رواية جنة أميري الفصل السابع عشر 17 بقلم دعاء عبدالحميد

الصفحة الرئيسية

           رواية جنة أميري الفصل السابع عشر بقلم دعاء عبدالحميد


رواية جنة أميري الفصل السابع  عشر

هه!! يا لسخافة الزمن!! وعدني بالبقاء، وأفلت يده...⁦♥️⁩
الدكتور: أمير الحمزاوى...مش هو اسمه كدا بردو...؟ هو اللى رن عليا وخلاني جبتلك اصعب امتحان والباقي كله امتحان سهل عشان يقلل ثقتك بنفسك..ويكسرك..
ورد بصدمة: انت بتقول ايه؟؟ اكيد غلطان...ومش انا اللى اصدق كلمة من طرف واحد...لازم اسمع من الطرف التاني وبعدين احكم...يعني ما تفكرش بمجرد كلمتين هتقولهم هقولك شوبيك لوبيك واصدقك...مهما كان في خلاف او مشاكل بيني وبين أمير..هيفضل بردو زوجي وهفضله عليك...وياريت زى ما سألت عني وعرفتني كنت عرفت كمان ان مش انا اللى هتخون ثقة جوزها وتجري وراااك...عن إذنك..يااا هه يا دكتور..
ذهبت ورد ووقف إيهاب يتوعد لها ولأمير: مش هسيبك بردو...ولو مبقتيش ليا مش هتبقي لغيري...عليا وعلى أعدائي..والكسبان اللى  يضحك في الآخر...
التقت ورد بهيام: يلا يا بنتي من هنا خلينا نمشي..
هيام: كان عايز ايه؟
ورد: قال ايه؟! معجب! يا فرحتي ...عارفة انا اخلص من أمير لما يطلعلي دا؟
هيام بضحك: لا بجد يعني هو كان عايزك عشان يقولك معجب
ورد: وعايز يوقع بيني وبين أمير على أساس أن احنا سمنة على عسل ومحتاجين اللى يوقع بينا...يا اخويا هي واقعة ومتدشدشة جاهزة..


هيام: هههه يوقع بينكم ازاى؟
ورد: بيقولى هو اللى خلاه يديني امتحان صعب عشان اسقط
هيام باستغراب: ايه الكلام الفارغ دا؟ وأمير هيستفاد إيه يعني لما يعمل كدا
ورد: اهو اللى قاله بقااا 
هيام: وانتي قولتيله ايه؟
ورد: وانتي فاكراااني هسكتله...قولتله *****وحكت لها كل شيء
هيام: ههههه يخرب عقلك ايه يا بت الحلاوة دى...دافعتي عن أمير معقول...لتكوني وقعتي في حبه يا بت
ورد: يا اختي بلا نيلة...هقع في حبه على ايه...على عينه السودا وشعره الناعم..ولا طوله وعرضه وماله وجماله...قوليلي انتى هقع في حبه على ايه
هيام: ههههه فعلا عندك حق هتقعي ازاى في حب واحد قمر كدا وجميل يااااي
★★★★
في المساء..دخلت سناء إلى غرفة كارما
سناء: خلصي يا بنتي العريس قاعد تحت مستني
كارما بحزن: حاضر يا ماما...


خلصوا وخرجوا وسبقتها سناء وبعد نزول كارمن الدرج وجدت أرون سيخرج من الفيلا 
نادت عليه بحزن: ارووون
وقف أرون ونظر لها: نعم
كارما وهي تحاول أن تستشف غيرة او حزن بسبب خطبتها...ولكنها لا تجد غير اللامبالاة...وكأنها لا تقربه: اا...اانت مش هتقعد مع العريس
أرون بضحك وغمزة: يا ستي سيبتهولك تاخدي  راحتك وبعدين عندي مشوار مهم انا اسف وتركها وخرج
دخلت كارما الغرفة التي يوجد بها عتريس..يا إلهي! لم أقصد..بل أقصد عريس..دخلت بخجل وحزن وألقت السلام..ولم يكن في الغرفة سوى خالد وسناء وأمير وأحمد والعتريس..يوووووه قصدي العريس بقااا متلغبطونيش
جلست كارما وحست أن الكل موافق...والعريس بصراحة كان زوق وأخلاق...بالإضافة إلى بعض الجمال الشرقي ولكن ليس بجمال فاره
طيب يا ابني عموما هسيبكم تتكلموا شوية واحنا قاعدين برة..وبعدين نبقى نتفق  هنعمل ايه
العريس بذوق: وأكيد مش هنختلف يعمي
خرج الجميع ولم يبق سوى العريس وكارما التي زاد توترها
العريس: اعرفك بنفسي...اسمي ذكي...٢٦ سنة..خريج كلية فنون...وعندي استوديو تصوير ودا المكان اللى بحب اكون فيه دايما...بنعمل مقاطع تمثيلية وبنصور أجزاء مهمة من معظم الأفلام...
وانتي عرفيني بنفسك
كارما وهي لا تطيق الجلوس معه: اسمي كارما...٢٣ سنة...خريجة تجارة انجلش...ومعنديش اى عمل لسة...
ذكي وهو ينظر لها بنظرات غير مريحة: بس انتى جميلة اوووى
كارما بتوتر: شكرا
ذكي وهو يقترب: وحلوة اوووى
كارما وهب تعود للخلف وتجز على أسنانها: ششذشقرن
مد يده ليلمس على وجهها ولكنها قامت فجأة
كارما: بعد إذنك ماما بتنادي...
وخرجت
خرج ذكي فقابله خالد
خالد: ما لسة بدرى 
ذكي: معلش بقااا يا عمي إن شاء الله يحصل نصيب وأجي علطول..
خالد: إن شاء الله..
★★★★
في غرفة حبيبة حيث تجلس معها ورد
ورد: بقولك ايه....انا قررت قرار كدا
حبيبة: اشجيني...انا بخاف منك والله ومن قراراتك المفاجأة...خصوصا بعد آخر مرة
ورد بهدوء: لا لا...بس انا قررت انزل الشركة مكان بابا الله يرحمه...
حبيبة: طب وانتي عارفة فيها حاجة؟
ورد: هتعلم...مسيري هتعلم مع الوقت بس مينفعش نسيب الشركة كدا
حبيبة: بس عرفي أمير الاول
ورد: ناااااععععععم...ودا ليه إن شاء الله هو ماله
حبيبة بخضة: يخربيتك خضتيني انتي طلعتي مرة واحدة كدا ليه
ورد: عشان انتى بتقولي كلام مش معقول اساسا
حبيبة: ازاى؟ يا بنتي افهمي...يعني انتى دلوقتي قاعدة في بيته ميفعش تخرجي وتدخلى كدا..من الأصول انك تعرفيه...واحنا نعمل بأصلنا عشان اتربينا على كدا...بعيدا عن انكم مش طايقين بعض ههه
ورد: هوووف..عندك حق يا رخمة...مع أن بعد اللى حصل امبارح كنت ناوية ما اعبروش..بس عشان أكل عيشي
حبيبة: ههههه أكل عيشك؟...امشي يا هبلة دا انتى بتعملى ساندوتش جبنة بالعافية...
ورد: انا هروح اقوله قبل ما ينام ولا اى حاجة
خرجت ورد وذهبت إلى غرفة أمير ودقت الباب برفق...فبالتأكيد هي لا تريده يكرر ما فعله بها أمس...ثواني وأتاها الرد من الداخل يأمرها بالدخول
★★★★
عند حبيبة وهي قاعدة بتذاكر فجأة سمعت صوت أغنية لنجاة شغالة...والصوت جاي من الأوضة التانية ومن الواضح أنها من أوضة فريد
شوية ولقت حاجة اتحدفت على باب البلكونة
قامت فتحته وبصت لقت فؤاد واقف على سور البلكونة بتاع أوضته وخارج بنص جسمه لبرة عشان يحاول يحدف تاني عالباب...وكان اللى بيحدفه سوداني
حبيبة: ايه اللى بتعمله دا...مليت الأرض فول سوداني
فؤاد: اعمل ايه ما انتي قاعدة وقافلة الباب ولو نديت عليكي الفيلا كلها هتسمعني...
حبيبة وذهبت لتقف على حافة البلكونة خاصتها: وانت عايز ايه بقااا
فؤاد: مفيش ..بس قولت اكيد بتذاكري وانتي طول النهار قاعدة في أوضتك ومذاكرة وكدا..فقولت اكسرلك الروتين الممل دا
حبيبة برفع حاجب: يا سلاااام...وانت حد اشتكالك
فؤاد بغزل وغمزة: قلبي اشتكالي ...وقالي قوم هات البت حبيبة واديها شوية سوداني...تاكلي؟
حبيبة وهي تأخذ منه لتداري خجلها:  ماشي ميرسي
فؤاد: يا بااااي عليكي...هو انا ممكن اطلب منك طلب؟؟
حبيبة: اكيد
فؤاد: بلاش تقولي ميرسي تاني قدامي احياااة عيالك ...ولا اقولك بلاش تقوليها قدام حد خالص
حبيبة: انت شكلك شارب حاجة..وبعدين في عيالي دول
فؤاد: بكرة يجي دستة عيال....واه انا شارب حاجة...شارب...شارب ولا اقولك بلاش احسن
حبيبة: ههه والله انت مجنون عن إذنك ورايا مذاكرة...ودخلت
فؤاد: مجنون بيكي يخربيتك....هيييييح مش عارف عملتي فيا ايه من اول يوم شوفتك فيه...من يوم المستشفى وفاق من سرحانه: كل خووودى لب طااايب انتي مخدتيش لب
★★★★
في غرفة أمير دخلت ورد
أمير: هااا عايزة ايه...شايف رجلك خدت على أوضتي وبقيتي تيجي هنا كتير
ورد: يا اخي اتنيل من حلاوتها اوووى...دا انا أوضتي بترقص من البهجة اللى فيها...منه لله السبب اللى خلاني اسيبها واجي هنا
أمير وهو يميل نحوها ويضع يديه على ركبتيه على هيئة راكع: طب ما تبطلي رغي كتير وقولي انتي جاية ليه...عشان بصراحة مش فايق
ورد بتوتر من اقترابه وهيئته وأدارت وجهها بخجل: يعني انا اللى فايقة...وبعدين روح البس حاجة بدل رقبك المعضمة وانت عامل زى الجمل اللى بيجري في الحبشة...عارفه دا اللى بيجري في الحبشة...قالت ذلك وهي تقلد محمد هنيدي في فيلم الخالة نوسة
أمير ضحك بصوت عالي وقد كان يرتدي فانلة حمالات باللون الأسود وبرمودا قصيرة فوق الركبة: ههههههههه بقا ركبي معضمة... لما انا اللى بعمل رياضة... وبروح جيم ...وبلعب يوجا.. وسباق الخيل... والرمي..وتسلق المرتفعات...ورفع الأثقال..و
ورد بصدمة: ايه...حيلك حيلك..انت بتعمل كل دول
أمير بتناكة: ومش بس كدا...عندى أوضة جيم فيها كل الأجهزة اللى تتوقعيها ومتتوقعيهاش وجاية تقولي معضم...بصي لنفسك في المرايا الاول
ورد بغيظ: لا بقولك ايه....الكلمة دى سبب الخناق دا كله اصلا...فمتقولش الكلمة دى عشان بتنرفزني
أمير: هههههههه ما هي دى حقيقة فعلا ...المفروض تشوفي نفسك في المراية عشان تعرفي مين المعضم خلينا ساكتين وإلا هنفتح ابواب على بعض انتى مش أدها
ورد: هتعمل ايه يعني؟
أمير: بسيطة...قومي معايا كدا...
ورد بتوتر: على فين؟
أمير: قومي بس...وأخدها وقفها قدام المرايا بتاعته ووقف وراها...والحركة دى بينت فرق الطول والبنية جامد
ورد اتوترت جامد من وقفتهم دى خصوصا انه قريب جدا منها وساند على كتفها....شوية وحط رأسه على كتفها عشان تبقا قصاد رأسها بالظبط واتكلم بهمس: هااا بقااا...كان عندي حق لما قولتلك بصي لنفسك؟ أدي الفرق...يا معصعصة هههه
ورد لفت بغيظ: بس متقولش معصعصة
أمير: طب يا معصعصة ههههه
ورد: يووووووه
أمير: وأوزعة كمان...يا معصعصة يا قصيرة.
ورد وقد أوشكت على البكاء: طب والله انت بارد ومستفز...وطبيعي عشان انت راجل لازم تبقى أطول مني وأضخم
أمير: هههههههه انتى هتعيطي....طب والله أنا ما عارف أقولك ايه يا قصيرة...فكل العبارات أطول منك يا عزيزتي...
ورد: متقولش حاجة يا حبيبي...شكرا لعباراتك المستفزة...واحب اقول للطويل اللى زيك...انك بتوطي راسك عشان تتكلم معايا...وكمان ايه...الورد عمره ما كان طويل...فانا ورد ولازم أكون قصيرة...يا عمود نور انت
أمير بغضب: انا عمود نوور؟؟
ورد: ههههه مالك زعلت كدا ليه...ولا الكلام ليك حلو وعليك وحش؟
ذهب أمير وجلس على السرير: عموما خلصيني وقولي اصلا جاية ليه
ذهبت ورد وجلست على السرير وربعت قدميها...لأنها لاتصل إلى الأرض من علو السرير
ورد: نخووووووش في الموضوع علطول...نخوووش..في الموضوع علطول
بص يا سيدي انا قررت كدا قرار خير اللهم اجعله خير انى انزل الشركة بتاعة ابويا الله يرحمه اقف مكانه وبما انى حاليا قاعدة في فيلتك فانا جيت استأذن حضرتك يا معالي البشمهندس أمير
أمير: ايه يا بت الهبل اللى بتقوليه دا... ما تظبطي الكلام...واه من باب العلم بالشيء يعني بتعرفيني؟
ورد بإيماءة: أينعم!
أمير بهدوء: طب تمام
ورد بفرحة: يعني موافق؟
أمير: لأ
ورد: يوووه هو ايه دا...وبعدين انت مالك اصلا...مش فاهمة ايه التحكمات دى...وثواني كدا..ثواني انت اللى خليتهم يدوني امتحان صعب في الكلية عشان اسقط صح...
أمير بترقب: وانتي عرفتي منين؟
ورد بصدمة: يعني حقيقة فعلا؟... يعني مكدبش عليا؟
أمير بغضب: قولي مين اللى قالك؟
ورد: طرقي الشخصية
أمير: انتي هتهزرى...؟ اخلصي انطقي
ورد: الدكتور نفسه
أمير بتوعد: ماشي حسابه معايا
ورد: انا هنزل الشركة بقولك...وحكاية الامتحان دى انا مش هعديها على خير عن إذنك...
أمير: استني هنا...تعالي اقعدي مكانك....أولا كدا مفيش نزول شركة ...انا ابوكي كان عملي توكيل وانا بديرها كويس متقلقيش
ورد: لأ بقاا وانا مضمنكش بعد حركة الامتحان دى...ايدك على وصل أمانة بميت ألف جنية حق الشركة عشان اضمن انك مش هتضحك علينا
أمير: هه ميت ألف جنية.... لأ واضح انك ناصحة ومقدرش اضحك عليكي...شركة ابوكي دى تساوى ملايين يا أم جهل...وبعدين في حاجة عايز اقولهالك
ورد: ايه هى
أمير: سيبك بقااا من جو القط والفار دا عشان اتخنقت...بجد زهقت
ورد: ما هو انا مقدرش ما اعملش مشاكل
أمير: يا رب على قدري اللى وقعني فيكي...يا بنت الحلال ...تعالي نفتح صفحة جديدة وننسى اللى فات...وانا اوعدك انى مش هزهقك او أأذيكي في حاجة مقابل أن انتى كمان تبطلي دبش شوية 
ورد: موافقة بس في مشكلة صغننة أااااد كدا
أمير باستغراب: ايه هي
ورد: ان انت هتقدر تفتح صفحة جديدة...بس انا حرقت الكشكول كله
أمير بنرفزة: يا بت انتى متنرفزنيش
ورد: استنى بس...ما هى محلولة...بس في مشكلة تانية
أمير بنفاذ صبر: اممم
ورد: ان انا ممكن اشترى كشكول جديد...بس محتارة مش عارفة اجيبه بمبي  ولا فيروزي...
أمير: اطلعي برة...
ورد: استنى بس هقو..
أمير: قووووولت اطلعي برة...انا غلطان اصلا
ورد وهي خارجة وقفت عالباب: ما هو انا مقولتلكش...انا لقيت الموف عجبني فاشتريته وخلاص...ههههه تصبح على خير يا أبو عيالي ....وخرجت وقفلت الباب
أما هو تسطح على السرير وابتسم...على هذه المشاكسة الجميلة...وهمس....وإنتي من أهلي يا أم عيالي.ههههه...مجنونة والله

يتبع الفصل الثامن عشر  اضغط هنا 
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية جنة أميري" اضغط على اسم الرواية 
رواية جنة أميري الفصل السابع عشر 17 بقلم دعاء عبدالحميد
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent