رواية ملكي أنا الفصل الرابع عشر 14 بقلم سارة بكر

الصفحة الرئيسية

   رواية ملكي أنا الفصل الرابع عشر بقلم سارة بكر


رواية ملكي أنا الفصل الرابع عشر 

في شقه مصطفي 
دخلت رحمه و اتبعها مصطفي 
= هي نادين مرحتش مع حازم لي 
كانت مش هترد لكن افتكرت اتفاقها معه 
فلاش باك
نزل حازم ينتظر مصطفي ف العربيه 
كان مصطفي هيلبس و يمشي لكن فكر قليلا 
= مينفعش تكون صحبتها الوحيده و مخلهاش تحضر كتب كتابها..  فتح باب الغرفه كانت هي قعده امامه نظر لها و قال 
= بصي يا رحمه انا هخليكي تخرجي معايا و مش هقفل عليكي تاني بس بشرط 
_ اي هو بقي 
= انك متكلمنيش  بطرقتك البارده دي  و تقوليلي راحه فين و جايه من اين 
_ ماشي 
= طيب قومي البسي عشان نحضر كتب كتاب نادين 
اتصدمت = اي نادين 
_ لا مفيش وقت البسي و حازم هيقولنا 
صدمتها زادت عندما سمعت اسم حازم لكن لبست و نزلت و حازم قلهم كل حاجه
باااك
وجدها ساكته اتكلم هو 
= مقولتليش نادين مرحتش مع حازم لي
نظره له و قالت بغل = يعني هو انت شايف اني الحصل دا سهل انت غريب بعد اذنك
كانت هتمشي لكن مسكها من يديها = ورحمة ابويا يا رحمه لو متكلمتيش معايا كويس هخليكي تندمي انتي فاهمه 
=...........
قرر كلامه = مسمعتش فاااااهمه 
= فاهمه سيب ايدي لو سمحت
♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕
حازم خرج معاهم لكن مقدرش يروح و رجع تاني بيت نادين و دخل 
= لو سمحت يا ابو نادين ممكن انا و نادين نخرج 
= برحتك يا حبيبي دي مراتك لوقتي ادخلي قوللها يا ام عصام 
سمع حازم اسم عصام = احم هي نادين عندها اخ 
= اه اخوها الكبير عصام دكتور 
_ طيب هو فين انا مشوفتوش
= عصام تعينه جه في المنصوره و مقدرتش اقوله علي العملتوا اخته 
_____________
دخلت ام نادين 
= نادين حبيبتي حازم بره و عاوز يخرج معاكي 
قالت وسط بكاها = انا مش عوزه اخرج و مش عوزه امشي من هنا و مش عوزه اشوفه 
حولت الام تقنعها لكن هي رافضه خرجت و قالت 
= معلش يا حازم يابني هي مش عوزه تخرج 
قال بغضب = ازاي مش عوزه تخرج اصلا كانت المفروض تروح معاه هي اتجننت ولا اي انا هدخلها 
لحقه حازم = لو سمحت يا عمي انا ممكن ادخلها انا بعد اذنك و ممكن اسيب الباب مفتوح 
= ماشي يابني ادخل برحتك دي مراتك وانت جوزها مش غريب 
فعلا دق الباب وهي لم ترد ف دخل و اغلق الباب وراه 
♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕
رجع امجد البيت اتفاجا به مقلوب و دور علي اخته و لم يجدها 
طلع غرفتها لم يجدها نزل تاني دور لم يجدها فجا النور قطع و شاشه العرض اتفتحت 
وجدها كانت جالسه تذاكر و الجرس رن قامت فتحت دخلوا بنتين و ضربوها بشده لدرجه انا ملابسها اصبحت بالون الاحمر لون الدماء و بعدها الشاشه اتقفلت 
وقف مصدوم مين الممكن يعمل كده في اميره الرقيقه دقايق و وصلتوا رساله علي تليفونه 
(اشكر ربنا يا امجد اني اختك اضربت بس انا كان ممكن اعمل حاجه وحشه اووي بس حرام هي ملهاش ذنب انا كده عرفت اضرك يا امجد و هتكون مضرور اكتر لما تشوف اختك وهي مبتتحركش قدامك هتعيش عمرها كله علي السرير يا امجد عشان تعرف ان بنات الناس مش لعبه *******عنوان المستشفي ) 
خرج امجد في سرعه البرق لكي يطمن علي اخته الوحيده 
وصل المستشفي سال الدكتور علي حالتها 
= اميره عامله اي يا دكتور 
_ البنت الخبطتها عربيه 
=مش عارف هي شابه صغيره
_ هي في بنتين جابوها بيقولوا خبطتها عربيه 
= ايو هي اخبارها اي 
_ بص انا مش هخبي عليك هي حالتها صعبه اوي الضرب كان كله علي رجليها و دمغها دي مش حادثه دي حد ضربها انت جوزها 
= لا انا اخوها هي بقت عامله اي 
_ هي الكسور الفي جسمها هتروح لكن الضرب علي دمغها سببلها فقدان البصر 
نزلت دموع امجد لاول مره = طيب انا عاوز اشوفها 
_ تفضل 
دخل و وجدها جسدها كله يغطي الجبس وضع يده علي راسها و خفض اليهاو و ضع عليها قبله و ظل يبكي مثل الطفل الرضيع لحين اتاه اتصال برقم 
خرج بره الغرفه و رد و كانت بنت 
= كويس انها فقدت البصر بس انا كنت عوزاها متتحركش بس ربنا بيحبها 
زعق وسط البكاء = عملتي فيها كده لي انتي مين 
= انت متعرفنيش بس انا احب اعرفك بنفسي انا اخت الانا ضحكت عليها و قولتلها هتجوزك و صدقتك و في الاخر رفضت تعترف بابنك و ابويا قاتلها عرفت انا مين انا كنت هاذي اختك بجد بس قولت حرام بس المهم عندي اني وجعتك و دموعك نزلت يا امجد 
♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕
دخل حازم الغرفه وجدها جالسه علي السرير معطيه للباب ظهرها و شعرها الاسود الناعم منسدل علي ظهرها و كانت بتبكي قرب منها و وضع يديه علي كتفها 
= لي الدموع دي يا نادين 
سمعت صوته اتجننت و قامت من علي السرير 
= انت اي الجابك هنا و ازاي تدخل اصلا اطلع بره 
جلس علي السرير و اجلسها بجانبه 
= نادين بلاش دموعك انا بتقطع لما بشوفك كده اهدي و الانتي عوزاه هيتم هنتطلق ف اقرب فرصه و اوعدك اني جوزنا هيكون علي ورق بس 
_ انا مكنتش عوزه اتجوز اصلا مكنتش عوزه اكون لرجل تاني 
استغرب =يعني اي 
_ انا كنت عوزاه هو الاول و الاخير 
مفهمش قصدها برضو بس قال = طيب نادين تعالي نروح سوه انا خايف اسيبك مع ابوكي عشان خاطر ربنا حتي قومي 
نظره له وفي نفس الوقت فكرت ف ابوها هي فعلا خايفه منه و بعدها هزت راسها 
شعر بسعاده = طيب انا هخرج اقعد بره وانتي خلصي و تعالي 
خرج هو جلس معاهم شويه و هي خرجت و اخدها و مشيوا 
وصل البيت و هي دخلت 
= بصي يا نادين البيت دا بتاعك انا اخترت الفيلا تكون في حته بعيده لوحدها و السور كبير يعني اقعدي في الجنينه برحتك خالص خالص محدش هنا غيرك وانا هبقي اجيلك كل يوم اطمن عليكي و اجبلك الانتي عوزاه و الاوضه بتعتك فيها هدوم و كل حاجه تتخيليها 
كان هيخرج لكن هي اوقفته 
= هو انت هتمشي 
_ اه عشان تكوني برحتك
= ايو بس انا بخاف خليك هنا 
_ ماشي  
♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕
مر يومين علي نفس الاحوال 
في المنصوره
كانوا مشغولين في تحضيرات الخطوبه و الستات بيعملوا الاكل و هي كانت بتفكر ازاي تهرب من البيت 
اتا المساء و بعد ما الكل جهز كانت هي لسه في غرفتها 
نهي:  يلا ننزا انتي مستنيا اي 
كان التليفون في يديها 
= ااا بصي يا نهي انزلي انتي زمان احمد خطيبك جه و انا هنزل يلا 
_ ماشي بس متتاخريش 
اخذت هاتفها و كلمتوا = انت فين يا جمال 
_ حبيبتي انا واقف تحت 
= طيب انا هنط من الشباك و هجيلك 
_ ماشي خدي بالك من نفسك 
____________
ام لهفه 
= اطلع يا محمود هات لهفه بقي 
ماشي و قبل ان يطلع اوقفته نور قليلا 
قلعت الجزمه الكانت ترتديها و القتها و  نزلت من الشباب وقفت قليلا ترتديها مجددا و لفت وجهها لقته امامها

يتبع الفصل الخامس عشر اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية ملكي أنا" اضغط على اسم الرواية 
رواية ملكي أنا الفصل الرابع عشر 14 بقلم سارة بكر
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent