رواية عندما يعشق العلماء الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم دينا عويس

الصفحة الرئيسية

        رواية عندما يعشق العلماء  الفصل الرابع والعشرون بقلم دينا عويس


رواية عندما يعشق العلماء  الفصل الرابع والعشرون

عند مروان في المكتب
مروان بغضب :_كده حرام وغلط سيبي الباب مفتوح بعد اذنك

منى بدلع :_لا كده غلط يعني لو حد عدي بالصدفة هيقول ايه

مروان بصدمة :_انتي هبلة صح اكيد بتشرحي ليا الشغل امال هيقول ايه احنا في شركة هيقول ايه وبعدين هو مين دا اللي يقول بنت انتي دوختيني

منى ببعض الحزن (ممثلة شاطرة البت دي ههه)
علفكره انت بتفهمني غلط انا قصدي اننا نركز على الشغل وبس مش حاجه تانيه

مروان بفهم فهو أذكي منها :_لا متخفيش سيبي الباب بس ولا اقولك أطلعي برة خالص مش عاوز اشوف وشك تاني بنت قليلة الادب

منى بغضب :_مسمحلكش تغلط فيا وبعدين في داهيه انت اللي خسران بكره تبوس على رجلي عشان أسامحك

ثم تغادر المكتب وهي تتوعد له

مروان بصدمة :_هي اكيد مجنونه انا اطلب السماح منها ياشيخة غوري دا سماح نفسها هتتبرأ منك

مروان يتصل علر جاسر، ويرد :_الو يا جاسر تعال مكتبي حالا فهمني الشغل بدل البت اللي قليلة الادب ديي

جاسر :_أهدا بس وانا هاجي حالا

يغلق مروان الهاتف وهو يتنفس بسرعه كبيرة لحرق دمه من هذه الفتاة التي لا تحترم قواعد دينها وتفعل ما لا يحبه الله

««««««««««««««««««««««««

مي بصوت عالي :_بصوا بقى فوقوا كده وركزوا معايا انا سكتلكوا كتيير الصراحه المهم دلوقتي كل واحده تركز في مجالها مش معنى انك مدخلتيش الكلية اللي حاباها تقصري في دي لا كده غلط وغلط اووي كمان قولنا مليون مره اكيد ربنا هيعوضكوا عن ضياع احلامكوا ممكن يكون زوج صالح أو وظيفة عليا مش لاازم الطب انا في الطب وشايفاها عادي زيها زي اي مجال فوقوا بقى التهريج كله اللي حصل الترم دا يوقف أفصلوا حياتكوا عن دراستكوا كل واحده تركز على مستقبلها في مجالها وهي هتبقى فخر لنفسها ولبيتها مش الطب اللي هيفرعك لا مجالك سيبكوا بقى من وهم ثانوي هي مجرد مرحلة وبس وعدت الحمدلله بخير حتى لو محققتوش احلامكوا بس الحمدلله عدت بحلوها ومرها ومحدش عارف الخير فين نوقف هنا ونبدأ الجد انا قولت هيفوقوا بعد أزمة تالتة وحياتكوا اللي كانت كلها عياط وانتي يا ست دينا فاكرة نفسك كنت منهارة ازاي عاوزة تفضلي فاشلة علطول او أنتي واهمه نفسك بالفشل لان مفيش أنسان فاشل احنا بس اللي بنختار لنفسنا كده هاا اوعدوني انكوا هتتغيروا ولعب الترم الاول دا أتغير ومش هيحصل تاني

نسمة بصدق :_أوعدك يا قلبي

سما :_وانا كمان

دينا وهي تأكل اللب :_هي جات عليا أستني بس أرمي القشر وبعدين أحط أيدي من فوق أيديكوا عشان انا اكيد طبعا البيضة ههههه

مي بيأس :_مش هتتغير للاسف

المهم دلوقتي يالا نلف عشان نشتري لبس

دينا بمرح :_هتوحشني يا بحر والله هجيلك تاني أوعدك

تأتي مي،خلفها وتقوم بجرها ههه وتقول.

يالا يا هبلة يالا

نسمة وسما تضحكان

~~~~~~~~~~~~~~~~~
عند ابراهيم أخو دينا

ابراهيم لنفسه :_كده غلط اللي انا عملته استغفر الله العظيم اكيد هأخد زنوب أد كده كتيير يارب سامحني يارب

ماذا فعل ابراهيم ليحدث نفسه هكذا؟



يتبع الفصل الخامس والعشرون  اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent