رواية أميرتي المجنونة الفصل الثامن 8 بقلم هناء علام

الصفحة الرئيسية

  رواية أميرتي المجنونة الفصل الثامن بقلم هناء علام


 رواية أميرتي المجنونة الفصل الثامن 

هنا بعياط : حكت لياسين اللي حصل 
ياسين : هو فين ابن اللي******هو فين
هنا بشهقات : معرفش معرفش 
نوجاا: طب اهدي خلاص بطلي عياط اهدي اهدي خلاص 
ياسين بعصبية : ورحمة ابويا ما هسيبة
مراد وهو جاي عليهم 
مراد بتساؤل :في اي  ي جماعة في ايي ي ياسين انا مش فاهم حاجه 
نوجاا: بتبص لمصدر الصوت وسرحت وحست أنها شافته قبل كدا وفضلت مركزة كتير 
أمل بهمس : غضي بصرك ي طوووور في ايي 
نوجاا بتوهاان: هااا في ايي اي اللي حصل 
ندي : دا انتي مش مركزة خاالص 
مني : انتم ركزتوا في ايي وسبتوا الموضوع المهم 
مراد بتساؤل : ايوا فهموني في ايي ولي ي ياسين كنت جااي مستعجل كدا 
نوجاا بسرعة : الموضوع أنه ياسين وصل هنا الجامعة الصبح وفي واحد صورهم ونزل صورها في جروب الجامعة  وكملت الموضوع .....
ياسين :  المهم انا عايز اعرف احمد الزفت دا الاقيه فين 
ندي : عند بوابة الجامعة 
ياسين بضيق : ولسه فاكرة تتكلمي مستنيه ايي  يلا قدامي ورهوني 
ندي بمرح : خلاص براااحه متزوقش 
ياسين : انا اصلا عرفت البت اختي دي دماغها طار من ايي قدااامي يلا 
مني : ما براحة ي شبح مالك داخل فينا كدا ليي
أمل : ممكن تبطلو خناقكم دا والزفت اللي اسمه احمد ممكن يمشي 
ياسين :  تمام يالا وبض لهنا واتكلم : انتي كويسة ي هنا شكلك تعبان 
هنا  بتعب : انا كويسة يلا نمشي 
ياسين وهو يمسك ايدها: طب يلا وانا هسندك 
هنا : تمم يلا 
.......................................................
عند بوابة الجامعة 
احمد : هاا ي عم حاازم ايي رأيك 
حازم : والله طلعت مش سهلة ومفهمانا في مفيش زيهاا 
أحمد : علي نفسها الكلام دا وتعالا بقاا نطمن عليها عشان صعبت عليا اوي اوي وانت عارف ان قلبي الصغير مش بيشوف حد زعلان ويسيبه ولا ايي 
حازم في نفسه : حوش الحنية ياا اخويا دا انت كتلة شر متحركة 
حازم : ايوا مصدقك بينا 
........................................................
عند مريم موبايلها بيرن 
ام مريم : ايوا ي وفاه وصلتي فين 
مريم : انا زفته ي ماما وفاه ملقتيش غير زفته من الزفت للحزن ومن الحزن للزفت ليي بس كدا ي أمي ليي 
ام مريم : صدقي انا غلطانة اني وافقت اخليكي تروحي لصاحبتك دي 
مريم بضحك : معلش ي ماما معلش 
فلاش بااك 
مريم : ماما 
الام : نعم 
مريم : ماما 
الام : نعم ي حزنه 
مريم بسرعه : انا عايزة انزل القاهرة بكرة  ي ست الكل 
الام : تنزلي فين ي روح. امك سمعيني تاني كدا 
مريم : القاهرة مش سمعاني 
الام : لأ اصل ي بنتي كل ما اكبر مبقتش اسمع العيب علي السمع 
مريم : المهم موافقة عشان تقنعي الحاج ولا لأ 
الام : لأ مفيش نزول عايزة تروحي القاهرة لوحدك ليي عايزة تمشي علي حل شعرك  ما احنا معرفناش نربي 
مريم : فعلا معاكي حق انا مقتنعه بالكلام دا 
الام : معلش ي مريم ي حبيبتي هاتي بس الشبشب اللي جنبك دا 
مريم : من غيره انتي اللي هتستفادي البت هنا عندها اخ ظابط كدا وحاجه كبيرة هتخليني اروح عشان يتجوزني وهترتاحي مني ومش هتشوفي خلقتي دي تاني 
الام : بجد ي بت هتغورى من وشي 
مريم : ايوا يستي أن مكنش مرتبط يعني بس لو كان مرتبط هخليه يفركش يعني متخافيش علي بنتك وراكي راجل 
الام بصتلها بقرف : عايزة تبقي خطاافة رجالة ي خسارة تربيتي فيكي ومفيش خروج وغوري من وشي
مريم  في نفسها : الحوار مكلش معاها خالص طب انتي اللي هتندمي بقاا 
مريم : ماما ، ماما ،ماما ، ماما ، ماما ، مااااماااا ،ماااماا ، مامااا مااماا
الام بضيق : لأ يعني لأ وانا عارفة انتي بتعملي اي كويس اوي 
مريم : انتي فقساني ليي ي حجه انتي في ايي ي شيخه وافقي هترتاحي مني يومين اهوو 
الام : خلاص هقنع ابوكي جاتك القرف وانتي عرة كدا 
مريم: انا ساكته بس عشان مصلحتي اوعي يغرك سكوتي 
الام : وانتي بشطارتك مش هتنهضي تتكلمي كلمة واحده ووريني عايزة تقولي ايي 
مريم : عايزة اقولك اني بحبك خاالص والله ي اختي عسل ي اختي جمرر ي اخواتي جمررر 
الام بزهق : عارفة ي اختي ومتنزهقنيش عشان ملغيش الحوار 
مريم : خلصانة ي زميلي 
الام : في بنت محترمة تقول ي زميلي عوض عليا عوض الصابرين ي رب 
مريم : اللهم امين 
بعد مدة 
الام : مريم 
مريم : ايواا جااااي 
الام: ابوكي وافق غوري بقا متجيش من غير العريس عشان مش هدخلك 
مريم وهي تقبل والدها: اتعلمي ي اختي شوفي هي دي الحنية والطيبة صح ي حج 
الاب : صح ي حبيبتي بس خدي بالك من نفسك 
مريم : حااضر ي بابا وبعدين بنتك راجل 
الام : اوي ي حبيبتي دا انتي بتخافي من الصراصير 
مريم : ليي الكسفة دي طيب 
وحضنتها بحبك ي ماما ي عسل انتي ي عسل 
بااك 
مريم : المهم ي ماميتو باقي ساعه كدا واوصل 
الام : ماشي ي اختي سلام 
مريم : سلاموز بالفراولة ي ماما
الام : أو جوز أرانب هيبقوا احسن منك ي بنت بطني 
مريم : وانا موافقة علي الكلام دا 
..........................................................................
عند هنا 
ياسين : اومال فين سي زفت ي هنا 
هنا: حلو زفت احسن من خازوق 
ياسين وهو يبصلها : بلاش استفزاز انا عارف انتي بتعملي كدا ليي بس مفيش مخلوق هيرحمه من تحت ايدي 
ادهم من بعيد : معقول دول مراد وياسين بس بيعملوا ايي في الجامعة 
ادهم وهو يتجه لهم : ياسين ، مراد انتم بتعملوا ايي هنا 
هنا : وانت مالك دا انت حشري صحيح 
ياسين بصلها بغضب 
هنا : سكت اهوو مش هتكلم 
احمد من بعيد 
احمد : الست الشيخه المحترمة اللي مفيش منها عاملة اي والجامعة كلها بتبصلها علي الاحترام 
هنا بغضب : انا محترمة غصب عن عيلتك كلها ي حيوان 
ياسين ببرود وهو يبصله من أعلي لاسفل : انت بقاا استاذ احمد 
أحمد : الله عليكي دا انتي طاعتي نار جايبة حبيبك كمان ويتري هيعملك ايي بقاا 
ادهم بذهول : حبيبها
هنا : انت بتقول اي ولسه هنتكلم 
ياسين : تعالا يروح امك وانا اعرفك هعمل ايي وضربه بوكس ورا التاني 
مراد وادهم بيحاولو يشيلوه عنه والطلاب اتجمعت وكتير حاولوا يفصلوهم عن بعض بس هيهات يعني ( دا الواد ياسين ظابط كدا طول بعرض يعني سيبكم من احمد بتاع البنات دا )
لا توجد مقارنة 
ادهم وهو يشد ياسين : كفاية هيموت في ايدك 
ياسين : ما يموت ابن اللي ****** ورحمة ابويا لو عرفت انك قربت منها ولا حاولت بس تكلمها لتكون ميت 
أحمد بصوت عالي : تعالو شوفوا الاستاذة هنا جايبة حبيبها يضربني عشان قولت الحقيقة 
مراد : صدق انت تستاهل اللي بيحصل فيك تعالا بقاا ضربه بالبوكس في بطنه مراد : دا انت ايامك سودا علي دماغ اللي جابوك 
يااسين بزعيق : سبني  ي ادهم سبني علي الخنزير دا 
ادهم : هو مفهموش حته سلميه اصلا اسيبك ايي 
يااسين بزعيق : انا اخوهاا يروح امك ومش اختي اللي يتعمل فيها كدا 
دا انت ابن ك**** ي حيوان والله ما هسيبك ووريني بقاا ابوك اللي انت فرحان فيه بقا هيعمل ايي 
............................................
عند ريم كانت وقفه تتفرج : انا ازاي مركزتش أن دا اخوهاا 
غبية ي ريم  هتفضلي طول عمرك غبية 
هنا بعيااط: يااسين ي يااسين واغمي عليها 
ندي وهي تضربها بخفة : هنا فوقي هناا ي حبيبتي فوقي 
نوجاا : وسعوا كدا عشان الهوا 
مني : معاكي برفيوم ي أمل 
أمل : لأ مش معايا 
............................................... 
عند ادهم 
ادهم : ياسين اهدي وشوف اختك مالها 
ياسين وهي يتكلم مالها ما هي كويسة 
ادهم : ي ابني بص عليها بس 
ياسين بصدمة : هنااااااااا
ياسين وهو يحملها: لأ ي هنا مش تاني فوقي مش لازم يحصل تاني ي هنا فوقي 
مراد وهو يكلم ادهم عربيتك معاك 
ادهم : ايوا 
مراد : طب يلا بسرعه 
ياسين وهو يضعها في العربية
مني وندي : هنروح معاها 
ياسين : بسرعة 
.......................... عند مراد 
نوجا وأمل هنيجي معاكم 
ادهم : تمم يلا اركبوا 
نوجاا : تمم 
ي تري هنا مالها وايي اللي هيحصل ؟!!!!!!!!!


يتبع الفصل التاسع اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent