفي انتي يا اختي وفتحت الكتاب بتمثل انها بتذاكر .
عبدالله : خلصتي هبل اللي بتقوليه    برافوا عليكي يا جميله  وبصعبيه انتي فرحانه بنفسك يا بت نهارك مش هيعدى النهارده وخبطت العربيه بايده وبعدين يا اختي من جهت انتي مين انا عرف انتي مين كويس بنت ناس محترمين  وكبار  البلد ومينفعش تضحك وفي حد بيعاكسها وتمشي تتمخطر فرحانه بنفسها فهمتي يا اموره وخدى عندك بقي يا حلوه معدتش رجلك تعتب سنتر دا اقولك الاحلي كمان مش هتخدى دروس تاني انا اللي هديكي دروس واياك اشوف شعرك باين من طرحه او ما شيه تضحكي لاي ذكر حتي لو دكر بط يا حلوه و متبصيش كده ويالا علي عربيه  .
زينه : هو انت ليه بتعمل كده اصلا هو انت مين عشان تتحكم في حياتي وبتتكلم بعصبيه وصوت عالي ابويا اخويا خطيبي حبيبي  وسكتت وحطت ايدها علي بقها انكسفت لما قالت حبيبي ودموعها نزلت .
عبدالله : ابتسم وقرب منها اهدى حبيبتي وروح قلبي االي من نظرت عيونها جننتني وفضلت احلم بها لحد وادعي ربنا انه يجمعني بها والابتسامه اختفت واول يوم عرفت هي مين الاقي عيال شمامه بتعكسها والهانم مبسوطه عرفتي يا نبض قلبي انا مين عبدالله عاشق ولهانم دايب في نظره عيونك اسير لضحتك الحلوه بحبك وهطلبك للجواز وهفاتح فهد عشان ياخد معاد من عمي قولت ايه .
زينه : فرحت جدا انه بيحبها لانها هتموت عليه من اول مره شفته فيها  بس حبت توتره ومش تبين له انها معجبه به  انا لسه صغيره وبعدين مين قلك اني لما احب اتجوز هتجوزك انت ليه مستغنيه عن نفسي ايه  يجبرني اتجوز واحد عيونه بتنور في الشمس وكل البنات هتبص عليه وعنده لحيه جذابه ولونها بني وكمان عنده عروق في ايده يعني بطل  وشعره حلو ويجنن   يعني كل اللي بتمناه في فتي احلامي الاقيه فيك يا خرببتك انت امور اووووى وارتبكت قصدى  انت وحش اوى ومش عجبني انا اتجوزك انت انت وبتشاور بايدها رفعت كتفها  وبعدين انا مش عاوزه اتجوزك اصلا انت متعجبنيش وحست انها عكت في الكلام و عرف انها معجبه به من كلامها المتلخبط خبطته بالكتاب علي صدره انسي يا بابا انك تتجوزني نجوم السما اقربلك ولفت عشان تركب العربيه وقفت علي ضحكته   . 
عبدالله :بيضحك ورفع لها حواجبه مش هحسبك علي كلامك دلوقت بس انتي سمعتي انا قولت ايه والشطوره زينه هتعمل ايه وهتنفذه  وبصوت عالي انطقي.
زينه : بتدبدب في الارض واتكلمت مش هاخد دروس في سنتر ومش هبين شعرى من طرحه ومش هتكلم مع اي حد ومش هضحك تاني في الشارع وانت هتديني كل دروس في البيت وبتتكلم وهي بتبص في الارض .
عبدالله : شاطره يا جميله الله عليكي وانتي بتسمعي الكلام ومودبه  كده 
انا بحبك وانتي بتسمعي الكلام وعشان انتي شاطره و هجبلك مصاصه وحاجه حلوه ولما ضحكت بصوت عالي  شخط فيها يالا علي العربيه ياخربيت ام ضحكتك   .
فجر : قربت من زينه يا خربيت ام هبلك انتي وهو ليقين علي بعض بيغير عليكي نار ايامك هتبقي مرار طافح زى ما مرات ابوكي بتقول .
زينه : بتضحك ودارت وشها  بالكتاب  بس عجبني وهموت علي امه وياريت يتجوزني ونعمل فرح علي طول ونخلص وبدل ما يذاكرلي في بيتنا يذكرلي في بيته .
عبدالله : وشغلها اغنيه اصاله وفضل يبصلها في المرايا 
 انا حبك انا صحبك انا عقلك وتفكيره انا منك وروح قلبك واخوكي لما تحكيله 
وهي مكسوفه من اغنيه وحركه عيونه.
فجر : شكلنا هننضرب بالنار وهيخلصه من الامور الحلوه بتاعك.
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
اوضه هنيه
سعد : راح في النوم وصحي علي حراره جسمها كانت سخنه جدا اتخض وبيصحيها من النوم وصوته كله وجع .
اصحي يا حبيبتي ليه تزعلي وتتعبي كده ودموعه بتنزل علي وشها وبيفوقها ولما ماوفقتش  وراح اتصل علي دكتور احمد .
احمد : السلام عليكم  ازيك يا استاذ سعد .
سعد : وعليكم السلام اخلص يا احمد ام فهد تعبان اووووى وبسرعه تكون عندى وقفل وفضل يكلمها وهي مش حسه به.
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
شقه فهد 
ريان : بيكلم نفسه انا ايه االي عملته في نفسي ليه ضعت اوى كده لو كنت التزمت زى فهد كان زمانها نصيبي وحبتني وفضلت جنب ابويا اللي بعدت عنه عشان مش قادر ابص في وشه من عمايلي ليه سمعت كلام امي وصدقت انهم بيكرهوني ليه ما فكرتش في حبه ليا انا حتى زينه و فجر بيحبوني ليه ضيعت نفسي وبعدت عن فهد اللي كنت طول عمرى بستخبي في حضنه من تي حد يزعلني انا ليه بطلت اصلي انا عاوز ارجع ل ربنا نفسي في حضني جدتي وطبطبت جدى نفسي ارجع زى اول والايق ب بسنت وتحبني زى ما بحبها ورفع عيونه ودموعه نزلت يارب قرب بيني وبنها ومتحرمنيش منها .
فهد : دخل ل دكتور كان بيجمع حاجاته انت بتعمل ايه يا حسن.
دكتور حسن : حضرتك شايف ايه انا بجمع حاجاتي وماشي وتقدر تجيب الدكتور اللي تثق في شغله .
فهد: اهدى يا حسن انا كنت بس متعصب واسف اني اتنرفزت عليك وبعدين ما بتتحملش اخوك وهو مدايق سامح بقي يا حسن ومن دلوقتي انت اخويا الصغير زيك زى ريان ومد ايده له.
حسن : ودا شرف ليا طبعا يا فهد وعلي كده هعملك فنجان قهوه عربون محبه .
فهد : اعمل حساب ريان معانا وتعالا نتكلم معاه ونطلعه من حاله الاكتئاب  اللي هو فيها وسابه وخرج.
حسن: بس كده احلا قهوه لحلا اخوات .
فهد :  دخل لقاه ريان بيعيط قعد قدامه مش اتفقنا انك هتسبي على ربنا وهيوفقك بس تتوب الاول  .
ريان : تفتكر ربنا هتقبل توبتي تعرف انا بقالي كان سنه مصلتش  .
فهد : قام من وقف وشد ايده يالا هنصلي حالا وهتبقي كل حاجه كويسه.
وفعلا صلوه ودخل حسن دى خيانه كنتم قولولي وانا هصلي معاكم .
ريان : ملحوقه ان شاء هنصلي مع بعض كل فرد عشان تشجعوني قرب من ربنا .
فهد : متقلقش انا مش هسيبك وهفضل معاك.
وفون اعلن عن وصول رساله 
 وكان سعد بيقله ان هنيه تعبانه ولازم يجي البيت انا لازم امشي حالا ماما تعبانه شويه وهرجعلكم تاني حسن خلي بالك منه وانت يا ريان اوعدني انك هتبقي راجل ومش هتتخلاي عن وعدك ليا وهتصبر انا عرف انك راجل .
ريان : انت مش هتسبني يا فهد صح ومسك في ايده .
فهد : انا هسيبك شويه وهرجعلك وبعدين حسن معاك .
حسن : اصلا هو هياخد قرص وهتنام متقلقش وانا هفضل معاك .
ريان : متتاخرش عليا طيب خدني معاك متسبنيش لوحدى.
حسن : مش هينفع انت لازم ترتاح كفايه اللي حصل  قبل كده يالا يا فهد روح مشوارك واحنا علي تليفون.
فهد : تمام يا ريان خلي بالك من نفسك وهي ربع ساعه هكون عندك ولومقدرتش اجي اعمل حسابك هتيجي معايا نخطب غمزه .
 ✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
 فيلا الراوى
اوضه هنيه
الحجه راضيه والحاج الراوى وسعد والدكتور احمد كلهم معاها في الاوضه وهو بيكشف عليها.
دكتور احمد : دى حومه نفسيه يعني هي زعلت شويه زياده ودا كان السبب .
سعد : وايه العلاج اللي مفروض نعمله مش معقول هتسبها كده 
دكتور احمد : انا ادتها ادويه  تنزل الحراره بس اللي انا متاكد منه انها مش هتنزل الا لما السبب اللي وصلها للحاله دى يزول .
سعد : كده طيب ممكن كلكم بره بعد اذنك يا حاج وحضرتك يا حجه .
الحجه راضيه : هتعمل ايه يا سعد سبني يا ابني احميها عشان حرارتها تنزل اتت شايف وشها احمر ازى منها لاه اللي كانت السبب .
سعد : معلش سبيني يا امي اتصرف ولو احتجت من حضرتك حاجه هطلبها .
الحاج الراوي  : يالا يا حجه الف سلامه عليها يا سعد انا تحت لو احتجت حاجه قولي يالا يا دكتور اتفضل اشرب معايا قهوه عشان هتشرفني لحد ما نطمن علي بنتي هنيه .
دكتور احمد : تحت امرك يا حاج واخد شنطته ونزل مع الحاج الراوى .
سعد : اه يا حجه لو سمحتي عاوزك مممكن تخلي حد بسرعه يقطف ورد جورى من والجنينه بس ورد كتير وبسرعه عاوزه في خمس دقائق  .
الحجه راضيه : ضحكت ربنا يسعدك يا سعد شاورت علي عيونها من عيوني وسابته ونزلت ندهت علي بهانه بسرعه علي الجنينه  خدى معاكي جوزك وروحي اطفي كل الورد اللي فب جوض قبلي بسرعه وطلعيه ل سيدك سعد في اوضه ستك هنيه .
مكيده : والورد ليه ان شاء الله هيعمله بورد دا كله ليه .
الحجه راضيه : قاعدت وحطت رجل علي رجل معرفش ليه غاويه كل شويه تشوفي نفسك صغيره وملكيش لازمه في حياه سعد  هريحك واقولك شوفي يامكيده سعد حلف ان لازم يفرش الارض ورد ل هنيه تمشي عليه ومش كده بس لا و يحميها بالورد يعني عاوزها تعرف غلوتها عنده مش حتت علامه هي اللي تتعبها وتعيها  اصل دا الحب واللي زيك متعرفوش من كتر السواد اللي في قلبك خلاكي حقوده .
بهانه : كفايه الورد دا ياحجه ولا اجيب كمان .
الحجه راضيه : كفايه هنيه بترضي بلقليل لو سعد قدم لها ورقه ورده مش ورده  هتبقي عندها بكنوز الدنيا وبصت ل مكيده اصلها بنت اصول روحي طلعيهم وانزلي اعمليلي قهوه وهاتي موبيلي من فوق اشوف البنات اتاخرت ليه .
مكيده : بصت ل الحجه راضيه بعصبيه وغل وطلعت ومن غير ولا كلمه .
 سعد : دخل الحمام فتح الميه وملي البانيو وخرج طلع لها دريس توبي اللون االي بيحبه  والباب خبط وفتح اخد الورد وفعلا فرش الارض ورد والسرير والبانيو  وشالها ودخل بها الحمام وقعد بها في الميه وهي فاقت وشهقت وفتحت عيونها وفرحت انها لقته  .
هنيه : سعد انت حقيقه ولا انا بحلم ومسكه وشه سنده علي دماغه  .
سعد : انا حقيقه زى حبك ما هو الحقيقه الوحيده اللي في حياتي وخطف شفايفها في بوسه ومد ايده فتح الميه الساقعه ولما جات تبعد من بروده ميه  ضمها عليه اوى وفضل يدلك جسمها تحت الميه لحد ما حرارتها نزلت  بحبك يا نن عيني وكياني .
هنيه : بتتكلم بصوته كله عشق سعد ل هنيه بس هي اللي تشوف لمعه عنيه ورعشه شفايفه وحنيه قلبه ولمسه ايده قولي يا سعد انك بتحبني .
سعد : رغبته فيها زادت دانا ماعشقتش غيرك انا بحبك بجنون انتي  هنايا وسعدتي واتمني من ربي تكوني زوجتي في اخره بحبك يا بت حب لسه ما عرفوش قلب بشر وشالها وخرج لبسها دريس وقاعدها يسرح لها شعرها ويبصلها في المرايا قلب سعد بقت قمر واحلا من بناتها  .
هنيه : لفت له انا بحبك اوووى يا سعد ومشتقالك موت ومش قادره ابعد عنك يا سعد اسفه اني قلقتك وتعبتك الله كل دا عشاني انا وبتشاور علي الورد.
سعد: حضنها الدنيا كلها شويه عليكي يا هنايا ربنا يديمك نعمه في حياتي وميحرمنيش  منك ابدا .
هنيه : خبيني في حضنك ياسعد وادفني جواك مش هقدر ابعد عنك .
سعد : شالها ولا انا هنايا ياللي عمرى ما شفت الهنا اللي معاكي وبيكي وطبعا غرقه في هناهم اللي بيزيد مش بيقل .
فهد وصل فيلا الراوي وكان عبدالله نازل من العربيه هو والبنات.
عبدالله : راح يسلم علي فهد ازي حضرتك .
فهد : الله يسلمك ازيكم يا بنات انتم ايه اللي جمعكم مع عبدالله وقبل ما يرده كان عبدالله متكلم 
عبدالله : الحاج الراوي هو اللي بعتني عشان السواق تعبان بس انا عاوز حضرتك في كلمتين وبيبص ل زينه .
زينه : جريت علي جوه ومكسوفه وفهد ابتسم لانه فهم .
فجر : عن اذنك يا ابيه ودخلت جرى .
فهد : طبعا انا كده فهمت انك طالب ايد زينه صح .
عبدالله : ودا شرف ليا لو حضرتك توافق .
فهد : انت طبعا شخص محترم بس اهم حاجه رائيها وربنا يقدم اللي فيه الخير يالا اتفضل واخده ودخل .
دكتور احمد قاعد مع الحاج الراوى وبعد ما اتكلمه كتير 
الحاج الراوى  : انت محترم يا دكتور وفعلا عزت فلح في تربيتك ربنا يرزقك ببنت الحلال .
دكتور احمد : يعني اناسب حفديتك فجر يشرفني اني اناسب حضرتك انا عارف ان فرق المستوى المدى ما فيش مقارنه بس ربنا يعلم اني هكرمها وشيلها تاج علي راسي وانا هكبر من شغلي عشان اوفر لها كل اللي بتتمناه ومش هنام ليل ونهار عشان اسعدها .
 الحاج الراوي : كان معجب جدا به وبتفكيره وعزيت نفسه انا مش ممكن الاقي زوج احسن منك ل حفيدتي وانا ميفرقش معايا المستوى المادى كل اللي يهمني انك ما تهنش حفدتي واي كان دخلك  المادى حفدتي خارجه من بيت شبعانه والبنت الشبعانه في بين ابوها بتستحمل ظروف جوزها مهما كان .
دخل فهد وعبدالله سلم وباس ايد جده وسلم علي احمد.
عبدالله : ابتسم اول ما شاف احمد وسلم علي الحاج الراوي  وسلم عاي احمد وسأل علي امه واطمن عليها وعرف حلتها وحكي لجده علي  طلب عبدالله .
الحاج الراوى : كده الاخين طلبين اخواتك البنات فجر وزينه  انت ايه رايك .
فهد : انا موافق بس رايهم مهم البنات والحاج سعد وملكه العيله هنيه والكبيره الحجه راضيه دول بنات عيله الراوى لتزم عشان تتحوزهم تتمنه الرضا من الصغير قبل الكبير .
عبدالله : ابتسم وانا موافق لو حابب الف علي الخدم والحشم واطفال العيله ابوس رجليهم قبل اديهم موافق بس ابوس ايدكم توافقه .
دكتور احمد : ان شاء الله  علي ما تخده راي البنات فهد يبلغني برايكم ونجيب الحاج والحجه ونجي نطلبهم رسمي .
ا
فهد : بلغ الحاج والحجه اننا ان شاء الله هنجي نطلب ايد دكتوره غمزه ولو وافقت هنكتب الكتاب بكره .
الحاج الراوى : هو ايه الجنان اللي فيكم دا فين الصبر وترتيب في الجواز .
دخلت الحاجه راضيه طبعا انتم صوتكم عالي وانا سمعت كلامكم بس عجبني بصراحه بحب ولاد الاصول اللي بيدخله الباب من بابه وانا موافقه بس احفادى يتكرمه انتم عرفين كبرات المحافظه  طلبهم للولادهم واحافدهم واحنا رفضنه عارفين ليه عشان كلهم كانوا عاوزين بس يناسبه عيله الراوى وانا احفادى اغلا من كل دول وان مكنش اللي يتجوز حفدتي يشلها جوه قلبه قبل عنيه هاكل كبده بسناني سمعت يا واد منك له .
عبدالله واحمد وفهد بصه لبعض وابتسمه وراحه باسه اديها .
عبدالله : براكاتك يا كبيره ربنا ما يحرمنا من حضرتك .
الحجه راضيه : انا مقولتش انهم وافقه لسه راي البنات وامهم وابوهم اهم منا طبعا.
كتور احمد : حضرتكم الخير والبركه طبعا اللي فيه الخير يعمله ربنا تستاذن احنا بقي ولو في حاجه لا قدر الله بلغوني انا هكون في العيادة بعد العشا
الحجه راضيه : بلغ ولدك وولدتك اني انا بنفسي ولو ام فهد كانت كويسه هتيجي معايا لسه تعبانه يبقي انا  هاجي اشرب معاهم الشاي واتكلم علي اختك الاصول يتقول كده زى ما الاصول بتقول ولدتك تيجي تتكلم علي حفداتي .
عبدالله : بس كده طلباتك اوامر الاصول نعملها واكتر شويه وعلي فكره انا كمان يوم ما توافق هكتب كتابي .
كتور احمد  : احنا نمشي قبل ما تقتلوه في انتظاركم النهارده بعد العشا واخد عبدالله وخرج.
فهد : عاوز اطمن علي امي اعمل ايه وطبعا سعد باشا زمانه في العسل  .
هنيه : عسل بس وبتضحك دا فرش لها اوضه ورد ربنا يسعدهم .
الحاج الراوى: هنيه طيبه وتستاهل ربنا يهديهم لبعض قومي سعديني ارتاح ساعتين وشوفي هاتخدى ايه معاكي وانتي لاجماعه.
الحاجه : هنيه عندى صواني تقديم فضه هاخده معايا متقلقش دى هتبقي مرات الغالي .
فهد : قام باسها بس يا كبيره عاوز فرح خلال اسبوع .
الحاج الراوى :  ايه يا بني هو سلق بيض مش في اصول  .
فهد : يا حاج عشان املي فيلا احفاد كتير واصلا فيلا موجوده وتلت ادوار انا هاخد دور وريان دور وهتصل باكبر شركه ديكور في مصر تيجي تفرش الفيلا في تلت ايام وبكده تمام اوى وهي تختار عفشها ولبسها والشبكه اون لاين الحاجه هتيجي لحد عندنا .
الحجه راضيه : يا خرببت عفريت النت اللي بقي يعمل كل حاجه زى المصباح السحري  علي العموم ربنا يقدم اللي فيه الخير
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
اوضه مكيده 
مكيده : بتتصل علي ريان مش برد بعتلته فويس معقول يا ريان نسيت امك اهون عليك تسبني وبتصرف منين خلاص استغنيت عن فلوس امك تعالا شوف ابن مكيده اللي عاوز يتجوز في اسبوع عشان ياخد كل الفلوس بيقول هيملا فيلا احفاد وانت خليك خايب كده وبتصرخ وهي بتتكلم انت لازم تتصل عليه فهمت ورمت فون علي السرير وقعدت بقي بتفرشلها الارض ورد وقاعد جنبها زى العيله الصغيره دانت عمرك حتي ما ضربتني بورده مش تفرشلي الارض ورد ماشي يا هنيه لازم احرق قلبك عليه اصبري  .

يتبع الفصل الثالث عشر اضغط هنا
رواية غمزة الفهد الفصل الثاني عشر 12 بقلم ياسمين الهجرسي
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent