رواية حب وراء الانتقام الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم نورهان عبدالستار

الصفحة الرئيسية

   رواية حب وراء الانتقام الفصل  الواحد والعشرون بقلم نورهان عبدالستار


رواية حب وراء الانتقام الفصل الواحد والعشرون 

سارة ببكاء شديد 😭 :  ماما......ماما وسليم اخويا......كله بسسب الحيوان معتز
اقتربت منها نور وبدأت تربت على ظهرها : في اه يا حبيبتي....اه اللي حصلهم
سارة  بدموع 😢 : ماما......مستحملتش وفي نفس الاسبوع سبتنا هيا كمان
نور بصدمة 😧 : نعم !!!....... الله يرحمها.....طب اه اللي حصل بعد ما عرفتي وسليم عمل اه
سارة : رحت وواجهته باللي عرفته
فلاش ___________باك 🎞️
سارة بغضب 😠 : معتز انت فعلا سرقت خزنة بابا قبل ما نهرب
معتز بتفكير لنفسه 🙄 : هيا عرفت ازاي ديه ؟!
معتز : لاء طبعا.......مين اللي قلك الكلام الفاضي ده
سارة بانفعال 😡 : لا بجد..........طب بخصوص العريس اللي مكنش موجود اصلا......ورفض بابا ليك ومعيرتك.....ده كله كلام فارغ
معتز : اه طبعا كلام فارغ....انتي اتهبلتي ولا ايه.....هوا اي حد يقولك اي حاجه تصدقيه وتكدبيني انا جوزك وحبيبك
سارة بزعيق : ايوه اكدبك........ جوزي و حبيبي لما تكون خايف عليا وصادق معايا.....مش تدمرني وتدمر عيلتي.....تعرف ان بابا وماما ماتوا في نفس الاسبوع وكله بسبب كذبك وخداعك
معتز بغضب 😡 : لا والله.......ايوة انا اللي سرقت الخزنة لان ده حقنا اننا نعيش...... وبخصوص جوزنا فانا مطلبتش ايدك أصلا
واكمل بسخرية : بابا وماما ......فرقين معاكي قوي علشان كده سبتيهم وهربتي
سارة بانفعال 😠 : أنا اللي غلطانه اني حبيت واحد حيوان زيك.......وانا اللي بقول بقي عنده كل الفلوس وشركته ديه منين.....اتريها من فلوس بابا
معتز بزعيق 😡 : انا حيوان يا بنت******والفلوس ديه اللي جبتلك بيها الفيله اللي عايشة فيها ديه.....والهدوم والمجوهرات اللي لبساهم.......والله لحبسك في الاوضة دية زي الكلبة لحد متتعلمي ازاي تتكلمي مع جوزك
واغلق باب الغرفة بالمفتاح وذهب
رجوع من الفلاش___________باك 🎞️
نور بعصبية : مستنيه اه من انسان حقير زي ده......ها وعمل اه بعد كدة
ساره : ضحك عليا تاني
نور بصدمة 😧 : ازاي
سارة : بليل بعد ما رجع
فلاش _______________باك 🎞️
فتح معتز الغرفه واقترب من سارة بحنان
معتز : سارة حبيبتي.....متزعليش مني انا غلطان.....ازاي تتجرأت وغلط مع روحي.....انا اسف
سارة بانفعال ودموع 😠 : ابعد عني... انا عايزة اطلق
معتز : كدة يا قلبي عايزة تبعدي عني........طب هتروحي فين وزي ما بتقولي باباكي ومامتك اللي كان ممكن يسامحوكي ماتوا........ها هتروحي لمين بقي....لسليم اللي عايز يقتلك ويقتلني هتروحيله برجليكي
ساره : لاء..... سليم مستحيل يقتلني.....هوا وعد بابا قبل ما يموت
ضحك معتز 😄 : سليم يوعد....انا وانتي عارفين كويس ان سليم عصبي وعنيد ولو حتي وعد عمي......فبعد موته وموت مرات عمي بسببنا هيرحمنا......افهميني يا حبيبتي احنا ملناش غير بعض....انسي اللي حصل ...وخلينا نبدأ حياة جديدة
سارة بتفكير 🙄 : معقول سليم يقتلني....ممكن...معتز عنده حق سليم عصبي ودمه حامي...وممكن ميسمحنيش..... مقداميش غير اني افضل مع معتز
سارة : خلاص...هنسي اللي فات لكن صدقني لو كدبت عليا تاني مش هتلمح طيفي....وهندمك علي اللي فات كله
معتز بفرح 😁 : متخفيش...انا مستحيل اخدعك.... واتاكدي ان اي حاجه عملتها علشان نبقي مع بعض في اسرع وقت وبس.....يلا بقي جهزي نفسك علشان هنخرج سوا
سارة : تمام
رجوع من الفلاش _________ باك 🎞️ 
نور بغضب 😡 : انتي ازاي سامحتيه.... ازاي قدرتي تعيشي معاه بعد كل اللي عمله
سارة : كنت اعمل ايه يعني.....مكنتش قدامي حل تاني
نور : ده لو هتموتي...... احسن من انك تعيشي مع واحد حقير زي ده
سارة : ده اللي حصل بقي يا نور.......وبعدين انا زي ما قولتلك اني كنت صغيره.........وكنت لسة بحبه واقنعني بكلامه
نور بانفعال 😠 : المهم حصل اه اه بعد كدة....انا متأكدة انه مصدقش في كلامه......واذاكي تاني
سارة بحزن 😔 : احنا قعدنا كام شهر كدة في المدينة ديه.......وفي يوم جه وقالي
فلاش__________________ باك 🎞️
معتز  : يلا يا حبيبتي...جهزي الشنط علشان.... هنرجع بلدنا تاني
سارة بصدمة 😧 : انت بتقول ايه
معتز  : يلا بسرعة ....اه مش عايزنا نرجع
سارة : لاء طبعا......عايزة نرجع لكن انت نسيت سليم
معتز : ماله
سارة : هيقتلنا
معتز : ميقدرش يعمل حاجة......وبعدين انتي خايفة ازاي وانا معاكي
ساره : لأ لأ.....انا خايفه علينا بس....مش انت اللي قولتلي انه مستني اللحظة ديه......وان احنا كدة اللي هنروحله برجلينا
معتز : ده كان زمان............دلوقتي انا بقيت رجل اعمال كبير وانتي مراتي................ يلا هخرج شويه وارجع القيكي جهزتي
ساره : ماشي
رجوع من الفلاش_________باك🎞️
نور : ورجعتوا..!!؟
ساره : اه لقيت معتز مجهز بيت كبير شبه القصر كدة لينا.......... بس طبعا مش شبه بيت بابا اللي هوا قصر فعلا........ اللي استعجبته ان سليم مجلناش ولا عمل اي حاجه....... بالرغم من تاكدي انه اكيد عارف برجوعنا......وبعد كام يوم كدة....سمعت معتز وهو بيتكلم في التليفون
فلاش __________باك🎞️
معتز للمتصل : عاملة اه يا حبيبتي وحشتني اوي
المتصلة  : ------------
معتز : مراتي.......انسيها ديه مجرد وسيلة لهدفي مش اكتر.........انما انتي هي حبي الحقيقي
ساره بغضب 😡 : بتخوني يا معتز...بتخوني....واكيد مع واحدة ****** يا ********* ......بعد كل اللي عملته علشانك......والله لندمك
اغلق معتز الهاتف وصفعها بقوة على وجهها وامسكها من شعرها
معتز بانفعال 😡 : انا اللي ***** يا بنت ******* والله لاربيكي....وبدا يضربها بطريقة وحشية
رجوع من الفلاش __________باك🎞️
سارة بدموع 😢 : كانت اول مرة يضربني فيها
نور بغضب شديد 😡 : وخانك كمان.... مش قولتلك ده انسان حقير.........ها وعملتي اه
ساره 😢 : معرفتش اعمله حاجه.....كان حبسني فالاوضة....ورجع تاني يصالحني وقالي :معلش يا حبيبتي انتي اللي عصبتيني
ولما مردتش عليه .........قالي : بقي كدة ......طب ماشي
وضربني تاني
وفجأة في نفس اليوم سليم اقتحم علينا البيت
فلاش __________باك🎞️
امسك سليم معتز وبداء يلكمه في وجهه بقوة وغضب 😠
سليم : اه يا بن ******* مكفكش اللي عملته
نزلت سارة علي صوت سليم وخافت منه واعتقدت انه جاء ليقتلهم
ساره بزعيق : ابعد عنه يا سليم.......انت عايز مننا اه......متروح تعيش حياتك وتسبنا في حالنا
معتز وهو ينزف دم من فمه وأنفه : قوليله يا حبيبتي
نظرت له سارة بقرف
سليم بانفعال 😡 : يعني انتي عايزة كدة.....حاضر مش جاي هنا تاني......خليكي بقي عايشة مع الحيوان ده
وترك البيت بغضب وذهب
معتز وهو يقترب من سارة : شوفتي يا حبيبتي عمل اه....اكيد كان جي يقتلنا
سارة بتفكير 🙄 لنفسها : لو كان جي علشان يقتلنا فعلا.... مشي ليه ؟!!
معتز : سارة. ..رحتي فين!!؟....مش هتيجي تنضفيلي الجرح ده
تجاهلته سارة وصعدت لغرفتها
رجوع من الفلاش____________باك🎞️
نور 🤨 : فعلا اخوكي تصرفه غريب....طب وانتي فضلتي عايشة مع الحيوان ده ليه ؟!!
سارة  : مكنش قدامي حل تاني.....كنا عايشين مع بعض...... لكن من غير كلام....... وكل واحد مننا في اوضة مكناش بنشوف بعض الا علي السفرة بس.... طبعا هوا مكنش بيسكت وبيحاول يتخانق معايا باي طريقه وكاره تجاهلي ليه.........لحد ما فيوم شوفته ........وانا نزلة بالصدفة من اوضتي........ وهوا بيوقف الخدامة
فلاش________باك🎞️
معتز : انتي مودية العصير ده لمدام سارة
الخدامة : اه يا بيه
معتز : طب روحي جبيلي قهوة
الخدامة : هطلع العصير لمدام سارة.......  وهعمل لحضرتك القهوة.....حاضر
معتز بغضب 😠 : انتي بتقولي ايه........شكلك كدة عايزة تتطردي
الخدامة : لاء لاء ونبي يا بيه...........انا غلطانة هعمل القهوة الاول حاضر
تركت العصير على الطاوله وذهبت للمطبخ
كانت سارة تراقبه دون ان يشعر وفجأة وجدته يضع قرص ابيض في العصير ويقلبه بالشيليموا
سارة  بزعيق 😡 : انت حطتلي اه في العصير
فزع معتز  : هكون حطتلك اه يعني
سارة بصدمة 😧 : انت عايز تموتني يا معتز........وصلت بيك الحقارة لكدة.........طلقني حالا
معتز : اموتك اه.......انتي اتجننتي
واكمل بوقاحة : وبعدين لو طلقتك.....هتروحي فين.....وهتعيشي ازاي
سارة : هاخد مراثي اللي سبهولي بابا...........واشتري بيت واعيش فيه
ضحك معتز 😄 وتكلم بسخرية : مراث اه يا روحي......انتي محلتكيش حاجة
سارة بصدمة 😧 : نعم !!!.......انت بتقول ايه
معتز : انتي عملتيلي تنازل عن كل حاجة
ساره بانفعال 😠 : انت كداب.....انا متنزلتلكش علي حاجه
اخرج معتز هاتف واراها صور التوكيل وتوقيعها عليه
كانت سارة في حالة من الصدمة : امتي وازاي!!؟؟؟.......قولي بسرعة انت عملت اه علشان اوقعك عليه
معتز : حلو كدة.......انا بقي هقولك على كل حاجة...... أولا كدة انا مبحبكيش ولا عمري حبيتك......وكنت عايز اتجوزك بس علشان الاملاك
سارة 🤨 : طب وانت بعد ما تتجوزني...... كنت هتوصل للاملاك ازاي وبابا عايش
معتز 😉: ذكية ما شاء الله بعرف اختار بردوا
واكمل بحدة : انا لما دخلت مع ابوكي المكتب....... كنت بكلمه عن ورثي اللي سبهولي بابا وعمي خده مني......... لكن هو انكر ان ليا ورث اصلا ..........وقال هيعطف عليا بحتت ارض وبيت كدة زي الشحتتين......... وقبل ما نهرب حطتتله في القهوة دواء يرفع الضغط...... واخدت الجواب اللي انتي كتبتهوله.......... فانصدم يعيني في بنته اللي هربت مع ابن عمها ومن غير سبب يا حرام......... وطبعا الصدمة مع الضغط هيقوموا بالواجب........ ومع السلامة يا عمي .....ويا حرام عمي الطيب سبلك حقك لانه مستحيل يحرم بنته من حقها و........
قبل ان يكمل كلامه هجمت عليه سارة
سارة بغضب شديد 😡 : يا حقير يا واطي.....انت اللي قتلت بابا......والله لموتك
دفعها معتز علي الارض وامسكها من شعرها : انتي عارفه ليه حكتلك كل ده النهاردة
واكمل وهو ينظر في عنيها 😏 : علشان نهايتك قربت
ثم امسك بهاتف واتصل بشخص
معتز : يلا يا دكتور.....نفذ اللي اتفقنا عليه.!

يتبع الفصل الثاني والعشرون اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent