رواية القضية الملعونة الفصل الخامس 5 بقلم دودا حوده

الصفحة الرئيسية

   رواية القضية الملعونة الفصل الخامس بقلم دودا حوده


رواية القضية الملعونة الفصل الخامس 

دخل عبدالرحمن ولقي مراته مرميه عالسرير وهدومها متقطعه فوقها وبعدين باصص وساكت
امل هو فيه اي انا فين
عبدالرحمن انا اللي المفروض اسالك انتي هنا ليه
امل والله ما عارفه بجد اي اللي حصل انا جالي فون انك هنا مع وحده وجيت جري
عبدالرحمن والله ومش معايا موبيل تكلمني اتفضلي قومي
وخدها وراح عالمستشفي واتكتشف أن تم الاغتصاب عليها
عبدالرحمن كان هيتجنن وخد قوه وراح العماره عالشان يعرف الشقه دي بتاعت مين وسأل البواب
الشقه دي بتاعت مدام اميره وهي مسافره من فتره بس لقينا الباب مفتوح وعملنا بلاغ في القسم أن تم سرقه الشقه عالشان في حاجات اتسرقت
عبدالرحمن وعملت بلاغ امتي حضرتك
من ساعه يا فندم لما استاذ شريف نزل عالسلم ولقاه الباب مفتوح ونزل بلغني
عبدالرحمن وعرفت منين أن فيه حاجات اتسرقت
البواب كلمنا مدام اميره لانها مسافره وقالت إن نشوف الدولاب عقبال ما تنزل قالت أن فيه فلوس في الدولاب ولما فتحت الدولاب لقيت الفلوس مش موجوده
عبدالرحمن وازاي حضرتك مكنتش موجود وحد يدخل العماره ده
البواب كنت بجيب طلبات الدور الثاني وحضرتك اطلع اسالهم وانا لوحدي هنا
خدوا عالقسم بعد ما رفعوا البصامات من الشقه وقفلو الشقه وروح البيت لفته امل منهارة من العياط
امل والله العظيم انا جالي موبيل وكنت هموت واعرف مين دي اللي بتخوني معاها انت عرفني يا عبدالرحمن عمري ما اعمل حاجه غلط
عبدالرحمن بس انا اعمل انتي ازاي تتصرفي تصرف زي ده
امل غصب عني انا بغير عليك والله وبجد خوفت الكلام يطلع حقيقي
عبدالرحمن انا مش عايز اتكلم سبني دلوقتي
امل بعياط انا مش هعرف اتاسف لاني غلط وغلط كبير بس والله بجد اول ما دخلت الشقه حد غدرني وبعدها ما حستش بحاجه
عبدالرحمن الصبح تروحي القسم عالشان توصفي الرجل ده
امل حاضر
عبدالرحمن قدام زميلي شكلي هيكون اي انتي دمرتني يا امل
امل لو عايز تطلقني معنديش مانع
عبدالرحمن سبها وقام وراح القسم وطلب طارق
طارق نعم يا باشا فيه اي
ابدا هندردش سوه شويه عندك مانع
طارق معنديش بس يكون المحامي موجود
طارق دي دردشه بس انا هتكلم معاك في حاجه عادي كلام بينا
طارق معاك ياباشا
فضل يتكلم معاه في اي كلام
وبعدها نده العسكري خدو وهاتلي ياسر
دخل الزنزانه وقال لياسر خد بالك من كلامك لتحصل محمود
ياسر دخل للظابط وخائف جدا
عبدالرحمن اقعد مالك جسمك بترعش ليه
ياسر ابدا يا باشا حضرتك ليك هيبه بس
عبدالرحمن دلوقتي الوحيد اللي هيخرج طارق وانت عارف ليه وطبعا محمود لو مات انتو هتخدو اعدام طبعا
ياسر ليه يا باشا دول كانو عندي في البيت
عبدالرحمن انت متعرفش أن طارق غير أقواله انو مكنش عندك وقابلكوا بعد الجريمه وبيقول السلسله كانت معاك انت وبعدين خدها منك في الديسكو عالشان يخفيها هو
ياسر واي يضمني أن لو قولت الحقيقه مش هاخد اعدام أو ابو طارق هيسبني
عبدالرحمن انا اضمنك لان ابو طارق هيكون مشرف هنا
لانه حسابه تقل معايا
حكاه ياسر كل حاجه وطبعا اتسجل صوت بموبيل ومحضر والصوت كان علي موبيله
ياسر وياريت طارق ميعرفش اني قولت كده دلوقتي
عبدالرحمن اكيد ده هيحصل
وبعت العسكري ياخد ياسر وطبعا كان فرحان أنه اعترف عالشان يعرف ياخد حقه لانه واثق أن الموضوع ده يخص القضيه
شويه ولقاه فديو مبعوت عالواتس والرجل بيغتصب مراته بي وشه مش باين ومبعوت رساله اي رايك لو اتشير عالسوشيال مديا
عبدالرحمن أنصدم وبعد لطارق وفضل ينزل فيه ضرب لحد ما أغمي عليه



يتبع الفصل السادس اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent