رواية خطف مع سبق الاصرار الفصل التاسع 9 بقلم اسراء ابراهيم

الصفحة الرئيسية

   رواية خطف مع سبق الاصرار  الفصل التاسع بقلم اسراء ابراهيم


رواية خطف مع سبق الاصرار الفصل التاسع

مامااا خرجو لقو هدي واقعة عالارض ومغمي عليها جريو عليها وايمان كانت منهارة من العياط 
_عمر فوقها والنبي انا مش عايزة اخسرها ارجوك اعمل حاجة عشان خاطري انا مش هعرف اعيش من غيرها يا عمر ارجوك 
وبتعيط بشحتفة لدرجة ان صعبت علي عمر جدا 
_متقلقيش يا ايمان هتفوق هيا بس اغمي عليها وعمر شال امه ودخلها قوضتها وعملها الازم وابتدت تفوق وايمان جنبها ماسكة ايديها وعمالة تعيط 
_ حمدالله علي سلامتك يا امي كدة تقلقينا عليكي ،عايزة تشوفي غلاوتك عندنا ولا ايه 
_ متقلقوش عليا انا كويسة هو بس حسيت بدوخة وفجأة الدنيا اسودت وخدت ايمان في حضنها ،متخافيش عليا يا ايمان انا جنبك وعمري ما هسيبك ابدا يا حبيبتي 
_ايمان بشحتفة ليه كدة يا ماما انتي عارفة اني مقدرش اعيش من غيرك واني عايشة عشانك عشان خاطري خدي بالك من نفسك عشاني ، عمر حس انه مخنوق عشان شاف دموعها قام وقرب منها وخدها في حضنه 
_خلاص بقي يا ايمي ماما بقت كويسة متخفيش عليها عشان خاطري متعيطيش ،ايمان حست بالامان في حضنه ومقدرتش تبعد عنه فمسكت فيه اكتر وبقت تعيط وهيا حاسة انها محتاجة الحضن ده محتاجة انه يحتويها ويحسسها بالامان 
_ايمان روحي اغسلي وشك وسيبي عمر عايزاه في كلمتين 
_خرجت من حضنه ومسحت دموعها ، حاضر ومشيت 
_خير يا امي في ايه ؟
_واخرتها يا عمر هتفضل تعذب في المسكينة دي لحد امتي 
_انا بعذبها ! ليه وازاي انا بس كنت مضغوط يا امي انتي غصبتي عليا اني اتجوزها وانا بحب واحدة تانية حطتيني قدام امر واقع جايز لو مكنتيش اجبرتيني كنت شفتها بنظرة تانية انا مكنتش اعرف ايمان عشان احبها مش اتجوزها كمان انا نفذتلك رغبتك وجيت علي نفسي ازاي بتلوميني دلوقتي انا فع..... وقاطعت كلامه  
_الظاهر اني كنت غلطانة كنت فاكراك هتحبها  لما تعرفها  بجد وازاي هيا انسانة مفيش زيها بس للاسف انت اعمي ومش شايف غير العقربة اللي ماشي وراها واللي هتخسرك نفسك وحياتك وايمان حتي امك 
_انا مكملتش كلامي يا امي انا فعلا مكنتش عارف ايمان بس لما بقت مراتي ولما مستحملتش عليها انها تتكلم بس مع راجل غيري وقلبي اللي بيدق اول ما يشوفها مع اني مجربتش الاحاسيس دي مع ميرا رغم انها بتهزر وتضحك مع زمايلنا بس عمري ما فرق معايا ده سعتها بس عرفت ان رائد كان عنده حق انا بغير عليها عشان بحبها بس فعلا كنت اعمي مكنتش شايف ده وفضلت اعند لحد ما ضيعتها من ايدي لحد ما كرهتني يا امي ايمان بتكرهني 
_امه فرحت بكلامه اووي وحمدت ربنا انه اعترف اخيرا انه بيحب ايمان وقالتله 
_اللي بيحب عمره ما يكره يا عمر جايز هيا بتقسي عليك بس ومن معاملتك معاها بقت كدة وبايدك ترجعها تاني وتعمل المستحيل عشان ايمان تستاهل انك تعافر  عشانها  اوعدني انك تعافر عشانها يابني 
_باس ايديها ، حاضر من عيني يا ست الكل هعمل المستحيل عشان ترجعلي تاني لاني مش هعرف اعيش من غيرها 
_ربنا يهديك يابني ويصلحلكو الحال يارب 
...........
_الو ازيك يا رائد 
_الحمد لله انتي عاملة ايه يا دنيا 
_الحمد لله ، كنت بكلمك عشان اقؤلك عاللي حصل في المطعم 
_اه بس كدة يعني 
_احم اه اومال ايه 
_يعني مفيش سبب تاني 
_لا لو في سبب هقؤلك 
_ماشي يا ستي احكي ، وحكتلو دنيا اللي حصل 
_بجد يعني ساب ميرا كدة وخد ايمان ومشي ، طيب وميرا عملت ايه 
_بتضحك ،اه والله كان غيران مووت بجد طلع بيحبها اووي ده نسي ميرا  اصلا انها كانت جاية معاه لا وهيا فضلت تاكل في نفسها بعد ما مشيو وانا بقي حطيت التاتش بتاعي هههه
_يا فقرية عملتي ايه بقي ؟
_ بعفوية ، مفيش اول ما مشيو روحت قولتلها لو عندك دم وكرامة بقي ياريت تسبيهم في حالهم اصل شكلك وحش اووي يا فيرا قصدي ميرا ههههههه
_ ضحكتك حلوة اوي علي فكرة 
_دنيا خدت بالها من ضحكها واللي قالته واتكسفت وسكتت 
_ دنيا ، دنيا 
_نعم 
_سكتي ليه 
_مفيش ، معاك ، احم هو عمر كلمك ولا حاجة 
_ عرف انها بتغير الموضوع ، لا مكلمنيش بس هقابله بكرة وهيحكيلي وهبقي اكلمك اقؤلك ايه اللي حصل 
_ماشي اتفقنا يلا هنام انا بقي تصبح علي خير 
_وانتي من.... وقطع كلامه دخول حد عليه 
_يلا يا حبيبي بقي عشان مش هاكل من غيرك ودنيا سمعت صوتها  وقفلت علطول مستنتش يتكلم ، بعد ما قفلت كانت مضايقة اووي 
_يا تري مين دي مراته اكيد يعني هتقؤله يا حبيبي ازاي الا لو مش مراته وفضلت تفكر لحد ما زهقت وتعبت ونامت وهيا مخنوقة 
...............
_خبط ودخل ايمان ممكن اتكلم معاكي
_لو سمحت لو هتفتح موضوع المطعم فانا مش عايزة اتكلم تاني وخلاص اعمل اللي انت عايزة انت حر وانا كمان حرة وهيا فترة وهنطلق وياريت متدخلش تاني بيني وبين احمد عشان ده صديق ليا وانا مش مستعدة اخسره عشان حضرتك 
_عمر اتعصب من كلامها وهيا شافت عينه احمرت من الغضب وانكمشت في نفسها وخافت ، بزعيق اسمعي بقي انا لو شوفتك واقفة معاه بس هخليكي تشوفي انا هعمل ايه من غير ما اقؤل  ومفيش طلاق واياكي اسمعك بتقؤلي الكلمة  دي تاني فاااهمة 
_هيا خافت من صوته وبقت تهز في دماغها جامد وتقؤله فاهمة 
_وهو لما شاف خوفها منه كدة راح خرج  وهبد الباب وراه 
_وهيا فضلت تعيط لحد ما نامت مكانها عالكنبة 
.......
رجع عمر الساعة تلاتة الفجر ودخل القوضة لقي ايمان عالكنبة ضامة رجليها ونايمة مكانها صعبت عليه راح شالها وهيا نعسانة وحطها عالسرير وغير هدومه ونام جنبها وخدها في حضنه وبقي يملس علي شعرها وقالها انا كنت ناوي اعترفلك بحبي بس انتي اللي عصبتيني مجرد كلامك عن اي راجل تاني بيجنني انتي عملتي فيا ايه مش عارف ونام هو كمان 
..........
صحيت ايمان لقت نفسها في حضن عمر استغربت ازاي جت هنا وافتكرت اللي حصل وفضلت تبص علي عمر وهو نايم قد ايه جميل مجرد ما بيبصلها بس بتتوتر ودقات قلبها اللي بتزيد في قربه بس كان نفسها يحبها زي ما بتحبه وبقت تملس علي خده وكانت فرحانة في قربه وفجأة فتح عينه 
وهيا اتخضت وقامت بسرعة 
_احم انا جيت هنا ازاي .
_عمر شدها تاني في حضنه وقالها اصل جيت لقيتك نمتي فشيلتك ونيمتك مكانك 
_اتوترت عشان خدها في حضنه ، احم هنتاخر عالشغل يلا بقي وقامت جري عالحمام وهو ضحك علي كسوفها 
.........
_عايزاك تعمل اللي قولتلك عليه ، اه انهاردة تكون منفذ انا مش هستني اكتر من كدة مش بعد ده كله تيجي الزفتة دي تاخده مني يلا سلام ، ماشي يا ايمان اما وريتك مبقاش انا ميرا وضحكت 
............
_ عمر وصل ايمان ولسة هتنزل من العربية مسك ايدها وهيا اتوترت ، احم في حاجة 
_هتوحشيني اووي خدي بالك من نفسك 
_قلبها دق جامد و من جواها فرحانة بس افتكرت ميرا وانه لسة بيحبها ، احم اعتقد الكلام مش من حقي ده من حق ميرا حبيبتك روح قولها الكلام ده هتفرح بيه اكتر مني وسابته ونزلت وهو اضايق ونفخ جامد ومشي 
............
_ دخلت ايمان الحضانة واول ما دخلت فونها رن برقم غريب 
_الو ايوة انا ايه انا انا جاية ........


يتبع الفصل العاشر اضغط هنا
رواية خطف مع سبق الاصرار الفصل التاسع 9 بقلم اسراء ابراهيم
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent