رواية جنة أميري الفصل الثالث 3 بقلم دعاء عبدالحميد

الصفحة الرئيسية

   رواية جنة أميري الفصل الثالث بقلم دعاء عبدالحميد


رواية جنة أميري الفصل الثالث 

تقف ورد أمام المرآة وتحدث نفسها بغيظ: بقاا انا يقولي بصي لنفسك في المراية؟! دا انا قمر..هو في في جمالي ولا جمال خدودي الوردية زى اسمي.. دا انا اسم على مسمى هو اكيد متغاظ مني..متغاااظ عارفك يلا مننا متغااااظ مخك فاضي مخي انا ألماااظ
حبيبة بصريخ: باااااس اييييه التلوث السمعي دا؟! من جمال صوتك يعني؟
ورد: تعرفي ايه انتى عن الفن يا جاهلة؟ دا انا عرضو عليا قبل كدا اغني وابقاا مطربة مشهورة بس انا اللى موافقتش
حبيبة بتريقة: وموافقتيش ليه يا اختي يا حراام ضيعتي على نفسك فرصة زي دي
ورد: لأ ما هو انا كنت هكسر الدنيا فقولت لأ خليها سليمة.. الدنيا ماشية معانا بالعافية مش ناقصة تكسير
حبيبة وهي تضرب كف عالآخر: هه رب عوض عليا عوض الصابرين في أختى اللى اكبر مني بس عقليا اصغر من طفل عنده خمس سنين
ورد: معلش يا.....هااااا يا لهووووى الحلة عالبوتوجاز زمانها ولعت 
جريت على المطبخ
ورد وهي تكشف غطا الحلة: اممم الحمد لله مجرالهاش حاجة اممم طعمها تحفة البسلة بتاعتي دى انفع ابقااا شيف والله
وضعت ورد الأطباق عالسفرة
ورد بصوت عالي: يا ابوووو وااااارد يا حج نووووور الدييييين
أبوها وهو يهبط السلالم: يا بنتي دايما صوتك عالي ليه كدا
حبيبة: قولها يا بابا دا انا صدعت منها ومن صوتها اللى بيلم علينا الدبان امتاا تتجوز ونخلص منها
ورد: هااا فاااااشر يا حبيبتشي انا قاعدة على قلبكوا 
حبيبة: بس براحة بالله عليكي عشان قلبي بيوجعني
ورد بدلع: قلبي بيوجعني محتاجة حد يدلعني
أبوهم: ربنا يهديكم..هتفضلو ترغوا كتير كدا لحد ما الاكل يبرد
وبدأوا جميعا في تناول طعامهم
★★★★
في غرفة أمير
أمير بهدوء: أنا هتجوز
كريم بصدمة: بتقول ايييييييه؟؟!!
وفي ثواني كان كريم يقف في منتصف الفيلا وبصوت عالي: يا أحمااااااد يا فؤاااااااد يا كوووووووكيييي يا هنااااا لولولولولولولولولي يا خالتو أم أمييييييير يا...
نزل خلفه أمير بسرعة وصدمة مما فعل ووضع يده على فمه: ايه اللى انت هببته دا
أحمد: في ايه يا عم صوتك عالي ليه
كريم بتسرع: أصل أمير هيتجوز
الكل بصدمة: نعمممم؟؟!
أمير بغيظ وهو يجز على أسنانه: صلح اللى انت نيلته دا
صباح بفرحة: ايه دا بجد يا أمير؟؟
كارما وكارمن: لولولولوى
هنااا بمرح: ايه دا وانا هبقااا عمتو العقربة؟! 
فؤاد: مين دى يا أمير
كريم: بعدما أدرك فعلته التى لن تمر مر الكرام على أمير: اهدوا اهدوا يا جماعة انا اتغلبطت مش قصدي أمير
صباح: اومال مين
كريم: قصدي أنا اللى هتجوز (يادي النيلة جيت أكحلها عميتها) قصدي يعني عايز اتجوز مش قدامك عروسة حلوة ليا يا خالتي؟
صباح بضجر: يا حبيب خالتك، كان على عيني يا حبيبي بس للاسف مفيش واحدة هترضى تتجوز واحد مجنون
فؤاد وهو يضربه على كتفه ويذهب: وعامل الهوليلة دى عشان عايز تتجوز ولسة مش لاقي العروسة
ذهب الجميع من أمامه
كريم بحرج: ايه دا واضح أن عيلتك كلها بتحبني يا أمير ..طب استني انتى يا كارمن اجبرى بخاطرى طاااا واتجوزيني
كارمن بسخرية: ابقااا قوّي الزغروطة بتاعتك عشان لما تتجوز تبقااا تعرف تزغرط
كريم: حتى انتى يا كارمن...ايه دا ايه في ايه يا أمير بتبصلي كدا ليه  لا لا متقربش يا ماااااااماااااا الحقييينااااااي وجرى طلع السلم ودخل الأوضة وقفل على نفسه الباب
أمير من برة: افتح الباب يا حيوان دا انا هوريك
كريم بخوف: مش فاااتح
أمير بنرفزة:  قولت افتح الباب وإلا هكسره
كريم: لأ يا عم انا لو فتحتلك هبقاا بحفر قبرى بإيدي... أمييير ...يا أمييير انت مبتردش ليه
سمع كريم صوت المفتاح في الباب
وبالخارج ذهب أمير وأتى بمفتاح احتياطي لغرفته وقام بفتح الباب ولكن المفاجأة: انت فين يا زفت....كرييييم....لو لقيتك هموتك في أيدي اطلع احسنلك
بينما يجلس كريم  في مخبأه خائفا من أن يراه صاحب العضلات الضخمة تلك
أمير: طب لو طلعت مش هعملك حاجة بس اخرج من مكانك
كريم: احلف الاول
أمير بصدمة: هاااا انت ايه اللى مطلعك فوق الدولاب؟!!
كريم: احلف اني لو نزلت مش هتعملي حاجة
أمير: انزل يا حبيبي  وانا مش هكلمك
كريم: لأ احلف
أمير بغضب: احنا هنستعبط ما تنزل ياااض
كريم بخوف وهو على وشك العياط: شوفت اهو انت متعصب وبتضحك عليا 
أمير بغيظ وهو يتصنع الهدوء: لأ يا حبيبي انا مش متعصب خالص دا انا عادى اهو
كريم: يعني سامحتني خلاص
أمير: اه
كريم: طب هات بوسة كدا
أمير: امممموووه أهو
كريم: قلبي هات ايدك بقاا عشان اعرف انزل
أمير: تعالي
نزل كريم بمساعدة أمير وفي لمح البصر كان كريم اتحدف عالسرير بكل قوة لدرجة أن لوح من السرير انكسر
كريم: ااااه يا ضهررررري  ياااني حراااام عليك سمعت صوت كسر ضلعي وعمودى الفقرى؟؟
أمير بسخرية: عمودك الفقرى اللى اتكسر ولا لوح السرير يا فقري؟ انا هدفعك حقه قبل ما تمشي بقااا انا تنزل تفضحني في الفيلا بحالها؟
كريم بدلع: لو مش عاجبك طلقني
أمير: يا اخى اتنيل وانت صاحب نص كم كدا
كريم: عشان الجو حر
أمير وصبره قد نفذ: ياااااربي صبرني يا ابني دا فردة الجزمة والشراب صداقتهم مع بعض احسن من صداقتي معاك
كريم بغباء: يعني انت فردة جزمة 🙄
أمير: امشي يلا غور من وشي 
كريم: خلاص خلاص انا اسف والله بس ايه حكاية انت هتتجوز دى غريبة يعني
أمير بهدوء: غريبة ليه؟ اكيد كان هيجي يوم واتجوز هترهبن يعني؟
كريم: لأ مقصدش بس من زمان واحنا بنتحايل عليك مكنتش بتوافق
أمير: عشان الموضوع مكنش على بالي
كريم بمرح: اوووبا ودلوقتي جه على بالك يبقى اكيد الموضوع فيه مزة حلوة احكيلي شوفتها فين... قابلتها ازاااى... بتكلمها...بتكلمو بعض كام مرة في اليوم...وكام ساعة في المرة...و
أمير: بااااس ايه بالع كلب؟  اهدا شوية...انت عارف انى ليا في الكلام دا...شوفتها وكلمتها وكام ساعة ومش عارف ايه....معرفهاش اصلا ولا شوفتها
كريم باستغراب: اومال هتتجوز ازاى ومين دى طالما مشوفتهاش
أمير: دى واحدة كدا بنت.........وبدأ يقص الحوار الذى دار بينه وبين المهندس أحمد
كريم: طب وهو اى واحد يقولك اتجوز بنتي تقوله شوبيك لوبيك بنتك قمر والباقي كله فيك
أمير: يا ابني الحكاية مش كدا خالص
كريم: فهمني انت الحكاية
أمير بدأ يحكي بهدوء: كل الفكرة انه عرض عليا الموضوع وما اضحكش عليك واقولك ما اتصدمتش، لأ بالعكس اتصدمت أن واحد يجي ويقولي اتجوز بنتي، بس بعد ما فكرت لقيت أنها فرصة فعلا أن الواحد يتجوز ويستقر بقااا بدل البهدلة اللى شافها دى كلها وانا خلاص يعني داخل عالتلاتين، وهو العمر فيه كام تلاتين عشان نضيعيهم ووقت ما اكبر ما الاقيش ابن في ضهري يسندني وزوجة انسى في حضنها كل تعب النهار والشغل والدنيا بحالها، ومنها كمان ابقا ساعدت الراجل غير أنه صاحب بابا الله يرحمه وكان شخص عزيز عليه فأكيد بنته هتكون زيه، والأهم من دا كله كلام بابا اللى عمرى ما هنساه أبدا
فلاش باااك
أمير: ليه يا بابا خاطرت بحياتك وفلوسك مع ناس زي دي 
محمود: مكنش ينفع يا ابني ارفض طلبه اينعم هو ابن عمهم بس مش وحش زيهم كدا ومكتش هيعرف يرجع حقه لوحده كان لازم اقف معاه ومش انا اللى حد يطلب مساعدتي واقف اتفرج خصوصا لو اقدر اساعده وبعدين العمر واحد واهى عدت على خير واديني قدامك أهو
أمير: طب نفترض كانوا عرفوا مين اللى بيساعده واكتشفوا أن انت؟
محمود: ما قولتلك العمر واحد، وبعدين انا مش بخاطر يعني الواحد اينعم يساعد ويفكر ويخاطر بس بذكاء يعني يحل المشكلة وفي نفس الوقت ميتأذيش، عايز انصحك يا ابني ما تخليش حد يطلب منك مساعدة وترفضه، مسيرك هيجي يوم وتحتاج المساعدة
باااك
كريم: الله يرحمه يااارب
أمير بتنهيدة حزن: يااارب، عارف؟ بس خايف
كريم باستغراب: ليه؟
أمير: خايف بعد ما اتجوز واكوّن أسرة ويبقا عندى أطفال اموت واسيبهم وهما لسة صغيرين يتحرموا من حنان الأب وحبي ليهم ويعيشوا نفس اللى عشته
كريم: لا لا خليك متفائل إن شاء الله تتجوز وتخلف وتعوض ولادك الحب والحنان اللى انت اتحرمت منهم وإن شاء الله تبقوا أسرة واطشية
ق.ق.قصدي أسرة حلوة
أمير حدفه بالمخدة: قوم امشي ياااض انت جبت أخرك معايا النهاردة مينعش تقول جملة جد على بعضها 
كريم بمرح: بس وغلاوة عمو محمود اللى بسببه هتتجوز دا لما تخلف واد سميه كريم
أمير: أنا ناقص كريم واحد في حياتي لما هيبقوا اتنين؟؟ امشي ياااض من هنا شطبنا
كريم وهو يقف على الباب: خلاص لما تنزل جديد ابقااا قولي عايز اتنين... وجرى
أمير وهو يضرب كف على اخر: الواد عقله اتلحس
كريم وهو بطل برأسه من الباب: ليه هو ايس كريم
أمير: انت لسة عندك
كريم:

يتبع الفصل  الرابع اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية جنة أميري" اضغط على اسم الرواية 
رواية جنة أميري الفصل الثالث 3 بقلم دعاء عبدالحميد
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent