رواية بنت الاصول الفصل العاشر 10 بقلم نور الزوات

الصفحة الرئيسية

   رواية بنت الاصول الفصل العاشر   بقلم نور الزوات


رواية بنت الاصول الفصل العاشر 

أسر / فى إيه  يا  أستاذ  مهران   مصدوم  أنى  عرفت
  حقيقتك  ولا متفاجىء  من  ردة  فعلى  فاكرنى  حعاملك  ازاى  بعد ما عرفت  أنك  الإنسان  الى
 حرمتنى  من  حنان  أبويا  وامى  وعيشتنى  معاك 
 فى  كدبه  كبيره  كنت  رافع  رأسى  وبقول  أنا  أبويا  مفيش  حد  زيه  كنت  واخدك  قدوه  ومثل  أعلى 
 ليا  لما كنت  صغير  والأساتذة  يسألونى  حلمك  تبقى  إيه  كنت  أقولهم  زى بابا لأنه  أفضل  إنسان  في  ٠نظرى  بسي  يا خساره  طلعت  واحد  أقل ما  يقال  عنه  مجرم   
مهران  بصراخ  كفايه  يا أسر  كفايه 
أسر  ليه سيبنى  أكمل وبين  للكل  حقيقتك  ولا زعلان  علشان مش تنزل  في  عينين  عيالك  زى ما  نزلت  من  عينى  
مهران   بقولك  كفايه  يا أسر  يا  بنى  الحقيقة  عكس  الى مبينه  انت  كدا بتظلمنى 
أسر  أنا  ما اسمحلكش  تنادينى  بابنى  أنا  مش  أبقى   أبنك  أنا  أبقى  إبن  الى قتلته  يا مهران  بيه وبعدين  طالما   أنا  بظلمك  بعد ما شفتك  في  التسجيل  أنك  أنت  الى قتلت  أبويه   واقترب  من مهران وأمسك بملابسه  قولى إيه  هى الحقيقه  وريحنى  قولى ليه  انت  عملت   كده  قولى 
مهران / بدموع  وهو بالكاد يقوى على الكلام  حقولك  كل حاجه 
                                                                           Flashback 
مهران/  سلام  يا  حنان  حروح  الشغل وأبقى  بوسيلى  أسر  لما  يفيق  
حنان/  أسر أسر  ده  خد مكانى فى عقلك  وقلبك  يا مهران 
مهران /وماله  مش  عاوزانى  أحب  ابنى  يا حنان  وبعدين  هى فى وحدها  تغير  على جوزها  من أبنها  تاجى  ازاى  دى 
حنان/ طب خلاص  قولى أنت  حتتغدى  معايا  النهارده  ولا حتتأخر  فى الشغل 
مهران / بصراحه  كان  نفسي  نتغدى  مع بعض لاكن  النهارده  حتأخر  خالص  بسب  أنتى  عارفه  أن  الشركه  لسه  ده أول  شهر  فى تأسيسها  وحسهر  أراجع  مع المستثمرين  أنهم  يعرضو  المنتجات  حتى لو بسعر  قليل  وممكن  أجى  12 الليل  فا متقلقيش  عليا وأهم حاجه  اقفلى الباب  ومتفتحيش  لحد  علشان  أنا  زى ما قولتلك أن  محمدين  العناينى  قالب  الدنيا  كلها  عليا  علشان  تار ولده  تمام   يلا سلام 
حنان/  تمام. ربنا  يوفقك 
 كنت اكتر  حاجه   خايف منها  أن  محمدين  العناينى  يلقانى   ويقتل  ابنى  الوحيد فى الوقت ده  أسر 
 وصلت  الشركه   وقعدت  ساعه  براجع الحسابات 
مهران  أوف  نسيت  أهم  حاجه  فى البيت  أوراق  إنتاج  شركتنا. أنا  لازم  أرجع  البيت  أجيبهم  قبل  ما المستثمرين  ما يوصلو   
ركبت  سيارتى  ورجعت  البيت  تانى  علشان  أجيب  الأوراق   لقيت  الباب  مفتوح  أكيد  إستغربت  وخفت  في  نفس  الوقت  دخلت   بهدوء  ونا  قلبى  حيقف  من الخوف  معقول  يكون  محمدين  العناينى  قدر يوصلى  بسي  ساعتها  أتجمدت  مكانى  من الكلام  الى سمعته 
حنان/  تصدق  الى  إسمه  مهران  ده  غبى  قوى  مفكر أنى  بحبه  وبغير  عليه  كمان  لا ومن مين  من أسر   أبننا  وهو يعينى  فاكره  إبنه   وبيموت  فيه  تصدق  يا جمال  بيحبه  حب غبى حتى أكتر  من حب أى  أب  لابنه   يا حرام مفكره  ابنه صح 
جمال/  عارف  أنتى  حتقوليى  عليه مفكرنا  أنا  ونتى  صح خوات   غير أنه   فالق  راسنا  في  الشركه   بابنه وقال  وعاوز  يسميها  باسم  أبو  أسر  ميعرفش  أنى  أنا  أبوه  مش هو 
حنان / بضحك   يلا حلاص هانت  أنا حخليه النهارده  يوقع  على  أملاكه  الى أخدها  من خواته  لينا  وأبقى  أقوله  دى أوراق  تطعيم  أسر  وهو أكيد  حيوقع  زي الغبى ونهرب  ونتجوز  في  حته  بعيده  وأبقى  نسيبله  أسر يشبع  بيه 
جمال  /أكتر  حاجه  بتعجبنى  فيكى  تفكيرك  ده
مهران  / آه  يا كلاب  بقى  تتجوزينى  وتضحكى  عليا  يا  حنان  ومفهمانى  أنى جمال  يبقى  أخوكى     وبتخونينى  معاه  حتى  أسر  طلع  مش ابنى  
وانت  يا جمال  أكتر  واحد أمنتلك  وعاملتك  على أعز  صاحب  ليا بقى  جزاتى  تعملو  كدا فيا 
بسي شكلكم  نسيتو  أنى  صعيدى  والصعيدى  عمره ما يسيب  حقه  وحندمكم  على يوم  ما  عرفتونى 
جمال/ وهو يقترب  من  مهران  
ده لو طلعت  عايش من هنا وقاعدنا  أنا  وهو  نضرب  بعضينا  لحد ما زقيت  جمال  على الحيطه  وهو  أضرب  فى دماغه  ومات  وبعد  كدا لقيت  حنان  اتجنت  وفضلت  تبكى  وتندب  عليه  وموتت  نفسها  وراه   وساعتها  مكنش  قدامى  غير خيار  واحد هو أنى  آخدك  واهرب  بيك  يا  أسر  
لاكن  للاسف  بعد أسبوع  لقيت  الشرطه  أخدتنى وحطتك  في  ملجأ  لأيتام  أنا  إستغربت  مين  اللي  قال  للشرطه  على الى حصل  وقدم  بلاغ  ضضدى  طبعا  كان  مفيش  غيره  حمدى  ايوه  حمدى  ده الى واقف  قدامك لانه  كان بيشتغل  سواق  لحنان    أخدت  فى السجن   ثلاث  شهور  تعرف  مش كنت  بفكر  في  حاجه  فيهم غير  فيك  انت  يا أسر    واتمنيت  لو أشوفك  مره  واحده  فيهم 
وبعد الثلاث شهور  تم عرضى  على  النيابه وكنت  خلاص  حاخد  إعدام  لاكن  فى آخر  لحظة  كان  فى حد وقف  القاضى  من إصدار  حكمه  وكان  معاه  فيديو  كامل  بالى حصل  لأن  حنان  حطت  كاميرا فى غرفتنا علشان  تعرف أرقام  الخزنه  بتاعتى  من غير ما تطلب  تاخدهم  منى  وأنا مش كنت أعرف  بيها لاكن  كانت  هى وحد تانى  بس الى يعرفو  بالكامير  وأكيد  هو الى عرض التسجيل  على المحكمه  وأكيد كلكم  بتفكرو  مين  هو الشخص ده   الشخص ده هو ثميه  أيوه  ثميه  لأنها  كانت  بتخدم  حنان  فى الفيلا  وطبعا  كانت  بتنضف  الغرف 
 فكانت  تلاحظ الكاميرا   وكانت  عارفه  ان  الى
 حاططها  مش أنا  وحنان  هيا الى حطاها  كانت  تستغرب  كيف تبقى  كاميرا  فى غرفة  نوم لاكن  ولا
 مره اتجرأت  تسأل  حنان  عليها  لأنها  كانت  عصبيه  ومتكبره  وبتعاملها  بذل  فخافت  لتسالها  توبخها 
وبعد ما أتعرض  التسجيل على المحكمه   واتأكد  منه  افرجو  عنى  لأن كان  واضح  فيه أنى  بدافع  عن 
 نفسي  وإن  حنان  هى الى قتلت  نفسها  بنفسها 
وبعد ما طلعت  مفكرتش  أروح  أى  مكان  غير أروح  اجيبك من الميتم   وبصعوبه  عرفت  اميزك  من بين  الأولاد  لأنك  كنت كبرت  شويه   والى خلانى  أعرفك
  الشامه  والعلامه  الى فى ضهرك   والى عرفتك  منها  عن بقيت  الأولاد  
وبعد كدا  بعت  الفيلا  ورجعت  الشركه  من جديد   بعد ما لقيتها  أصبحت  كتله  متراكمة  في  الديون  وانى  ممكن  أرجع  للحبس تانى  بسبب  ديونها 
فمش كان  قدامى  غير حل  واحد  وهو  الى يقدر يساعدني.   فضلت  أدور  على بيت ثميه لحد ما لقيته لانها فى الوقت ده كانت تركت الشغل  فى الفيلا
 واضطريت أسيبك معاها  عما أرجع  و  سافرت  الصعيد وبقيت  مستخبى  لحد ما جيه  الليل  واتسخبت  ورحت  لسامح  أخوى  ومن حسن  حظي  أنى  لقيته  في  الجنينه  قاعد لوحده 
مالقيتش  غير  نفسي  بترمى  فى حضنه  وببكى  زى العيال  الصغيره  وطبعا  هو كان مشتاقلى  أكتر  ما أشتقتله  ومحسيتش  غير بدموعه  هى وبتنزل  عليا 
وبيقولى  اتفقدتك  قوي يا  خويا   
مهران/  وأنا  كمان  يا خويا 
وحكتله   أنى  محتاج  فلوس  وطبعا  هو متأخرش   
سامح  / أنت  تاخد الى عاوزه  ولو أحتجت  أى حاجه  بس ابعتلى على  الى عاوزه  وما ميهمكش  وأنا  فى ظرف  ثوانى  حيكون  الى طلبته  عندك  وقعدنا  الليل  كله  نتكلم مع بعض كان نفسي  محمد أخوي  يكون معانا  بسي  للأسف  مكنش  موجود   ولما طلع الصبح  مكنش ينفع أنى  أبقى  في  الصعيد  أكتر  من  كده  فرجعت  تانى  مصر وأسست  الشركه  وطبعا  كنت  خايف  أنى  أسيبك مع مربيه  فى البيت  لحد ما أرجع  من الشركه  فكنت باخدك  معايا  فى  الشركه  كل يوم   وتملالى  الشركه  صريخ  وبكى وبصراحة  فكرت أنى   أجبلك  مربيه  وجبتلك  كذا وحده  ومفيش  حد  كان  بيهتم  بيك منهم   ففكرت  أتجوز  تانى  علشانك  وطبعا  ثميه   وبس هى دى الحقيقه  يا بنى ولو عايز  تتأكد  من  كل  حاجه شوف القضيه الى  كانت  متقدمه  ضدى  وكل حاجه  حتى التسجيل  الكامل  قاعد في  ملف القضيه  فى المحكمه   وبس  وأنا  أكتر  واحد  حبيته  هو أنتى  يا أسر  لأنك  ابنى  الكبير صحيح  بحب  خواتك  لاكن  انت  الأقرب  على قلبى  فيهم
أسر  / بدموع  معقوله  ده كله  عملته  عشانى  وأنا  زى الاهبل  شغال  أشتم  فيك   وأنت  الشخص الوحيد  الى حبنى وعاملتونى  أنت  وماما   زى أى  واحد  من عيالكم  وأنا  ايه  عملت  فى الآخر  سرقتكم  وكنت  عاوز  ادمركم  لا واتهمتكم   بى الى مش عملتوه كد أى أنا  غبى  بمجرد  ما  شفت  تسجيل  ملهوش  لازمه صدقت  ونتم  الى  ليكم 24 سنه تعبانين  علشان  ونسيت  كل الى قدمتوه    ورميت  كل حبكم  ليا ورا  ضهرى  وفكرت  غير فى اذيتكم  أنا  مستحيل  أقدر  أسامح  نفسي  على الى عملتوه  فيكم  
مهران / وهو يحتضن  أسر  أنت  ابنى  وحتفضل  ابنى  الى بحبه   ومش عايزك  تفكر  لو لى لحظة  أن  فى  يوم ممكن أزعل منك  على حاجة  لان مفيش أب فى الدنيا بيزعل  من إبنه مهما  عمل  وبعدين  مش عاوز  أشوف  دموعك  دى تانى  فاهم  ده أنت  الى حتحمل  أسمى  بعد ما أموت  وتراعى  خواتك  ينفع  تبكى كدا
أسر / بعد الشر  عليك يا بابا  ربنا  يطول  في  عمرك  ويخليك  لينا   وأنا  برضه  مش عاوزك  تقول  الكلمه  دى  تانى 
ليحتضن كل من أسر ومؤمن  ونور  وجنى  اباهم 
مهران / واقفه ليه  عندك  يا ياسمين  أنتى  بنتى  كمان  تعالى لتتقدم  ياسمين  بفرحه  فمهران  يحبها  كابنتيه  نور وجنى 
ثميه / بدموع  ربنا  ميحرمكمش  من بعض  ويخليكم  لبعض 
الجميع/  ويخليكى  تاج  فوق  راسنا  يا ماما 
ثميه / وهى تمسح  دموعها  بيدها  لا كدا أنا  بدأت  اعيط ها 
*****************************************
المجهول/  تعرف مين بيكلمك  دلوقتى  يا  محمدين  العناينى 
محمدين/ معنديش  وقت لحديتك  الماسخ  ده قول  انت مين  وبتكلمنى  ليه 
المجهول /دلوقتى  تعرف انا مين
ويتقدم ذللك  الشخص من عمران العناينى 
المجهول  خد كلم  أبوك يا عمران  شكله  حيجن  عليك  
عمران/  أبويا  
محمدين/   عمران كيفك  يا ولدى   أنت  بخير  الحمد لله   متخافش  يا ولدى  أنا  حطلعك  ومش  حسمح  تحصلك  حاجه  
عمران  /متخافش  عليا  يا  بويا  أنا  راجل  وحقدر  اخلص  نفسي  بسي  المهم  انت  متقلقش  علشان  صحتك  
محمدين / كيف مقلقش  عليك  يا  عمران  ده أنت  الى بقيلى  فى الدنيا  بعد موت  أخوك 
المجهول / على ما أظن  كفايه  كده  ندخل  في  الجد بقى أنا  مش بحب  ألف  ودور  أنا  عاوزك  تتنازل  على  العمده  لبيت السيوفى   مقابل  ارجعلك  ولدك  سليم ولو مرضيتش  حيكون  ليا مع ولدك  تصرف  تانى
محمدين  /كيف أتنازل  عنها لبيت  السيوفى   وهما  مش فيهم  حد عايش أصلا 
المجهول/  لا فى والظاهر  أنك  نسيت  ان لسا ياسمين  بنت  سامح  ومهران  لسه  عايشين  
محمدين  /قصدك  أدى  العمودية  لمهران   قاتل  ولدى 
بنفسي
المجهول/    على ك ما أظن  أنك  بتخرف  من نفسك  لانى أنا  مش قلت  أنك  تدى  العمودية  لمهران أنا  قصدى  ياسمين  بنت سامح 
محمدين / كيف عاوز  مرة  تحكمنا  دى عمرها  ما  حصلت  مرة  تمشي  كلامها  على رجاله  كدا  أهالى البلاد  الى جنبينا  ونواحيها  كلها  حتتريق  علينا  حنودى  وشنا  فين  منهم  ماعندناش  رجاله  علشان  الحريم  تحكم  وتمشي  كلامها  عمري  ما  أوافق على حاجه  زى دى 
المجهول/  خلاص.   يبقى  رقبت  ولدك   إيجابه  على طلبى  
محمدين / بفزع  لا خلاص أنا  حتنازل  على  العموديه  
لبيت  السيوفى  لاكن مقدرش  لبنت  صغيره  تحكمنا   بسي أنا حتنازل عنها حتى  لمهران 
المجهول/  وأنا  موافق  بسي  مش دلوقتى  انت  دلوقتى  حتتنازل  عنها  بس لاكن  لمين  متقولش  فاهم
محمدين/  فاهم  بسي  طلعلى  ولدى عمران

يتبع الفصل الحادي عشر اضغط هنا
رواية بنت الاصول الفصل العاشر 10 بقلم نور الزوات
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent