رواية حب وراء الانتقام الفصل التاسع 9 بقلم نورهان عبدالستار

الصفحة الرئيسية

     رواية حب وراء الانتقام الفصل التاسع بقلم نورهان عبدالستار


رواية حب وراء الانتقام الفصل التاسع 

ستيقظت نور وراءته يتاملها 
نور بفزع 😮 : ايه ده...... انت بتعمل ايه هنا؟!
 سليم :  اهدي..... انتي بس كنت تعبانه قوي
 نور بخوف 😰 : ايه ......هو ايه اللي حصل ؟!
سليم  : ما حصلش حاجه..... اهدي بس.... أنتي كنتي سخنه قوي فعملتلك كمادات..... ما تخافيش
 نور :  نعم........ انت ازاي اصلا تدخل هنا ؟!.....ووفاء فين؟! 
 سليم بحدة 😠 : انا قلت اهدي .....هم كلهم نائمين .....وبعدين انتي اللي تستاهلي علشان تعندي ومتكليش ولا تسمعي الكلام 
نور بصدمة 😱  : استاهل ايه؟!........ انت عملت ايه؟!
سليم 😠: قولت متخفيش..... ما عملتش حاجه ......انا اقصد انك اغمي عليك ...وجبنالك الدكتور
هدئت نور : طب انت عايز ايه دلوقتي....... اتفضل بره 
سليم  : لا......لازم تاكلي و تاخذي الدواء قبل ما امشي
نور  :  مش واكله..... وتفضل بره مش هعيدها ثاني
سليم بعصبية 😡 : يعني لسه ماتعلمتيش........ طب ماشي
... انتي مش هتيجي الا بكده
اخذ سليم الطعام من على الطاوله التي بجانب السرير واقترب منها
نور بتحدي 😏 : هتعمل ايه يعني ........هتاكلني بالعا.......
وضع سليم المعلقه في فمها قبل ان تنهي حديثها
 ابتلعت نور الطعام
سليم 😏 : ها...... هتاكلي لوحدك...... ولا اكلك انا
نور بانفعال 😡 : انت عايز مني ايه؟!
سليم : تاكلي و تاخذي الدواء زي الشاطرين..... وبسرعه
نور : خلاص هاكل ....... اطلع بره بقى
سليم : قلت مش خارج الا لما الاكل ده كله يخلص .....واشوفك وانتي بتاكليه 
نور بغضب شديد 😡 : ده انت شخص تنح بشكل
سليم ببرود 😏 : شكراً....... برده هتاكليه...... يلا بسرعه ....بدل ما
نور بضيق 😤 بصوت منخفض : ياما نفسي اقوم اقتلك
سمعها سليم ولكنه تجاهلها
اخذت نور الطعام وبدأت بالاكل بسرعه حتى انهت طعامها
نور  : يلا بره..... وماتجيش الاوضه دي ثاني
سليم ببرود : الدواء
نور بنفاذ صبر : نعم ؟!........ اللهم طولك يا روح
واخذت الدواء
اقترب سليم من نور 
نور بخوف 😰 :  انت بتعمل ايه ؟!
سليم : ما كان من الاول........ ناس ما بتجيش الا بالعين الحمراء .......يلا نامي
وابتعد عنها وذهب للباب
سليم ببرود 😏 : تصبحي على خير
واغلق الباب خلفه
نور بعصبية 😡 : غبي..... ومتخلف ......والله لوريك
ظلت تتوعد له بغضب حتى نامت من شده ارهقها
بعد خروج سليم 
ابتسم سليم بتلقائية 🙂
 سليم لنفسه :  مجنونه...... بقى ديه اللي تعبانه....ديه بسبع ارواح
ودخل غرفتة ونام
في الصباح... 🌇
ذهبت وفاء لغرفه نور
وفاء  : نور حبيبتي..... عامله ايه دلوقتي ؟!
نور : الحمد لله
وفاء بعتاب 😠 : ينفع كده..... قلقتيني عليكي..... مش انا قلتلك نتصرف عادي لغايه لما نلاقي طريقه علشان نخرج من هنا ........ ايه بقى اللي انتي عملتيه ده ؟!
نور : معلشى..... بس ما قدرتش
قطعت وفاء حديثها :  هو عمللك حاجه زعلتك ؟!
نور بتفكير : لا..... بس ما عجبنيش اننا بنفذ اوامر كده.... ولغايه دلوقت مش لاقيين طريقه نخلص بها من اللي احنا فيه ده ......ومش عارفين حبسنا كده ليه ؟!
وفاء : انا فاهماكي يا حبيبتي ......بس كده مش هتضري الا نفسك..... علشان خاطري حافظي على صحتك .....علشانك مش علشان حد...... واوعديني ما تعمليش كده ثاني
نور : خلاص..... ما تخافيش
وفاء : طب بصي.... انا قربت من ام السعد وهحاول اليومين دول اعرف منها طريقه علشان نخرج من هنا
نور  : فكرة حلوه....... تمام انا هساعدك بردو
وفاء : لا..... انتي لسه تعبانه وجسمك ضعيف.... خذي بالك بس من صحتك وانا هتصرف
نور : لكن.      ؛ وفاء بحدة 😠 : خلاص.... انا قلت اه
في غرفه رشا
رشا بعصبيه 😡 : ايه الكتاب المقرف ده
ورمته على الارض
واكملت بغضب شديد 😡 : بقى اقوله كتاب..... بدل ما يديني كتاب في الحب والمشاعر.... يديني كتاب في ده....... اعمل ايه في الانسان ده...... ده اكيد قصد يغظني
و فجاه هادئت وابتسمت 😏 :  لكن مش انا اللي استسلم بالسهوله دي .......والله لا خليك تجري ورايا يا سليم 
اما في غرفه ليلي
ليلي : الماني......ماشي يا سليم
واقتربت من المرأة واخذت تنظر لنفسها
ليلي 😏 : لو ما خليتك تتجنن ما بقاش أنا ليلي
وظلت تضحك 😄
في غرفه ساره
سارة بقلق شديد 😟  : هي نور ما جتش ثاني ليه؟!...... ممكن يكون سليم شافها فعلا لما خرجت من هنا...... لا ....يا رب ......طب اعمل ايه دلوقتي لازم اطمئن عليها
من الناحيه الاخرى ذهب سليم الغرفه نور 
نور :  مين ؟!
سليم  : افتحي
نور : انت.......... مش فاتحه وما تجيش هنا ثاني
رن هاتف سليم
سليم بغضب 😠 : بصي انا مش فاضيلك دلوقتي..... لكن لما  ارجع لي كلام ثاني معكي
خرجت سليم من المنزل
في المساء 🌌
قررت ساره ان تذهب لغرفه نور.  لتطمئن عليها
 تسللت بالليل بعد ان ساد الهدوء في البيت طرقت ساره الباب برفق 
نور بخضه 😧 : مين ؟!
سارة بخفوت : افتحي بسرعه..... انا ساره
اندهشت نور وذهبت بسرعه لفتح الباب
 نور بتعجب 🤨 :  ساره ؟!
دخلت ساره بسرعه واغلقت الباب خلفها
نور  : انتب جيتي هنا ليه مش خايفه احد يشوفك
سارة  : اهدي..... انتي عامله ايه اصل انتي ما جيتيش من اخر مره .....فقلقت لا يكون شافك واذاكي
نور : لا ......ما تخافيش اصل انا تعبت شويه بس
سارة بخضة 😦 : هو عمللك حاجه ؟!
نور : لا .......ما تشغليش بالك انتي...... وامشي بدل ما احد يشوفك
سارة : لا.....احكي..... ومتخفيش عليا..... يلا
حكت لها نور مع حدث مع السايس وكلامه وكل شيء
سارة : كل ده حصل....... بس انتي غلطانه ما كانش لازم تعملي كده في نفسك
نور : اعمل ايه بقى ........كرامتي فوق كل شيء
سارة : عندك حق..... لكن كده هتضري نفسك انتي مش هضريه وكدة مش هتبقى الوحش اللي عارفاه
نور : خلاص اتعلمت الدرس.... ومعدتش وحش بقيت عفريت صغنن 
ضحكت الفتاتان
هنا وصل سليم للبيت وصعد لغرفته
لكنه سمع صوت ياتي من غرفت نور ورأي الضوء الاتي من غرفتها
طرق سليم الباب.  😱😱😱............
...........................يتبع.................
اه اللي هيحصل لنور وسارة ؟!😲
وسليم هيشوف سارة .


يتبع الفصل العاشر  اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent