رواية ملكه قلب الشيطان الفصل الثالث عشر13 - بقلم فاطمة الزهراء أشرف

الصفحة الرئيسية

رواية ملكه قلب الشيطان الفصل الثالث عشر13 - بقلم فاطمة الزهراء أشرف

رواية ملكه قلب الشيطان- بقلم فاطمة الزهراء أشرف


رواية ملكه قلب الشيطان الفصل الثالث عشر

عند جاسر ومريم 
جاسر  : متاكلي 
مريم  : هي دي لحم خنزير 
جاسر  : لا 
مريم: متاكد 
جاسر  : أيوه وال ماكنتش اكلتها 
مريم  : تمام 
وبعد مخلصوا اكل وخرجوا وفجاه أطلق القناص الرصاصة على قلب جاسر 
ولكن جاسر لم يصب بشيء نظره جاسر للتي تقف أمامه 
جاسر بصدمه وخوف تملكه  : يا مجنونة اي اللي عملتيه ده واقترب منها حاملا إياه بقوه وسرعه ذاهبا إلى المشفي
جاسر بغضب وعصبيه  : دكتور بسرعه دكتتووور يااغبيه هتموت 
جاءه دكتور مسرعا هلعا من صوته واخذوها سريعا الي العمليات 
فلاش باك 🖤
مريم بعد مخرجت لحظه نقطه حمراء علي قلب جاسر فحضنتوا 
وجاسر استغرب اذي تحضنه وهم في وسط الناس دي كلها  وهي قيل له انه الجواز على الورقة 
جاسر  : مريم في ايه  
مريم ترفع وجهها والتقت العيون ولتاني  مرة مريم تشرف عيونه من قريب ولون عيونه اخضر ( ولما بيغضب بتقلب اسود  )  في هذا الوقت كانت الرصاصه خرجت من بندقية القناص :  أنا ولم تكمل كلمها لان الرصاصة جات فيها ووقعت وجاسر ماسك فيها 
جاسر  : مريم  قومي مريم  نظر للحرس وبصوت مرعب : اسعاف بسرعه 
مريم  : متسبنيش 
جاسر: انا معاكي مش هسيبك أنا معاكي 
مريم: أنا اسفه اني ولم تكمل كلمها لانها اغمي عليه 
  نهاية الفلاش باك 🖤
جاسر لنفسه انا ليه قلبي وجعني كده بس هي متهمنيش أنا ليه خوفت ومسح علي جبينه بعنف  : بس بقا كفااايه أنا ليه موجوع....¡ 
بعد ساعتين خرج الدكتور فذهب جاسر له بسرعه ولهفه : ها يادكتور عامله اي 
الدكتور  : الحمد لله اتجاوزنا مرحله الخطر كويس انكم لحقتوها بدري 
جاسر  : طب ينفع ادخلها 
الدكتور بخوف  : بس مطولش عشان ترتاح 
جاسر : تمام 
دخل يحمل اقدامه لحظه يشتاق للاطمئنان عليها ولحظه يود لو يقتلها بيده عقاب لما فعلت ولحظه يعاتب فيها نفسه واياها 
______________________
عند رامز في البيت 
(  محمد وسهام ونور رامز اخدهم عشان عارف كل حاجة رامز ومعتز عارفين مريم مين اللي خطفها وعارفين جاسر هو الوحيد اللي هيحميها 
لانه الشيطان وهم عارفينوا من زمان وهنعرف القصه بعدين  )
سهام بصوت عالي  : مرررريمممم بنتي مررررررييمممممممم 
محمد قام مخضوض   : في أيه 
سهام بدموع  : مريم مريم مش كويسة 
محمد بخوف  : انتي بتقولي ايه هي مع جوزها واكيد بخير متقلقيش 
سهام بتعيط اكتر  : هي مش كويسة انا قلبي حاسس ان هي فيها حاجة 
محمد لسه هيرد وسمع الباب بيخبط قام فتح ولقي نور ورامز ومعتز 
نور  :  بابا في أي ماما بتندها على مريم ليه 
محمد  : كانت نايمه وقامت تصرخ وتندها على مريم 
نور  : ماما مريم كويسه وهي مع جوزها واكيد بخير متقلقيش انتي وال عشان هي وحشاكي هتعملي كده دا انتي مبتعمليش كده معايه لو اتأخرت ساعة بره البيت لوحدي وهي مع جوزها وخايفه كده 
سهام  : يابنتي أنا قلبي بيقول في حاجة 
محمد  : مفيش حاجة هي بس عشان مسافرة فانتي خايفه بس اطمني هتصل على جاسر 
سهام  : أي وه أيوه  
محمد اتصل علي جاسر 
جاسر اطمئن على مريم وقعد مسك ايدها وكانت غيب عن الوعي 
والتلفون رن 
جاسر  : الووو 
محمد  : الووو عامل اي يابني 
جاسر  : الحمد لله يا عمي انت عامل ايه 
محمد  : الحمد لله يا حبيبي ممكن سهام تكلم مريم 
جاسر بكدب  : مريم نايمه اصلها تعبت من الطيارة والسفر 
محمد  : أيوه ي بني عارف واكيد انت كمان تعبان روح استريح ي بني 
جاسر  : حاضر ي عمي س سلام 
محمد  :  س  سلام
_____________________
عند محمد بعد ماقفل مع جاسر 
محمد  : جاسر اكدلك ان مريم بخير واكيد بعد السفر دا هتكون تعبانه وهتنام 
سهام  : بكره إن شاء الله هتصل عليها 
محمد  : إن شاء الله 
________________________
جاسر رجع بذكراته للماضي 
  فلاش باك 🖤
سيليا ببرود : انا مش أمك أمك ماتت واخوك كمان مات واختك مين عارف ممكن يحصل اي بس متخفش أنا هخليها تعد في البيت وانت غور من وشي ومش عايزة اشوفك تاني 
والقت جاسر خارج  الفيلا جاسر  لف شاف ادهم جري حضنوه 
ادهم بحب  : جاسر حبيبي  تعاله معايا 
واخده على الفيلا وكان لا يتحدث مع أحد غير نرمين 
وكان ادهم ومروه حزينين عليها لانهم يحبانها 
وبعد مرور شهر 
رن تلفون ادهم 
( من الحارس  الذي يحمي ملاك اخت جاسر )
ادهم  : في أيه 
احمد  ( الحارس) : ي باشا الست هانم خدت ملاك لشقه مشبوها 
أدهم بخوف فهو يعتبرها ابنته : انت بتقول اي ي احمد 
احمد  : ي باشا دي نزلت من غير ملاك 
أدهم  : انت متاكد 
احمد : ايوه هي مشت 
ادهم  : بنت **********  اطلع بسرعه هاتها ي أحمد 
احمد  : حاضر 
أدهم  : بسرعه 
كان ادهم يتحدث على الهاتف في المكتب ولم ينتبها للذي دخل 
أدهم بعد مقفل  : يارب في حد يعمل كده في بنتوا يارب احميها يارب
جاسر  : في أي 
أدهم بخضه  : جاسر حرام عليك هتموتني في يوم 
جاسر  : بعد الشر عليك   
أدهم  : كنت عايز حاجة ي حبيبي 
جاسر  : كنت عايز اقولك اني عايز اشتغل 
أدهم  : لي جاسر أنا مقصر معاك 
جاسر  : لا بس عايز اعتمد على نفسي واشتغل 
ادهم  : طيب خلص دراسه الاول 
جاسر  : متخفش أنا هشتغل بنهار واذاكر بليل ومش هقصر في المذاكرة أو الشغل 
ادهم  : طيب 
جاسر  : يعني انت موافق 
أدهم  : موافق بس عندي شرط 
جاسر  : أنا موافق 
أدهم  : طيب اسمع الشرط ان انت هتشتغل معايا في الشركة والا مفيش شغل 
جاسر  : حاضر 
ادهم  : روح ذاكر ي حبيبي 
جاسر أنسحب 
أدهم  : يارب استر 
وبعد ساعة 
اتصل احمد : كل اللي طلبتوا حصل 
أدهم  : تمام هات ملاك عشان جاسر يشفها وبعدين هتخدها 
احمد  : حاضر ي باشا 
قفل ادهم ولتفت وشاف جاسر
جاسر : ممكن اعرف انت عايز توادي اختي فين 
ادهم  : هتسافر 
جاسر  : لي هي مش كانت مع سيليا 
أدهم عارف ان مفيش مفر وان جاسر هيعرف  : جاسر سيليا اخدت ملاك لشقه دعاره 
جاسر بصدمه  : انت بتقول اي 
ادهم  : متخفش هي كويسه ومحصلهاش حاجة 
جاسر ببكاء  : لي تعمل كده في بنتها 
أدهم  : دي مستحيل تكون ام 
جاسر ببكاء  : انا لازم اقتلها بنت ************
أدهم  : لا انت مش هتعمل حاجة ملاك محتجالك وكمان ادم  
نهاية الفلاش باك 🖤
_______________________
زين  : هاا مات 
( زين مكلف شخص يقوله كل أخبار جاسر )
الشخص  : ي باشا في بنت اخدت الرصاصة بدلا منه 
زين بستغراب  : مين دي 
الشخص  : معرفش 
زين  : ساعه وتكون كل المعلومات عندي 
الشخص  : تمام يا باشا 
وقفل 
زين بصوت عالي  : كل مرة تفلت من تحت ايدي يا شيطان أول مرة أدهم انقذك والتانيه مريم 
دلوقتي مين 
هههههههههههههه أدهم ومات ومريم واكيد كانت واحده من عشيقاتك 
ههههههههههههه 
________________________
     في أمريكا 
في فيلا ادم الألفي 
ادم    : صباح الخير 
احمد ( دا الحارس اللي انقذ ملاك وادم وملاك بيعتبروا باباهم ) : صباح النور ياسياده  المقدم 
أمال( زوحة أحمد ) : اسمه ادم وبلاش القاب هنا كمان أنا عارفة ايه اللي دخله  شرطة 
ابتسم ادم ( امال التي يحبها كولدته) التي تمقت عمله وتخاف عليه جدا 
وفجأة تدخل بهدوها المعتاد وهيئتها الملائكيه 
علياء  ( بنت احمد ) :  السلام عليكم جميعا 
الجميع  : وعليكم السلام 
ادم  : اخبارك يا علياء واخبار كليتك ايه 
علياء  : والله يا ابيه الكليه متعبه جدا 
امال  : أنا عارفة ي بنتي ايه اللي دخلك هندسه بس
علياء ببتسامه هادئه كعادتها : يا ماما رغم اني بتعب فيها الا اني بحبها وبلاقي نفسي فيها 
ادم  : ربنا يوفقك 
علياء  : اللهم امين 
احمد  : امال فين القرده التانيه 
ادم بضحك علي قول احمد علي اخته التي دايما  يشاكسها
علياء بضحك بسيطه  : صحيتها وانا نازله 
أمال: والله ماعارفه البت دي طالعه  لمين بغبائها بهبلها وده 
ادم بضحك  : مع ان أنا عاقل لدرجة سموني العقرب وجاسر اعقل مني 
وهي هبله لمن مش عارف هههههههه 
فجأة تدخل عاصفه والتي تكون ملاك 
ملاك بدراميه وتأثير : أنا سمعت كل حاجة كل حاجة ايه مش طيقيني للدرجة دى ايه لقيتوني على باب معبد يهودى كلكم عليا حرام عليكم انا بجد تعبت منكم تعبت تعبت تعبت تعبت وتنزل على الأرض بدراميه  
ادم بتصفيق 👏  : ايه يا بنتي دا 
ملاك  : حلوه مش كده 
ادم  : لا دا انا بشجع المواهب الفاشلة
مين ادم  ؟ 
وهل جاسر هيعرف يوصل لنرمين  ؟

يتـبـــــــــــــــــــــــع الفصل الرابع عشر اضغــــــــط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية " رواية ملكه قلب الشيطان " اضغط على اسم الرواية

author-img
DoOoBy

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent