رواية أحببت زوجة أخي الفصل الثالث 3 بقلم مريم الشهاوي

الصفحة الرئيسية

    رواية أحببت زوجة أخي الفصل الثالث بقلم مريم الشهاوي


رواية أحببت زوجة أخي الفصل الثالث 

جميله بخوف:خ..خالد
خالد مش سامعها  وابتدى ينظر لشايفها ويقرب اكتر واكترو.............
احلام دخلت عليه مره واحده 
خالد بعد عن جميله مره واحده وجميله لمت شعرها ولبست عليه طرحه وجات تخرج لكن احلام مسكتها من دراعها 
احلام:رايحه فين يا قموره 
جميله مبتردش هيه بس باصه ف الارض 
احلام بزعيق:اي الي انا شوفته دا يا خالد 
خالد حاطط راسه بين ايده ومش بيرد
احلام:انت اتهبلت ولا قعدتك على الكرسي مأثره عليك اليومين دول لحقت تسحرك بنت عصام زي ما سحرت ابني الله يرحمه ووجهت كلامها لجميله وجميله ابتدت عنيها تدمع  
خالد:يا امي الموضوع مش كده
احلام:لا كده يا حبيبي  لولا اني دخلت كان حصل الي حصل دي عيله متربتش جوزها لسه ميت من شهر ولا اتنين وبتقربلي من اخوه انت فاكره نفسك اي يا بت 
خالد بزعيق وخنقه:بااس يا ماما متغلطيش ف جميله دي مهما كانت مراتي انا السبب انا قربت منها بس مكنتش ف وعيي هيه ملهاش ذنب يتقال عليها كل دا 
«مش عارف اتضايقت ليه لما شوفت دموعها بتنزل في نار شعلت جوايا بسبب الوجع الي ظهر على وشها من كلام ماما ليها»
احلام بتمسك دراعها بقوه:خليتي ابني يزعقلي هو مصطفى الي كان بيزعقلك عشاني ماشي يا خالد وحياة امي يا جميله ما هتشوفي يوم عدل 
خالد غمض عينيه مش عاوز يتعصب تاني وحاول يهدي نفسه بصعوبه:بعد كده يا ماما ابقي خبطي على باب اوضتي قبل ما تدخلي مش اي حد يدخل اوضتي منغير استأذان 
احلام بعصبيه:انا بقيت حد يا خالد 
خالد مرضش عليها واحلام سابت ايد جميله واخدت بعضها ومشيت 
خالد:جميله انا..
جميله:عن اذنك ادخل الحمام 
دخلت جميله الحمام الي ف الاوضه وقعدت تعيط وهو سامعها ف الاوضه وبيغمض عينه بوجع 
جميله«مالك يا جميله زعلانه ليه اي الي اتغير مانتي كنتي عايشه مع مصطفى ودي كانت معاملتها معاكي مفيش خاجه اتغيرت غير انك اتجوزتي اخوه مش اكتر ربي ابنك وعيشي بسلام ولازم تبعدي عن خالد دا الله اعلم كان بيعمل اي ف مصر»طلعت جميله من الحمام وكانت هتخرج برا الاوضه قام خالد زق الباب وقفله بإيده 
جميله بصتله واتكلمت بصوت مبحوح من كتر العياط:نعم
خالد:احنا لازم نتكلم 
جميله:انا مش عاوزه اتكلم ف حاجه 
خالد:لا هنتكلم جميله انا آسف مكنتش وعيان بلي بعمله 
جميله دموعها اتجمدت ف عنيها:بس كنت واعي لما كانت ماما بتهزقني وكله بسببك اتوعيت اما هزقت في تربيه ابويا ليا 
خالد:صدقني مكنت.....
جميله:بعد اذنك انا مش عاوزه مشاكل ارجوك انا عاوزه اربي ابني وبس مش عايزه اكتر من كده 
فتحت الباب وكانت لسه هتمشي
خالد:لو مش عاوزه تسامحيني على غلطتي ف انا بتأسفلك تاني على غلط امي ف اساءة كلامها معاكي وانها 
جميله:متتأسفش انا كده كده متعوده من ايام المرحوم جوزي على كلامها الي علطول بيجرحني عن اذنك 
طلعت جميله برا تشم هوا ف الجنيه 
ورجعت لقت خالد نايم على الكرسي 
جميله حطت ابنها على كنبة السرير وبهدوء صحت خالد 
خالد:اتفزع اي اي 
جميله:مينفعش تنام على الكرسي رقابتك هتوجعك
خالد قام معاها واتكعبل ف عجلت الكرسي جيه يقع بس جميله مسكته جامد من وسطه 
وثبتت اعينهما بالنظر لبعضهما لفترة زمنيه قصيره 
جميله فاقت من شرودها ف عينيه:الحمد لله جات سليمه موقعتش 
ونيمته على السرير وراحت تنام جمب ابنها صحيت الفجر صلته  وقعدت تدعي بصوت واطي بس مسموع 
خالد نومه خفيف جدا وفضل باصصلها وهيه بتدعي مدياله ضهرها 
جميله:يارب انت عالم انا حصلي اي ف البيت دا ايام ما كان مصطفى عايش مش بعترض على حاجه دا عرف ولازم كان يتنفذ بس خلي حياتي بدون مشاكل وابعد ماما انها تفكر فيا انا مش عاوزه غير اني اربي ابني وبس ومفيش حاجه تانيه عاوزاها غير رحمتك عليا انا وابني ربي انت اعلم ويحال قلبي  ادرى فأرزقني السكينه وانزل على قلبي الطمأنينه 
وسلمت بعدها ورجعت تاني نامت 
كلام جميله قصر على خالد وزعل على زعلها
تاني يو الصبح 
اميره الابتسامه مفارقتش وشها وهيه واقفه ف المطبخ وبتبص على شريف وهو بيتكلم مع خالد 
خالد:الشربات يا اميره وربنا يتمم على خير الف مبرزك
 احلام قعدت تزغرط 
سالم:هاتي اميره وتعالي يا جميله 
اميره حطت الشربات وجميله كانت واقفه ماسكه ايد ابنها ومتوتره من سمير اخو شريف وسمير بيبصلها من فوق لتحت حتى خالد لاحظ دا بس مهتمش اوي 
شريف تعالى يا عمر سلم على عمو
عمر سلم على شريف وحسن 
شريف:رايح فين مسملمتش على عمو سمير 
عمر:لا انا مش هحط ايدي ف ايد عمو ولا يمكن 
جميله اتوترت وبصت لابنها بجمود:عمر
خالد بجمود:ليه يا عمر قول
عمر:لانه ف مره ضرب ماما وقطعلها هدومها وهيه فضلت تصرخ 
خالد:...


يتبع الفصل الرابع اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent