رواية جنة في قلب صعيدي الفصل الثامن 8 بقلم يسرا محمد

الصفحة الرئيسية

      رواية جنة في قلب صعيدي الفصل الثامن بقلم يسرا محمد


رواية جنة في قلب صعيدي الفصل الثامن 

في احد المطاعم المشهوره
دخلت شروق كأميره امام فارسها بعد ان حجز مروان المكان بأكمله
شروق / ايه ده ي مروان الحق
مروان / في ايه
شروق / تعالا تعالا ده شكلهم قافلين مفيش حد ف المحل خالص
مروان وقد سحبها من يدها واكمل طريقه
مروان / تعالي تعالي ي شروق الله يهديكي
شروق / رايح فين بس شكلنا هيبقا وحش كده وباين اوي انهم لسا قافلين
مروان / يبنتي امشي انتي لزقتي تعالي وانا هفهمك
شروق / ي مروان انت عايز تحرجنا وخلاص
مروان / صبرني يااارب منا واخد معايا بنت اختي باين

فسارت معه وهيا متعجبه من اصراره عل الدخول و المحل مغلق
تفاجأت بالضراء التي انيرت اضواء خافته واحدهم يعزف ع الكمان بهدوء وكانه يعزف لعشاق فيار بها مروان لساحه الرقص ورقص معها بدون ان يتكلم وهيا صامته متعجبه من تصرفاته الغير مفهومه فهذا هو الشخص الذي كان يضربها بوحشيه منذ يومين يالله لم اعد قادره ع تفسير شئ والان سأري ماذا يحدث

شروق / مروان
مروان بهيام وهو يرقص بها بهدوء وصمت / قلب مروان 😍
فصمتت فاكمل هو/ سكتي ليه كنتي عايزه تقولي ايه
شروق / انا مش فاهمه حاجه
مروان /عايزه تفهمي ايه وانا افهمك
شروق / كل حاجه احنا هنا ليه وفين الناس وانت ازاي بعد م ضربتني فجاه بقيت بتتعامل معايا بهدوء كده وحنيه وانا ازاي بقيت ف البيت اللي انت لقتني فيه انا واثقه انك تعرف حاجه خلتك بعد م كنت هتموتني هديت بدون اسباب وليه حاسه ان فيك حاجه غامضه مش قادره افهمها وانت عايز مني ايه وليه لغايه دلوقت منفذتش اي حاجه تنتقم من ابويا فيها انا حاسه اني دخلت مغاره وتوهت فيها 😔
مروان / خلصتي
فهزت برأسها بمعني نعم
مروان / تمام انا هفهمك كل حاجه بس تعالي نقعد وناكل الاول
شروق / حاضر
ذهبو ع الطرابيزه اني النادل وسالها مروان عن ما تشتهيه وطلبت شروق ما تريده وطلب مروان مثلها وذهب النادل واتي بعد دقائق ومعه مساعديه يحملون الطعام وضعوه وذهبو بهدوء وقبل ان تتحدث شروق سبقها مروان
مروان / كلي الاول ي شروق وصدقيني اي حاجه عايزه تفهميها هفهمهالك
وافقت شروق وبدأو يأكلون ويخطف منها نظرات وهيا لم تراه وعندما تقابلت عيناهم اقتربت يداه وامسكت بيداها التي تحمل الطعام قرب فمه منها واكل ما بيدها ولكنه اخذ معها اصابعها وبعد ان ابتلع ما بفمه قبل يدها بابتسامه عاشق وترك يدها لتكمل طعامها وبالفعل انتهو من طعامهم واتي النادل وضع لهم منيو المشروبات ولكن اندفعت شروق بتلقائيه
شروق / لا ي اسمك ايه انا عايزه ايس كريم تشوكلت 🤗😋
لم تلاحظ هذا الذي اصبح كتله من الغضب والنيران تأكله امر النادل ان يأتي بما تريده ولكن عندما يأمره بذلك والتف اليها
مروان / ما تقومي تاخديه بالحضن ولا نجيبه يقعد معانا هنا 😡
شروق / هوا مين ده
مروان / الاستاذ اللي كان واقف بتدلعي عليه كده ليه
شروق / انا مش بتدلع ع حد انا بس كان نفسي ف حاجه واول م لقيتها ف المنيو مترددتش وطلبتها من غير ما اخد بالي وبعدين اي اخده بالحضن ديه خد بالك م كلامك
هدء مروان قليلا محاولا التحكم باعصابه فهي لا تعلم انه يحبها وانها غيره العشق ي ساده
مروان وقد امسك يدها / انا اسف ي شروق بس غصب عني انفعلت
شروق / انت بتخوفني منك وترجع تقولي غصب عني
مروان / لا اوعي تخافي مني انا بالذات انا عمري م هأذيكي
ف نظرت له بمعني انك فعلتها من قبل ففهم هو ما تفكر به
مروان / طيب انا عارف انك دلوقت بتقولي اني فعلا اذيتك قبل كده بس اتعالي حطي نفسك مكاني واحد وصلو رساله ان مراتو ف بيت دعاره وف حضن واحد تاني واما مصدقهاش وصلتو صور تثبت ده واما روحت اتاكدت ان ده حقيقي المطلوب مني اعمل ايه ي شروق انا راجل وشرقي وانتي مراتي وانا بغير عليكي انتي شايله اسمي غصب عني غضبي عماني مبقتش عارف بعمل ايه
شروق بدموع / بس كلامك وقتها حسسني اني واحده رخيصه اوي وجعني اكتر من ضربك ليا
مروان وهو يقبل يدها / انا اسف غصب عني كل ده كان وقت غضب
شروق / طب اوعدني ان اي حاجه هسالها هتجاوبني بصراحه عليها
مروان / حاضر ي ستي اوعدك
شروق / مين اللي بعتلك الصور وانا ازاي بقيت هناك
مروان في نفسه / ااااخ ي شروق اقولك ازاي بس لو قولتلك هتدمري يبقا بكسرك بايدي اااخ لو تعرفي ان اللي عراكي وحطك ف سرير جنب واحد غريب ف كان ابوكي عشان يزلني هه يعني بدل منا اللي ابقا مسكتو من ايدي اللي بتوجعو بيكي الايه اتعكست وانتي بقيتي نقطه ضعفي انا اقولك ايه ولا ايه بس
مروان / انا اه وعدتك بس في حجات مينفعش تعرفيها اان لو عرفتيها هبقي بأذيكي فعلا
شروق / تأذيني ازاي يعني اني افهم يبقا بتأذيني طب فهمني انت ليه غامض كده
مروان / لا انا هفهمك حاجه تانيه احسن
شروق / حاجه ايه
مروان/ استني بس تاكلي الايس كريم وبعدين تعالي نروح وهفهمهالك ف البيت احسن 😉
شروق / لا خلاص مش عايزه ايس كريم
مروان بضحك /مستعجله ع الفهم 😉
شروق ببصه احتقار /. تقصد ايه اه مستعجله عايزه اعرف ايه الحدوته اللي انا عايشه فيها دي مع واحد غامض معرفش عنه غير اسمه وايده اللي بتضرب😏
مروان / خلاص بقا قولنا اول واخر مره وبعدين ايدي بتعمل حجات تانيه كتير غير الضرب هتعرفيها بعدين 😉
شروق / مش عارفه ليه مش مرتحالك

ضحك مروان وطلب من النادل الايس كريم وجاء به التهمته كطفله صغيره شاهدها هو باستمتاع ع منظرها الطفولي الذي يجعله يعشقها اكثر واكثر انتهت من مغامراتها مع الايس كريم وانصرفو ذهب اللي المنزل وعندما دخلو حملها سريعا تفاجئت هيا من ما فعل

شروق / مروان انت بتعمل ايه نزلني انت اتجننت
مروان / مهو مينفعش الاميرات يمشو ع الارض كده عادي لازم يتشالو وانا بصراحه احب م ع قلبي اني اشيل اميرتي
تشبثت برقبته خوفا ان تقع دخل بها غرفته
شروق / ايه ده انا عايزه اروح اوضتي
مروان / مهي دي اوضتك
شروق / لا دي اوضتك انت
مروان / هو انتي متعرفيش ان اوضتنا هتبقا واحده بعد كده
شروق / لا طبعا مستحيل متنساش اتفاقك ووعدك ليا
ولا انت يعني عايزني وبعد كده ابقا انا ضعت لا انت يوم م هتطلقني هتطلقني وانا بنت زي متجوزتني
مروان / ايه اللي انتي بتقوليه ده
شروق / ايوا ايه بقول الحقيقه انت عايزني لمزاجك بس بعد كده ترميني
مروان/ شرررووووق خلي بالك من كلامك معايا انا مش واحد شهواني ولا وسخ اوي كده عشان اعمل اللي بتقوليه ده انتي مراتي يعني لو عايز اعمل معاكي اي حاجه هعملها من غير م اخد اذنك ولو ع الاوضه ف تقدري تروحي اوضتك لان انا اللي مش عايزك وخرج وصفع الباب بقوه خلفه ف جلست هيا تبكي لا تعلم لماذا قالت له هكذا فهيا تعلم انه ليس بهذا الشخص الذي تكلمت عنه ولكنها خافت ان يحدث شئ يغيره معها فاختارت الصبر في هذا الوضع بعد ساعه تقريبا وهيا ع نفس الوضع سمعت هاتفها ينبه بوصول رساله ف ذهب لتاتي به فكانت الرساله من مروان
(( جهزي نفسك عشان هنسافر الصعيد ساعه تكوني جهزتي الشنط وهاجي اخدك )) حاولت ان تهاتفه ولكن كان يأتيها الرد ان الهاتف الذي طلبه مغلق .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يتبع الفصل التاسع اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent