رواية عاصفة القدر الفصل الخامس 5 بقلم إيمان المهدى

الصفحة الرئيسية

   رواية عاصفة القدر  الفصل الخامس بقلم إيمان المهدى


رواية عاصفة القدر  الفصل الخامس 

بين خبايا أقدارنا 
خرجت نور متضايقة  من عند أدهم 
مروة. نور مالك هو أدهم فيه حاجة
نور بسرعة لا ابدا كويس أنا بس ال اتأخرت ولازم امشى حمد لله على سلامته 
مروة مع ان كان نفسى اقعد معاكى شويه نتكلم ونتعرف على بعض شكلك رقيق جدا وانا ارتحتلك
نور بإستغراب. تقعد معايا نتكلم هي تعرفنى اصلا ... أه أكيد مرة تانيه  يااا....  مروة اسمى مروة. ابقى اخت أدهم الصغيرة ف اولى كليه فنون جميلة 
عبير. مروة خلاص متزعجيش نور
نور بهزار أبدا ياطنط أنا مبسوطه بالكلام معاها وعلى فكرة يامروة أنا كمان بحب الرسم جدا. وبرسم كدا على قدى
مروة بجد شكلنا متشابهين.  
نور للأسف مش قوى أنا كان نفسى ادخل فنون. بس بابا رفض وقال مستقبلها مش قد كدا بس أنا رأيى غير طبعا. كان عايز ادخل ادارة اعمال عشان اهتم الشركات من اخواتى  بس أنا رفضت أنا مبحبش الحسابات وشغل رجال الأعمال دا فدخلت طب بشرى
مروة معلش ياحبيبتى. انت ممكن تنمى موهبتك عادى 
عبير  شركات ايه ورجال اعمال ايه لمؤاخذة يابنتى هو انت ياعنى اغنيه وكدا 
نور الغنى لانه وحده ياطنط. أنا اسمى نور فايد سليمان 
عبير. أنا حاسة ان اعرف الإسم دا وان سمعته قبل كدا بس مش عارفة فين
محمد. لازم يا ماما تكون سمعتيه  فايد سليمان  عضو مجلس الشعب. وصاحب أكبر شركات ومجموعات استيراد وتصدير آل سليمان.  بس اظن أن ال ماسك الشغل كله احمد سليمان صح 
نور. هههه انت متابع بقا. 
محمد. أبدا بس كان فيه مشكله اختلاس من فترة تبع احدى شركاتكم وطبعا عرفت المعلومات دى بحكم شغلى. لان وكيل نيابه. وكنت بحقق ف القضيه 
نور أه فعلا كان من سنه الموضوع دا 
محمد بس مستغرب ازاي والد حضرتك اتناول عن القضيه بالرغم من اثبات الإختلاس على الموظف 
نور بابا يمكن شديد بس كمان مبيحبش يأذى حد والموظف دا كان حالته صعبه فأضطر يعمل كدا 
مروة. مالك ياماما. فيه ايه 
عبير لا ابدا. يابنتى مفيش حاجة بس اسم باباكى أنا حاسه ان اعرفه من زمان. مش مجرد ان عضو مجلس شعب  لازم افتكر امتى بس سمعته فين 
نور. ههههه للدرجاتى شكل بابا هيكون شبح مخيلاتك الفترة الجايه.  عموما لو افتكرتى قولينا. 
عبير. ف نفسها. انت بتقولى فيها. شكله فعلا هيبقى شبح افكارى ياترى أنا ليه حاسه ان اعرفه
نور همشى دلوقتى واكيد هيكون لينا لقاء تانى. أه مروة الورد دا يليق عليكى انت اكتر يا قمر اتفضليه.
ودعتهم نور وخرجت من المشفى
بقلم إيمان المهدى
محمد. ايه ياعم ادهم القمر ال كان هنا دا 
مروة. أه والله ياحمو دى جامدة آخر حاجة
عبير. بت انتى امر لسانك فيه بنت مؤدبه تقول كدا
مروة. أنا يقول لأخواتى ياماما وعموما آسفه
عبير نفسى تبطلى هبلك دا ... وبعدين يا أدهم مقولتش ان البنت ال وصلتها جامدة كدا. لا وحلوة كمان 
محمد ومروة ضحكوا على مامتهم وملامح أدهم المنزعجة.  أدهم. حتى انتى ياماما. 
عبير. أبدا والله يا حبيبى انا بس بهزر معاك 
ادهم كان عارف ان مامته واخواته عندهم حق هيا فعلا 
جميلة رقيقة خلابه تشبه صفات الوردة ال جبتهاله بس انزعج لما افتكر ال حصله كان نفسه يعلم أبوها ان ف ناس كرامتهم غاليه اوووى واهانتهم مش سهل انهم يقبلوها. حتى ان استغرب نفسه ان اخلى عنهم اى مسؤليه وبعد الشك عنهم مش عارف عشان مامتها واخلاقها ولا عشان خايف على سمعة نور 
مروة مالك يابنى سرحت ف ايه  بس اقولك البنت مش رقيقه وجميلة وبس لأ دى كمان أبوها رجل اعمال واسع منصب ف الدولة  شكلهم اغنيه اوووى يابنى 
عبير. كبار علينا اوووى يامروة أنا فرحت لما شفتها. بس متنسبناش
مروة  بس هيا مش متعجرفة ابدا ياماما
أدهم  ف نفسه لو كنت شفتيها بصت ازاى للمواصله البسيطه بتاعتى كنت عرفتى ان هما كبار علينا فعلا  
وأكمل بإنزعاج.  هو فيه ايه كل ما تشوفى بنت عايزين تخطبهالى أنا او محمد. ارحموا نفسكم شويه مش كدا وبعدين دى اعرفها منين ولا بينها وبينا ايه دى واحدة ساعدها وشكرتنى والموضوع خلص ويمكن مشوفهاش باقى حياتى. يعنى. بطلوا تحلموا وتتعبوا اعصابكم ف التفكير وقلت قبل كدا ان مش عايز اتجوز. أنا حر. 
محمد. أه والله ياأدهم عندك حق ماما لو شافت بنت ووقفت تسألها على عنوان ف الشارع تقولها عندى ولدين. الجواز ماشيه  تدلل علينا 
عبير. بقا كدا يا محمد. ماشى. أنا غلطانلكم. ان عايزة افرح بيكم 
ادهم بهدوء ياماما مش غلط بس أنت بتنقى اى واحدة والسلام فاكرة آخر مرة. ف المواصله لما حكتيلنا ان بنت عجبتك وقعدوا تتكلمى معاها علينا. وف الآخر البنت قالتلك "والله ياطنط كنت اتمنى اتجوز حد من أولادك بعد الكلام الحلو دا بس للأسف أنا متجوز ومعايا توأم قاعدين مع ماما ف الكرسى ال ورانا "  طبعا انت كنت ف وضع لا يحسد عليه 
محمد. هههه ياكسفتك ياحازم 
عبير. اتلم يامحمد 
أدهم ياحبيبتى سيبينا على راحتنا أول ما نحس بالحب تجاه حد. وان كل واحد يلاقى الشريكة المناسبه لحياته هيقولك تجوزهاله فورا
عبير.  ماشى. اما نشوف هيحصل امتى دا 
مروة. هههه ادعكوا الفانوس هتلاقوها. 
محمد بتريقة ههههه بطلى سخافتك ويالا عشان تروحوا هوصلهم وارجعلك. 
أدهم. لأ روح انت أنا عبد الرحمن وخالد جايين وهيباتوا معايا والصبح هطلب اخرج. أنا زهقت 
عبير. خليك لما تتحسن يابنى 
أدهم. لأ أنا هرتاح ف بيتى ووسطكم
محمد تمام أنا هروح ماما وارجع اشوف شغلى عشان كذا حاجة اتعطلت فيه 
صفحة حكآيات إيمى
 ف المساء داخل أحد البارات 
يدخل أحمد ويدور حول الطاولات يبحث عن شخص
الجالسون. خير يافندم تحب تقعد فين وانا احضرلك كل ال تطلبه
أحمد بإشمئزاز من المكان لا يحب هذه الأماكن. 
الجالسون حس ان احمد مش قابل المكان  وان حتى لهدف غير الشرب والمزاج  انت بتدور على ايه قولى هساعدك  هنا مفيش غير الشرب والمزاج ويغمز له على فتيات 
أحمد مسكة من لياقته. وبغيظ حد قالك ان وسخ وجاى للقرف ال ف بالك دا اتكلم عدة بدل ما انهيك أنا احمد سليمان عارف يعنى اقفلك المكان دا ف ساعة زمن. 
الجالسون بخوف ياباشا انا كنت عايز اساعدك وبس. وانا معرفش أنك مش منهم أنا راجل غلبان بربى عيالى ولولا الحوجة مكنتش دخلت هنا ولا قدمت ال يغضب ربنا بإيدى 
أحمد. طيب خلاص  لو عايز شغل حلال تربى بيه عيالك  بكرة الصبح تيجى على العنوان ال ف الكارت دا 
الجالسون. شركات آل سليمان. ربنا يجبر بخاطرك يا باشا. من النجمه هكون عندك واخر مرة هقدم فيه القرف دا.  ... بس قولى عايز ايه من هنا وانا اقولك 
أحمد. بدور على بنت اسمها مايا بتسهر هنا كل ليلة 
الجالسون مش ملكش فيهم ياباشا
أحمد ومش يمكن جاي انقذها من الو..سخ زي ما انقذتك 
الجالسون. تنقذ مين ياباشا دى بنت مش تمام وكل ليله بتخرج مع واحد. ابعد عنها ياباشا دى توسخك 
أحمد. بغيظ وضربه بالقلم لولا أنك عندك عيال أنا كنت دفنتك مكانك. البنت دى تخصنى. ومش زى ما انت فاكر.هاااا 
الجالسون حقك عليا والله بس أنا مقصدش. ان اتكلم على بنت كدا بس دا ال بشوفه حتى هذا دلوقتى ف الأوضه ال فوق مع ابن صاحب المكان دا. وكل يوم كدا بيدخلوا ويقفلوا عليهم.انا قلتلك الحقيقة وبس
أحمد. بغيظ. طيب امشى انت دلوقت. وطلع على فوق سريعا وخارج الغرفة سمع اصوات ضحكات مايا العالية بطريقة مققززة. فتح باب. القوطه واتفاجئ انها قاعدة ف احضان شاب أقل مايقال عنه ان قذ. ر.  من شكل ابيه والسلاسل الذهب والحلاقه. والوشم. يعنى كل شيء محرم بيعمله  
أحمد بصوت مرتفع. ماياااا 
ماياااا وقفت برعب. وخوف. اااانت اااحمد 
الشاب بسكر ايه يا مايا مقولتيش يعنى ان عزمتى حد يشاركنا سهرتنا. طيب كنت قوليلى كنت عزمت اصحابى دوول هيموتوا عليكى 
أحمد بلإشمئزاز. للدرجاتى بقيتى كدا. ايه الزباله ال انت فيها دى. دا أنا قرفت منك. أنا كرهتك وكرهت نفسى لان حبيت بنت زيك معندهاش لا دين ولا أخلاق وباعت نفسها لک... سكران عايز اصحابه يعملوا عليها حفله وضبها بالقلم اياكى أشوف وشك تانى ف بيتى. ولا حولينا والله هقتلك وهحكى لعمك. كل بلاويكى ال أنا نفسى مكنتش مصدقها دا حتى نور أختى مسلمتش من أذيتك وبصق ف وجهها وخرج مكنش شايف قدامه 
صفحة حكآيات إيمى
ف بيت أدهم 
ماما احنا نسينا نجيب لبابا علاج السكر واحنا راجعين وميعاده الصبح بدرى والصبدليه مش هتفتح غير لما دكتور اسلام يروح على الساعة 9 هنزل اجيبه ومش هتأخر
عبير بس الساعة 10 يا مروة متتأخريش
خرجت مروة.سريعا تحضر الأدويه. ف طريقها للرجوع وبالقرب من بيتها. وجدت شاب يجلس بالقرب الشديد من طرف النيل لو تحرك لوقع 
اقتربت ف هدووء. وسمعته يبكى. ويكلم نفسه بقهر. ايه بس ياربى. دا أنا ما حبتش غيرها ولا عرفت غيرها حافظت عليها من نفسى تطلع كدا وبالأخلاق دى. الحاجة الوحيدة ال بتمناها تضيع منى وابعدها عنى بنفسى 
مش يمكن لانها كدا ربنا بعدك عنها يقول عز وجل 
"عسى ان تحبوا شئ وهو شر لكم". يمكن وجودها ف حياتك كان هيتعبك  
ويقول أيضا. "عسى ان تكرهوا شيئا وهو خيرا لكم"
يمكن كاره بعدك عنها بس اتأكد ان خير ليك لإن رب الخير لايأتى الا بخير  يمكن دعوة امك ف صلاة فجر. ان ربنا يبعد عنك كل شر وكل شئ يأذيك 
أحمد ربنا ان بينك الأمور  يمكن هتتعب حاليا شويه بس هترتاح العمر
أحمد بإستغراب من البنت ال ظهرت خلفه فجأة وقالت كلام هو نفسه مكنش قادر يعرف يقنع نفسه كدا. كلامها مريح. وريحه نوعا ما. التفت لها. وجدها تعطى له ظهرها  وتتحرك   لوسمحتى استنى 
التفتت له فرأى فتاه محجبه رقيقه الملامح تبتسم بهدوء متشكرنيش. بس دايما افتكر ان مروة قالت. ان رب الخير لايأتى الا بالخير. وأكيد هتلاقة ال تسعد قلبك المجروح وتلملم شتاته. باااى وتركته وذهبت.  دون ان ترى حتى وجه فالمكان كان مظلم لايوضح ملامحه اما هى فكانت قريبه من اضاءة كشافات الظهر ملامحها الفاتنة  
 أحمد ف نفسه.يردد " رب الخير لا يأتى الا بالخير ، ولعل الخير يكمن بك انت أيتها الفاتنة "
ف وقت متأخر من الليل كان محمد يخرج من مكتبه بعد ان حضر ما سيقوله ف قضيه الغد عن المتهم اما القضاه.  يستقل تاكسى. ويذهب للبيت وهو ف احد الطرق يجد فتاه مستلقيه على احد الطرق لا تدرى شيء  
تكلم مع السواق. استنى هنا نشوف البنت دى مالها. ربنا يستر ومتكونش مأذيه. نزل ورفع  البنت  ادخلها لسيارة التاكسى وطلب ان يروح بيهم على أقرب مشفى 
وبالفعل بعد عدة ساعات. 
الدكتور على فاقت. وكويسه تقدر تدخلها 
محمد هى فيها اى يادكتور وليه كانت غايبه عن الوعى 
الدكتور انت تعرفها
محمد  لأ أنا لقيتها ف الشارع بالحاله ال جبتها ليك 
الدكتور. أكيد لازم تفقد وعيها انت مختش بالك من ريحتها دى شاربه كتير ولا منظر ملابسها  اظن دا السبب ان وصلت للحاله دى احنا ركبنلها محلول يعوض شويه لان تقريبا مبتكلش كويس. وان سبب تانى لإغمائها
محمد. بغضب ايه البنات دى وليه اهلهم سيبنهم كدا. 
الدكتور ربنا يهدى 
محمد دخل غصب عنه هو قرفتن منها وف نفس الوقت صعبانه عليه ان بنت بالجمال دا تضيع نفسها كدا 
حمد لله على سلامتك انت كويسه دلوقتى 
أه أحسن 
محمد قولى الحمد لله افضل 
الحمد لله أنت ال جبتنى هنا 
محمد. أه أنا ...  تحبى اكلم حد من أهلك 
لأ أنا اصلا مليش حد او تقدر تقول محدش هيدور عليا لو غبت 
محمد بزعل عليها. طيب أنا هقعد معاكى لحد ما تبقى كويسه 
البنت. بشكر.  أنا تعبتك معايا شكرا لمساعدتك ليا
محمد لا ابدا مفيش تعب. أنا اسمى محمد. ويمكن قدرى أن أكون جمبك النهاردة واساعدك 
وأناا  مايا   واتمنى متندمش على القدر ال جمعنا ببعض النهاردة ...


يتبع الفصل السادس اضغط هنا
رواية عاصفة القدر الفصل الخامس 5 بقلم إيمان المهدى
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent