رواية وعد الريان الفصل الثامن 8 بقلم منه السيد

الصفحة الرئيسية

   رواية وعد الريان الفصل الثامن بقلم منه السيد


رواية وعد الريان الفصل الثامن 

الدكتورة طلعت
ريان بلهفة:خير يادكتورة 
الدكتورة:هو ايه اللي حصل معاها
ريان:مش عارف... انا روحتلها لقيتها بتجري وبتعيط بصمت وكان باين عليها الخوف اووي بس مش عارف من ايه.... هي كويسة
الدكتورة:هي الظاهر اتعرضت لصدمة كبيرة او حاجه خوفتها واحتمال تدخل غيبوبة لو دنتها كده أو يحصلها انهيار عصبي
ريان:ينفع ادخلها
الدكتور:اتفضل....بس مش كلكوا مرة واحدة
ريان دخل وعمر وشهد وياسين استنوا برة
ريان دخل لقاها باصة في اتجاة واحد مابتتحركش ولا بتتكلم
ريان قعد على الكرسي اللي جنب السرير ومسك ايديها
ريان:وعد....اتكلمي معايا....قولي انتي شوفتي ايه
وعد المشهد اللي شافتوا بيعدي قدام عينيها
ريان:طب عيطي مش تفضلي ساكتة كده.... اعملي اي حاجه
ريان:طب في حاجه حصلت
وعد رمشت بعينها
ريان:طب حاولي تتكلمي
وعد انفجرت من العياط وعيطت بهيستيريا وهو بدون مايحس على اللي هو بيعملوا اخدها في حضنوا وقعد يهدي فيها وبعد ماهديت خالص
وعد بتتكلم بصعوبة:ق....ق.. قتلوها
ريان باستغراب:قتلوا مين
وعد بعياط:قتلوها بدون رحمة ياريان
ريان:طيب اهدي واحكيلي 
وعد بعياط:اللي حصل..... 
وبدأت تحكيلوا وبعد ماخلصت
ريان:طيب انتي شوفتي شكلهم يعني لو شوفتيهم تعرفيهم
وعد:لا انا استخبيت وبصيت من فاتحة عليهم ومش شوفت غير البنت وهما مش كانوا واضحين أوووي واللي قتلها مشوفتش غير ايدوا والسلاح اللي كان ماسكوا حاولت اشوفهم معرفتش..... ريان كانوا هيقتلوني
ريان:ازاي
وعد:بعد ماقتلوها انا خوفت ورجعت لورا خبطت في حاجه ورايا عملت صوت طلعوا بس أنا استخبيت وبعديها دخلوا وطلعت أجري....لو كانوا شافوني كان ايه حصلي كان زماني ميتة
ريان:بعد الشر.... خلاص ماتخافيش وعلى فكرة انتي هتبقي السكرتيرة الشخصية بتاعتي هتبقي معايا في كل مكان بروحوا حتى البيت واحتمال تعيشي معايا
وعد بصدمة:لا مينفعش مش هقدر اسيب ماما لوحدها
ريان:خلاص يبقا تفضل معايا طول اليوم كلوا ولما نخلص هخلي السواق يروحك وممكن مامتك تيجي تقعد مع أمي ويتصاحبوا وأهوا تسلي يومها
وعد ببسمة:ماشي
ريان:وعلى فكرة انتي بقيتي بتقوليلي ريان كده من غير حاجه متنسيش اني مديرك
وعد باحراج:اسفة
ريان:امممم.....ممكن اتخلى عن مبدأ عندي....برا الشغل قوليلي ريان عادي جوا الشغل مستر ريان او باشمهندس ريان
وعد ببسمة:تمام
شهد دخلت جري عليها حضنتها
شهد:انتب كويسة ياحبيبتي
وعد:الحمد لله
عمر:حمد الله على سلامتك
وعد:الله يسلمك
ياسين:حمدالله على سلامتك ياوعد
وعد:الله يسلمك
ريان:اسمها انسة وعد
ياسين:حمدالله على سلامتك ياأنسة وعد
وعد بضحك:الله يسلمك ياأستاذ ياسين
ياسين:لا عادي قوليلي ياسين....أنا مش زي ناس كده
ريان:اتلم احسنلك
ياسين بصوت انوثي:ليه هو أنت شايفني متبعترة
ريان:الصبر يارب
ياسين:عارف لو صبرت اربع مرات هتبقا ايه
ريان ببرود:ايه
ياسين:هتبقا صابر الرباعي... هقهقهقهق😂😂😂😂
ريان:الله يحرقك...وانتي ياشهد هتفضلي معاها هنا واحنا هنطلع نتكلم برا علشان ترتاح
ياسين:أنسة شهد.... اسمها أنسة شهد
شهد:لا عادي قولي ياشهد أو ياشوشو....اللي يعجبك يعني
ريان بضحك:ماشي ياشهد
شهد:طب بالله طالعه سكر...مش زي ناس كداا
ريان بمكر:ألا قولي يا ياسين..... مين وقع عليك الدهان الصبح
ياسين:واحدة حيوانة.... عايزك تتربى من أول وجديد وأنا اللي هربيها
شهد:قولي عليها وأنا هجيبلك حقك.... أحنا ستات زي بعض.....لكن يعني لو مش شايف نفسك راجل روح وأنت حل مشكلتك انا مش هدخل
(اووه قصف جبهه جامد😂😂)
ياسين بغيظ:ااه طبعا.... أنا قلبي أبيض مش هعملها حاجه
شهد بخبث:عين العقل والله
ريان:طب يلا نطلع أحنا وأنتي ياشهد خليكي معاها
شهد:تمام
ياسين وعمر وريان طلعوا
ياسين:عرفت ايه اللي حصل
ريان:اممم
عمر:ايه اللي حصل
ريان حكالهم اللي حصل.....
ياسين:طيب ومش شافت وشهم
ريان:لا بتقول شافت البنت بس
ياسين:هو الواضح من طريقة كلامهم أنهم مش مصريين 
عمر:اممم.هنعمل ايه
ريان بخبث:سيبولي انا الموضوع داا
ياسين:وأنا كمان هعمل اللي عليا وهستفسر من الجهاز وأجمع شوية معلومات
عمر:وأنا هعمل اللي عليا
بعد مرور قليل من الوقت وعد نايمة وشهد بتكلم مامتها وريان قاعد معاها....
وعد بتعرق جامد
وعد:لا لا لا لا متقتلونيش....لا لا
ريان:وعد اهدي.... دا كابوس
وعد قامت بفزع:لاااااااااااا
ريان:أهدي أهدي دا كابوس
وعد:انا عاوزه أروح
ريان:انتي لسة تعبانة
وعد بدموع:أرجوك
ريان:تمام
وبالفعل خرجوا كلهم من المستشفى
وكلوا روح بيتوا وريان وصل وعد
وعد:شكرا....عن ازنك
ريان:هاجي معاكي..... أنتي لسة تعبانة
وعد:لا مافيش داعي..... عن ازنك
ريان:تمام
ريان استنى لما تدخل وركب عربيتوا ومشي
وعد دخلت.... 
وعد:ماما انا......عمي
صالح:ااه عمك.... مالك مصدومة كداا ليه ايه شوفتي عفريت
وعد:ماما فين
صالح:هاتوها
طلع اتنين رجالة ماسكين أسماء والدتها وحطين مسدس على دماغها 
وعد بخوف:ماما....أرجوك سيبها.....أعمل اللي انت عايزوا فيا أنا....بس أرجوك بلاش أمي
صالح:هتمضيلي هنا
وعد بدموع:ايه داا
صالح:هتمضيلي على كل أملاكك اللي هي من حقي..... وكمان ورقة جوازك من عبدالله
وعد بصدمة ودموع:خد كل حاجه بس جواز لأ أرجوك
صالح:خلصوا عليها 
أسماء:اوعي تمضي ياوعد...أنا كده كده هموت بس بلاش والنبي يابنتي
وعد بعياط:خلاص هعمل اللي انتوا عايزينوا
ايجا عبدالله من وراها:تعجبيني
وعد بدموع:أنت واحد حيوان وأنا بكرهك
عبدالله ضربها بالقلم وقعها على الأرض ومكتفاش بكداا مسكها من حجابها وخلعهولها
عبدالله:قولي كده تاني قولتي ايه
وعد بةمود مصتنع:بكرهك وهفصل اقولهالك طول عمري بكرهك..... بكرهك
عبدالله اتعصب ومسكها من شعرها وخبط دماغها في الحيطه كذا مرة.... وهي دماغها قعدت تنزف كتير مسكها من شعرها وخدها عند الترابيزه اللي عليها الورق
عبدالله:امسكي امضي وخلصينا
وعد الدنيا بتلف بيها وشايفة كل حاجه قدامها تطاش
وعد خدت القلم ودموعها نازله على وشها وبصت على والدتها بدموع وبصت على الورق اللي قدامها وفضلت بصالوا كتير عبدالله مسكها من شعرها ووعد صوتت
عبدالله:ماتمضي اخلصي
ومسكها من شعرها ولسه هيخبط راسها في الترابيزه ايد حد اتحطت تحت راسها...


يتبع الفصل التاسع  اضغط هنا
رواية وعد الريان الفصل الثامن 8 بقلم منه السيد
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent