رواية خطف مع سبق الاصرار الفصل الخامس 5 بقلم اسراء ابراهيم

الصفحة الرئيسية

   رواية خطف مع سبق الاصرار  الفصل الخامس بقلم اسراء ابراهيم


رواية خطف مع سبق الاصرار الفصل الخامس 

_ ميرا قربت من ودنها وقالتلها مممم انا لو منك مفرحش اووي كدة الا لما اتأكد انه بيحبني ومش جواز مصلحة وسابتهم ومشيت وايمان  أتصدمت مش فاهمة هيا قصدها ايه بس اللي فهمته انه بيخدعها وبصت لعمر اللي كان مترقب رد فعلها وعاوز يعرف قالتلها ايه 
_بتوتر هيا كانت بتقؤلك ايه يا ايمان 
_ بنظرة حزن وصدمة مفيش كانت بس بتباركلي ودورت وشها الناحية التانية وعمر حس انها خبت عليه حاجة وخاف لتكون ميرا قالتلها عالاتفاق 
......
جه وقت كتب الكتاب وايمان كان نفسها ترفض وحست ان فعلا كدة في حاجة بس خافت علي ام عمر الست اللي بتحبها وبتعتبرها امها ازاي تحطها في موقف زي ده مع الناس وكانت مخنوقة ومش عارفة تعمل ايه بس قررت انها تكمل بس عشان خاطر الست اللي مرضيتش تتخلي عنها وتسيبها تاني تعيش لوحدها وفاقت علي كلام المأذون 
(بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير )
_مبروك يا بنتي ربنا يسعدكو يارب 
_ربنا يباركلنا فيكي يا امي 
_عمر لاحظ تغيرها من ساعت ما ميرا قالتلها حاجة في ودنها لاحظ عيونها اللي اطفت بعد ما كانت فرحانة وبتضحك  
واتأكد ان كدة ميرا عرفتها بالاتفاق 
..........
_رائد عيونه كانت علي دنيا ومتابعاها وهيا قاعدة مع مامت عمر وكل ما عيونهم تتقابل دنيا تتوتر وتبص بعيد 
وعمالة تقؤل في نفسها هو مالي في ايه انا اول مرة ابقي كدة يارب ميكونش اللي في بالي ، ولفت نظرها ان ايمان مضايقة او فيها حاجة قامت تروحلها وهيا ماشية في شاب وقف قدامها وبيعاكسها
_ايه رأيك  تقوليلي اسمك وانا اعديكي يا قمر 
_لو سمحت عديني من غير مشاكل 
_ليه بس ،  طيب دي عيونك ولا لانسيز ؟
_ رائد شافها وراح وراها  وعينه بتطلع شرار  وسمع الشاب وهو بيقؤبها كدة فجأة جه من وراه وقاله انا هقؤلك بقي يا روح امك ومسكه من كتفه لف وشه ليه واداله بونية ايه يستاهلها وفصل يضرب فيه ودنيا مصدومة من رد فعل رائد وخايفة احسن الفرح يبوظ بسببها 
_خلاص يا رائد لو سمحت سيبه كفايا كدة 
_بزعيق ايه صعبان عليكي ولا عاجبك كلامه 
_بصت علي اللي بيتفرجو عليهم وعنيها كلها دموع وقالتله لا عشان فرح ايمان ميبوظش وسابته ومشيت وهو نفخ جامد وراح وراها 
_استني يا دنيا يا دنيا ومسك ايدها انا اسف مكنتش اقصد بس مستحملتش انه يضايقك ويقؤلك كلام زي ده 
_بس استحملت تسمع الناس ان عاجبني كلامه واني بدافع عنه صح ؟وسابته ومشيت وكانت هتقع من الفستان بس هو لحقها ومسكها من وسطها ولفها ليه وعينه في عينها وهي مكسوفة من وضعهم كدة جدا وكانت هتبعد بس هو فضل ماسكها .
_اسف حقك عليا خلاص بقي متزعليش لو عايزاني اعتذر لك قدامهم انا موافق 
_بابتسامة لالا خلاص انا مش زعلانة بجد بس لو سمحت ابعد بقي 
_هو سرح في ابتسامتها وقالها مش عارف بجد.
_هيا من كتر الكسوف بعدت ايده وجريت من قدامه 
_بابتسامه جذابة شكلك هتتعبيني معاكي يا دنيتي  
.........
_مالك يا ايمان انتي مضايقة ليه لو في حاجة حصلت قوليلي 
_لا مفيش ولو سمحت انا عاوزة اروح بقي كفايا كدة 
_جت دنيا عليها فيكي ايه حسيت كدة من شكلك ان في حاجة ؟
_ايمان بصتلها بدموع حبساها في عنيها وبصت لعمر وسكتت 
_هتخبي عليا يا ايمان ، قوليلي مالك قلقتيني عليكي 
_مفيش يا دنيا انا بس خايفة ومتوترة وحاسة اني لوحدي ومعرفش حد هنا 
_اخس عليكي وانا روحت فين بقي هتلاقيني معاكي في اي وقت تحتاجيني مش هسيبك ابدا عشان انا كمان مليش غيرك 
_بابتسامة باهتة ربنا يخليكي ليا يا دنيا انتي اختي وحبيبتي والله مليش غيرك انتي عارفة ، وجه وقت رقصة السلو وندهو عليهم وهيا بصت لعمر وقالته انا مش عايزة ارقص 
_ مينفعش لازم عشان الناس هتقؤل ايه ، هو فكر ان لازم يعرف ميرا قالتلها ايه 
_حط ايده علي وسطها وهيا حطت ايدها حوالين رقبته وبص في عينها جامد وحس انه في عالم تاني وميعرفش سبب احساسه ده ايه والاغنية اشتغلت
 (مش قادرة لسة اصدق انك انت بقيت معايا وخلاص كل اللي ياما حلمت بيه بقي بين ايديا مش عايزة حاجة تاني خلاص حبك كفايا واحلم واتمني ايه من الدنيا ما انت كتير علياااا ربنا يخليك لقلبي تبقي طول العمر جنبي كل ما اسمع حاجة عنك اعرف اني اخترت صح كان لؤاانا احلي صدفة ياللي جنبك ببقي عارفة انك انت جيت حياتي تملي كل سنيني فرح  )
_ايمان اول ما سمعت الاغنية دموعها نزلت علي خدها المفروض ده كان يبقي احلي يوم في عمرها 
_عمر اول ما شاف دموعها حس انه قلبه وجعه وفهم انها صعبان عليها نفسها انه ضحك عليها وان ده اليوم اللي اي بنت بتتمناه ولعن نفسه انه اتجوزها وهو قلبه مش ليها بس عشان يرضي امه 
_خلصت الاغنية وايمان بعدت بسرعة وهو حس بكدا
وخلاص الفرح خلص ومروحين 
_انا هبات عند خالتك يا عمر عشان تبقو براحتكو اول ما سمعت كدة ايمان مسكت فيها كانها طفلة وبدموع  لا بالله عليكي  متسبنيش انا مش هروح معاه لو مجتيش 
_عمر اضايق من رد فعلها ، خلاص ياماما تعالي معانا اصلا مش هينفع تروحي في حتة 
_لا يا حبيبتي صدقيني اول ما النهار يطلع هجيلك يلا بقي مع جوزك ، خد بالك من مراتك يا عمر وحطها في عنيك 
_حاضر يا امي ، يلا يا ايمان وخدها وروحو البيت وفتح الباب وقالها ادخلي يا ايمان هتفضلي واقفة كدة وهيا بقت مترددة ومش عايزة تدخل بس دخلت وهيا مخنوقة 
_نورتي بيتك ، ادخلي غيري هدومك وانا هغير في الحمام اللي برة القوضة 
_هزت راسها من غير كلام ودخلت وقفلت علي نفسها من جوة  واول ما بقت لوحدها انهارت من العياط خلاص حست انها جابت اخرها مش قادرة تبان اقوي من كدة عيطت لدرجة ان صوت شهقاتها وصل لعمر برة وقلق عليها وخبط 
_ايمان افتحي الباب لو سمحتي خلينا نتكلم ، ايمان ارجوكي اسمعي مني الأول متحكميش عليا من غير ما تسمعي 
_بقت تحط ايدها علي ودنها عشان متسمعش صوته ازاي كدة ليه يعمل فيا كدة وقالتله ابعد عني لو سمحت سبني لوحدي انا عايزة انام 
_طيب اسمعيني الاول لازم نتكلم وبعدين هسيبك زي ما تحبي ارجوكي غيري هدومك وتعالي نتكلم ماشي 
_في عقلها لازم اعرف ايه قصدها بالظبط وجوازه مني  مصلحة  ازاي ، قامت أخدت دش في حمام القوضة ولبست بيجامة ربع كم عليها كيتي وسرحت شعرها اللي واصل لاخر  ضهرها ولقيته بيخبط.
_ ايمان لو خلصتي افتحي الباب لو سمحتي .
_قامت فتحتله وهو انبهر بجمالها شعرها اللي باللون البني مع بياضها وعنيها الرمادي خلاه متنح وهيا قالتله اتفضل 
_اولا انا عايز اعرف ميرا قالتلك ايه عشان اعرف احكيلك من الاول 
_ لا حضرتك اتفضل قول اللي عندك وبعدين نتكلم في اللي قالته ميرا دي
_ احم انا مش هكدب عليكي وهكون صريح معاكي انا انا 
اتغصبت علي جوازنا و.......


يتبع الفصل السادس اضغط هنا
رواية خطف مع سبق الاصرار الفصل الخامس 5 بقلم اسراء ابراهيم
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent