رواية جلبت لي العار الفصل الخامس 5 بقلم محمد عصام

الصفحة الرئيسية

 رواية جلبت لي العار الفصل الخامس 5 بقلم محمد عصام

رواية جلبت لي العار الفصل الخامس 5 بقلم محمد عصام



تقترب قليلا من الباب ثم تبتسم وتقف قليلا وتضع يدها علي الباب

-هحضنه أول ما أفتح الباب

وتأتي لتفتح الباب فتعود إلي ابتسامتها الرقيقه

-لا هعامله وحش وبعد كده هحضنه...ده الأحسن 

تقترب وتفتح الباب فتعود إلي الخلف في صدمه تتسع عينيها من شدتها تبتلع ريقها ثم تلفظ جمله صغيره

-انت جيت هنا الزاي

يبتسم أحمد ويضع يده علي الباب ثم يضحك بسخريه

-عيب تقولي كده

يدخل وهو يتفقد المنزل وينظر علي الديكورات 

-بيتك ظريف. ..يا تري هو اللي مجهزه ولا أبوه 

تأتي أمنيه خلفه وتشده من كتفه لينظر لها في صدمه

-ف ايه يا أمنيه

-أنت اتجننت انا واحده متجوزه وانت جاي الشقه وتدخل كمان

يبتسم أحمد بسخريه ثم يغلق الباب فتنصدم أمنيه

-وكمان قفلت لك الباب يا ستي

-أتفضل أمشي من هنا

-هو ده إكرام الضيف اللي بتعملوه

تقترب أمنيه وتشار بأصبعها إليه في تعصب

-لو ما مشيشتشي هصرخ وهلم عليك الناس

يمسك أحمد اصبعها بقوه

-ولو الناس اتلموا هقول لهم عشيقتي ...سهله أهي

تنصدم أمنيه وتعود الي الخلف بصدمه

-أنت عاوز ايه 

-بحبك

تتسع عين أمنيه في صدمه وتلتلفت يمينا ويسارا 

-طب اتفضل امشي قبل ما حد يشوفك 

-أنتي مردتيش عليا قولتلك بحبك ...وانتي مردتيش ...جيت هنا أسمعها منك

تتحرك أمنيه في تعصب

-طب امشي وكلمني فون افرض انس رجع او حد شافك

*بعد مرور أسبوع*

في المساء يعود أنس من عمله ويقوم بوضع السياره بعيدا فيجد فتاه تترقبه من بعيد واقفه بجانب شجره فيقترب فيجدها خلود

-أنتي 

-كل يوم أقعد للفجر أشوف طله منك وأمشي 

-طب أفرض حد شافك يقول ايه

-يقولو اللي يقولوه يا غالي

-خلود....صح

-ايوه

-انا دلوقتي متجوز يا خلود وانتي عارفه ب كده

-مغصوب عليها 

يتحرك أنس في صدمه ثم يرفع حاجبيه تعجبا!!!

-ايه ده...عرفتي منين

-علشان انت كنت واقف معايا ساعتها وقالو ان انت اتهجمت عليها في الوقت ده ....كدبت الخبر بس ابويا حلف لو فتحت بوقي بكلمه هيدبحني ..علشان الناس متقولشي اني بكلم حد  

يتحرك أنس في تذكر ثم يتذكر ما حدث عند اتهامه بالتعرض لها ثم ينظر إليها في تذكر

-الزاي مجتيش في بالي ساعتها 

ثم ينظر لها في ابتسامه رقيقه وهو يضع يده علي لحيته

-وأنتي تقبلي تكوني زوجه تانيه

....

في المنزل أمنيه جالسه تتحدث في التليفون وهي جالسه علي السرير في حجرتها

-لسه مجاش 

-طب قاعده ليه جهزي شنطتك

تنظر أمنيه نظره بها حزن ويأس 

-صدقني يا أحمد حرام اللي هنعمله ده

-يا حبيبتي انا معاكي اول ما هتطلقي هتلاقيني جنبك...بس عاوز اتأكد هو لمسك 

تضع أمنيه يدها علي شعرها وهي تجز علي اسنانها 

-لا من ساعة ما اتجوزتو وهو بينام في أوضه وأنا في أوضه...بيقول مقروف يلمسني

-طب يعرف اللي حصل بينا 

-يعرف ان انت اتهجمت عليا بس

-كويس قوي ...انا هقفل يا حبيبتي يلا جهزي اللي قولتلك عليه

تتحرك أمنيه في تعصب

-رايح تكلم حريم صح 

يضحك أحمد بقوه:عيب عليكي أكلمهم الزاي وانا معايا ستهم ...وبعدين هرن عليكي تاني هرد علي بابا بس

-حبيبي 

تغلق التليفون وتقف وتحمل الشنطه وتأتي لتمشي فتجد أنس قد فتح الباب فينصدم عندما يجدها حامله شنطة سفر 

-راحه فين

تتحرك أمنيه في قلق وتوتر مع ابتسامه رقيقه

-هروح عند أبويا لحد ما تشوف حل للمشكله دي...يا نكمل يا نسيب بعض 

يضحك انس ضحكة استهزاء وينظر لها بحقاره

-اتفضلي مش همسك فيكي...مع السلامه

تحمل الشنطه فيأخذها منها وهو يبتسم لها

-استني هوصلك 

-لا شكرا مينفعشي تيجي معايا

-اوكيه

تتركه أمنيه وتمشي فيغلق الباب خلفها

-بجحه

 فيدخل ويجلس علي كرسي ويقبض على يده بقوه ويعض علي شفتاه بقوه وتعصب 

-كان نفسي تكوني بتحبيني زي ما بحبك بس الظاهر كده الجوازه دي مش هتكمل انا غل....

فيجد صوت تليفون يرن من حجرة أمنيه فيقف

-دي نسيت تليفونها

يدخل الحجره فيجد الفون علي السرير فيجد المتصل حبيبي فينصدم ويتحرك في صدمه 

-حبيبي ؟!!!

...
أمنيه جالسه مع والدها وأمها تبكي وهي بين اضلاع امها والاب ينظر لها

الام بحزن :- اهدي يا بنتي مش كده

-مش قادر استوعب كل يوم ضرب وخناق علشان متكلمشي

الاب بصدمه:- وبيضربك ليه يا بنتي 

تتحرك أمنيه بحزن والدموع في عينيها

-عاوزه اتطلق يابابا لازم تطلقني منه

يتعجب الاب من حديثها

-هتطلقوا ايه انتم لحقتو تتجوزوا 

-عاوزه اتطلق

ينظر الاب لها بتعصب وبصوت عال

-عاوزه تتنيلي تطلقي ليه 

تتحرك أمنيه في صدمه وتجف دموعها وتنظر إلي والدها بحزن

-مبيعرفشي

تلفظ الأم والاب في نفس واحد

-نعم

-زي ما سمعتو مبيعرفشي ...وبيضربني علشان متكلمشي وافضحه 

يتبع الفصل السادس اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية جلبت لي العار"اضغط على اسم الرواية


google-playkhamsatmostaqltradent