رواية عشقت مافيا المدرسة الفصل السابع 7 بقلم نورهان دلهوم

الصفحة الرئيسية

     رواية عشقت مافيا المدرسة الفصل السابع بقلم نورهان دلهوم


رواية عشقت مافيا المدرسة الفصل السابع 

عمر بصدمة ولم يستوعب ماقالته زوجته :ماااذاا؟؟زواج بيجاد ومن رازان!!؟
نوران بتوتر ااقصد ليس زواجا بل بل ارتباط فقط و واريد منك بأن تفتح الموضوع مع ابنك مارأيك؟
عمر نهض مسرعا وبغضب قال:ماهذا الهراء الذي تقولين هل جننت !!؟
نوران بتوتر بالغ اانا فقط ااا
عمر بعصبية "يكفيي"" انت تريدين تزويج  ابنك ذاك المدلل وعديم المسؤولية لايعرف شئ سوا النوم والاكل والخروج ليلا الي الملاهي والسهرات مع رفقاء السوء واضاف بعصبية اكثر حتى اصبح مهملا لدراسته ويرسب كل عام
تريدين تزويجه ٱلم يكن لا يهمك  امر ابنك ماذا حصل الان هااا
نوران وقد ندمت على تسرعها بإخبار زوجها بخصوص هذا فهذه الحقيقة هي لاتهتم بإبنها منذ ان كان طفلا في عمر ال6سنوات ابوه دائم السفر الى الخارج من اجل العمل لكن هي لم تكن تعطي حنانها وامومتها لابنها الذي كان يحتاجهما في تلك الفترة كانت تتركه مع المربيات وتخرج لتتنزه مع صديقاتها ليلا نهارا 
-------*-----------
شمس نائمة على السرير بجانبها اختها تذكرت ماحدث لها مع ذلك المغرور وتذكرت كلامه معها فبكت بحرقة على وسادتها 
شمس مسحت دموعها وحدثت نفسها قائلة "لاياشمس يجب ان تكوني قوية دائما لن اضعف لن اضعف امامه ثم اغمضت عينيها علها تنام قليلا....


-----------------
عند عمر ونوران 
نوران محاولة تهدئة الوضع فهي تحب زوجها ولاتريد ان تخسره ""اهدأ حبيبي مابك العصبية الزائدة خطر على صحتك سأطلب من منار ان تجهز الغرفة واعمل لك مساجا يهدئ اعصابك مارأيك؟
عمر اشتط غضبا وصاح "يكفي لاتحاولين تغيير الموضوع 
وفي تلك الاثناء نزل بيجاد الذي كان يجهز نفسه للخروج مع اصدقائه للسهر
بيجاد ببرود فقد اعتاد على سماع شجاراتهم الدائمة فهي ليست اول مرة يتشاجران فيها قال بسخرية "ماذا حدث ايضا ؟لما هذه الاصوات 
عمر بغضب تعالى تعالى جئت في الوقت المناسب الا تريد ان تعرف عما كنا نتشاجر انا وامك
بيجاد بنفس البرود ""لايهمني وكان على وشك الخروج
لكن أوقفه صوت ابيه
حين قال بصوت مسموع انظري هذا هو الذي تخططين لتزويجه لايعرف شئ من المسؤولية سوى الخروج والسهر لعزالنهار 
بيجاد وبعد سماع كلمات ابيه الأخيرة توقف مصدوما مما سمع واستدار إليه قائلا:ماذا؟؟تريد تزويجي !؟؟وضحك بسخرية 
عمر بصوت عالي نعم كنا نتشاجران بخصوص تزويجك من ابنة فدوى صديقة ةامك
بيجاد ومازال مندهش وجاءته رغبة في الضحك قال ماذا زواج ومن رازان 

يتبع الفصل الثامن اضغط هنا
رواية عشقت مافيا المدرسة الفصل السابع 7 بقلم نورهان دلهوم
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent