رواية أحببت زوجة أخي الفصل الثاني 2 بقلم مريم الشهاوي

الصفحة الرئيسية

    رواية أحببت زوجة أخي الفصل الثاني بقلم مريم الشهاوي


رواية أحببت زوجة أخي الفصل الثاني 

 جميله: اهدى يا عمر فيه اي يا خالد
خالد: اي الي ابنك عملوا ف الكرسي دا بيسخر مني 
جميله بصت لقت عمر راسم واحد واقف على رجليه ولازقها على الكرسي 
عمر بخوف: ماما
جميله: مفيش حاجه يا حبيبي متعيطش 
احلام: في اي يابني صوتك عالي كده ليه 
خالد بنرفزه: ابنها راسملي واحد واقف على الكرسي اهبل انا صح
سالم دخل عليهم:انت هنطلع نرفزتك علولد ولا اي يا خالد 
خالد بزعيق'يا بابا بيضحك عليا انت مش شااايف 
عمر بعياط: والله لا كل الي كنت عاوزه ان حضرتك يبقى عندك امل انك هتخف تاني لاني شوفت صورتك وكان شكلك جميل وانت واقف فحبيت افرحك انا اسف يا عمو لو ضايقتك او زعلتك
خالد سكت وهو بيضرب نفسه ميت قلم من جواه اي الي هو عمله دا هو عشان متعصب من الي هو فيه يطلعه على اي حد 
جميله : تعالى يا حبيبي عشان تغسل وشك وسنانك ويلا عشان نفطر 
جميله شالت عمر وبصت لخالد بنظرة عتاب واخدت بعضها ومشيت 
احلام: حبيبي اهدى كده اي الي عملته دا 
خالد بزعل: مش عارف يا امي انا مش عارف اي الي بيحصلي حاسس اني متكتف محبوس مش بقدر اخد نفسي طول ما نا عليه انا بتعب من نظرة الشفقه الي بلاقيها على وش الناس وحط راسه بين  ايديه
احلام اخدت ابنها ف حضنها ودموعها ابتدت تنزل 
احلام: متخفش يا حبيبي هتخف يا عمري وبعدين دا قداء ربنا وهيشفيك ان شاء الله يا حبيبي 
سالم:لازم تصلح غلطك دي يا خالد وإلا عمر كده
خالد:منغير ما تقول يا بابا انامش عاوز اكيد عمر يكرهني
خالد واحلام وسالم نزلوا وكانت جميله واميره اخت خالد بيحضروا الفطار عمر كان واقف جمب مامته وخايف من خالد جدا 
خلصوا فطار وعمر مقامش من على رجل مامته وكان خايف لخالد يزعقلوا تاني 
خالد: عمر  
عمر جري وقف ورا جميله وهيه بتشيل الأكل 
جميله بصت لابنها ورجعت بصت لخالد: روح شوف عمو عاوز اي يا عمر يا حبيبي كدا عيب 
عمر: هيزعقلي 
جميله: لا يا حبيبي روح شوفه 
خالد بيشاورله يجي وعمر جاله 
عمر بخوف: نعم يا عمه 
خالد: انا اسف اني فهمتك غلط وزعقتلك اي مش هتسامحني دا انا حتى عمك 
عمر: اكيد يا عمو واصلا عيب ان حضرتك تتأسفلي حضرتك اكبر مني 
خالد:انا غلكت ولازم اتأسف معلش يا حبيبي افتكرتك بتضحك عليا 
عمر: لا يا عمو حرام اصلا اضحك علىٰ حضرتك عشان ربنا ميعاقبنيش 
خالد اندهش طفل زي دا وبيتكلم كدا وشكر ف تربية جميله لابنها: مكنتش اعرف انك شاطر كده اي الكلام الحلو دا ربنا يحميك
عمر يإبتسامه: شكرا يا عمو
خالد: بس تعرف اي اكتر حاجه زعلتني اوي 
عمر: اي 
خالد: انك كنت راسمني غلط 
عمر: ازاي 
خالد: يعني مثلا البوق بيترسم كدا لا بنعمله زي السابعه ونن... 
عمر بفرحه: هو حضرتك بتعرف ترسم 
خالد: اها تيجي الاوضه اوريك رسوماتي 
عمر:ماشي بس استنى استأذن ماما 
خالد بص لجميله الي مرقباهم: متقلقش ماما متبعانا اصلا مش شايفها 
عمر بضحك وشاور لمامته انه يروح وجميله هزت راسها ب ماشي : اهو شوفتها طب يلا 
خالد كان بيرسم حلو جدا ووراه رسوماته لعمر 
عمر: ارجوك يا عمو علمني الرسم انا بحبه اوي بس مش ماهر فيه زي حضرتك كدا علمني يا عمو ونبي ونبي 
خالد: بس كدا انت تؤمر يا حبيبي ليك عندي ساعه كل يوم نتعلم فيها الرسم ونرسم مع بعض 
عمر فرح اوي 
خالد: وهجبلك حاجه حلوه كمان اي رأيك 
عمر: بجد يا عمو 
خالد: بجد ياحبيب عمو 
عمر حضنه وقاله:انا بحبگ زي بابا بظبط بس هو مسافر
خالد ملامح وشه اتغيرت للحزن وقال:وانا كمان بحبگ يا عمر
عمر راح لمامته 
عمر: ماما ماما 
جميله: اي يا حبيبي بتتنطط كده لي 
عمر: عمو خالد بيرسم حلو اوي وقالي انه هيعلمني وكمان جابلي حاجه حلوه 
جميله بحزم: واخدتها 
عمر بزعل: انا آسف يا ماما بس هو قالي انه عمي وزي بابايا فأخدتها خلاص انا اسف ونبي (دا الي حصل فعلا هو مش بيكذب تمام)
جميله بإبتسامه: خلاص ياحبيبي بس ابقى استأذني بعد كده عشان عيب واتشطر ف الرسم بقا 🙈
عمر بفرحه: حاضر انا هروح عشان اكل الحاجه الحلوه باي خدي دول ليكي يا احلى ماما اداها عصير وكيكايه
عمر باس جميله من خدها ومشي
خالدكان مراقبهم وابتسم ابتسامه مش عارف معناها اي او ليه عملها اصلا  في شعور بينطق لسه جوه قلبه بس ياترى اي دا اول مره يحس الاحساس دا وعين جميله جات ف عينيه 
اتهربت جميله من نظراته وكملت تحضير ف الغدا 
سالم:خالد 
خالد:نعم يا بابا
سالم::شريف ابن عمك حسن طالب ايد اختك اميره هييجي بكره عشان يقابلك 
خالد ابتسم:الصغيره كبرت 
سالم:اه والله يا خالد 
دخلت عليه اميره:خلوودي اخويا الي بحبوا
خالد:اختي الي بتاكل بعقلي حلاوه عشان اوااافق 
سالم واميره فطسوا ضحك
اميره:والله كويس وبيحبني 
خالد:هشوف بكره اذا كان كويس فعلا ولا لا
خلص اليوم وجميله خلصت العشا ومقدرتش تاكل عشان تعبانه  شويه وراحت اوضتها ترتاح غيرت هدومها وشالت الطرحه من على شعرها وفكت شعرهاكان طويل وجابته على جنب وابتدت تسرح فيه وف اللحظه دي فتح خالد باب الاوضه واتفاجئ بجمالها جمالها سحره اسم على مسماه فعلا "جميله" 
اتنفضت جميله ولفت للباب لقت خالد اتكسفت ولمت شعرها بسرعه كحكه وحطط توكه مشبك يدوبك تمسكه 
قرب خالد ومكانش ف وعيه كانه مسحور ومش شايف قدامه فضل يقرب منها وفكلها شعرها نزل شعرها وكان جميل وهو بينزل وقصتها نزلت على وشها 
جميله خافت وبصت لخالد: خ... خالد
خالد مش سامع جميله وابتدى ينظر لشفايفها ويقرب اكتر واكتر و.


يتبع الفصل الثالث اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent