رواية أحببتها مرة أخرى الفصل الثالث 3 بقلم منى عبد الغني

الصفحة الرئيسية

 رواية أحببتها مرة أخرى الفصل الثالث 3 بقلم منى عبد الغني

رواية أحببتها مرة أخرى الفصل الثالث 3 بقلم منى عبد الغني



+ما لو انتي فاكره اني مش هعرف ادخل بنفسي يبقى انتي غلطانه.. 
_شهقت، أنت دخلت ازاي اطلع برا يا مام..... 
+قربت منها حطيت ايدي على بوقها جامد، ما انتي لو مسكتيش انا بجد هتعصب وممكن اعمل حاجه متعجبكيش فا اهدي شويه وبطلي الوش دا. 
_.... 
+هشيل ايدي ولو صوتي انتي حره. 
_هزيت راسي باني موافقه وهو شال ايده... 
+البسي حاجه واطلعي كلمي امي عشان مش هنفضل نتحايل على سيادتك عشان تتكرمي وتقابلينا يعني.. 
_بصيت على لبسي وشهقت، أنت انسان زباله ومش محترم اطلع برا.. 
+تمام تمام هعدي الشتيمه المره دي بس المره الجايه صدقيني مش هعديها بالساهل وهاخد حقي.. 
_اطلع برا بقولك.. 
+تمام بس لو مجتيش انتي حره. 
_طلع وانا غيرت هدومي ولبست الطرحه وطلعت ودا طبعا طبعا مش عشان انا خايفه دا عشان عايزه اعمل كده بس مش اكتر. 

:اخيرا طلعتي وشفنا وشك! 
_تجاهلت كلامها ومردتش عليها لان هي عمرها ما هتحس بيا اصلا.. 
^ازيك يا زينب يا حبيبتي عامله ايه دلوقتي؟ 
_تمام 
^طب الحمدلله 
_نعم عايزني ليه؟! 
:اتكلمي بحترام يا زينب 
_.... 
^سيبيها يا سحر وخليني اعرف اتكلم معاها. 
:.... 
^بصي يا حبيبتي انا كنت جايبه شقه لخالد عشان لما يتجوز يقعد فيها فا اجلي فكره الطلاق دي شويه بس وأدي خالد رجع اهو اتعاملوا مع بعض وحاولي تحبيه والله مش عشان ابني بس الواد خالد محترم ولو خلتيه يحبك فا هيتمسك بيكي فعلا فا سيبيله فرصه يا بنتي وسيبي لنفسك فرصه اني تتأقلمي معاه واقعدوا فتره مع بعض في الشقه اللي انا جيبهاله دي زي اي اتنين متجوزين ولو مستريحتوش ساعتها أطلقوا بس انتي عارفه كلام الناس يا بنتي ومحدش هيسيبك في حالك لو عرفوا انك اطلقتي من غير ما حتى تقعدي مره مع جوزك دا فا حاولي يا زينب ومش هتخسري حاجه وانا الواد خالد اقنعته والله ووافق بالعافيه عشان خاطري.. فا وافقي انتي كمان بقى.

_انا بجد مش قادره ارد عليكم انا مش فاهمه بجد ايه السهوله اللي انتوا فيها دي انتوا عاملين كدا ليه لا وباين فعلا يا طنط انك مش بطبلي لابنك خالص هو ايه اللي جربي وحاولي هو اكل دا جواز ومسئوليه وانا مش هحاول اعمل دا مع شخص انا مش بطيقه ولا حتى عيزاه ومستحيل اقعد معاه انا وهو في شقه لوحدنا انسوا الموضوع دا خالص تمام وياريت يا طنط لما تعوزي تنصحيني او تمدحي ابنك فا دا ميبقاش قدامه وهو قاعد وسامع وهو معروف من قبل ما اتعامل معاه زياده انه ابن امه اصلا وملهوش رأي انا داخله اوضتي... 

[بقلم الكاتبه مني عبد الغني

+مشيت وراها وانا متعصب وقبل ما تقفل باب الاوضه كنت دخلت، مين اللي ملهوش رأي وابن امه دا لا ما الظاهر عشان اتعاملت معاكي بحترام يبقى هتزودي فيها وهتقلي أدبك لا على فكره مش عشان جاي من فرنسا هبقي فرنساوي يعني واعرف اكلمك كويس اوي بطريقتك دي تمام؟!! 
_انا ملحقتش استوعب اللي اتقال ولقيت البكابورت دا كمان في وشي بصراحه خوفت لا انا اترعبت وعيط ما اه ما بعد التهزيق اللي سمعته دا لو معيطش يبقى معنديش دم.. 
+واعملي حسابك اللي امي بتقول عليه هو اللي هيحصل وبعد كدا كلامي هيبقى مع راجل البيت مش معاكي ولا مع طنط حتى.
_خرج ورزع الباب، أنا مش فاهمه هو هيستفاد ايه من اللي بيعمله دا هو ليه بيحب يدايقني هيحصل ايه لو طلقني من غير كل اللي بيعمله دا وكدا كدا هو مش بيحبني ولا انا بطيقه..
+مش عارف ليه كلامها نرفزني وبرغم اني مكنتش حابب فكره امي وكنت معترض عليها شويه الا اني قولتلها اننا هنعمل كدا ليه عندت معاها في حاجه زي كده اصلا؟؟!

+كلمت فعلا والدها وظبط معاه معاد نتكلم فيه بعيد عن البيت خالص.. 
¦ازيك يا خالد 
+الحمدلله يا عمي.. حضرتك طبعا عارف انا جاي عشان ايه.. 
¦اه يا ابني بص يا خالد يا بني احنا بنعتذر عن اللي عملناه وانتوا صغيرين دا بس دا كان بسبب زنك انت علينا اننا نوافق واه احنا غلطنا لما عملنا دا وانتوا لسه المستقبل قدامكم كبير وأننا صدقنا انكم ممكن تكملوا مع بعض فعلا وان ال.. 
+ثانيه واحده بس يا عمي كان بسبب مين؟ 
¦بسببك انت.. انت مش فاكر يا خالد؟ 
+لا والله يا عمي ممكن تحكيلي عشان انا مش فاهم اي حاجه من اللي حضرتك بتقولها!! 
_انا هحكيلك... انت وزينب وقت لما كنتوا صغيرين كنتوا بتلعبوا مع بعض وانت عشان كنت اكبر منها فا اتعلقت بيها اوي ومع الوقت بدأ كل واحد فيكم يكبر وابوك وامك كانت زيارتهم لينا بتقل شويه بس انت كنت بتحبها اكتر واكتر وساعتها انت كان عندك 15 سنه فا كنت كبير ومراهق فا انت اللي طلبت مننا الموضوع دا وفضلت تزن عليا كتير اوي انك تتجوز زينب طبعا مكنتش موافق في الأول خالص وكلنا كنا متجاهلينك بس انت فضلت سنه بتتحايل لحد ما زهقت منك وكتبنا كتابكم فا دا كان بسبب رغبتك انت وحبك ليها مش بسببنا يعني بس احنا غلطنا بردوا لما صدقنا انكم مش هتتغيروا وانك مش هتنسي وحبك ليها هيتغير فا الذنب الأكبر كان علينا.. 

+انا مش مصدق اللي حضرتك بتقوله دا انا؟ انا اعمل كدا؟ دا مستحيل. 
¦ضحكت، عملت كدا وزهقتنا يا حبيبي لحد ما دخلتنا في مصيبه دلوقتي ومش عارفين نتصرف بسببها.. 
+طب وانا اعمل ايه دلوقتي؟ 
¦لو خلاص مش بتحبها وبتحب غيرها فا طلاقها انا الأهم اني اشوف بنتي مبسوطه كفايه اللي حصل فيها لحد كدا لكن لو هتصونها وتحبها وتحافظ عليها ساعتها نعملكم فرح كبير ونعرف باقي الناس انكم اتجوزتوا وساعتها تقدر تاخدها بيتك زي ما تعوز. 
+كان الكلام غريب كنت متلغبط كنت حاسس بذكره مشوشه في دماغي كنت حاسس اني فعلا عملت كدا ومستغرب ازاي اكون عملت كدا وانا اللي طلبت دا وازاي لما كبرت انا نسيت حبي دا هو انا حبيتها اصلا؟؟. 
¦ها هتعمل ايه؟ 
+مش عارف يا عمي انا مشوش جدا دلوقتي ممكن تسيبني أفكر واشوف؟ 
¦مفيش مشكله يا خالد يا ابني. 

+امي امي انتي فين؟؟! 
^في ايه يا خالد داخل تزعق كدا ليه؟ 
+هو انا اللي طلبت اني اتجوز زينب؟ 
^ اه 
+ومقولتليش ليه يا أمي؟ 
^انا كنت فكراك عارف وبعدين دا هيغير ايه يا خالد يعني؟
+لا يا أمي هيغير كتير دا معناه اني السبب للي زينب فيه دا معناه اني كنت حيوان عملت نفسي بحبها وانا اصلا اول ما سافرت نسيت المشاعر دي دا معناه اني لازم أصلح غلطتي عشان انا السبب في كل دا مش انتوا.
^انت مكبر الموضوع ليه يا خالد عادي يا ابني انت كنت صغير احنا اللي غلطنا لما نفذنا طلبك بس خلاص حاجه وحصلت من 9 سنين مش هنفضل نتعاتب عليها طول الوقت.. 
+لا يا أمي الموضوع كبير وكلنا غلطنا فيه وزي ما انتوا شوفتوا مشاعري كان لازم تشوفوا مشاعر زينب انتوا غلطوا وانا غلط، دخلت اوضتي وفضلت أفكر طول الوقت اعمل ايه.... 

_عدي 5 ايام و رجعت انزل الشغل تاني كنت بحاول بأقصى ما يمكن اني اتجنب ابراهيم ومشفهوش خالص عشان معيطش ولسه القلق جوايا من ناحيه موضوع الطلاق اللي مش راضي يكمل ومن ساعتها خالد مكلمنيش ولا حتى بابا جابلي سيره انه كلمه فا دا كان مطمني شويه انه مش هيعمل اللي قالي عليه... 

+السلام عليكم ازيك يا عمي؟ 
¦ازيك يا خالد؟ 
+الحمدلله بقولك يا عمي انا فكرت في الموضوع اللي حضرتك قولت عليه. 
¦وقررت ايه؟ 
+انا هعمل فرح يا عمي وهكمل الجواز بس ممكن استأذن حضرتك اني اقابلها كذا مره قبل ما دا يحصل؟ 
¦تمام يا خالد يا ابني مفيش مشاكل وانا هكلمها في الموضوع دا.. 
+تمام يعمي بس ممكن لو سمحت متجبلهاش سيره اني انا اللي كنت طالب دا زمان. 
¦تمام يا حبيبي يلا سلام. 
+قفلت معاه وفضلت أفكر هتعامل معاها ازاي بعد كده معرفش اصلا ليه وافقت اكمل بس كنت شايف اني لو عايز أصلح غلطتي فا يبقى لازم افضل متجوزها وأحاول اعوضها عن اللي حصل واحافظ عليها واصونها... 

¦زينب تعالي عايز اتكلم معاكي 
_كنت لسه داخله البيت ولقيت بابا بيده عليا، ايوه يا بابا؟ 
¦خالد كلمني النهارده 
_اول ما قال كده قلبي اتقبض وقولت انه فعلا عمل اللي في دماغه ومش هيطلقني.. 
¦وقالي انه هيكمل في الجواز وانا وافقت بشرط اننا هنعمل فرح ونعرف الناس كلها ايه رأيك؟ 
_بس انا مش موافقه 
¦على ايه؟.. 
_على الجواز انا مش عايزه اكمل في حاجه انا مبدأتش فيها من الاول ولا حتى اني اكمل مع شخص مبحبوش ومش متقبلاه انا عايزه اطلق يا بابا... 
¦يا بنتي فكري الواد شاريكي وقالي انه عايز يكمل وهيحاول معاكي فا بلاش انتي تنشفي دماغك وخلاص انسى موضوع العريس دا هو مكنش ليكي ولا نصيبك من البدايه حاولي تاني يا زينب وريحينا انا وامك وبلاش عند... 
_...... انا هدخل انام،مكنتش عارفه أفكر بس فعلا هو مبقاش ليا فرصه مع ابراهيم فا ليه محاولش مع خالد.. بس لا انا مبحبوش ومش عيزاه دا كل ما بيكلمني ببقى خايفه منه ومش طيقاه انا لا يمكن أفضل مع البني آدم دا لوحدنا دا يبقى على جثتي.... 

[بقلم الكتابه مني عبد الغني
 
-صباح الخير 
_..... 
-ايه يا بنتي مالك مش مركزه معانا ليه؟ 
_..... 
-زينب!!
_ايه نعم انتي بتكلميني؟ 
-في ايه مالك 
_مفيش موضوع شاغل دماغي بس. 
-احكي.. 
_خالد رجع من السفر من بدري ولما طلبت الطلاق رفض ودلوقتي عايزنا نعيش مع بعض زي اي اتنين وبابا عايزنا نعمل فرح كمان انتي متخيله الهنا اللي انا فيه انا هطء مش عارفه اتصرف ولا اعمل حاجه تعبت ومش لاقيه حل اعمل ايه قوليلي؟
-اهدي طيب براحه.. بصراحه مش عارفه يا زينب. 
_اعمل ايه يارب اهرب من البيت يعني ولا ايه؟؟ 
-طب ما تجربي يا زينب. 
_ايه ثانيه واحده بس اجرب ايه يا حبيبتي؟! 
-جربي تعيشي ما خالد وجربي تحبي حد غير ابراهيم هتخسري ايه يعني ما انتي كده كده مراته فا حاولي وساعتها لو محدش فيكم حب التاني ومقدرتوش تكملوا ساعتها تبطي تطلقي فعلا بدل ما تطلقي وانتي محاولتيش تتكلمي معاه مره. 
_لا لا طبعا انا مش بطيقه انتي بتقولي ايه يا ملك دا..دا بني آدم سخيف جدا ومش بيعمل حاجه غير انه يتعصب عليا ويستفزني انا لا يمكن اعمل كده انا بكره المتخلف دا جدا... 
+احم احم 
_رفعت راسي وبصيت على مصدر الصوت لقيته هو....،
 أن...انت ايه اللي جايبك هنا وعرفت مكان شغلي منين اصلا؟!! 
+ممكن نتكلم شويه انا استأذنت من عمي اني اجيلك ونخرج مع بعض ونقعد نتكلم شويه.
-انا هخرج انا يا زينب. 
_اقعد مع مين انت اهبل يا بني انا مبقعدش مع رج...
+سكتي ليه؟ كملي.. 
_روحتله ومسكت ايده واخدت شنطتي، يلا يا حبيبي نروح نقعد في حته احسن من هنا..
+حبيبي؟ انتي بتك.... 
_اتكلمت بصوت واطي، اسكت وانزل معايا.
+.....، نزلنا انا وهي وانا مستغرب من اللي عملته ومش فاهم اي حاجه.
_اول ما نزلت سيبت ايده واخدت نفسي اخيرا، أنا اسفه. 
+ايوه دا ايه التحول دا يعني ما تفهميني! 
_شوفت ابراهيم؟ 
+قصدك على مين!! اه الواد اللي كان واقف قدامنا دا؟ 
_اه 
+مالوا بقى؟ 
_دا اللي كنت بحبه بس هو راح وخطب واحده غيري... 
+اه فا انتي استغليتي اني موجود بقى عشان تغيظيه بيا؟ 
_الله ينور عليك بالظبط كده واكيد انا لسه عند كلامي مبقعدش مع ناس غريبه. 
+والله طب على فكره هو وراكي. 
_بجد فين؟ 
+متلفيش بقى واعملي نفسك جايه معايا وهاتي ايدك.. 
_انت متأكد انه ورايا؟ 
+اه ويلا بسرعه اركبي العربيه 
_ركبت معاه وبعد ما اتحرك جيت ابص على ابراهيم ملقيتش حد في الشارع..، هو فين؟ 
+.... 
_انت كدبت عليا؟ 
+اه 
_وبتقولها عادي كدا دا ايه البجاحه دي أقف انا هنزل.
+..... 
_بقولك أقف يا خالد. 
+..... 
_انا بكلمك على فكره بقولك أقف ونزلني يا إما والله هفتح الباب دا وهنزل بنفسي. 
+..... 
_فضل ما يردش عليا لحد ما اتعصبت وجيت افتح الباب لقيته قافله، أنت قافل الباب ليه افتح باب العربيه بقولك.. 
+زينب ممكن تهدي وتبطلي الجنان دا ونروح نقعد في حته ونتكلم شويه.. 
_وانا مش عايزه اتكلم معاك افتح الباب انا عايزه انزل حتى لو مش هتقف افتح البااااب. 
+اتعصبت منها وفتحت ال lok وانا لسه بسوق وانا متأكد انها مستحيل تعمل دا وتفتح الباب يعني وتنزل وانا ساي... 
_اااااه 
+الا لو كانت مجنونه طبعا....

يتبع الفصل الرابع اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية أحببتها مرة أخرى "اضغط على اسم الرواية


google-playkhamsatmostaqltradent