رواية جنة أميري الفصل الثاني 2 بقلم دعاء عبدالحميد

الصفحة الرئيسية

    رواية جنة أميري الفصل الثاني  بقلم دعاء عبدالحميد


رواية جنة أميري الفصل الثاني 

أحمد: بصراحة يا ابني من غير لف ودوران أنا عندى ورم عالمخ وفي حالة متأخرة
أمير بصدمة: ايييه ازاااى كدا طب ومقولتليش ليه من قبل كدا، عايز فلوس طيب انا تحت أمرك وقام خد المفاتيح وبيفتح في الخزنة
أحمد بسرعة: لا لا يا ابني اقعد انت فهمتني غلط انا مش عايز فلوس
أمير: اومال في ايه قلقتني
أحمد بتردد: عايزك تتجوز بنتي
أمير بصدمة: ايييه؟؟؟
أحمد: انا عارف انه طلب صعب عليك، بس انا مش ضامن عمرى وحاسس أن دى اخر ايامي ف...
قاطعه أمير: لا لا متقولش كدا ربنا يديك طولة العمر
أحمد: كل واحد ليه يوم يا ابني ومصيره يقابل رب كريم بس انا حاسس انى يومي دا قرب وعشان كدا انا طلبت منك كدا بس مش جواز زى ما انت فاهم
أمير: اومال قصدك ايه؟
أحمد: انا بنتي تمت عشرين سنة من شهر كدا بس لو جرالي حاجة هي مش هتعرف تدير شركتي خصوصا وهي لسة بتدرس، كمان انا ليا أعدائي اللى ما هيصدقوا يستغلوا أن ملهاش ضهر وهي طيبة ويضحك عليها بسرعة
أمير: مش فاهم بردو ايه علاقة الشركة بجوازى من بنتك؟
أحمد: انا كاتب الشركة وكل أملاكي باسم بناتي الاتنين بس بعد ما تكتب عليها هعملك توكيل انت اللى تدير الشركة ومن حسن حظنا أن مجالنا واحد لحد ما تتم ٢١ سنة وتستلم هي ويبقاا ليها حق التصرف وتقدروا تطلقو ساعتها بس قدام الناس انت شارى الشركة وهي بتاعتك عشان بردو محدش يرغي ويتكلم وطبعا هيبقاا ليك نسبة مش هنختلف عليها
أمير بتفكير: طب ما انا ممكن ادير الشركة من غير ما اتجوزها عادى
أحمد: بس لما يعرفوا أن سايب بناتي كدا وملهمش حد مش هيسيبوهم في حالهم وبصراحة انا خايف عليهم هما كل حاجة بالنسبالي ومن وهما صغيرين وانا بضلل عليهم برموش عيني، هتتجوز الكبيرة اما الصغيرة هتبقاا في حمى جوز أختها يعني انت سندهم بعدى وانا مش هثق في حد غيرك أسلمه بناتي وشركتي
أمير: طب ما هى نفس المشكلة يعني بعد ١١ شهر هتتم ٢١ وهطلقها يعني هيرجعوا لوحدهم تاني
 أحمد: بس ساعتها هي هتمسك الشركة بنفسها وربنا يكرمها يكون جالها ابن الحلال بقاا اما دلوقتي انا مش ضامن لو جوزتها لحد ومسك هو الشركة يضحك عليها واكيد بردو انت هتكون موجود وهتسلمها لجوزها بإيدك إن شاء الله
أمير: ربنا يطول في عمرك وتجوز بناتك وتشيل عيالهم كمان
أحمد: أملنا في ربنا كبير، انا عارف ان انت مش عايز تتجوز بس زى ما قولتلك هيبقا كتب كتاب بس لمدة كام شهر وتطلقوا، عموما هسيبك انا تفكر براحتك وابقااا رد عليا واكيد انا مش بجبرك
أمير: شرفتني يعم أحمد
★★★★
وصلت ورد إلى البيت بعد يوم طويل ومرهق ودخلت من الباب 
ورد بصوت عالي: يا أااااااهل البيييييت، يا نااااااس يا اللى هنااااااا يا هوووووووو
حبيبة أختها وهي نازلة من عالسلم: ايه يا بت صوتك مسمع الوطن العربي كله ليه
ورد: مش بعرفكم انى جيت؟ لازم كدا دخلتي تبقااا مميزة
حبيبة بسخرية: مميزة؟!! قصدك مزعجة
ورد: بس بس هموووووت وانااااام بجد مشششقاادرة كان يوم مرهق اووى
حبيبة: طيب يا اختي نامي وانا راجعة اوضتي منك لله بإزعاجك فصلتيني عن المذاكرة
ورد: طيب يا اختي ذاكري...انا عارفة مذاكرة ايه دى اللى بتحبوها تفضلو تدحو طول النهار والآخر هتغسلو طزطوز البيبي
حبيبة: ههههه يخرب عقلك ايش حال انتى في طب يعني  سيبي الكلام دا لحد تاني
ورد: يا اختي اهو كلو وجع دماغ عموما اقفلي الباب دا وراكي ومتصحنيش النهاردة
حبيبة: ليه هتخللي نوم؟ هما ساعتين وهصحيكي تعملي الاكل وتذاكري
ورد: امشي تك خابط في بوزك
(حبيبة دي بنوتة رقيقة جدا أخت ورد عندها ١٧ سنة في تانية ثانوي ونفسها تبقااا محامية عالرغم أن شخصيتها ضعيفة متعرفش تقف قصاد حد ودايما ورد اللى بتاخدلها حقها)
★★★★
دخل كريم غرفة والدته فوجدها ما زالت نائمة 
كريم: أمييينة ياااا أمييييينة
أمينة بسرعة: نعم يا بيه
كريم: أمي نايمة من بدرى 
أمينة: لأ يا بيه بقالها يجي نص ساعه كدا أدتها الدوا وغدتها ونامت شوية 
كريم: ماشي روحي كملي انتي شغلك
رن تلفونه في هذه اللحظة
كريم: ألو يا ابني أنا لسة سايبك لحقت اوحشك
أمير: ميت مرة اقولك اسمها سلام عليكم
كريم: وعليكم السلام يا عم، المهم خير متصل ليه كنت هنااام
أمير: يا بااارد!! عموما كنت عايز اتكلم معاك في موضوع كدا
كريم: ماشي يا عم انا معاك بس اكيد مش دلوقتي لأنك من الصبح ساحلني في الشغل وانا تعبان
أمير: خلاص ماشي ابقاا تعالى بالليل
كريم بمرح: وانا اوريك الويل
أمير بحدة: احنا هنهزرر
كريم بخوف: خلاص يا عم بهزر انت ما بتهزرش يا رمضان
تييت تييت تييت........
كريم: بيحبني اوووى أمير صاحبي دا عمره ما قفل في وشي السكة.
★★★★
في فيلا أمير تيجوا نتعرف على أهله؟!
=أمير الحمزاوى طبعا غني عن التعريف وهو كبير أخواته
=مامته صباح وعندها ٤٦ سنة طيبة جدا
= أخوه فؤاد ٢٤ سنة خريج كلية ألسن وبيحب الترجمة جدااا
=هنا أخته الصغيرة ١٩ سنة في أولى طب
=أبوه متوفي 
= عنده عم ساكن معاه في الفيلا هو ومراته وعياله 
اسمه خالد وعنده ٥٣ سنة
=ومرات عمه سناء عندها ٤٣
عنده بنتين وولد  
=كارما عندها ٢٣ سنة خريجة تجارة
= كارمن عندها ١٥ سنة 
=أحمد ٢٠ سنة في كلية علوم
فيلتهم عبارة عن فلتين في بعض واحدة لأمير واخواته وأمه وواحدة لعمه وأسرته  بس دايما يحبو يتجمعو على سفرة واحدة وبيحبوا اللمة
★★★★
في غرفة أمير ينام على ظهره وينظر إلى السقف يفكر في ذلك الأمر الذى شغل عقله وأثناء تفكيره أتت والدته
صباح: يلا يا أمير يا حبيبي الغدا جاهز والكل مستنيك تحت
أمير: حاضر يا ماما جاى وراكي
نزل أمير وجد الجميع منتظره على السفرة يجلس عمه على رأسها وبجواره تجلس زوجته وبمحاذاتها اولادها الثلاث
أما الجانب الآخر من السفرة يجلس أمير وبجواره امه وأخيه واخته
كارمن: والله يا أبيه عاش من شافك احنا يدوب بنشوفك وقت الغدا وساعات ما بتنزلش وكمان الفطار بتمشي بدرى ومبتفطرش 
أمير بهدوء: متشوفيش وحش، معلش بقاا مشاغل
أحمد: بابا عايزين نطلع نتفسح
خالد: انت ما وراكش غير اللف واللعب
كارمن: اه والنبي يا بابا عشان خاطرى دا صحابي كلهم اتفسحوا
سناء: وهو عشان صحابك خرجو لازم تخرجوا زيهم يعني وبعدين ما انت  بتروحو كل سنة
هنا: فيها ايه يا مرات عمي  يعني لما نقضي اسبوع نرفه فيه عن نفسنا بدل ما طول السنة بنبقااا مسحولين في الدراسة والمذاكرة
سناء: ماليش دعوة يا اختي شوفي عمك قدامك أهو واخواتك
هنا: وافق بقااا يا عمو ربنا يخليك وانت مش بتتكلم ليه يا أمير
أمير بسرحان: هااا بتقولي حاجة
أحمد: لاااا انت مش معانا خالص بتقولك عايزين نخرج نتفسح
أمير: لا انا مش فاضي اليومين دول ورايا شغل
لو كدا فؤاد يبقا يخرجكم يوم الملاهي وخلاص
كارمن: اشطاااا بقااا بحب الملاهى
أحمد بحنق: ملاهي ايه يا عم احنا صغيرين؟
فؤاد: طب انتو عايزين تتفسحو ذنب فؤاد ايه في الموضوع يدبس هو؟!!
★★★★
في المساء رن الجرس في فيلا عائلة الحمزاوى
فتحت الخادمة: ادخل يا كريم بيه
كريم: أمير موجود
الخادمة: اااه فوق في أوضته يا فندم
كريم: تمام
كريم: كووووكي ازيك يا قمر ايه يا بت الحلاوة دى كل يوم تحلوى كدا
كارمن بخجل: ميرسي يا أبيه
كريم بضحك: والله أبيه دى اللى هتودينا في داهية ايه اللى معاكي في الطبق دى
كارمن: دى كيك بالشوكولاته
كريم: الله بقااا عشقي دى اقولك على حاجة هاتي الطبق دا وهاتيلك غيره
أحمد: انا عمرى ما شوفت ضيف طفس كدا يا أخي
كريم وهو يصعد السلم: ضيف في عينك يا حبيبي دا انا صاحب بيت
دخل غرفة أمير بدون ما يخبط وجده يرتدي قميصهولم يقفل أزراره بعد
كريم وهو يتصنع الصدمة: هااااا يا فضيحتشي استر نفسك استر، عيني عليك يا كريم لاااا انت لازم تصلح غلطتك وتتجوزني قدر حد شافنا كدا يقولو عليا ايه لا يا اخويا إلا السمعة
أمير ببرود: اتلقح اقعد وبعدين مش في زفت باب تتزفت تخبط عليه قبل ما تدخل
كريم: اتلقح؟! واتزفت؟! لأ واضح انى مسيطر
أمير: بطل رغي
كريم: هااا يا سيدي ايه الموضوع الخطير المهم اللى جايبني على ملى وشي عشانه
أمير: أنا هتجووز
كريم:

يتبع الفصل الثالث اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية جنة أميري" اضغط على اسم الرواية 
رواية جنة أميري الفصل الثاني 2 بقلم دعاء عبدالحميد
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent