رواية أحببت زوجة أخي الفصل السادس 6 بقلم مريم الشهاوي

الصفحة الرئيسية

    رواية أحببت زوجة أخي الفصل السادس بقلم مريم الشهاوي


رواية أحببت زوجة أخي الفصل السادس 

"احلام بتزعق  
عمر بيطبطب على جميله: متعيطيش يا ماما يا تيته لا والله انا بحب بابا مش بكرهه
عبد الرحمن وخالد نزلوا 
خالد اول ما شاف جميله بتعيط اتعصب جامد: جميله بتعيطي ليه وفيه اي يا ماما 
احلام بزعيق: في ان الهانم بتقول لابنها بابا وحش بابا كزا فيرد خالد بكل تلقائيه و يقولها انا حبيت عمو خالد عن بابا يا ماما 
خالد: انا مش شايف ان في مشكله ف النهايه انا فعلا بقيت زي ابوه 
احلام بنرفزه: عمر مالوش غير اب واحد يا خالد مصطفى مات اه لكن هيفضل ابوه واسمه على اسمه لحد اما يموت وانت (بصت لجميله)  طبعا ما صدقتي...... 
عمر بعيون مدمعه: بابا مات 
جميله: عمر لا يا حبيبي تيته مش قصدها كده 
عمر طلع جري على الاوضه 
خالد: عمر استني... عاجبك كده يا امي ارتحتي 
احلام: انت مش شايف هيه بتعمل اي هتكره الواد ف ابوه 
سالم: ولو كرهه يا احلام اي الي هيحصل قوليلي اي الي هيحصل بعد كده افترضنا انه كرهه هيعمل اي هيغير اسمه ما كده كده مصطفى مات 
خالد: كلامك صح يا بابا وبعديتي اهو عمر عرف استفدي اي انا مش فاهم 
جميله كانت واقفه ورا باب اوضة عمر 
جميله بعياط: عمر افتح يا عمر متوجعش قلبي عليك
عمر عمال يصوت ويكسر ف الحاجه 
جميله: يا حبيبي افتحلي قبل ما تإذي نفسك وحياتي عندك يا عمر افتح 
خالد سمع صوت عياطها وطلع 
احلام: شايف مهتم بيها ازاي يا سالم ربنا ينتقم منها مش عارفه بتعمل اي لعيالي 
سالم: ربنا يهديكي يا احلام تعالي اما نشوف في اي ولا هتفضلي واقفه 
خالد جيه
خالد: متعيطيش يا جميله عمر (بيخبط علباب) افتح يا عمر دي مش تصرفات عيل كبير زيك اطلع يلا 
عمر بعياط: لا مش هفتح خبيتوا عليا لي(وكسر حاجه وبعدين محدش فيهم سمع صوته) 
جميله بصريخ: عمر 
عبد الرحمن: مفيش حل غير اني اكسر الباب ياخالد وسع 
عبد الرحمن كسر الباب وجميله جريت على ابنها لما شافته غرقان ف د**مه 
جميله بصريخ: لا لا عمر اصحي متقطعش قلبي عمر 
خالد: عمر عمر....يلا بينا علمستشفى بسرعه عبدالرحمن خد جميله وعمر وانا هحصلكوا بسرعه 
عبد الرحمن اخد جميله وعمر وركبوا العربيه وخالد حصلهم واميره كانت بتساعده ف الطلوع والنزول 
في المستشفى
جميله بعياط هستيري: انقذلي ابني ارجوك يا دكتور 
دكتور: بسرعه ودوا علعمليات 
جميله وقعت على الارض وفضلت تعيط بانهار 
خالد جيه وراح لجميله 
خالد بوجع عليها: اهدي يا جميله براحه هيبقى كويس ان شاء الله 
احلام: خلصتي على ابني هتخلصي كمان على حفيدي ربنا ينتقم منك يا شيخه 
خالد بحزم: بابا خد ماما واطلعوا برا وهديها 
سالم: تعالي يا احلام اي الي بتقوليه دا 
اميره اتصلت ب شريف وهيه بتعيط 
اميره: ع. عمر يا شريف اتعور جامد وجبناه علمستشفى وهو ف اوضة العمليات 
شريف: طب اهدي انا جاي 
حسن: في اي 
شريف: عمر ف العمليات 
حسن بقلق: لا حول الله يارب يلا يابني 
سمير: استنوا انا جاي معاكوا 
شريف:ما بلاها 
سمير: انت عاوز تأكدلهم المعلومه ولا اي لا طبعا انا لازم اجي معاكوا وصدقني مش هعمل حاجه 
جميله كانت نايمه على رجل خالد وعماله تعيط وخالد بيطبطب عليها وبيقرا قرآن 
الدكتور طلع 
الدكتور: محتاجين د*م ف اسرع وقت مامته او باباه مفيش د*م متاح ف المستشفى حاليا 
جميله قامت وقفت: اا انا يا دكتور مامته هتبرعلوا 
جميله اتبرعت لعمر بدمها 
الدكتور: الحمد لله تخطينا مرحلة الخطر تقدروا تدخلوا تشوفوه 
جميله دخلت جري على ابنها: عمر (بدموع ومسكت ايده) 
احلام وسالم جم بسرعه ليه: عمر حبيبي 
شريف جيه هو وعيلته 
حسن: خير يا سالم عمر بقا كويس
سالم: الحمد لله شوية ويفوق 
خالد مسك ايد جميله الي على ايد عمر 
نظر لها خالد نظرة اطمئنان 
عمر ابتدى يصحى: ماما
جميله: حرام عليك يا عمر كنت هتموتني عليك 
عمر: انا آسف يا ماما مش هكررها تاني 
عاوز تشرب 
عمر: اه 
جميله راحت تجبله مايه بس فجأه اغمى عليها سمير جري على جميله وكانت بين ذراعيه 
سمير: جميله جميله 
خالد طلع على صوته واتعصب جدا انه قريب منها 
خالد: هاتوا الدكتور وبص لسمير نظره تخوف 
حسن: سمير 
سمير: اغم عليها يا بابا 
ودوا جميله اوضة ف المستشفى 
خالد بلهفه: في اي يا دكتور مالها
الدكتور: هيه اتبرعت لحد قبل كدا 
خالد: مش عارف 
الدكتور: التحاليل بتقول انها اتبرعت لحد قبل كده ودا اثر طبعا فيها وخلاها تفقد الوعي هتفضل علمحاليل لمدة يوم لان الي حصل داخطر جدا وكان ممكن يدخلها العنايه المركزه بس ربنا سترها 


يتبع الفصل السابع اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent