رواية خطف مع سبق الاصرار الفصل السادس 6 بقلم اسراء ابراهيم

الصفحة الرئيسية

   رواية خطف مع سبق الاصرار  الفصل السادس بقلم اسراء ابراهيم


رواية خطف مع سبق الاصرار الفصل السادس 

_انا اتغصبت علي جوزانا امي اتعلقت بيكي لدرجة انها طلبت مني اتجوزك عشان تفضلي عايشة معاها ومكنش في حل قدامي غير اني اتجوزك فعلا لأنها كانت هتغضب عليا وهتتعب اكتر وانا مقدرش علي زعلها 
_من الصدمة عينيها دمعت ومقدرتش تتكلم وفضلت ساكتة
_ايمان انا بجد مكنش قدامي حل تاني انا اتكلمت معاها كتير بس هيا صممت 
_بحزن ميرا دي تبقي حبيبتك مش كدة ؟
_احم ايوة انا مرتبط بيها هيا تبقي زميلتي في المستشفي 
وبنحب بعض بس انا اتكلمت معاها إن إن وسكت 
_بدموع هه اني جوازة مصلحة عشان خاطر امك وانك مش بتحبني واكيد طبعا فترة مؤقتة وتخلص مني وتتجوزها مش كدة ودموعها نازلة علي خدها 
_حس ان قلبه وجعه ،  ميرا قالتلك كدة في الفرح صح 
_هيا قالت نص الكلام والتاني انا فهمته لوحدي ودموعها نازلة علي خدها 
_كور ايده بغضب من ميرا ، ايمان انا مش عايزك تزعلي مني لو سمحتي قدري موقفي 
_بانهيار ،  اقدر موقفك! وانا مين يحس بيا انت اناني اووي كان في الف حل غير انك تكسرني كدة للدرجادي انا قليلة في نظرك ومش مهم انا هحس بايه طب كنت قولي وخيرني 
وانا ارفض او اقبل لكن تحطني قدام امر واقع وكل ده ليه عشان ايه انا مش مسامحاك ومش هقؤلك طلقني يكفيني اني اعيش مع الست اللي اعتبرتني بنتها لدرجة انها غصبت علي ابنها ان يتجوزني عشان بس متسبنيش واعيش معاها 
_لو سمحت انا تعبانة وعايزة انام ممكن تطلع برة ومن هنا ورايح كل واحد فينا في اوضة 
_لا ارجوكي امي لو عرفت كدة ممكن تزعل وتتعب  وانا خايف عليها وانتي كمان اكيد خايفة عليها وميرضكيش انها تتعب بسببي 
_تمام اعتقد احنا انهاردة لوحدنا ممكن تخرج ؟
_تمام يا ايمان تصبحي علي خير ،  وخرج وهو مضايق وحاسس انه بيهرب منها من نظرات اللوم في عينيها 
حتي مقدرش يواجهها ويقؤلها ان الكلام اللي قالته ميرا غلط 
لانه صح .
................
_جرس الباب رن وعمر فتح اهلا نورتي يا امي ، ازيك يا خالتو 
_الف مبروك يابني ربنا يسعدكو يارب 
_الله يبارك فيكي يا امي ربنا يخليكي لينا 
_  اومال فين العروسة شايفة نفسها علينا ولا ايه من اولها 
_لا يا خالتو دي بتلبس ثواني وهتيجي هروح اشوفها 
_خبط عمر علي الباب وقالها ،  ايمان امي وخالتو برة انتي صحيتي ولا ايه 
_شوية وفتحت الباب وقالتله انا طالعالهم وكانت عنيها منفوخة من العياط وكان باين انها منمتش بس دارت كل ده بالميكب و هو خد باله 
_ ازيك يا امي ، نورتي يا  طنط 
_عروسة ابني الف مبروك يا روح قلبي ربنا يسعدك ويريح قلبك يارب 
_ ايه ياختي كل ده عشان تطلعي مش قد المقام احنا ولا ايه 
_بتوتر لا العفو يا طنط انا مقصدش والله انك تفهمي غلط 
_ولا تقصدي ما انتي معذورة مكنش في حد يعلمك الاصول 
_ ايمان حست انها مخنوقة وهتعيط بس لقت عمر بيرد 
_ايمان احسن واحدة تفهم في الاصول يا خالتو واعتقد انتي عارفة ليه وخلاص بقينا اهلها وهيا كمان بقت مننا يعني مش غريبة علينا 
_ هقوم اعملكو حاجة تشربوها وقامت وهيا في المطبخ دموعها خانتها ومسحتها بسرعة وبقت تعمل العصير وعمر دخل عليها وشافها وهيا بتعيط 
_مش عايزك تزعلي من خالتو هيا كلامها كدة يس هيا قلبها ابيض 
_عادي هيا جت عليها منا واخدة علي كدة مش اول مرة اتجرح  وشالت  الصنية وسابته وخرجت عمر اضايق وقال في نفسه ليييه مصممة تحسسني بالذنب وخرج وراها 
_, طيب يا ايمان احنا هنمشي خدي بالك من جوزك وحافظي عليه هه 
_لا يا ماما انتي مش قولتي هترجعي البيت بكرة لو سمحتي متمشيش 
_لا يا حبيبتي عيب مينفعش انتو عرسان كام يوم كدة وهرجع متقلقيش وهتزهقي مني يلا مع السلامة يا ولاد ومشيو وهيا دخلت القوضة بسرعة بس عمر لحقها 
_انتي هتفضلي زعلانة كدة يا ايمان عشان خاطر ماما حتي مش عشاني اتمني نكون صحاب ايه رأيك لحد ما ننفصل بهدوء واوعدك مش هضايقك ولحد امي ما تقتنع اننا مش متفاهمين ونطلق هنتعامل مع بعض علي اننا صحاب ماشي 
_انت ليه مش فاهم اننا مينفعش نكون اصحاب انت مش خبطتني وانت ماشي واعتذرت وخلاص انت حكمت عليا اكون علي اسمك وانت بتحب واحدة تانية وان حياتي تنتهي لمجرد انك ترضي والدتك عالعموم كدة كدة مامتك هترجع ولازم نتعامل علي اننا زوج وزوجة  قدامها لكن دلوقتي اعتقد مفيش بينا اي تعامل وانا برضه عارفة ايه واجباتي تجاهك حتي لو جواز بالاسم انا هروح اعمل الفطار بعد اذنك
_ايمان حضرت الفطار وهما بياكلو ايمان متكلمتش معاه وكانت متجاهلاه وجرس الباب رن وفتح عمر وكانت دنيا
_ازيك يا دكتور عمر و الف مبرووك 
_ازيك يا انسة دنيا اتفضلي 
_ ايمان اول ما سمعت صوتها جريت عليها واترمت في حضنها وفضلت تعيط ودنيا حضنتها وقالتلها كنت حاسة من امبارح ان فيكي حاجة والله عشان كدة مقدرتش مجيش كان لازم اجيلك وعمر اضايق حس انه مخنوق من عياطها وصعبانة عليه وبقي يلعن نفسه في سره انه كسر خاطرها وجرحها كدة 
_ لو سمحت يا دكتور عمر ممكن اخدها القوضة واقعد معاها شوية 
_اه اه طبعا ادخلو جوة انا هعمل مكالمة اصلا وخدتها دنيا ودخلو واول ما دخلو ايمان بقت تعيط في حضنها بشحتفة قالتلها طلع مبيحبنيش يا دنيا اتجوزني عشان مامته غصبت عليه طلع بيحب واحدة تانية انا مقهوورة اووي 
_بتملس علي شعرها ، متزعليش يا حبيبتي عشان خاطري انا كنت عارفة انك بتحبيه وعشان كدة انتي اتوجعتي كدة خلاص يا ايمان ارمي كله ورا ضهرك وبصي للحاجة الكويسة انك هتعيشي مع  مامتك اللي ربنا عوضك بيها عن امك وابوكي 
اعتبري نفسك متجوزتيش ولا حبيتي عمر صدقيني هو اللي خسران انتي تستاهلي حد احسن منه ميت مرة كمان 
_ايمان هديت ، عندك حق يا دنيا ومسحت دموعها انا هثبتله انه مش فارق معايا وهرجع لحياتي تاني وشغلي
وانساه ومش هبين اني ضعيفة تاني وكفايا عليا ماما وانتي كمان عندي بالدنيا ربنا يخليكي ليا يا دنيا انتي مش عارفة انا كنت محتجالك ازاي 
_ ويخليكي ليا يا احلي ايمي في الدنيا يلا قومي خدي شاور والبسي حاجة حلوة كدة عايزاكي تجننيه ههههه يلا همشي انا بقي احسن اتاخرت وابويا هيعمل مني بوفتيك ده انا استأذنت منه بالعافية 
_ماشي يا حبي روحي انتي وخرجت دنيا وايمان وودعتها عالباب ومشيت وهو كان قاعد مستنيها بفارغ الصبر عشان يشوفها عاملة ايه ولسة بتعيط ولا لا 
_وكانت هتدخل بس هو وقفها ،انتي كويسة يا ايمان دلوقتي 
_ابتسمت ، وهو انا كان فيا حاجة اصلا عشان ابقي كويسة لا عادي يا دكتور عمر المهم تشرب شاي  اعملك معايا 
_عمر بصلها وتنح اللي هو ازاي ده يعني انتي ملبوسة ولا ايه 
_احم اه ماشي وكان مستغرب تغيرها فجأة معاه كدة بس فرح انها بقت كويسة 
_وهما بيشربو الشاي ، احم عمر كنت عاوزة اقؤلك حاجة 
_طبعا اؤمري 
_انا هرجع الشغل بتاعي 
_ايه لا طبعا انتي مراتي دلوقتي يعني ملزمة مني حتي لو مش جواز بجد بس برضه علي ذمتي 
_وانا مش هقبل انك تصرف عليا حتي لو انا علي ذمتك لو سمحت انا مش هقعد في البيت احنا مرتبطين فترة مؤقتة وهننفصل يبقي خلينا كدة كل واحد له حياته وانا هنزل شغلي 
وببلغك مش باخد اذنك انا داخلة انام عشان تعبانة ومنمتش وسابته ودخلت 
............
عدي اسبوع ومامت عمر رجعت واول يوم هينامو فيه في اوضة واحدة وايمان واقفة في نص القوضة ومش عارفة هتنام فين واخدت قرارها واخدت مخدة ولحاف 
_انتي رايحة فين يا ايمان 
_هنام هنا عالكنبة دي وانت نام عالسرير 
_وليه ما ننام جنب بعض متخفيش مش بعض والله 
_ هه دمك خفيف حضرتك لا انا هنام هالكنبة 
_ طيب ننام جنب بعض ونحط في الوسط مخدة ايه رايك 
_امممم تمام موافقة ودخلت اخدت شاور وخرجت وهيا لبسة بيجامة مرسوم عليها ارنوب علي برمودا وشعرها مبلول ونازل علي ضهرها وكانت جميلة اووي وهو اول ما شافها انبهر بجمالها وفضل باصصلها وهيا بتسرح لحد ما خلصت وعملت شعرها كحكة لفوق مع خصلتين نزلو عشوائي وراحت جنبه وقالتله تصبح علي خير يا عمر 
_عمر متنح ، انتي جميلة اوووي قصدي احم وانتي من اهل الخير 
_ايمان ضحكت ، ونامت 
...........
_انا لازم اتصرف مش حتة البتاعة دي اللي تاخده مني ده انا ماصدقت وقعته تيجي هيا كدة تاخده عالجاهز لا والله انا هوريها مبقاش ميرا ان مخليتها تتهمي بيه ساعة واحدة 
_انتي مش سهلة يا ميرا بس ناوية علي ايه بقي مع عمر 
_لا عمر بيحبني فمش شاغلني اللي شاغلني البت دي شكلها مش سهلة يعني مش هتسيبه بالساهل بس انا هوريها 
يلا اقفلي بقي عشان انام هصحي بدري ده عمر اول يوم ليه بكرة ولازم اكون في المستشفي من بدري سلام وقفلت مع صاحبتها ونامت 
...........
_يلا يا ايمان عشان اوصلك في طريقي 
_تمام انا جاهزة ، عمر بصلها وكانت لابسة شميز اوف وايت طويل علي بنطلون جينز وحزام في الوسط جلد  وكانت جميلة وهو حس انه غيران بس تجاهل احساسه احم يلا بينا 
ونزلو سوا وركبو العربية سوا واول ما وصلو نزلت ايمان وعمر قالها هعدي عليكي بعد الشغل اخدك 
_ملزش لزوم هروح لوحدي عادي 
_قولتلك هعدي عليكي خلاص يلا بقي ادخلي وهو بيكلمها جه حد من وراها وقالها ايمان فينك يا بنتي وحشتيني 
_ايمان لفت وضحكت ، احمد اخيرا رجعت كل دي غيبة 
_عمر ل.........

يتبع الفصل السابع اضغط هنا
رواية خطف مع سبق الاصرار الفصل السادس 6 بقلم اسراء ابراهيم
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent