رواية أحببت أناني وأحببت خائنة الفصل الثامن 8 بقلم منى

الصفحة الرئيسية

   رواية أحببت أناني وأحببت خائنة  الفصل الثامن  بقلم منى


رواية أحببت أناني وأحببت خائنة  الفصل الثامن 

وقفنا لما سليم حس انة مخنوق وقام طلع البلكونة يشم هوا و وقف مصدوم
سليم شاف سلمي لابسة فستان سوراية اسود و ماسكة الجزمة بتاعتها وماشية تتسحب زي الحرامية وخارجة من البيت والغريب انها خرجت من غير عربيتها ولما دقق اوي اكتشف ان في عربية واقفة برة سلمي ركبت فيها بس ملحقش لا يشوف مين ال سايق ولا حتي ياخد ارقام العربية
سليم فضل متنح وبيتنفس بغضب معقول للدرجة دي هو ملوش وجود في حياتها ولا كانها متجوزة ومسؤلة من راجل خارجة تسهر عادي وياعالم مع مين وفين افتكر كلام ماماتة لية لما كانت ديما بتلومة علي غربتة وتحاول تلمحلة ان الوضع هنا مش مظبوط وانة لازم يرجع وهو كان بيطنش كلامها دا وسال نفسة هو ممكن تكون ماماتة عارفة حاجة ومحبتش تضايقة ف كانت بتلمحلة بس ولا دي مجرد صدفة

فضل في البلكونة افكارة ملخبطة وقرر يواجة سلمي بعد ما ترجع

يونس اتجنن لما شاف رسالة ليث حاول يتصل ب ليلي كان تلفونها مغلق اتصل ب ليث بردو مغلق ملاقاش قدامة حل غير انة اتصل علي تلفون ماماتة

ناهد بنوم 📱... الو

يونس 📱... معلش يا امي لو قلقتك ممكن اكلم بابا او يحيي عشان تلفونتهم مقفولة

ناهد بضيق 📱 ... معرفش هما فين خرجو من بدري جدا ومرجعوش لحد دلوقتي

يونس 📱... معقول لحد دلوقتي وانتي نايمة كدة عادي مش قلقانة عليهم

ناهد 😏📱 ... دول يتقلق منهم مش عليهم بس انا بقول ل مين قعدت اقول مربتيش غير يونس يا ناهد طلعت اوسخ منهم يلا غور عايزة انام

يونس 📱 ... ماشي يا ماما انا مش هرد علي حضرتك دلوقتي لما ارجع هنتكلم

ناهد 📱 ... ولا نتكلم ولا نتهبب يلا من غير سلام

يونس لسة هيرد كانت قفلت السكة في وشة اتنفس بغضب ناريمان دخلت علية

ناريمان ... مالك يا حبيبي في اية ؟

يونس .... انا لازم انزل مصر فورا وانتم خلصو ورقكم و حاجتكم وحصلوني

ناريمان ... لية بس اية حصل تاني ؟

يونس قالها كل ال حصل لغاية رسالة ليث له

ناريمان بتفكير ... معني كلامك دا ان ليلي اللي مقويها اخوها بيتهالي لو مكنش نزل مكنش رد الفعل بقا عنيف اوي كدة

يونس ... مش عارف بس ليلي مش ضعيفة بردو وكنت عارف ان رد فعلها هيكون قوي بس مش للدرجة دي ولا تخيلت ان اخوها ينزل دا مبيعملهاش ابدا

ناريمان بمكر .... طب اللي يحلهالك

يونس ... ازاي بس ياناري

ناريمان ... سهله يا حبيبي انت هتنزل وتطلقها زي ماهو عايز هتاطي للريح لحد ما تعدي هو مش هيفضل لازق جمب السنيورة اكيد مسيرة هيسافر وهتبقي لوحدها و ابنك ديما هيكون بينكم خلية يغور بس في داهية وبعدين كل حاجة هترجع لطبيعتها

يونس بشك .... انتي في حاجة معينة في دماغك ؟

ناريمان ... اكيد متقلقش انت انزل بس طلع ابوك واخوك و طلقها و وافق علي كل طلبات البية و وعد مني اول ما يسافر اسبوع بالكتير وليلي تكون في شقتها هي وابنك تاني واحنا هنكون في الفيلا وكل حاجة هتمشي زي ما انت عايز ياقلبي

يونس ... غريبة انا توقعت انك ماهتصدقي اني اطلقها و هتصري كمان ان يكون طلاق نهائي مش انك تحاولي بعد ما اخوها يمشي اننا نرجع لبعض ؟

ناريمان ... حبيبي اي حاجة فيها راحتك هتسعدني انا متجوزاك وانا عارفة كل ظروفك وقبلتها وموافقة عليها المهم راحتك انت

يونس ... ربنا يخليكي ليا ياروحي

ناريمان ☺️... ويخليك ليا يا حبيبي

يونس ... طيب انا هتصل احجز في اول طيارة ل مصر واروح الشركة اخلص شوية ورق ياريت تحضريلي الشنطة ممكن ؟

ناريمان ... اوك بس طمني بالفون اول ب اول اتفقنا

يونس ... اتفقنا


سليم فضل سهران مستني سلمي وكل ما الوقت يعدي كان هو الغضب بيسيطر علية اكتر اخيرا وبعد مرور اكتر من اربع ساعات حس ب سلمي بتفتح الباب و بتدخل بهدوء زي ما خرجت بس اتفجأت بالاضاءة بتشتغل في المكان

سليم ... ما لسة بدري ياهانم ؟

سلمي بخضة ... اوووه خضتني يا سليم في اية

سليم بغضب ... اسف والله اني خضيت معاليكي كنتي فييييييييييييين يا سلمي ل دلوقتي ؟

سلمي بتوتر ... كنت سهرانة شوية مع ناس صحابي كلموني و اتحايلو عليا مرضتش اصحيك ونزلت

سليم ... لا والله ؟ وانتي عادي كدة السهر لوش الفجر ؟ وانا معرفش ؟ ولا انا وجودي هنا زي عدمة؟

سلمي ... في اية ياسليم انت عايز تتخانق وخلاص ؟

سليم ... والله انك مستفزة بجد انا اللي عايز اتخانق ياهانم؟

سلمي بانفعال ... اه انت ويكون في علمك مش عشان نزلت مصر اجازة ولا علي طول حتي انا مطلوب مني اغير اسلوب حياتي لا يا حبيبي انسي انا حياتي عجباني كدة ومش هغيريها بحب اخرج واسهر واتفسح واعيش سني واكون براحتي لا بحب الاوامر ولا بطيق القيود عشان نكون متفقين كدة من الاول ومنتعبش بعض تمام ؟

سليم ... نعم يختي ؟ اية الهبل اللي بتقولية دا

كريم صحي علي صوتهم ونزلهم و هو بيعيط

كريم ... انا خايف

سلمي بعصبية ... عجبك كدة ارتحت دلوقتي

سليم بصلها بغضب بس مردش عليها وجري علي ابنة حضنة وطبطب علية وشالة وطلع بية ع اوضتة من غير ولا كلمة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

صباح يوم جديد ليلي رجعت بيتها وليث فهمها هو عمل اية وناوي علي اية وهي متنقشتش معاه و وافقت علي كل كلامة

سليم اخد كريم وراح عن باباه و ماماتة يشوفهم ويبعد من قدام سلمي لحد ما يشوف هيعمل معاها اية وقالها انة هيبات يومين عند باباه ومعاه كريم

اما بقا أمنة فصحيت نشيطة ومبسوطة بعد اللي حصل بينها وبين مراد و كانت مستنية رجوعة من مهمتة بفراغ الصبر و حاولت متفكرش في حاجة ممكن تضايقها

يونس في الطريق ل مصر قلقان متوتر خايف من المواجهه

في مكتب أمنة كانت مشغولة في الفايل اللي بتحضرة ومندمجة اوي اتفجأت برسالة علي تلفونها

تقي 📱... انتي ازاي انانية كدة انا فكرتك عندك قلب وبتحسي و هتقدري تعبي و وجع قلبي وتسبيني افرح شوية قبل ما اموت لكن انا تقريبا كنت غلطانة لما افتكرت انك ممكن تكوني انسانة بتحس وعندها قلب انتي انانية وحقودة وانا مش مسمحاكي يا أمنة هموت وانا بدعي من كل قلبي انك تتألمي ومتشفيش يوم واحد حلو في حياتك ربنا يوجع قلبك زي ما وجعتي قلبي منك لله يا ظالمة

أمنة قرت الرسالة ودموعها كانو نازلين بلا توقف مش قادرة تستوعب اللي بتقراه ومبقتش عارفة مفروض دلوقتي تعمل اية ؟ مسكت التلفون و كانت هتتصل ب ليلي وبعدين تراجعت وانبت نفسها وقالت كفاية اوي اللي هما فية مش هتشغلهم ب مشاكلها كمان قررت تحل مشكلتها بنفسها من غير مساعدة من حد قررت تعمل بنصيحة ليلي لاول مرة في حياتها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ#بقلم_مني ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يونس وصل وبعت مسج ل ليث انة وصل مصر ومستعد ينفذ كل طلباتهم بس اخوة وابوة انهاردة يكونو في بيتهم وليث رد علية انة هيستناه في الفيلا ييجي ومعاة الماذون بالليل و هو هيكون في انتظارة ومعاه المحامي عشان حضانة مالك وبعد ما يخلصو يحيي ونعمان هيكونو ف البيت

يونس طلع ع شقة ابوة وكان قلقان من مواجهه امة خد نفس طوييل و رن الجرس ناهد اول ما فتحت وشافتة اتصدمت الاول بصتلة بحنين واشتياق بس في ثواني نظرتها اتغيرت وبقت جامدة

يونس بحب ... وحشتيني يا امي اية مش هدخليني ؟ امشي مكان ما جيت ؟

ناهد دخلت وقعدت ع الكرسي من غير ولا كلمة ويونس دخل وقفل الباب وراه وراح قعد قصادها

يونس ... يااااة انتي زعلانة مني للدرجة دي ؟ قلبك بقي قاسي اوي يا ست الكل

ناهد بضيق .... والنبي بلاش انت تتكلم علي القسوة دا انت طلعت استاذ فيها

يونس ... انا انا يا ماما لية كل دا عشان اتجوزت؟ انا معملتش حاجة غلط ولا حرام انا اتجوزت علي سنة الله ورسولة اذا كان دا رد فعلك اومال ليلي هتعمل اية ؟

ناهد ... اخرس متنطقش اسمها علي لسانك يا واطي اتجوزت يا سبع البرومبة ولما انت شملول اوي كدة وعارف الحلال والحرام تقدر تقولي مصارحتش مراتك لية ؟ خبيت لية زي الحرامي اللي عامل عملة وخايف ينكشف لا و من بجاحتك كمان تاخد ورثها وتشتري بية الفيلا اللي هي هتموت عليها للمزغودة التانية لا يا زين ما ربيتي يانااااهد

يونس .... يا ماما انا كنت هقولها ف الوقت المناسب لما اقرر ارجع واستقر زي ما كان هيحصل و كنت هقنعها ليلي بتحبني و هتفهمني اكيد وبعدين انا فعلا كنت ناوي ان الفيلا دي ليها بس ناري والبنات مش هيقدور ينزلو من المستوي اللي عايشين فية ف قلت حل مؤقت يقعدو هما ف الفيلا دي ولما اموري هنا تستقر هشتري مكان احلي ل ليلي انا مكنتش ناوي اظلمها انا بحبها بجد

ناهد بغيظ .... انت جاي تشليني يا ابن نعمان بقولك ايييييييية خلاصة الكلام انا مليش عيال خلاص استعوضت ربنا فيكم انت واخوك طلعتم انت الاتنين صورة من ابوك تعمل اية بقا مع ليلي او متعملش مش عايزة اعرف واوعي كدة من وشي اقوم اخد دوا الضغط اللي رفعتهولي بلا هم

يونس بصلها ب حزن وقام طلع شقتة حط الشنط وخد شاور وقرر ينزل يشوف مأذون ويطلع ع الفيلا لازم انهاردة ابوة واخوة يكونو في بيتهم مش هيسمح لحد ياذي عيلتة بسببة _____________________________________________________________________

سليم وصل بيت باباه وماامتة وبعد المفاجاة والسلامات ومحاولة سليم انة يعرف منهم هل في حاجات بتحصل هو ميعرفهاش ولا لا ولكنهم مردوش علية رد مباشر كل اللي اتقال الافضل تفضل موجود وبس اتجمعت الاسرة علي العشا

عز الدين والد سليم .... الواحد حاسس انة صحتة بقت زي البومب بسبب اللمة الحلوة دي

كريمة والدتة... اه والله ياعز عندك حق كل يا كيمو انت مكسوف ولا اية ؟

كريم ببتسامة ... بأكل اهو يا ناناه انا مبسوط اوي بابا رجع وكمان شفتكم اليوم انهاردة جميل اوي

سليم بتساؤل ... هو انت بقالك كتير مش بتشوفهم ولا ايه ؟

عز وكريمة اتوترو بصو لبعض ولسة عز هيرد كان كريم سبقة

كريم ببراءة .... لا مش بشوفهم كل حبة كبااااااااااااااار اوي علي ما اشوفهم في النادي مامي ع طول مشغولة ومش فاضية تجبني وهما لما كانو بيجو هي كانت بتخرج وهما يزعلو ويمشو

سليم بص لابوة بغضب .... الكلام دا صح ؟

عز سكت وكريمة اللي ردت ... احم مش وقتة يا حبيبي الولد بيقولك مبسوط هه مبسووووط نتكلم ف حاجات دي بعدين

سليم سكت بس كانت نظراتة ناحية امو وابوة كلها لوم وعتاب

كريم .... بابي انا نسيت اجيب شنطتي 😞

سليم ... اومال اية الل كنت جاي بيها دي

كريم ... دي شنطة اللي فيها كتبي وايباد وعربتي لكن شنطة هدومي نسيتها

سليم ب ضيق ... يا الله منك يا كريم

عز .... خلاص بقا ياسليم قلنا الولد مبسوط متضاقهوش روح انت صد رد بعد العشا هات الشنطة وتعالي المشوار مش بعيد اوي يعني

سليم ... حاضر يا بابا

وفعلا بعد العشا سليم نزل ورجع ع الفيلا لاقي الانوار مقفولة فكر ان ممكن تكون سلمي نامت ف اتحرك بهدوء في المكان لكن للمرة التانية البارت هيخلص لما سليم اتصدم وشاف


يتبع الفصل التاسع اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent