رواية وعد الريان الفصل الحادي عشر 11 بقلم منه السيد

الصفحة الرئيسية

   رواية وعد الريان الفصل الحادي عشر بقلم منه السيد


رواية وعد الريان الفصل الحادي عشر

ريان اتنهد وقال.... 
ريان:أنا مجمعكوا كلكم علشان أنا قررت أتجوز 
الكل بفرحة: بجد
سعاد:الف مبروك ياحبيبي
ريان:مش عايزين تعرفوا مين العروسة
سعاد باستغراب:مين 
ميار دخلت وعلى وشها ابتسامة النصر
ريان:ميار
(منة:ياخي تبا لك🙂💔
مانا اللي بكتب😂💃🏻 سوري ياجماعة انا فصيلة😂)
ميار راحت ومسكت ايدوا
صدمة ونزلت على الكل.....
سعاد:ريان انت متأكد من قرارك
ريان ببرود:اااه والخطوبة بكرة وكتب الكتاب بعد اسبوع هو والفرح
سعاد بحزن:ماشي يابني
وعد حبست دموعها بالعافيه وقامت وهي قايمة ميار مسكتها من ايديها
ميار:مفيش مبروك
وعد بصت ليها وبعدين بصت لريان وبصتلها تاني
وعد:مبروك
وراحت شادة ايديها ومشيت
ميار:طيب ياحبيبي انا همشي علشان ورايا تجهيزات كتير.... باي
ريان ببرود:باي
سعاد قامت بهدوء وراحت على أوضتها من غير ماتتكلم
عمر:ريان انت متأكد ميار ولا شبهك ولا تليق بيك
ريان ببرود:ليه بقا ماهي بنت عمي
عمر:ميار مش لايقة عليك ومتستهلكش ياريان افهم بقا 
ياسين:هو انت مش كنت مش عايز تتجوز وبتكره الستات.... حبيتهم مرة واحده كده..... هي حاجه حلوة انك تتجوز....بس يوم ماتتجوز تتجوز ميار ياريان
ريان ببرود:انا مش عارف انتوا مالكوا ومالها هو انتوا اللي هتتجوزا ولا انا
عمر:انت حر بس هقولك حاجه سيب قلبك هو اللي يختار مش عقلك....انت فتحت قلبك بس مخلتوش يلحق يختار وقفلت عليه تاني سيب نفسك ياريان مش تمشي قلبك وراك امشي انت ورا قلبك....سلام 
ياسين:كلام عمر صح.... وانا كمان ماشي... سلام
شهد:عن ازنكم انا همشي
أسماء:عن ازنكم
وقامت دخلت اوضتها
ومعدش فيه غير نور وريان
ريان:ايه مش هتقولي حاجه انتي كمان
نور:هقول ايه.....انا عارفه انك مبتحبش ميار ولا عمرك هتحبها انت بتحب واحدة تانية وانت عارف انا قصدي مين ودا باين اووي في عنيك.... مش معنى انوا اللي حصل معاك دا يكرهك في كل الستات صوابعك مش زي بعضها زي مافي الوحش في الحلو..... ومتفكرش بكدا انت هترتاح وهتريحها بالعكس انت هتتعب وهي كمان هتتعب....سيب قلبك يختار وادي نفسك فرصة..... انا قولت اللي عندي وانت حر..... عن ازنك انا طالعك اوضتي
وسابت ريان واقف في دوامة مش عارف يفكر ولأول مرة ريان ميكنش عارف ياخد قرار.....
عند وعد في أوضتها.... 
قافلة الباب عليها بالمفتاح وقاعدة على الأرض وضمة رجليها وساندة على الباب وعمالة تعيط وبتكلم نفسها....
وعد بعياط:ايه حبتيه وكنتي مفكرة انوا بيحبك هههههههه انا اللي طلعت هبلة وحبيته ايوة حبيته وعشقتة..... اااااااه ياوجع قلبي.... يااااارب انا ليه بيحصل معايا كده ابويا وبعد عني واختي الوحيدة معرفش هي فين وبعدت عني(ايه دا هي ليها اخت🤔هنعرف مع احداث الرواية)والشخص الوحيد اللي قلبي يدقلوا ميطلعش بيحبني وهيتجوز.....ااااااه...... يااااااارب يارب انت العالم بحالي....يارب انا تعبت اووي والله مش عنت قادرة ابقى قوية اكتر من كده مش قااادرة خلاص تعبت......والله مامعترضة على حكمك بس خلاص مش عنت قادرة....ماسكة نفسي وبرسم البسمة على وشي علشان امي اللي معدش ليا غيرها بس خلاص مش قادرة..... قلبي وجعني اووووووي.....هو انا عملت حاجه وحشه في حياتي علشان يحصلي كل دا...... 
بعد عياط كتير..... 
قامت واتوضت ولبست إسدال وصلت وفضلت ساجدة كتير وبتعيط وبتدعي.....
بعد مرور وقت قامت وغيرت هدومها ونامت على السرير وبتفكر وبتعيط ومش عارفه تنام وبعد مرور وقت طويل قدرت تنام...... 
وفي صباح يوم جديد مليئ بالاحداث والمفاجأت...... 
وعد صحيت وقامت خدت شاور واتوضت وصلت فرضها ولبست هدومها ونزلت
لاقتهم قاعدين على السفرة 
سعاد:يلا ياوعد علشان تاكلي
وعد ببسمة حزينة:لا مش عايزة اكل مش جعانة انا هطلع اشم شوية هواا
ريان بجدية:وعد اعملي حسابك انتي اللي هتكوني مسؤولة عن تزيين القصر النهاردة
وعد بابتسامة حزينة:تمام والف مبروك مرة تانية
ريان اكتفى بأنوا يهز راسوا....
وعد طلعت ودموعها نزلت بدون ماتحس
أسماء:عن ازنكم 
وسابتهم وقامت
سعاد:الحمد لله
وقامت....
نور:خديني معاكي ياماما
ريان اتنهد وقام هو كمان طلع أوضته.....
وبعد ساعة الناس اللي هتعلق الزينة ايجت ووعد راحت علشان تشرف عليهم.....
والكل بيجهز وكلهم مش موافقين بس يعملوا ايه مش بأيديهم حاجة..... 
وعد:حط دي هنا.... وعلق دي هناك
واحد من اللي شغالين وهو باين عليه صغير:لو سمحتي ممكن تعلقي دي علشان ورايا شغل كتير جدا ومش هلحق اعملوا والمعلم هيزعقلي
وعد بابتسامة:ماشي روح انت وانا هعملها
الولد:شكرا جدا وسابها ومشي
ووعد طلعت عالسلم وعلقتها وبعد ماخلصت ايجت تنزل اختل توازنها ووقعت بس وقعت بين ايد ريان..... فضلت بصالوا بحزن وهو كمان فضل باصص ليها
وعد:نزلني
ريان نزلها بهدوء وسابها ومشي
وهي طلعت اوضتها وقعدت تعيط وفي حد فتح الباب ودخل وهي مسحت دموعها بسرعة
وعد:ماما تعالي ياحبيبتي عايزه حاجة.... 
أسماء:بتحبيه
وعد ببسمة حزينة:بحب مين.... المهم احنا هنرجع بيتنا النهارده بعد الحفلة علشان مش نضايقهم
أسماء بحزن:ماشي يابنتي
وعد سابتها وقامت خرجت....
والساعة ايجت 8 والكل جهز وميار ووالدها ومامتها ايجوا والكل ايجا وكان في ناس كتير ووعد كانت قاعدة في اوضتها بتعيط قامت وغسلت وشها ولبست دريس باللون الموڤ وكان شكلوا حلو جدا ولبست حجابها وكوتش أبيض عالي وكانت قمر أووي وفتحت باب الأوضه وريان فتح باب الأوضة هو كمان وفضل باصص ليها من شدة جمالها وهي بصتلوا بحزن ونزلت
وهو كمان نزل وكل الموجودين كانوا مفكرين انوا وعد هي العروسة.....
وعد راحتلهم وهما واقفين مع بعض 
وعد ببسمة حزينة:مبروك
ميار بدلع:الله يبارك فيكي عقبالك
وعد ابتسمت بحزن وسابت القصر كلوا ومشيت.....
وايجا وقت انهم يلبسوا بعض الخواتم او الشبكة
ريان مسك الخاتم اللي هيلبسوا ل ميار وفضل واقف مكانوا وللحظة مسك ايد ميار وحط في ايديها الخاتم
ريان:انا مش هتجوزك.....أسف مش هقدر.... 
وسابهم وخرج وجري على عربيتوا
ميار كانت في صدمة والكل عمال يتكلم....
عمر:أظن كل حاجه وضحت يلا شكرا على حضوركم بس مافيش خطوبة مع السلامة
الكل خرج وهما مش فاهمين حاجة وميار خرجت بغضب وعصبية
مجدي والد ميار بعصبية:قول لصاحبك انوا انا مش هسكتلوا على اللي حصل
رشا والدة ميار:يلا يامجدي كفاية كداا انت عارف من الأول  انوا ميار وريان مش لبعض
مجدي بغضب:اخرسي خالص ويلا نمشي
رشا بحزن:حاضر
وبالفعل مشيوا وعمر وياسين وشهد وسعاد ونور كانوا سعداء جدا 
أسماء بقلق:وعد راحت فين
عمر ببسمة:متقلقيش ريان هيجيبها
نروح بقا عند وعد...... 
وعد ماشية في الطريق ودموعها نازله بصمت......
وفجأة سمعت صوت حد هي تعرفوا 
ريان:وعد
وعد بصت بصدمة:ريان انت بتعمل ايه هنا انت ازاي تسيب خطيبتك كدا
ريان:انا مش خطبتها اصلا
وعد بعدم فهم:ازاي
ريان:يعني انا مش بحبها ومش هتجوزها
وعد:ليه بس هي بتحبك وبعدين لو انت مش بتحبها عملت دا كلوا ليه يعني.... عن ازنك
ريان مسك ايديها بسرعة......
ريان:وعد.....أنا بحبك
وعد وقفت بصدمة ومش عارفة تعمل ايه جسمها كلوا اتجمد 
وعد بصدمة:بتحبني انا
ريان:ااه بحبك انتي وبعشقك كمان....امتى وازاي بقا معرفش بس كل اللي اعرفوا اني بحبك ياوعد بحبك انتي وبس انتي اللي قدرتي تفتحي قلبي تاني بعد ماكنت مقرر اني مفتحهوش ابدا بس انتي غيرتي كل حياتي وملكتي قلبي من أول مرة شوفتك فيها انا بحبك من اول مرة شوفتك فيها معرفش عملتي فيا ايه مع الكل ببقا قاسي وجد جداا معاكي انتي بتحول 180 درجة.....انتي ملكي انا وبس ياوعد وانا ملكك انتي وبس..... بحبك.....قولتي ايه
وعد بدموع:وانا كمان بحبك وبعشقك انت ملكت قلبي من أول لحظة شوفتك فيها بعشقك ومعرفش اعيش من غيرك لحظة
ريان قرب منها ومسح دموعها
وراح جاي حضنها جامد اووي وهي كمان حضنتوا وفضلوا كده لفترة....
وبعديها وعد طلعت من حضنوا...
وعد:أنا عايزة أسألك سؤال...


يتبع الفصل الثاني عشر اضغط هنا
رواية وعد الريان الفصل الحادي عشر 11  بقلم منه السيد
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent