رواية وعد الريان الفصل الثاني 2 بقلم منه السيد

الصفحة الرئيسية

   رواية وعد الريان الفصل الثاني بقلم منه السيد


رواية وعد الريان الفصل الثاني 

ريان بغرور:وانا موافق انك تشتغلي معانا... 
عمر كان واقف في صدمة لانوا كان متأكد أن بعد ماوعد ردت عليه كان اكيد هيرفض. 
وعد ببسمة:شكرا هبدأ شغل من امتى.
ريان ببسمة خبيثة: من دلوقتي لو تحبي. 
وعد:أكيد طبعا... 
بقلم منة السيد. 
ريان:وريها المكتب بتاعها. 
عمر:حاضر اتفضلي معايا. 
وعد قامت وعمر وراها المكتب بتاعها. 
عمر:أحب أقولك نصيحه انتي زي اختي بردوا. 
وعد بابتسامة:ااه أكيد اتفضل.. 
عمر:بلاش تلعبي مع ريان او تتحديه أو حتى تعصبيه لأنوا مش سهل...وانا صاحبوا واكتر واحد عارفه... 
وعد:شكرا على نصيحتك... بس أحب اقولك انوا انا كمان مش بيتلعب معايا.... وانا لولا حاجتي للشغل مكنتش اشتغلت هنا بس انت عارف انوا الواحد يلاقي شغل مش بالسهولة دي وعلى فكره انا بحب التحديات اووي وخليه يوريني هيعمل ايه. 
عمر باستسلام:انتوا حرين مع بعض بس خليكي فاكره انوا انا حذرتك.
وعد:شكرا ليك...
وبعد قليل من الوقت وعد خبطت على باب مكتب ريان ودخلت.
وعد:في اجتماع بعد نص ساعه حضرتك... 
ريان ببرود:ماشي
وعد:عن ازن حضرتك... 
وبعد نص ساعه دخلوا قاعة الاجتماعات....وعمر كان مو جود وكلهم قاعدين... وبعد حديث طويل.... 
ريان:18 مليون دولار ودا بالنسبه لينا رقم قليل جدا ومش هناخد اقل من كده.
فارس(من الشركه الاخرى):بس دا كتير ياأستاذ ريان.
وعد بتدخل:مش كتير ولا حاجه وبعدين انتوا مش بتتعاملوا مع أي شركة دي شركان المهدي وحضرتك عارف كويس يعني ايه ريان المهدي يعني (وحش المعمار)دا لقب ريان وليه لقب تاني وهو(الملك)وصفقه زي دي مش هتأثر فينا هي هتأثر معاكوا انتوا وهتنقلكوا نقلة تانيه....
قارس:بس....
وعد:مافيش بس.... دي فرصه مش تتعوض.....والأرض مساحتها كبيره والمبلغ دا قليل اووي بالنسبه لينا....
فارس باقتناع:واحنا موافقين.
ووقعوا العقود،وخلصوا والاجتماع خلص.
ريان كان باصص لوعد باستغراب
ريان:انتي ازاي قدرتي تقنعيهم. 
وعد:مش كل حاجه بتيجي بالعافيه او بالفلوس قدرت اقنعهم بكل بساطه. 
ريان ببرود:قصدك ايه يعني
وعد:والله افهمها زي ماتفهمها بقا.
 ريان قام بغضب:ومين انتي علشان تكلميني كده انتي نسيتي نفسك ولا ايه
وعد ودموعها كانت على وشك النزول:لا منستش...
وسابتهم وخرجت....
~~~~~~~~~~~~~~~~~
واليوم عدى وعند وعد في بيتها.
وعد قاعدة في أوضتها عمالة تفكر في ريان 
وعد لنفسها:الواحد يعمل معاه ايه دا شخصيته غريبه وكائن غريب والله....صعب اللي قدامه يفهمها... وانا مالي شاغله بالي بيه ليه... 
ونامت. 
(عند ريان في بيته) 
ريان قاعد في أوضتة كالعادة او جناحه الخاص اللي مفيش حد يقدر يتخطاه.....
ريان قاعد وصورة وعد في خياله مش راضيه تروح
ريان لنفسه بصوت عالي نسبيا :ماشي ياوعد يأنا ياأنتي
ريان قام واتنهد ونام
(وفي صباح يوم جديد على أبطالنا ملئ بالأحداث) 
ريان قام وخد شاور ولبس هدومه ونزل علشان يمشي ومن غير مايفطر حتى
~~~~~~~~~~~~~~~~~
عند وعد... 
أسماء:وعد يلا ياحبيبتي قومي يلا.... 
وعد قامت:صباح الخير ياسوسو
أسماء صباح الفل ياقلب سوسو يلا قومي علشان نروح نزور والدك.... النهارده الزكرى الثناوية بتاعته..... 
وعنيها دمعت.....وعد عنيها دمعت وهي بتقولها:يلا ياحبيبتي علشان مش نتأخر أنا هقوم البس .....وانتي كمان قومي البسي
أسماء:طب والشغل.... 
وعد:مش مهم انا هتصرف...
وعد اتصلت بشهد وقالت ليها انها هتتأخر.....ومش تعدي عليها
وقبل ماشهد تقول اي حاجه قفلت السكة.... 
وعد كانت لابسه بنطلون أسود وفست أسود شتوي طويل وحجابها الأسود...
وراخوا علشان يزوروا والدها.... وأول ماوصلوا وعد مقدرتش تمسك نفسها من العياط وهي بتفتكر باباها وحنيته عليها وحضنه اللي وحشها وطيبة قلبه وحضنت مامتها جامد وعيطوا...
~~~~~~~~~~~~~~~~~
(عند ريان في الشركة) 
ريان بعصبية:يعني ايه لسه مش ايجت لحد دلوقتي.... 
عمر:أهدى ياريان وانا هنادي على شهد صاحبتها تيجي تقولنا هي فين هي صاحبتها واكيد عارفه هي فين...
ريان بغضب:طيب بسرعه.... 
شهد:خير ياعمر....في ايه
عمر:وهييجي منين الخير بس.... وعد فين
شهد باستغراب:هي وعد لسه مش ايجت....هي كلمتني الصبح وقالت هتتأخر شويه وقبل ماتكلم قفلت السكة...بس مش اتوقع انها تتأخر دا كله. 
عمر:يعني ايه...طب تعالي معايا بسرعه عند ريان وقولي هناك
شهد:ماشي
وراحوا عند ريان...
 ريان بغضب:صاحبتك فين
شهد:وع.....
ريان بمقاطعه:قوليلها انها مرفوده علشان لو ايجت هتزعل اووي هي فاكره الشغل لعبة وتيجي براحتها ولا ايه... 
شهد:أصل
ريان:كلمة كمان وانتي كمان هتحصليها.... 
شهد دموعها نزلت هلى صاحبتها واللي ملهاش ذنب في اي حاجه واللي هتترفد من تاني يوم ليها في الشغل..... 
ريان:على شغلكوا يلا.... 
شهد وعمر بصوا لبعض بيأس ومشيوا.... 
وعد وصلت الشركة بلبسها الأسود وطلعت المكتب بخوف...بس قبل ماتطلع قابلت شهد وعمر.... 
شهد:انتي فين دا كلوا.... 
وعد:كنا عند بابا واتأخرنا.... 
عمر باستغراب:مش فاهم....
وعد بحزن:النهاردة الزكرى الثناوية بتاعت بابا الله يرحمه
عمر بحزن:ربنا يرحمه... بس ريان متعصب اوووي. 
وعد:انا هدخله واللي يحصل يحصل. 
شهد:ربنا يسترها. 
وعد خبطت ودخلت.
وعد:أنا....
ريان ببرود: هب صاحبتك مش قالتلك انك مرفودة. 
وعد ودموعها نازله بس بتحاول مش تبين:كان عندي ظروف وجيت متأخر... وانا هقبل بأي عقاب.... بس بلاش ترفدني من الشغل علشان انا محتاجه الشغل اووي. 
ريان قام ووقف قدامها بغضب:والله مش شركة ابوكي هي علشان تيجي في الوقت اللي تحبيه. 
وعد بغضب ورفعت السبابة في وشوا:ماتجيبش سيرة ابويا على لسانك.
ريان مسك ايديها بغضب وتناها ورا ضهرها:ولو جيبت هتعملي ايه يعني. 
وعد بعياط ووجع:ايدي وجعتني سيبها لو سمحت. 
ريان زقها بغضب ووقعت على الكنبة اللي في المكتب ومسكت دراعها بألم... 
ريان:تقدري تقوليلي مجتيش بدري ليه واحنا كنا هنضيع اهم الثفقات بسببك
وعد بدموع:وانت مالك ومين انت علشان تستجوبني والله.... بس انا هجاوبك... النهارده زكرى وفات بابا وكنا بنزوروا واتأخرنا..
وبعد كدا انهارت في العياط 
ريان حس حاجه اتحركت جواه يمكن علشان جرب احساسها ولا علشان حاجه تانيه(ملحوظه والد ريان متوفي) وراح قعد قدامها بحزن ومحسش بنفسوا غير وهو بيمسح ليها دموعها وبعدين قعد جنبها على الكنبه اللي مبتاخدش غير شخصين وهداها وبعد كده قالها بجمود مصتنع
ريان:كنتي تقدري تاخدي اجازه
وعد:مانا خوفت منك وقولت انك مش هتصدقني ومش هترضى علشان انا لسه بدأه شغل وهاخد أجازه من أولها. 
ريان ضحك وقال وسط ضحكتوا:خايفه مني انا ليه هعضك مثلا.... 
وعد ابتسمت لضحكتوا اللي ودتها عالم تاني: أصل انت مش بتشوف نفسك وانت متعصب بتبقا عامل ازاي....وبعدين انا زمان دراعي ورم والله
ريان:اسف(ودي اول مره ريان يعتذر لحد او يبتسم لحد وهو نفسوا مش عارفه عمل كده ليه)
وعد:مش مشكله اللي حصل حصل... بس لسه هترفدني انا محتاجه الشغل دا اوووي
ريان:لا مش هرفدك بس هعاقبك
وعد ابتسمت:بجد....شكرا ليك جدا وانا موافقه على اي عقاب. 
ريان قالها بصي على مكتبك(هي تقدر تشوف مكتبها من مكتبوا لانوا عباره عن زجاج ويقدروا يشوفوا بعض) 
وعد بصت بصدمة لاقت ملفات كتيره جدا لدرجة انهم حطوا منهم على الأرض.... 
وعد بصت على ريان المبتسم بضيق وكانت عامله زي الأطفال وطلعت بعصبيه ريان كان عمال يضحك على شكلها وراح وقعد على مكتبوا وسند راسه على الكرسي وهو باصص ليها وهي بتشتغل.....عمر دخل وريان سرحان معاها. 
عمر:ريان...ريان... ريااااااان
ريان بفزع:في حد ينادي حد كده ياحيوان....
عمر:بقالي ساعه بنادي عليك وانتي ولا هنا.... 
ريان وهو لسه باصص عليها:مانا معاك اهوا... 
عمر بص على الجهه اللي ريان باصص عليها
عمر بمكر:اووووه شكلك وقعت يامعلم... 
ريان بصله بغضب:هو ايه اللي وقعت عادي على فكره شركتي وابص في المكان اللي يعجبني...عادي فيها ايه...وبعدين انت جيت ليه اصلا امشي أطلع برة....
عمر:حيلك حيلك... أنا طالع أصلا بس أعمل حسابك انا عازم نفسي عندكوا بكره على الغدا.... 
ريان ببرود:والله ماعندك دم... 
عمر:بقلدك يارينوا.... 
ريان:انا مش عارف انت طلعتلي منين والله
عمر وهو طالع:ربنا يخليني ليك...
ريان:ربنا يهديك... 
الوقت اتأخر وكل الموظفين مشيوا وإلا وعد وريان
وعد كانت نايمه على المكتب من كتر التعب..... 
ريان بصوت عالي إلى حد ما:وعد
وعد قامت مخضوضه:ايوه يافندم... جايه اهوا...
ريان مقدرش يمسك نفسوا من الضحك😂😂
وعد بصتلة بغيظ وسكتت...
ريان:تقدري تروحي وبكره تكملي.... 
وعد قامت بتعب:كتر خيرك.... 
ومشيت... 
ريان وقفها:تعالي أوصلك 
وعد:شكرا ليك.... 
ومشيت وريان كمان ركب عربيته ومشي
وعد وهي ماشيه في الشارع والشارع ضلمه ومافيش تاكسي..
وعد:ياربي اعمل ايه دلوقتي هروح ازاي....أنا هطلع قدام شويه يمكن الاقي تاكسي... 
وفجأة طلع عليها اتنين رجاله شكلهم مخيف وباين عليهم الاجرام.... 
الأول:هو القمر نزل على الأرض ولا ايه
وعد:ابعدوا عني احسنلكم....
التاني:طب ماتيجي معانا واحنا نوصلك.... 
وعد مشيت بسرعه وهما مشيوا وراها....
واحد منهم مسك ايديها والتاني مسك ايديها التانيه.... 
وعد:الحقووووني ياناس....ابعدوا عني بقا... 
وفجأة..


يتبع الفصل الثالث اضغط هنا
رواية وعد الريان الفصل الثاني 2 بقلم منه السيد
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent