رواية خطف مع سبق الاصرار الفصل الثامن 8 بقلم اسراء ابراهيم

الصفحة الرئيسية

   رواية خطف مع سبق الاصرار  الفصل الثامن بقلم اسراء ابراهيم


رواية خطف مع سبق الاصرار الفصل الثامن 

_احنا نخلي عمر يغير وسعتها هيعترف لنفسه الاول انه بيحب ايمان انا ملاحظة انه غار من مديرنا لما اتكلم معاها ايه رأيك اكلمه واخليه يزودها شوية ونخليه يبقي هيتجنن لما يلاقي ان في حد مهتم بيها 
_فكرة جامدة طبعا بس ايه حكاية مديركو دي صح ازاي بيهزر كدة معاكو عادي مش المفروض يبقي مكشر بقي وخنيق وكدة 
_لا احمد بصراحة انسان كويس من ساعت ما جينا الحضانة هنا وهو بيتعامل معانا علي انه اخونا هو صاحب كمان جدع اووي بس جاله سفرية وقعد شهرين ولسة راجع اكيد هتتعرف عليه وهتعرف ان كلامي صح 
_ ان شاء الله اكيد يلا تعالي اوصلك عشان متتأخريش واروح انا المستشفي احسن سبت الشغل وجيت عشان اشوفك اقصد يعني اتكلم معاكي 
_بكسوف متتعبش نفسك انا هروح لوحدي عادي زي كل يوم 
_لا طبعا عشان محدش يضايقك يلا بينا بس اديني رقمك عشان اعرف اوصلك 
_ماشي وقامو مشيو 
................
_ ماما انا جيت طمنيني عاملة ايه انهاردة 
_الحمد لله يا حبيبتي  انتي طمنيني عليكي عاملة ايه مع عمر 
_اتوترت ، تمام يا ست الكل هقوم انا اعملك الغدا وجت  تقؤم  مسكت ايدها ، لا يا ايمان مش باين ومن امتي بتخبي عليا 
_ صدقيني كله تمام مفيش حاجة احنا كويسين جدا مع بعض 
_ لا تصرفاتكو دي مش مريحاني انتي مش سعيدة صح 
_حضنتها ، انا سعيدة عشان معاكي انتي عوضي عن كل حاجة يا ماما ربنا يخليكي ليا 
_حقك عليا يا ايمان انا كان كل منايا  انك تكوني جنبي ومتفارقنيش 
_متقؤليش كدة يا ماما صدقيني عمر كويس معايا وبيحبني وانا كمان بحبه يلا هقؤم انجز الاكل عشان خارجة مع دنيا بليل ياااه نسيت اكلم عمر اقؤله هكلمه الاول ومشيت 
_كنت مفكرة باللي عملته ده هتبقو سعدا بس طلعت غلطانة
_ايوة يا عمر انا هخرج مع دنيا صحبتي نتمشي شوية عشان زهقانة  
_تمام بس متتأخريش وخدي بالك من نفسك ولو حصل حاجة كلميني 
_تمام مع السلامة 
.............
 _كنت فين يا زفت بكلمك مش بترد عليا ليه 
_مفيش جالي مشوار كدة كدة كنت بخلصه خير كان في حاجة ولا ايه؟ 
_ انا خارج مع ميرا بليل وكنت عايزك تحجزلي في مطعم كويس انت اللي عارف يعني عني في الحجات دي 
_طبعا يا حبيبي انت تؤمر هكلم المطعم احجزلك ده مطعم تحفة وهيعجبك  
_تمام عندي حالة هشوفها  وبعدين اجيلك تقولي العنوان فين يلا سلام وخرج
_رائد كلم دنيا وظبطو كل حاجة سوا هما واحمد كمان 
...........وبليل 
_واو المطعم ده تحفة يا حبيبي بجد زوقك يجنن 
_هو بصراحة زوق رائد صحبي هو اللي حجزلنا بس اختياره موفق ها هتاخدي ايه 
_امممم اختارلي علي زوقك ايه رأيك 
_اوك ماشي، وفجأة بيبص لقي ايمان دخلت المطعم هيا ودنيا واتصدم واول ما شاف احمد معاهم اتجنن وميرا بتكلمه وهو مش مركز معاها وكان شايط بس هو هيروح عند ايمان ازاي وهو قايلها انه في شغل وهيا  متعرفش انه خارج مع حبيبته بس دنيا شافته وخدت بالها انه شافهم راحت شاورت علي كرسي قريب منه وقالتلهم تعالو هنا احسن ولسة ايمان هتمشي راحت دنيا حطت رجلها وكعبلتها ولسة ايمان هتقع راح احمد لحقها ا كانه حاضنها ، هنا بقي عمر اتجنن قام ومهموش حاجة ودخل عليهم بغضب 
_حلوة المسخرة دي عاجبك وهو حاضنك كدة   و هو ده اللي هخرج مع دنيا وشدها من جنب احمد ووقفها جنبه 
_عمر انت فاهم غلط والله ده انا كنت هقع وبعدين لو كنت قولتلك ان احمد خارج معانا مكنتش هترضي 
_دنيا حاولت تهدي الدنيا هو انت جيت ازاي يا دكتور عمر 
_عمر اتوتر ، احم انا انا هنا مع ميرا وبص لايمان 
_اتصدمت وحست ان قلبها وجعها و حاولت متبينش بس دموعها كانت هتخونها وتنزل وقالتلهم يلا نمشي 
_دنيا لا ازاي طالما هنا تعالو نقعد كلنا  مع بعض وضغطت علي ايد ايمان اللي حاسة انها في عالم تاني واحمد قالهم فكرة كويسة اهو نتعرف 
_ ميرا متابعاهم من بعيد بغيظ وغل وعمالة تبرطم عشان ضيعو عليها الليلة واتغاظت انه غيران علي ايمان 
_عمر معرفش بتكلم وقالهم يلا عينه علي ايمان اللي متكلمتش من ساعت ما عرفت انه هنا مع ميرا حبيبته 
_ احم. ميرا اعرفك دي دنيا صحبة ايمان وده احمد يبقي مديرهم وصديق ليهم 
_ببرود اهلا 
_احمد بص لايمان وحب يغيظ عمر اكتر راح قالها ايه يا ايمي مالك متزعليش بقي عشان خاطري ده انتي غالية عندي اووي ومش بحب اشوفك زعلانة 
_عمر كان هيتجنن وقاله مش لوحدك دي مراتي برضه متنساش ولا ايه يا ايمان ، بس هيا بصتله ودورت وشها وتجاهلته تماما وده دايقه اكتر 
_  دنيا قالت طيب ايه يا جماعة انا جعانه مش هنطلب الاكل واحمد بص لايمان انا هاخد زي ايمي عشان واثق في زوقها اللي يجنن ولا ايه يا قمر  وايمان بصتله وابتسمت 
_عمر لحد هنا ومش قادر يمسك نفسه ، ايمان يلا بينا 
_انا لسة عايزة اقعد مع دنيا واحمد و.. قطع كلامها لما شدها من ايدها 
_وانا قولت مش هنقعد اكتر من كدة يلا بينا دنيا معلش خلي احمد يوصلك اصل انا ومراتي هنتمشي سوا وحط ايده في وسطها بتملك وبص لاحمد اللي فرح من جواه واتاكد انه بيحب ايمان بس بيكابر 
_ايمان اتصدمت من رد فعله وجت تبعد هو مرضاش يسيبها وقالهم يلا سلام ، يلا يا حبببتي ونسي ميرا تماما وكان كل همه انه يااخد ايمان بعيد عن احمد لانه غيران عليها منه 
_واول ما روحو ودخلو اوضتهم ايمان شدت ايدها منه بعنف 
_انت ايه اللي عملته ده وازاي تدي نفسك الحق انك تخليني امشي معاك بالطريقة دي 
_زي ما انتي اتحدتيني وخرجتي مع اللي اسمه احمد ده مع اني منبه عليكي متكلمهوش بس مش تخرجي معاه كمان 
_انا عارفة حدودي ومخرجتش معاه لوحدي ثم ده صديق ليا وانت اصلا ملكش اي حق انك تتكلم انت اديت لنفسك الحق انك تخرج مع حبيبتك عادي ومتعملش اي حساب لكرامتي وبتحاسبني دلوقتي بأي حق هه انت جوزي عالورق بس انت فاهم وملكش عندي اي حقوق ولو انا بحفظ كرامتك قدام اي حد فده لاني عارفة حدودي كويس لكن الدور عليك انت معملتش اعتبار حتي واستنيت اما نطلق انا بكرهك يا عمر بكرهك وفضلت تعيط بحرقة 
_انا اسف ، انا مقصدتش اني اجرحك بس انا محستش بنفسي ولا بتصرفاتي اتجننت اما شوفتك داخلة معاه وكمان لم هو لمسك ولحقك قبل ما تقعي بجد كنت هتجنن
_ياااه انت اناني اوي ومفكرتش في احساسي لما اعرف انك هناك مع حبيبتك بعد كدبك عليا بانك عندك شغل ذيادة انت كداب واناني وانا خلاص مش هقدر اكمل في التمسلية السخيفة دي اكتر من كدة ، طلقني يا عمر 
_انتي بتقؤلي ايه انتي اتجننتي لا طبعا مستحييييل 
_وانا خلاص تعبت ومش هعرف اعيش كدة انا عايزة ارجع لحياتي تاني لو سمحت طلقني 
_اه قصدك ترجعي لاحمد مش كدة لا يا ايمان مش هطلقك انتي ملكي ومحدش هيقدر ياخدك مني عشان وسكت 
_وانا بكرهك ومش عايزة اعيش معاك هو بالعافية 
_ايوة عشان بح...... وقطع كلامهم صوت خبط جامد  
_ماماااا وخرجو لقو .....


يتبع الفصل التاسع اضغط هنا
رواية خطف مع سبق الاصرار الفصل الثامن 8 بقلم اسراء ابراهيم
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent