رواية ملكه قلب الشيطان الفصل الثاني والعشرون 22 - بقلم فاطمة الزهراء أشرف

الصفحة الرئيسية

 رواية ملكه قلب الشيطان الفصل الثاني والعشرون 22 - بقلم فاطمة الزهراء أشرف

رواية ملكه قلب الشيطان- بقلم فاطمة الزهراء أشرف

رواية ملكه قلب الشيطان الفصل الثاني والعشرون


عند جاسر 
ذهب  جاسر وخلفه الحارس ومراد وسليم للفيلا عند جاك و اخيرا جاسر وصل ولكن توقف قبل الفيلا وكذلك فعل مراد وسليم 
وذهبوا نحو الحديقة الخلفية وأخذ جاسر يقتل كل من يقابلها ومراد يحمي ظهره وأخذ يدخل كل الغرف بحذر شديد 
جاسر لنفسه : دي اخر غرفة يارب تكون فيها وتكون بخير يارب 
ذهب نحو الغرفة وقلبه ينبض بسرعه 
امسكك بمقبد  الغرفة ودخل ووجدها نائمة مثل الملاك فدخل واغلق الباب وذهب وامسك يدها 
جاسر  : مريم  اصحي مريم  ابتسم وقال   ملاك وأنتي نايمه جميلة اوي 
وفي هذه الأثناء كانت مريم تستيقظ
جاسر  : مريم اصحي مريم 
مريم  : خمس دقايق 
جاسر بخبث  امسك كوب الماء وسكبوا علي مريم 
مريم  : بغرررررق بغررررق الحقوني بغرق  
جاسر لم يتحمل وسقط علي الارض من كتر الضحك 
مريم وقد استوعبت ما حصل  :  ي غبي انت متخلف وووغبي 
نظر لها جاسر ببرود 
جاسر ببرود  : لو خالصتي يباقي نمشي 
مريم  : نمشي علي فين أنا عايزه انام 
نظرت الى الغرفة وتحدثت بستغراب 
انا فين 
جاسر  : إنتي مخطوفها 
مريم بسخرية  : ومخطوفه مش يربطوا ايدي ورجلي وانت مش مربوط ليه 
جاسر  : إنتي مخاوفها من ثلاثة ساعات 
ولم نطلع هقولك كل حاجة في بيتنا 
مريم  : حاضر 
وتوجهوا الا الباب ولكن كان هناك من يفتحه من الخارج ذاحت مريم جاسر ووقف خلف الباب 
وقبل قليل عند جاك كان قد أنها عملها وذهب الي غرفت مريم وكان علي وشك فتح الباب ولكن الهاتف رن فوقف يرد عليه 
دخل جاك الغرفة عند مريم فوجدها واقف بالقرب من الباب فتقدم منها وحضنها 
جاك ببسمه  : واخيرا حوريتي استيقظت 
دفعته مريم بكل قوتها 
مريم بغضب   : انت اذي تعمل كده 
جاك  : إنتي حبيبتي وأنا لسه معملتش حاجه 
مريم ببرود  : أنا فين وانت من اصل 
جاك   : إنتي في بيتنا وأنا جاك 
مريم ببرود وجمود  : أنا همشي 
جاك: لا انتي هتفضلي هنا لحد مقرر أنا تمشي والا 
مريم ببرود  : انت عايز ايه 
جاك  : عايزك انتي 
مريم ببرود  : مش هيحصل وجاسر هييجي وياانقزني منك 
جاك : برودك بيفكرتي بشيطان 
ثم ابتسم وقال  : بس الشيطان زمنه ميت 
مريم بستغراب  : شيطان مين 
جاك  : أي دا انتي متعرفيش إن جاسر اسمه الشيطان أول شخص في المافيه  
مريم كانت تسمعها وهي مصدومه ولكن لم تظهر صدمتها بل أظهرت البرود فقط 
مريم ببرود: جاسر مش ممكن يكون شيطان 
جاك بغضب من برودها : أنا هسيبك دلوقتي وخرج واقفل الباب 
فنظر جاسر لمريم وقال لنفسه : تاني مرة اخاف 
مريم ببرود وجمود  : خرجني من هنا 
جاسر  : حاضر 
&&&&&&&&&&&&&&
في مصر وتحديدا في فيلا السيوفي 
ملاك  : ادم أنا كده هتاخر علي المؤتمر 
ادم : لا مش هتتاخري افطري الأول وبعدين نمشي 
قامت ملاك بعمل سندوتش وقالت : أنا فطرت الحمد لله انا همشي 
ادم : طيب استنى هوصلك 
ملاك  : تمام 
دخل رامز واستغرب: علي فين 
ادم  : عندها مؤتمر 
رامز  : مش لم تفطر الأول 
ملاك  : لا أنا فطرت وكده هتاخر علي المؤتمر وهو مهم يلي ي ادم هتاخر 
ادم   : حاضر  ثم نظر الي رامز  مع السلامة ي صاحبي 
رامز  : مع السلامة خلي بالك من نفسك ي ملاك وانت ي صاحبي 
ملاك  : حاضر 
ذهب ادم وملاك الي السياره وذهبوا الي مكان الذي يقوم به  المؤتمر
وقف ادم : هتخرجي الساعة كام 
ملاك وهي تنظر إلي ساعتها : ساعتين 
ادم ببسمه  :  خلي بالك من نفسك وقبل متخرج اتصلي  عليا ولم اتصل عليكي ردي علي طول وو
ملاك وهي تقاطع حديثها  : خلاص ي كبير أنا مش صغيرة انت ناقص تقولي الا يقولك تعالي ايديكي شوكولاته متخديش بس حاضر 
ادم: بطلي لماضه ي يابت 
ملاك ببسمه  : حاضر ي حبيبي 
وقبل أن تخرج قبلته على خده الأيمن وخرجت ذهبت ملاك لحضور المؤتمر وبينما اتصل ادم علي رامز 
ادم  : أنا جهزت المكان اللي هنحتفل فيه وانت عليك تجيب البنات 
رامز  : تمام 
&&&&&&&&&&&&&&&&
عند محمد 
سهام بقلق: أنا خايفه ي محمد 
محمد بحزن : وأنا بس لزم تعرف الحقيقه وكمان والصندوق لزم تخادوا 
سهام بخوف  : مش هتديها الوراق لا دا ممكن يموتوها لا 
محمد بخوف وحزن : دي اخر حاجة قال عليها أنا مش عارف هعمل ايه مش عارف يارب احفظها واحميها يارب 
سهام بخوف: يارب 
&&&&&&&&&&&&&
عند ملاك 
خلاص المؤتمر وخرجت ولكن هناك من امسك يدها وإدخالها غرفه التي كانت تمشي من أمامها 
ملاك بخوف  : انت مين 
زياد ببسمه خبيثه  : زياد اسمي زياد وأنتي إسمك ايه  كان يتحدث وهو يقترب منها 
ملاك بخوف  : انت بتقرب ليه ابعد لو سمحت واللي هصوت ولم الناس  
زياد ببسمه خبيثه  :  القمر خايفه لي دا حنا هنتكلم  
اخذت تحاول  تحرير  يدها من يده ولكن دون جدوى وهو يقترب منها الي ان قامت بضربه بقدمها بقوه وهو سقط أرضا بالألم 
زياد بآلام :  اه ه ه يابنت ال **********  
أسرعت ملاك لفتح الباب ولكن كان مقفل من الخارج 
ملاك بخوف وببكاء : سااااااعدونييييييي
الحقونييييييييي حد يخرجنيييييي  اااااادددم  
وخذت  تصرخ ولكن بدون فائدة و 
نظرت خلفها تحاول وجود أي مخرج ووجدد باب فأسرع اليها وهي تنظر إلي زياد الذي قام خلفها فأخذت تجري اكتر الي ان وصلت الي الباب وأقفلت الباب بسرعه وأخذ زياد يحاول كسر الباب و 
ملاك أخرجت الهاتف واتصلت علي ادم ولكن لم يرد فبكت اكتر فتصلت علي رامز بخوف وببكاء  
رامز بفرحه : الووو ملاك أنا
ملاك ببكاء وخوف مقاطعته حديثه لتقول بشهقات : رامز ....   شهقه ....  الحقني  شهقه ....  
رامز بخوف  : ملاك اهدي انت فين 
ملاك  ببكاء : إن في  ..........  
وزياد كسر الباب 
ملاك ببكاء  : حرم عليك انت معندكش اخوات بنات  ابعد عني ابعد عني 
زياد بضحك قذره : لا معنديش وبعدين اسيب القمر دا من غير مدوق دي حتي تبقي عيب 
وأخذ يتقدم وهي ترجع إلى الوراء 
حتى انقض عليها زياد وشدها من شعرها علي الخارج واخذ يضربها حتي نزفت من فمها  وحاول التعدي عليها   

يتـبـــــــــــــــــــــــع الفصل الثالث والعشرون اضغــــــــط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية " رواية ملكه قلب الشيطان " اضغط على اسم الرواية

author-img
DoOoBy

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent