رواية وعد الريان الفصل الرابع 4 بقلم منه السيد

الصفحة الرئيسية

   رواية وعد الريان الفصل الرابع بقلم منه السيد


رواية وعد الريان الفصل الرابع 

ريان سابهم ومشي... 
شهد:ريان باشا جاي عندي هنا بنفسوا انا مش مصدقه
وعد:وايه يعني هو احنا مش بني ادمين يعني فيها ايه
شهد:والله انا مش مصدقه دي أول مره تحصل
وعد:المهم ايه اللي حصل معاكي وفين اللي خبطك بالعربيه
شهد:مش تفكريني دا مستفز ياشيخه وابرد عباد الله
وعد:يابت بطلي طولت لسان وقولي عمل ايه لدا كلوا
شهد:المتخلف قايل لدكتور اني مراتوا
وعد بضحك:طب والنبي انوا عسل...اتجوزتي يابطه من غير مجهود 
شهد:والنبي انتي اللي عسل
وعد:طيب مافيش حد حقق ولا حاجه معاه
شهد:طلع ظابط مخابرات والزفت اللي ايجا يحقق طلع صاحبه وقاعد يتريق ويعاكس ابن المفلسحة
وعد:ابن المفلسحة...تطلع ايه دي
شهد:لما اعرف هبقا اقولك
وعد:والله انتي مشكله ياشهد
شهد:المهم اتصلي على ماما قوليلها انوا انا قاعده عندك واروح عندك وهروح بكره اي حاجه علشان مش تنشف دماغها وتيجي دلوقتي الوقت متأخر...
وعد:تمام
وعد اتصلت على مامت شهد وخلصت
شهد:قالت ايه
وعد:اقنعتها بصعوبه. 
شهد:المهم ايه حكايتك انتي وريان
وعد:ولا حكايه ولا حاجه 
شهد:اومال ايه اللي حصل
وعد:هحكيلك ياستي..... 
وعد حكتلها وخلصت
شهد:يابنت المحظوظة
وعد:محظوظه انوا انا كنت هتخطف
شهد:لا انوا ريان هو اللي انقذك
وعد:والله انا مش فهماه هو ااه بقالي يومين تلاته عرفاه بس انتي عرفاني......بفهم اللي قدامي في ساعتها لكن دا تحسيه مذيج بين شخصين يبان قاسي بس قلبوا أبيض وشويه يبقا متكبر ومغرور وشويه متواضع جدا وبيحب يساعد الناس....انا بجد مش فهماه
شهد:بس قمر وشيك وطلتوا لوحدها كده تهوس... ياااااه
وعد:نامي ياختي هقوم اتصل على ماما اطمنها عليا
شهد:قومي ياختي
وعد اتصلت على مامتها وراحت وقفت عند الشباك وتفكر
~~~~~~~~~~~~~~~~~
ريان في أوضتة وقاعد بيفكر بصوت عالي..... 
ريان:انا ليه عملت كده ....ليه وصلتها اصلا ولا اروح معاها. 
..ليه...انا مش هنكر انوا ليها سحر تجذب اي حد ليها... بس اكيد خاينه زيها زيهم كلهم هما كدا في الأول
وللحظه افتكر حاجه ومسك الفون بتاعوا وأتصل على حد
ريان:الوا يا ياسين
ياسين:ايه ياعم ريان بقا استناك ساعه في المطار وانت ولا هنا
ريان ببرود:مش كنت فاضي
ياسين:ماعلينا انت عامل ايه
ريان:بخير
ياسين:الواد عمر عامل ايه واحشني 
ريان:كويس
ياسين:هاجيلك بكره الشركه
ريان:اوك....سلام
ياسين قفل ومسك شنطة وكانت شنطة شهد
ياسين:شهد حسن علي.... اممم.... يلا أما نشوف حكايتك ايه.
~~~~~~~~~~~~~~~~~
في صباح يوم جديد على ابطالنا مليئ بالاحداث.......
عند شهد ووعد...... 
وعد راتحت جابت هدوم لشهد وخرجوا من المستشفى ووعد وقفت تاكسي ووصلت شهد البيت وروحت على بيتها.....
عند بيت وعد.....
أسماء والدة وعد:ايه يابنتي انتي لحقتي تقعدي علشان تمشي وعد كانت لبست علشان تروح الشغل:معلشي ياماما علشان مش اتأخر 
أسماء:ماشي يابنتي
~~~~~~~~~~~~~~~~~
عند ريان...... 
ريان لبس ونزل تحت
سعاد:يلا ياحبيبي علشان تفطر ريان كان لسه هيرد سمع صوت من وراه
:ريااااان
ريان لف وقعد على ركبته وفتح دراعه وحضنوا جامد
ريان:حمزه.....وحشتني اووي اووي اووي
حمزه:وانت كمان وحستني(وحشتني )اووي اووي
ياريان 
ريان:ايه ريان دي انا خالوا ياض احترمني
حمزة:لا مس خالوا انا هفضل اقولك ياريان هو مس احنا ثحاب(صحاب)
ريان:اااه
حمزه:وفي ثحاب بيقولوا لبعض ياخالوا
ريان:لا
حمزه:يبقا انا هقولك ياريان
ريان:أقنعتني....طالع لأمك
وبعدين سكت بحزن..... 
استوووووب...... 
(حمزة:طفل عندوا تلات سنين مامتوا متوفيه اللي هي أخت ريان وريان بيحبوا جدا وحمزه متعلق بيه اوووي) 
حمزة:مس تزعل ياريان ماما عند ربنا
ريان:حاضر ياحبيبي 
حمزه جري على نور
حمزه:نوووور وحستيني اووي
نور وهي بتحضنه:وانت كمان ياروح قلب نور
وراح وسلم على سعاد وحضنها
عمر:ايه ياعم انت نسيتني ولا ايه
ريان:وانا اقدر....يلا علشان نفطر مع بعض
عمر:انا عازم نفسي عندكم النهاردة
ريان:والله ماعندك دم
سعاد بضحك:تنور في اي وقت ياحبيبي
عمر:ازيك يانور
نور بابتسامة:الحمد لله
كلهم قعدوا وفطروا وريان وعمر مشيوا بعد مافطروا
(في الشركة) 
ريان في مكتبوا ووعد واخده ورق وكانت ماشيه ومره واحده خبطت في بنت باين عليها التكبر
:مش تحاسبي انتي عاميه....كسرتي تليفوني
وعد ببرود:لا بشوف كويس اووي بس الواضح انوا انتي العاميه مش انا.....مش انا اللي ماشيه بلعب في تليفوني واخبط في خلق الله.....
عمر:في ايه ياوعد... انسة ميار اهلا وسهلا
ميار بضيق:انتوا مشغلين عندكوا ناس زباله ابقوا اختاروا كويس بعد كده مش تجيبوا اي حد من الشارع وتشغلوهم.... 
وعد في اللحظة دي فقدت اعصابها ورغم كده اتكلمت بهدوء ودا استفز ميار 
وعد:والله الزبالة عارفه نفسها كويس والزبالة دي انتي.... واللي جايين من الشوارع دول انضف منك ومن اللي زيك وبعد كده اتكلمي كويس ياشاطرة احسنلك.....على الأقل بتوع للشوارع دول عندهم أصل وكبرياء وقلب واحترام واخلاق...مش زيك ياحلوة.... والله اعلم مش يمكن تكوني انتي كمان في يوم من الايام من بتوع الشوارع ومحدش عارف الدنيا دوارة....
عمر كان واقف مبتسم والموظفين كلهم واقفين يتفرجوا
وميار فقدت اعصابها ورفعت ايديها علشان تضربها بالقلم بس في حد مسك ايديهاوبصلها بغضب.....
ميار:ريان
ريان:تعالي على مكتبي وكل واحد يروح على شغلوا....
ريان راح هو وميار على المكتب
ريان ببرود:جايه ليه
ميار بدلع:وحشتني
ريان:والله
ميار وهي بتقرب منوا:تحب اثبتلك
ريان بعصبيه:انتي تيجي هنا وتقولي كدا على الموظفين وتهينيهم لا ووقاحتك جابتك بأنوا ترفعي ايدك عليها وتقوليلي وحشتني....وانتي مش وحشتيني يلا مع السلامة.... 
ميار مشيت بعصبية
(عند وعد وعمر) 
عمر بفرحه:بس عجبتيني الصراحه متوقعتش منك كداا 
وعد: ليه بقا.....والله لو ميت واحده زيها لكنت ورتها أصلها كويس.....حرقت دمي الله يحرقها مطرح ماهيا.... 
عمر بضحك:انتي تعرفي مين دي
وعد بسخرية:مين يعني
عمر:دي تبقى ميار مجدي المهدي بنت عم ريان
وعد:وايه يعني دا لو ريان نفسوا هعمل كداا
عمر بصدمة:انتي قد كلامك
وعد:ااه طبعا ومش قدوا ليه.... انت باصص ورايا ليه
وعد بصدمة:مستر ريان
ريان بعصبية:ورايا على المكتب
(عند ريان في المكتب)
ريان:يعني مش عملالي حساب
وعد:هو يعني....انا كنت بهزر
ريان:روحي على مكتبك....وإلا هتكوني بتتحاسبي في قبرك كمان شويه
وعد مشيت وهي خايفه وجريت على مكتبها.


يتبع الفصل الخامس اضغط هنا
رواية وعد الريان الفصل الرابع 4 بقلم منه السيد
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent