رواية حب وراء الانتقام الفصل السابع 7 بقلم نورهان عبدالستار

الصفحة الرئيسية

       رواية حب وراء الانتقام الفصل السابع بقلم نورهان عبدالستار


رواية حب وراء الانتقام الفصل السابع 

في الصباح  🌅
استيقظت نور على صوت طرق الباب 
نور : مين ؟!
 ام السعد : الفطار جاهز يا انسه نور
 نور : تمام....... شويه و نازله 
نزلت نور وفطروا جميعا انتظرت نور خروجه و استاذنت وفاء 
نور بتمثيل : انا تعبانه...... انا رايحة انام شويه 
وفاء  : ماشي يا نور...... بس لما تصحي عايزه اكلمك
 نور :  تمام 
نادت نور علي ام السعد
 أم السعد : نعم        ؛      نور  : ممكن تجيبلي اسدال ومصليه 
وام السعد : حاضر 
شكرتها نور وتسللت بهدوء لغرفه ساره
 ساره بفزع 😮  :  يا بنتي انتي ناويه تموتيني ؟! 
نور باستعجاب 🤨: ليه ؟!
ساره : كل مره تفزعيني كده
 نور 😌: معلشى..... علشان تحرمي تضحكي عليا ثاني
 ساره 🙄 :  ياه...... ده انتي قلبك اسود قوي
 نور  😆 : اه يا ستي....... المهم عامله ايه 
 ساره  : الحمد لله....... يا بنتي انت ما بتخافيش حد يشوفك ؟!🤨
 نور : لا .......اخاف من ايه...... معاكي وحش يا ماما 💪
حاولت ساره اخافتها
 ساره بجديه وبخوف 😰  : ايه ده ......سليم ......والله ماليش دعوه ......دي نور .......هي اللي بتجيلي 
انتفضت نور من جنبها بخوف 😨 : والله ما انا 
 ساره بضحك 🤣 :  لا ما بتخافيش ولا حاجه
 نور  😒 : يا شيخه حرام عليك...... يلا سلام بقى لا تقلب بجد 
ساره ومازالت تضحك😆 : سلام يا عم الوحش
 خرجت نور وذهبت الى غرفتها بحظر
 في مكتب سليم  : مين  ؟!
رشا :  انا ممكن ادخل ؟!
 سليم :  اتفضلي..... في ايه ؟!
 رشاد ب دلع😊 : جبتلك قهوه ....يا رب تعجبك.... انا اللي عملاها
 سليم  : يا انسه رشا لكن انا مش عايز اشرب قهوه دلوقتي 
رشاد بدلع ☺️ : طب علشان خاطري
 سليم : لو سمحتي خذيها وخروجي علشان مشغول
 رشا  : لكن
 قطع سليم حديثها بغضب :  اتفضلي 
خرجت رشا بغضب 😡:  ده انت تنح وبايخ
 رأتها ليلى وظللت تضحك😂
 رشا  بعصبية 😡 : بتضحكي على ايه ؟!
 ليلى : على واحده هبله
 رشا : ده انتي ....صح
 ليلى : بصي يا ماما ......شوفي هاعمل ايه واتعلمي
  انتظرت ليلي خروج سليم من مكتبه ومعها باقة ورد
و مثلت الاصطدام به دون قصد
 ليلى بميوعة 😊 : انا اسفه ....اصلي كنت مشغوله بالورد..... حلو مش كده
 سليم بتجاهل 😒 : ما حصلش حاجه.... بعد اذنك
 ليلى بدلع ☺️: انا جايباه ليك....اتفضل
 سليم 😒 : شكرا .....ما بحبش الورد      ؛و تركها وذهب
 رشا بضحك وسخريه 😂 : شوفي هاعمل ايه واتعلمي 
ليلى  😠 : اسكتي بقى .......لسه مش من اول مره
 رشا  🙄 : عمرك ما هتنجحي ....لانه هيحبني انا
ليلي بتحدي 😏 : نشوف .....هو اللي هيختار
 رشا  بثقة 😌 : ماشي..... هنشوف
 في غرفه نور...... اتفضلي.        ؛ ام السعد : الاسدال والمصليه يا انسه نور
 نور : شكرا ا       ؛ استاذنت ام السعد وذهبت جلست نور تصلي وتدعو الله ان يلهمها للصواب
 هنا سمعت نور ترك الباب  : مين ؟!
 وفاء  : افتحي يا نور        ؛  فتحت نور الباب
 وفاء بتعجب 🤨:  ايه ده..... انتي جبتي الاسدال والمصليه دول منين ؟!
نور  : طلبتهم من ام السعد جابتهملي
وفاء :  يا محظوظه.... انا فعلا نفسي اصلي وابقى بين ايدين ربنا ......واطلب منه يساعدني  زيك 
نور : اتفضلي يا ستي.    ؛ واعطتها الاسدال والمصلية
 وفاء :  شكرا يا نور....... سلام ؛  وخرجت وفاء من الغرفه بفرح وسرعه  😁🏃
 ذهبت نور للشرفه وفجاه وجدت رجل يؤذي حصان ويضربه بعنف و بطريقه وحشيه خرجت بسرعه للجنينه
 نور  بانفعال 😡: ايه اللي انت بتعمله ده؟!....... انت ما عندكش قلب ولا ضمير 
السايس بتجاهل 😒 : وانتي مالك    ؛ ودفعها 
صفعته نور على وجهه  : انت تستاهل مليون قلم زيه  
السايس بغضب شديد 😡 : وانتي........ وجاء وكاد أن يصفها على وجهها لكن سليم امسك بيده 
سليم بغضب😠 :  انت اتجننت.... انت كنت هتعمل ايه ؟!
 السايس بخوف 😰 : يا استاذ سليم هي اللي مدت ايديها 
نور  : ده معندوش لا قلب ولا ضمير ده خساره فيه حتى الشتيمه بيضرب الحصان بوحشيه
نظر سليم لحصانه
 سليم  : انت مطرود...... بس قبل ما تمشي هتتعاقب..... ازاي تتجرأ وتضرب اصيل  ( الحصان المفضل لدي سليم ) 
ونادي على احد رجاله لاخذه 
السايس😨 : انا اسف يا استاذ سليم...... سامحني 
تجاهله سليم واخذه احد رجاله ليعاقبه
 نظر سليم للحصان وهو يلاعب نور ويظهر عليه الارتياح وكانه يعرفها من قبل
سليم بدهشه  :هو انتي اتعلمتي ازاي تتعاملي مع الاحصنه منين ؟!
 نور ولم تنظر له  :  انا بحب الاحصنه من زمان وكنت بقرأ كثير عنهم
 واكملت بغضب 😠 : وبعدين انت ازاي تشغل واحد زي ده ........اه صحيح ما انت مجرم فطبيعي كل اللي بيشتغلوا معك زيك
 سليم بعصبيه من كلامها  😡 : الظاهر انك انتي نسيتي انك مخطوفه .....وواخده راحتك في البيت قوي..... وبتتمشي وبتتدخلي في اللي ما لكيش فيه.... شكل كدة الخطف عجبك 
شعرت نور بالضيق من كلامه وتركته ودخلت البيت ومنه الى غرفتها وظلت تبكي ثم مسحت دموعها واتجهت لغرفه وفاء لم تجدها اخذت الاسدال والمصليه وذهبت الى غرفتها مره اخرى وبدأت تصلي وتدعو الله وتبكي حتى سمعت طرق الباب
 ام السعد :  يا انسه نور الغداء جاهز
 نور : شكرا .....مش جعانه 
قررت نور انها لن تنفذ اي شيء يطلبه منها  ؛ وقالت في نفسها  : انا كرامتي فوق كل شيء
 نزلت ام السعد وقالت له ما حدث 
سليم 😤 : قولي لها لو منزلتش دلوقتي مافيش اكل خالص
 صعدت ام السعد وقالت لنور ما قاله لها
 نور بعصبيه 😠 :  مش مهم
 ام السعد :  يا استاذ سليم..... انسة نور رفضت انها تنزل.... وقالت مش مهم
 سليم بغضب 😡 :  ماشي..... متودلهاش اكل خالص حتى لو هتموت من الجوع 
صعدت وفاء بعد ان انهت طعامها لنور 
وفاء  : افتحي يا نور
 نور  : معلشى يا وفاء ....انا مش عايزه اتكلم دلوقت.... انا هنام
 لم ترغب وفاء في الضغط عليها 
وفاء  : طب...... تصبحي على خير 
وذهبت الى غرفتها
 سليم  :  يا ام السعد .....هي انسة نور طلبت اكل
 ام السعد :  لا..... يا استاذ سليم 
نظر سليم لساعته ووجدها الثانيه بعد منتصف الليل 🕑🌜
سليم بتردد  :  طب خذلها اكل ....وما تقوللهاش ان انا اللي قلتلك 
ام السعد :  حاضر
 صعدت ام السعد لغرفه نور 
ام السعد وهي تطرق الباب :  يا انسه نور.... يا انسه نور
 لم تجد اي رد ؛  طرقت الباب بقوه. ؛  لكنها لم تسمع صوته خافت وحاولت فتح الباب بالمفتاح اللي معها.  ؛.  لكنها وجدت الباب مغلق من الداخل
 جرت ام السعد لسليم 🏃
 ام السعد 😨 :  ألحق يا استاذ سليم
 سليم بقلق  :  في ايه ؟!
 ام السعد وهي تاخذ نفسها  : انسة نور.... انسه نور ما بمبتفتحش وقفلة الباب من جوه
 سليم وازداد قلقه  :  مش ممكن تكون نامت
 ام السعد  : لو كانت نائمه كانت هتصحي من صوت الباب.... انا طرقت الباب كثير وبقوة
 ذهب سليم بسرعه لغرفه نور  🏃بعد ان شعر بالخوف عليها سليم بصوت عالي : يا انسه نور...... انسه نور....  يا نور 
عندما لم يجد ردا 
كسر سليم الباب ودخل الغرفه
 وجد نور فاقده الوعي وملقت على المصلية.

يتبع الفصل الثامن اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent