رواية أحببت زوجة أخي الفصل السابع 7 بقلم مريم الشهاوي

الصفحة الرئيسية

    رواية أحببت زوجة أخي الفصل السابع بقلم مريم الشهاوي


رواية أحببت زوجة أخي الفصل السابع 

خالد بذهول: عنايه مركزه وانت عرفت ازاي يا دكتور انها متبرعه قبل كده
الدكتور: بسبب نفص الهيلوجلوبين ف الدم
اميره: خالد خالد
خالد: خير يا اميره
اميره: عمر بينادي على جميله وعمال يعيط
خالد طيب انا جاي
عمر بيعيط: انا عاوز ماما
احلام: متعيطيش يا حبيبي
خالد جيه: عمر
عمر: عمو(قام من علسرير وحضن خالد والكانولا وجعته)
عمر: اه اه
خالد: براحه يا عمر يا حبيبي
عمر حضنه: فين ماما انا عاوز ماما
احلام: جاي يغمى عليها وهو ابنها عيان وف السرير
عمر: ماما ودوني لماما
سالم: استنى يا حبيبي ماما تصحى وبعدين تبقى تشوفك
خالد راح عند جميله
خالد بدموع ف عينيه: جميلتي
جميله بدأت تفتح عينيها: خالد
خالد مسح دموعه بسرعه وضحك ومسك ايديها: ليه تإذي نفسك يا جميله وانت عارفه انك مينفعش تتبرعي لحد
جميله بصوت واطي: دا ابني ومستعده اموت عشانه يا خالد مش متصور انا حالتي كانت ازاي وهو جوه ف العمليات(دموعها ابتدت تنزل
خالد: ششش ششش اهو عمر فاق وبقى كويس الحمد لله وانت كمان فوقتي(بدأ يمسح دموعها) دموعك دي غاليه عليا اوي يا جميله
جميله بصتله بعشق ف نظراتها : ليه يا خالد
خالد مش عارف يجاوبها لان اجابة السؤال دا هو نفسه مش عارفها هيه ليه مهمه اوي كده بنسباله بيزعل ليه لما بيشوفها زعلانه كلام كتير اوي ف دماغه وافكار واسأله مش عارف يجاوبها
سمير دخل الاوضه فجأه: حمد لله على سلامتك يا جميلة الكل
خالد بنرفزه: انت اي الي حابك هنا يا سمير
سمير بنظرة ل جميله بكل شهوه: اله مش جاي اطمن على مرات ابن عمي ولا اي
خالد كان هيتعصب بس جميله مسكت ايده وهزت براسها لا
خالد بجمود اعصاب: واطمنت اتفضل برا
سمير: من كتر جمالك يا جميله نسيت انا كنت جاي عشان اي عمر عاوز يشوفك ومش هيعرف يتحرك بسبب الكانولا
جميله: وانا كمان مش هعرف اتحرك
خالد: سيبلي انا الموضوع دا واطلع برا يا سمير
سمير: تمام
خالد اتكلم مع الدكتور وطلب يجمع سرير عمر ف اوضة جميله عشان يشوفوا بعض
عمر اول ما شافها: ماما انت كويشه
جميله بتبوس فيه: اه يا حبيبي انا كويسه انت كويس في حاجه وجعاك
عمر: مكان التعويره بس الي واجعني والبتاعه دي واجعاني انا هشيلها امتى
خالد: شوية كده يا حبيبي
جميله حطت ابنها على رجليها
مر يوم والعيله رجعت البيت تاني
شريف: مش هنحدد معاد الجواز بقى يا عمي
سالم: اكيد يا بني الشهر الي بعد الجاي ان شاء الله
احلام: تتهني ف بيت جوزك يا حببتي (وحضنت اميره)
عمر كان هو وجميله ف الاوضه وخالد راحلهم
خالد: كده يا بطل تقلقنا عليك
عمر بهزار: شوفت اني دخلت اوضة العمليات وطلعت منها سليم ازاي دا انا هحكي لصحابي كلهم واقولهم اني حطيت كامولا ف ايديا
جميله وخالد ضحكوا وقالوا ف نفس الوقت: اسمها كانولا
خالد بص لجميله وف عينيه كلام كتير اوي
عمر: انا هروح لتيته عن اذنك يا ماما عن اذنك يا عمو
خالد: بليل لازم نتكلم يا عمر
عمر: اوكيه
خالد: جميله
جميله: نعم
خالد: اتبرعتي لمين قبل كده وليه
جميله: مش ضروري تعرف صدقني
خالد: دا كان قبل موت مصطفى
جميله: ايوه
خالد: اتبرعتيله
جميله: اه
خالد: افهم بعد اذنك
جميله: انت ليه بتهتم اوي كده يا خالد صدقني الموضوع مش ضروري
خالد:الموضوع اتعلق بحياتك انت تعرفي ان كان ممكن تدخلي العنايه المركزه بسبب عامله زي دي مش هقول تاني فهميني اي الي حصل
جميله اتنهدت ونفخت: حاضر...
مصطفى كان بيتابع ف قضية تبع ناس تجار اسلحه ناس يهوديين ولما كشف مخبأهم ضرب عليهم وانا لما اكتشفت دا جريت عليه الدنيا كانت ليل اوي روحت انا وسمير لانه هو الي كان قايلي الخبر دا كان بيشتغل معاه واما وصلنا كانوا مهددين سمير بالمسدسات ومصطفى قدر يستخبى منهم وكان مخبيني معاه وهو كان واخد ضربه رصاصه شديده ف كتفه لبس لبسهم وخرجني على اساس انه مسكني وركب عربياتهم وطلع على طريق مصر روحنا المستشفى وهو كان محتاح دم ف اتبرعتله
خالد: هو مات بسببهم
جميله: معرفش بس كل الي اعرفه انهم لقوا جسته ف الصحرا بعد اختفائه ب اسبوع واكدوا انه هو (دمعه نزلت من عينيها)
خالد بحزن: الله يرحمه هو انا لو.........
عبد الرحمن خبط علباب: سوري قطعت نقاشكوا
خالد: عاوز اي
عبد الرحمن: متعرفناش ياجميله انا الدكتور عبد الرحمن
جميله بخجل: اهلا بيك
عبد الرحمن: بستأذنك اخد خالد عشان معاد جلسته
جميله بصت لخالد باستغراب: جلستك
خالد: ايوه يا جميله دي جلسات طبيعيه لرجلي عشان ارجع اقف تاني عليها
جميله بضحكه وغمازاتها الاتنين بانوا: بجد
عبد الرحمن بمغازله: وكمان بغمازات ينهار ابيااااض
خالد بحزم على جميله: جميله متضحكيش
جميله وقفت ضحكتها بسرعه واستأذنت ومشيت
عبد الرحمن كان فطسان على نفسه ضحك وقلد خالد وهو بيقولها: جميله متضحكيش
خالد: والله طب يلا يا خويا
خالد عمل الجلسات وجيه الليل واتجمع هو وجميله وعمر
خالد:عمر انت عرفت الحقيقه خلاص صح
عمر بحزن:ايوه يا عمر الله يرحمه
خالد:انا زي بابا بظبط لاني اتجوزت ماما
عمر بفرحه:يعني ينفع اقولك بابا
خالد:ينفع اوي دا انا كنت هطلب منك دا
عمر:بس انا خايف ل تيته تزعل مني وتزعل ماما
خالد:ملكش دعوه بأي حد انا بابا وبس عمر باسه من خده انا بحبك اوي وزعلت اني كنت السبب ف تعب ماما
جميله:حضنته:لا يا حبيبي متزعلش انا كويسه اهو يلا شعان نتعشى
مر شهرين واحساس ما بين جميله وخالد كبير وبيكبر كل يوم عن الاول وخالد بقا متعلق بيها جدا متعلق بإهتمامها بيه بحنيتها على ابنها بتضحكتها الي بيستنى يشوفها كل يوم وبتخليه طاير من السعاده وهو شايفها بتضحك برقتها وكسوفها منه لما يقرب منها او عينيه تيجي فعينيها
جيه يوم فرح اميره وشريف وكانت البلد كلها مظقططه والعيلتين كانوا مبسوطين
اميره:لا يا جميله مهو مش معقوله كدا يوم فرحي حطي مكياج
جميله:صدقيني مش بحبه ولا عمري جربته انا مرتاحه كده
اميره:عشان خطري دا انت اختي الوحيده يلا لو سمحتي حطيلها معايا
"امرك
جميله كانت فعلاجميله قمرايه
عبد الرحمن:اهو يا سيدي لحد دلوقتي ملقتش كراميلايه واحده زي جميله ف البلد خلاص بقا هدبس ف بنت خالتي وخلاص
خالد بضحك:ما قولتلك مش هتلاقي تاني زي جميله وحسك عينك اشوفك بتبصلها كدا ولا كده هعميك
عبد الرحمن:ازاي بس يا خالودتي دي مرات اخويا وبعدين........ ياخرااااابي......
خااد:ياخرابي اي (وبيبص جمبه)
عبد الرحمن:مش هنا.... هنا اهو(مسك وشه ووجهها ناحية جميله الي كانت ماسكه ايد اميره ونازله بيها)
خالد تنح زي ما تكون سحرته تاني 😂
عبد الرحمن:يا دكتور......... خالودتي......... انت ياعم
خالد:ششششش اكتم انت
عبد الرحمن:ايوا يا عم روحلها روحلها
جميله ودت اميره ل سالم كانت جميله جدا بفستانها البسيط وسالم حضن بنته ووداها لشريف
شريف ابتسملها وباسها من جبينها (راسها من فوق):مبروك يا اميرتي
اميره ابتسمت بخجل:الله يبارك فيك
خالد قرب من جميله وهيه كانت قاعده على الكرسي
خالد:مكنتش اعرف انك هتطلعي بالجمال دا وانت حاطه ميكب
جميله اتكسفت جدا وخدودها احمرت وبصت ف الارض معرفتش ترفع راسها خالد حط ايده على دقنها ورفعلها راسها
سمير السمج البارد🙂 دخل عليهم مره واحده:الف مبروك يا ابن عمي دا اي النوردا كله ياجميله طالعه حلوه النهارده انت اه حلوه ف كل حلاتك لكن النهارده غير
خالد كان بيغلي من جواه:لم نفسك يا حيوان دي مراتي ومينفعش تتكلم عليها كده دا انت بجح يا اخي يا عمي عمي(بينادي بصوت عالي)
حين:خير يا ابني
خالد:ياريت تلم ابنك عن مراتي دي مش اصول بردك خليه يحترم نفسه
حسن ضرب سمير بالقلم:حيوان انت ازاي تتجرأ انا قايلك اي
سميرجزز على سنانه:انا آسف يا خالد انا آسف يا جميله عن اذنكوا
حسن:حقك عليا يابني
خالد:خلاص ياعمي يارب يفتكر القلم دا كل اما يشوف جميله ويفكر يقولها حاجه
حسن مشي وخالد بص لجميله الي ابتسمت بدون تلقائيه
خالد:ضحكتك اوي
جميله:احم احم عن اذنك هروح اشوف عمر فين
جميله مشيت وهيه مكسوفه جدا
خالد ضحك:بعشق ضحكتها
(الظاهر وقعت يا بوب😂😂)
عبد الرحمن:شوفت كراميلا شوفت كراميلا
خالد:بجد
عبد الرحمن:اه اهي وشارو على بنت قموره كانت بشعرها وشعرها بني عندها غمازه ف خدها الشمال وقموره تاني
خالد ضحك:ملقتش غير سعاد الي مخطوبه
عبد الرحمن بصدمه:مخطوبه يارب اي الحظ دا
خالد:اسمع مني انت نصيبك ليلى ومش هيتغير
عبد الرحمن:خلاص بقا وهيه ليلى بنت خالتي وحشه
الفرح خلص وشريف واميره راحوا بيتهم وجميله وعيلتها رجعوا البيت
ف اوضة جميله
جميله:عمر اي الي بتعمله دا
عمر:يا ماما شعرك حلو سيبيه عاوز الحقك وانت حاطه مكياج واخد معاكي صوره
عمر اتصور مع جميله وخالد دخل عليهم
عمر:شوفت يا بابا ماما جميله ازاي ياريتها كانت بشعرها ف الفؤح كانت هتبقى احلى واحده
خالد فضل باصصلها بنظرات كلها اشتياق:ماما جميله ف كل حلاتها يا عمر بشعرها او منغيره
سالم:عمررر (بينادي)
عمر:جاي يا جدو
عمر مشي
خالد:اه مش قادر تعبان جدا
جميله قلقت جدا عليه:تحب تنام علسرير بدل قعدة الكرسي
خالد:اه ياريت
جميله مسكته عشان توديه للسرير
خالد بيستمتع لما شعرها يلمس وشه وبيحب يشم ريحة شعرها غمض عينه واخد نفس عميق
جميله قعدته علسرير
جميله:اجبلك اكل
خالد بيبصلها وبيتعمق ف ملامحها الرقيقه وحلاوتها بشعرها الطويل ❤
جميله اتكسفت لما فضل باصصلها ومش بيتكلم
جميله:خالد
خالد:ها
جميله:محتاج حاجه
خالد:محتاجك انتي
جميله مش عارفه ترد تقوله اي وجت تمشي خالد مسك ايديها وحطها على مكان قلبه وابتدى يقرب منها لكن المرادي كان بعقله وكان بمزاجه(قليل الادب)
جميله مش خايفه المرادي بس متوتره:خالد
قاطع كلامها بقبله رقيقه على شفاتيها يلمسهم برقه واشتياق و....و(حب❤❤)
جميله مش قادره تبعد قلبها بيقولها قربي منه وتسارعت دقات كلا منهماو...


يتبع الفصل الثامن اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent