رواية عاصفة القدر الفصل الرابع 4 بقلم إيمان المهدى

الصفحة الرئيسية

   رواية عاصفة القدر الفصل الرابع بقلم إيمان المهدى


رواية عاصفة القدر الفصل الرابع 

أدهم اهدى يا محمد أنا كويس والله 
محمد بعصبيه. اهدى ايه دا انت متخرشم مفكش حته سليمه   مين الک.... ال عملوا فيك كدا 
أدهم. ياعم اهدى شغلك مع المجرمين غيرك خالص
محمد. إنجز يا أدهم. وقولى مين ال بهدلوك. وحياة أمى لأرويهم النجوم ف عز الطهر
أدهم. حرميه يا محمد اتهجموا عليا وبس كدا 
محمد. حراميه ازاى يعنى  طيب انت بقالك يومين فين لما انت لسه داخل المستشفى النهاردة. ايه كانوا بيضربوا فيك يومين
أدهم. بتوتر. أه  هو كدا. عشان قوحت قصادهم وضربتهم. فحبوا يسلموا عليا يومين وبعدين خافوا لأموت فرمونى على الطريق. 
محمد. اوصفلى شكلهم المكان ال كنت فيه 
أدهم. معرفش يامحمد مخدش بالى من وشوشهم والمكان كان طلمه معرفش اميزه 
محمد. يعنى ايه يا ادهم انت هتستعبط لازم تركز وتقولى أي معلومه اجبهم بيها
أدهم بضيق. هو فيه ايه يامحمد هو تحقيق ولا ايه قولت معرفش. وبعدين أنا تعبان
محمد أه تحقيق لما اخويا يبقى بالشكل دا وحياته كانت ف خطر يبقى لازم اعرف كل حاجة وحقه ميروحش 
أدهم. ابوس ايديك ارحمنى أنا تعبان لما افتكر حاجة هقولك
محمد ماشى يا أدهم. مع ان واثق انك مخبى عليا حاجة
باسم. اهدى يا محمد باشا وسيبه دلوقتى
محمد بعصبيه وانت مين انت كمان 
باسم. بحرج. أنا ملازم أول باسم يسرى. كنت أخوه لكريم وكيل النيابه وصديقك ف الكليه.  الله يرحمه
محمد.  انت باسم. أخو كريم يسرى  معقول ...
باسم. ايوا أنا. كريم كان بيحكيلى عنك كتير وكان بيحبك وايد محمد البحيرى مراحش من بالى ابدا. وعرفت ان انت أول ماشوفت المحضر ال مقدمه ف أختفاء أدهم 
محمد. بيصطنع القوة بس نبرته وعنيه واضح انهم فاضحينه لان كريم كان صديقه المقرب  
الله يرحمك ياكريم يا اطيب الناس واوفى الأصدقاء. وبمحاوله مزيفه ابتسم. بس انت ايه ال خلاك تقدم شرطه لما كنت ف ثانوى. كان كريم قايل أنك بتحب التمثيل وعايش الدور قوى وانك عزف كمان هايل ايه التضارب ال ف شخصيتك دا يابنى 
باسم. بحزن. كان لازم انسى باسم الولد الدلوع. بتاع الكمان  واتغير عشان كريم. حقه ميضعش. دخلت شرطه عشان اقدر. أدور ورا ال قتل أخويا ال كان كله هدفه يظهر الحق كان لسه ف بدايه حياته أول قضيه يمسكها كريم. كانت سبب ف ان يتصفى
محمد. أنا مقدر ال عملته بس الناس ال هتواجهم مش سهلين ولا بيسيبوا دليل يدينهم.  
باسم. ارجوك كريم حكالك أي حاجة بخصوص القضيه دى 
محمد. مش حكالى  تفاصيل بس مرة قالى ان القضيه دى وراها مافيا السلاح برا. وفيه ناس ف البلد مسنودين متورطين معاهم. بس مينفعش ان يقول تفاصيل اكتر من كدا اى معلومه تتسرب ف قضيه كبيرة زي دى مش صح ودى اسرار شغله
باسم. عصابه مافيا السلاح. مش معقول
محمد باسم ارجوك خليك حذر ولو احتجت مساعدة ابقى بلغنى واكيد حق كريم هيرجع 
باسم. أكيد استأذن أنا وحمد لله على سلامتك يا أدهم
محمد  أنا هتصل بماما وبابا كانوا قلقانين عليك 
أدهم. تمام. 
محمد. هطلع اكلمها برا وارتاح انت 
ف الصباح. فيلا فايد سليمان 
 سميرة كانت ف المطبخ هي سيدة مجتمع بس بتحب تعمل الأكل بإيديها لأولادها لما بيكون فيه وقت فراغ ليها
سميرة بتكلم الخادمه هاتيلى الخضار ال عندك اجهز السلطة وها... لم تكمل فهناك يد تحاوط خصرها بحب. مامى القمر صباح الخير. وتقبلها 
سميرة. خضتينى يانور مش هتبطلى حركاتك دى. 
نور. ايه بس يا مامى. بلاش احب ف حبيبتي شويه 
سميرة. عايزة يانور. 
نور. بتوتر. وااانا هعوز ايه بس أنا كنت بصبح عليكى 
سميرة. بشك. والله ومن امتى بتصحى بدرى يانور 
نور.  أنااا. بس 
سميرة. اممم
نور بتوتر بصراحة بقا عايزة اروح الجامعة عندى محاضرات
سميرة.  حد قالك ان مش أنك وفهماكى أنا عارفاكى اكتر من روحك نور قول عايزة ايه من غير لف ودوران 
نور. لا خلاص ياماما مش عايزة حاجة وتتجه لتخرج من المطبخ
سميرة. عايز تروحى تطمنى عليه 
التفتت نور سريعا. وانتظرت سميرة تكمل حديثها قد اصابتها الصدمه كيف تعلم امها ما ف خاطرها 
سميرة.ايه مستغربه ليه  أنا أمك يانور روحى يا حبيبتى دا أقل واجب ترديه على ال عمله معاكى. 
نور.  بس. بابا.  سميرة. هتصرف أنا يالا روحى ومتتأخريش
نور قبلت امها  بإمتنان  وودعتها بإبتسامه وخرجت سريعا على المشفى 
ف فيلا حسام سليم 
 وبعدين فيكى يا مايا 
مايا حسام أنا راجعة تعبانه ومش ناقصة صداعك 
حسام. انت عارفة احنا امتى. يابنتى النهار طلع. الساعة 8 وانت برا البيت من امبارح 
مايا وايه يعنى كنت ف بيت  واحدة صحبتى 
حسام  ياماها انت أختى الوحيدة ومن ريحة ماما وبابا وانا خايف عليكى ال بتعمليه دا مش صح وبتظلمى نفسك 
مايا.   ارحمنى يا حسام من الإسطوانه دى بقا ياشيخ دا زهقتلك. أنا مش هتغير وسابته ومشيت
حسام.  مايا.  عايزة اقولك. ان ملناش غير بعض حافظى على نفسك يا بنت ابويا عشان وقتها مش هسامحك يامايا. 
بصتله مايا بنظرة غريبه أول مرة يشوفها ف عنيها نظرة كلها كسرة واستغاثة بس كرامتها وقوتها المزيفة مسيطرة على ضعفها  
حسام. لنفسه. ياترى ال انت فيه دا ذنب مين. ذنبى وتقصيرى معاكى عشان اعيشك ف أحسن مستوى ولا ذنبك لإنك ناضجة وواعيه  ولا ذنب مجتمع ظالم محنش على ايتام  ولا ذنب قدر أخد مننا اهلنا بسبب حادثة من واحد سكران
  أه من الأقدار وخباياها.  
لعل قدرنا كان أفضل لكنه كان إعصار. عاصفة قدر مبيرحمش أطفال ضعاف 
ف المشفى 
عبير  كدا يامحمد. تحرمنى امبارح اجى اشوف ابنى 
محمد. ياماما الوقت كان متأخر. والجو برد هتيجى فين بس. وانا طمنتك عليه 
عبير طمنتى ايه بس. انت مش شايف منظره. قولى ياحبيبى ايه وجعك. ياريت كنت يا ادهم
أدهم.  متقوليش كدا يابيرو ربنا يخليكى لينا ويطولنا بعمرك 
مروة. سيدى ياسيدى. سايف .. سامع يا محمد بيه. الدلع  تقولش روميو وجوليت اومال احنا مش مسموح ندلع ليه
عبير. عيب يا بت انتى. وبعدين أدهم بس مسموحله يدلعنى براحته
محمد. لأ أنا اغير.  بجد أغير.  مروة  تصدق يا ابن حميدو شكلنا كدا مش عيالها. ولقتنا على باب جامع 
محمد  هههههه شكلها كدا. أدهم بضحك غيرانين ايه أه مش ولادها. انتم مش شبهها اصلا. أنا ال شبهها 
مروة. لا بقا انت لا فيك حاجة من ماما ولا من بابا. شكلهم لقينك يابنى وقالوا يربوك ياخدوا فيك ثواب. ههههه فحنيتهم ليك زيادة. ياعينى 
محمد. ههههه فتحتها البس ياعم ادهم 
أدهم بضحك ماشى يامروة اقوم بس واعرفك مين دا لقينه 
عبير. بعصبيه. بسسس. كفايه اسكوتوا 
ادهم ومحمد ومروة. بيبصوا لبعض مستغربين ليه امهم اتعصبت كدا
محمد. ماما مالك. 
عبير. انتوا مش شايفين بتقولى ايه. يعنى ايه لاقينه دى
أدهم كان بدأ يحس بألم من بسبب اجهاد نفسه وانفعاله ف الضحك.  بتعب ايه ياماما انت عارفة ان بنهزر وبعدين بيه زعلتى انهم قالولى كدا أنا ال استفزتهم الأول  
عبير. حسن انها اتسرعت ف ردة فعلها.  خلاص يا حبيبى حقك عليا ارتاح شكلك تعبان. 
باب الغرفة بيخبط لتدخل نور بباقة من الورد الأبيض 
أنا نور. صديقة لأدهم وحابة اطمن عليه 
الكل بإستغراب ينظروا لأدهم صديقته  
أدهم. بتوتر. أه. لأ 
عبير. هو ايه ال أه ولأ 
أدهم ونور كانوا جاهلين ان عيلة ادهم عارفين موضوع نور من عبد الرحمن وخالد. 
نور. أنا بصراحة معرفش أدهم الا من كام يوم بس. كان سبب ف انقاذى  واظن بسبب دا هو اتأذى بالشكل دا
عبير. بسببك إذاى
أدهم  أصل ال حصل ان
محمد. مالك يا أدهم متوتر ليه. احنا عارفين ال حصل ليلتها من عبد الرحمن وخالد 
أدهم. عارفين. ...
عبير بس بردوا ازاى هي السبب ف ال ضربوك
أدهم. هى تقصد يعنى ان لما وصلتها. متأخر كان سبب ان الشباب يطلعوا عليا. 
عبير. بشك. أه لا يابنتى دا واجب عليه. وانت مش سبب كان ممكن يحصل حتى لو مكنش وصلك بس الحمد لله على كل حال 
نور. الحمد لله ياطنط. 
عبير. طيب احنا بره. تعالا يا محمد مروة 
نور. خليكى يا طنط أنا اصلا همشى 
عبير  لا خليكى. شويه 
أدهم كان متضايق من تصرف مامته هو عارف ضميرها 
خرجوا من الغرفة ونور قعدت على كرسى جنب. سرير أدهم. وعطيته الورد.  بإبتسامه. أنا جبتلك ورد أبيض 
أدهم بإستفزاز. مبحبوش 
نور.  نعم 
أدهم. قولت مبحبوش مش هقبله  لو كنت جبتى احمر كنت قبلته
نور بغيظ بقا كدا 
أدهم. أه هو كدا. هتشاركينى ف ال بحبه 
نور. انت اصلا مبتفهمش ف الور ومعناه 
أدهم. متغلطيش وبعدين اخره ورد أبيض معنى ايه بقا 
نور.  طيب اسمع. يا بنى هقولك حاجة يمكن تنفعك لما تحب  طلعت وردة من البوكيه   
الوردة دى امسكها.  .. دى اسمها زهرة التوليب
ومعناها  قلبك برئ. وجرئ. أحبك بإخلاص  هو رمز الحب والحياة  بياضه الناصع بدل على  صفاءه ونقاءه 
زهرة التوليب. أجمل الأزهار ال ممكن تقدمها لحبيب او شخص مميز ف حياتك 
أدهم كان بيسمع لنور بهيام أنت أجمل من أى زهرة توليب 
نور. هاااا 
أدهم وقد فاق من شرودة. اى الهبل دا كلام ميقولوش غير حد مجنون 
نور.  انت مش بتعرف حاجة ف الورد وتفاصيل معانيه 
أدهم   لا مبعرفش  ومش عايز أعرف وبعدين أنا لا حبيبك ولا حد مميز ف حياتك جايباه ليه
نور. بعصبيه. جايباه لان بحبه ومش مهم انت تحبه وانا بقا هخده وامشى خسارة فيك أصلا
وكانت بتتجه نحو الباب لتخرج. بس اتذكرت انها حتى مشكرتوش على عمله  التفت ف عصبيه. أه حمد لله على سلامتك يا استاذ وشكرا على ال عملته واتمنى مشفش وشك تانى وخرجت وقفلت الباب جامد 
أدهم. ههههه يابنت المجنونه بس شكلها يضحك وهى معصبه. ومسك الوردة ال اديتهاله. وهى بيستنشق ريحيتها 
ياترى ايه حكايتك معايا يا زهرة التوليب
 وخبايا القدر كتبت إيه ف صحيفتنا


يتبع الفصل الخامس اضغط هنا
رواية عاصفة القدر الفصل الرابع 4  بقلم إيمان المهدى
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent