رواية ليل الأدهم الفصل الحادي عشر 11 بقلم حنين محمد

الصفحة الرئيسية

    رواية ليل الأدهم  الفصل  الحادي عشر بقلم حنين محمد


رواية ليل الأدهم الفصل  الحادي عشر

بعد أن دخلت داليدا ووجدت أن لا يوجد ضوء والنور مقفل 
تنهدت براحه ودخلت غرفتها واشعلت النور وشهقت برعب وصدمه وخوف شديد 
رحمه بخوف: م...مروان بتعمل اى هنه 
مروان نظر إليها بغضب وتكلم بهدوء: أنا قولتلك اى قبل ما تنزلى
داليدا بخوف: ا...ا..قولت مقفش ف الشارع واجى مع عادل 
مروان: وانتى خلصتى الدرس بقالك 3 ساعات كنتى فين فيهم
داليدا بخوف شديد: و..وقفت مع ريم شويه والله همه كانو عشر دقايق وعادل مشى وسبنى وهى قالتلى هتوصلنى ووصلتنى فعلا 
مروان: يعنى جيتى المفروض بعد ساعه الساعتين التانين كانو اى (وقام بغضب وامسكها من شعرها)
داليدا بخوف وبكاء: اه..ه..هفهمك والله انا بعد ما وصلتنى ..ر..روحت اتمشيت شويه لانى كنت زهقانه 
مروان بغضب وهو يشدد من قبضته: زهقتى ليكى عينى كمان تقولى زهقت اييييه البجاحه إلى انتى فيها دى هاااا
داليدا ببكاء:ا..اسفه والله مش هتتكرر
مروان تركها بغضب وصفعها بقوه: لما اقول كلمه تتسمع انتى فاهمه واقولها مرا وااحده 
داليدا وقعت اثر صفعته وانكمشت على نفسها وبكت بقوه 
مروان ضربها بقدمه ف ظهرها وهى صرخت بصوت واطيى من الالم 
مروان بغضب: كنتى اكيد مع واحد هااااا كنتى مع مين 
داليدا صدمت من توقعه وبكت أكثر ولم ترد عليه وهو ظل يضربها 


مروان بغضب: مفيش نزول من باب البيت والدروس ريم تبقى تيجى تفهمك هنه 
وتركها بغضب وذهب ل غرفتها وهى ظلت تبكى بحرقه
.......................................................................………………
بعد أن أنهت العمل ذهبت ل على 
ليل:عملت اى ف الى كنت قيلالك عليه 
على بحزن: والله ي ليل مش عارف اعمل حاجه الوحيد الى ممكن يتصرف هو ادهم
ليل بحزن:وانا مستحيل اقولو هو مش بيطقنى اصلا 
على:ممكن اقولو انا 
ليل بحزن: لا بلاش هيقد يقولى اتجوزك الاول ومعرفش اى ويزلنى بقى زى فلوس بابا 
على بحزن: طيب هنعمل اى 
ليل:مش عارفه بقى بس انا لازم اتصرف ومينفعش حد يعرف  طب انت ممكن تسأل مستر ادهم على اساس حد تانى ويقولك نعمل اى 
على: ادهم ذكى يعرف أن انتى 
ليل بحزن: يوه بقى 
على: طب روحى انتى دلوقتى عشان الوقت أتأخر وانا هفكر وانتى كمان فكرى 
ليل: تمم باى 
على: باى 
وذهبت ليل الى المنزل وكلمت جاسر 
ليل: عامل اى 
جاسر: الحمد لله وانتى 


ليل: الحمد لله 
جاسر: مال صوتك ي حبيبتى 
ليل: مفيش عاوزه انام بس 
جاسر: طب روحى نامى 
ليل: ماشى بس بقولك اى 
جاسر: قولى 
ليل: ينفع تيجي متأخر شويه يوم الجمعه 
جاسر: ليه
ليل: عندى اجتماع مهم الساعه 5
جاسر: وانتى لازم تروحى يعنى 
ليل: اه لازم 
جاسر: طيب ي حبيبتى هاجى الساعه ٧ ونص حلو 
ليل: امم ماشى 
جاسر: تمم يلا روحى نامى 
ليل: حاضر تصبح على خير 
جاسر: وانتى من أهلو 
وأغلقت وذهبت ليل لتنام ....
مر يومين ومروان يضرب داليدا يوميا وبقسوه ولاكنه حزين لما يفعل ولا يدرى لماذا يفعل هكذا وداليدا كانت تسمع كلامه بدون نقاش أو كلام وريم كانت تذهب إليها تفهمها الدروس إلى فاتتها وتحاول أن تصبرها قليلا وليل كانت تذهب للشركه وتتحدث مع على كثيرا وجاء يوم الجمعه 
ليل: ماما انا راحه الشركه 
سوميه:وجاسر ي بنتى مش جاى
ليل: هيجي ٧ ونص ما انا قيلالك امبارح 
سوميه: مختش بالى ي بت يلا روحى متتأخريش
ليل: ماشى ي ماما هروح البس تعالى يلا عشان تختارى معايا 
سوميه:يارب صبرنى انجرى قدامى
ليل بضحك:هبهيههي لمو اخزه ي ست الكل استحملينى
سوميه: طب يلا ي أخرت صبرى  
ذهبت ليل وسوميه ليختارو ملابسها
ليل: شوفى حاجه تبقى حلوه لانى مش هلحق اجى اغير هدومى 
سوميه: شوفى ده 
ليل: ماما ده اوفر اوى 
سوميه: طب ده 
ليل: حلو مع الشوز ده 
سوميه:وحطى ميكب خفيف كدا يلا 
ليل: ماشى 
ليل ارتدت درس اسود فوق الركبه بشويه وديق وعليه جاكت چينز وسلسله رقيقه ورفعت شعرها كحكه وتركت خصلات صغيره من شعرها ووضعت ميكب خفيف وارتدت شوز كعب اسود 
ذهبت ليل إلى الشركه بعد ما ودعت امها وذهبت ل مكتب على 
ليل: هاى هاى 
على: أى الجمدان ده 
ليل بضحك: متشكرين ي سيدى 
على بضحك: العفو يختى 
ليل: مفيش اى فكره جت ف بالك 
على: والله ي ليل مفيش برضو هو الحل مع ادهم 
ليل بحزن: اوف طب انا انهارده هطلب منو اربع تلاف جنيه ازاى هقولو على ده كمان 
على: انا هديكى الأربع تلاف وقوليلو انتى بقى 
ليل: مش عارفه خايفه اقولو 
على: طب وبعدين طيب وانتى مش عاوزانى اقولو انا 
ليل كانت لسه هتتكلم الباب خبط ودخلت سكرتيرا على 
على: نعم 
مريم: مستر ادهم بيقول لحضرتك تروح مكتب الاجتماعات وبيدور عليك 
ليل: يالهوى انا راحه انا
على بضحك: ماشى بسرعه 
وذهبت سريعا ل ادهم 
ادهم بغضب: كنتى فين كل ده 
ليل: عند مستر على 
ادهم: فين الذفت الورق 
ليل: ف مكتبى
ادهم: وبيهبب اى ف مكتبك روحى هاتى بسرعه 
ليل: حاضر 
وذهبت ليل وأعطته الورق 
ليل: اهو الورق 
اخذه منها بغضب ونظر فيه 
ادهم: تعالى ورايا يلا 
ليل: حاضر 
وذهبت ل مكتب الإجتماع وبعد ساعه ونص الاجتماع انتهى وكانت الساعه 6 ونص 
ليل: استأذن انا بقى 
ادهم: لا فى حاجات لازم تخلصيها قبل ما تمشى 
ليل: بس انا لازم اروح 
ادهم بغضب: انا قولت لازم تخلصى شغلك الأول وتمشى 
على: ادهم خليها تروح وانا هعملهم 
ادهم: هى الى هتعملهم  خلصنا 
على: ادهم انا هعملهم مش عند وخلاص 
ادهم بغضب اكبر:لا بقى هو عند ي على 
ليل: خلاص حاضر 
وكانو جالسين همه الثلاث على المكتب كل منهم يعمل على لابتوب وعلى كان يساعد ليل منغير ما ادهم ياخد بالو 
ورن هاتف ليل 
ليل: الو ي ماما 
سوميه: انتى فين ي بنتى فاضل نص ساعه وجاسر وممتو يجو
ليل: شويه بس وجايه معلش 
سويمه: متتأخريش ي بنتى 
ليل: حاضر ي ماما سلام 
وأغلقت ونظرت ل على بحزن وادهم 
ادهم:كملى شغلك 
ليل: حاضر 
على: ادهم تعالا عاوزك 
ادهم: اى 
على: مش هنه 
وذهبو إلى المكتب وتركو ليل تعمل 
ادهم: عايز اى 
علي: ليه بتأخرها ي ادهم 
ادهم: لما تخلص شغلها تمشى 
على: لا انت حبتها ومش عاوزها تروح عشان جاسر 
ادهم ضحك بسخريه: احب مين ي على انت اتجننت انا احب دى 
على: يبقى سبها تمشى 
ادهم: انت عارف انا ليه بعمل كدا ف متستعبطش
على: وانا قولتلك مش هيه اى بقى افهم شويه 
ادهم: احترم نفسك 
على: ادهم سبها تمشى وبكرا خليها تشتغل اليوم كلو براحتك البنت شويه وهتعيط عاوزه تمشى 
ادهم بغضب: قولت لا 
وتركه وذهب جلس مكانه وأكمل عمل ورجع على ورائه ونظر لها بحزن وكان يحاول أن يساعدها بأى طريقه وأنهت ليل عملها بعد النص ساعه 
ليل بمرح: خلصت خلصت 
على بضحك: انتى مجنونه ي بت 
ادهم نظر لها بستغراب ولاكن لم يعلق
ليل: لا بس خلصت هييييه
ونظرت لهاتفها وجدت الساعه ٧ ونص 
ليل بصدمه: يااالهوى زمانو وصل قبلى 
على: تعالى اوصلك بسرعه 
ادهم: لا استنى عاوزك
ليل: انا هتصرف باى 
ادهم: تيجي بكرا بدرى 
ليل: حاضر 
وذهبت ليل سريعا كانت تركض ووجدت تاكسى وذهبت للمنزل وصعدت وهى تركض 
اما عند سوميه ومنصور كان جاسر ووالدته ساره وصلو الساعه ٧ ونص 
ساره: امال العروسه هتتأخر ولا اى 
سوميه: المفروض كانت تجي من الساعه ٧ بس اكيد زمنها جايه 
وبعد عشر دقائق دخلت ليل وهى تنهج بتعب 
ليل بابتسامه: اسفه انى اتأخرت 
وذهبت تسلم على ساره
ليل: أزى حضرتك ي طنط
ساره بابتسامه: الحمد لله ي بنتى يا زين ما اخترت ي جاسر والله 
جاسر نظر لها وابتسم
سوميه:اتأخرتى كدا ليه يبنتى 
ليل: كان فى شغل مهم ومرضوش يمشونى غير لما اخلصو 
سوميه:ماشى ي حبيتى
وجلست ليل وبعد حديث جانبى 
ساره: طبعا يشرفنا أننا نطلب ايد بنتكو ل ابنى 
منصور: الشرف لينا طبعا وانا موافق لو هى موافقه 
ساره بابتسامه: اى رأيك ي عروسه 
ليل بابتسامه وخجل: موافقه 
منصور: يبقى على خيرت الله نقرأ الفاتحه 
وبعد ما قرأو الفاتحه جاسر وليل نظرو ل بعض وابتسمو 
ساره: يبقى نحدد معاد الخطوبه قبل ما أسافر
جاسر: اى رأيكو السبت الجاى 
منصور: خلاص تمم 
ساره: ننزل بعد بكرا نجيب الشبكه وجاسر وليل يبقو يروحو يجيبو الفستان 
سوميه: خلاص ماشى 
منصور:نسبهم بقى مع بعض شويه 
سوميه وساره وافقوا الرأى وذهبوا يجلسو ف مكان آخر 
جاسر بابتسامه:وحشتينى 
ليل بخجل: احم وانت كمان 
جاسر: ليه حاسس انك مضايقه 
ليل:بالعكس والله مبسوطه 
جاسر: لا فى حاجه مضيقاكى 
ليل: امم بصراحه شويه يعنى ف الشغل 
جاسر: من ساعه ما عرفتك وانا بنسى أسألك بتشتغلى ف شركه اى 
ليل: ف شركه ***
جاسر بصدمه:شركه ادهم منصور 
ليل: اه انت تعرفو 
جاسر بسخريه: مين ميعرفش نارى 
ليل بعد فهم: ها 
جاسر: لا متشغليش بالك انتى  المهم ابقى سيبى الشركه وتعالى اشتغلى معايا لو عاوزه تشتغلى
ليل: مش هينفع 
جاسر: ليه 
ليل: لأن مستر ادهم مش هيرضى 
جاسر: هو مالو 
ليل: خلاص هبقى احاول 
جاسر: ماشى 
ودخلو سوميه ومنصور وساره تحدثت قليلا وذهبو للمنزل وليل دخلت غرفتها ارتدت ملابس أخرى وصعدت ل رحمه
رحمه: عملتى اى 
ليل: هحكيلك بعدين بس تعالى عوزاكى فوق 
رحمه بستغراب: ليه 
ليل: تعالى بس 
وصعدت ليل ورحمه الى السطح ف غرفه صغيره 
رحمه بستغراب وصدمه: اى ده فى اى 
ليل بحزر: ششش وطى صوتك هتفضحينا ...


يتبع الفصل  الثاني عشر اضغط هنا
رواية ليل الأدهم  الفصل الحادي عشر 11 بقلم حنين محمد
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent