رواية حب وراء الانتقام الفصل العشرون 20 بقلم نورهان عبدالستار

الصفحة الرئيسية

   رواية حب وراء الانتقام الفصل العشرون بقلم نورهان عبدالستار


رواية حب وراء الانتقام الفصل العشرون

سارة اخدت نفسا عميقا 😤 : سليم يبقي اخويا
نور بصدمة 😳 : نعععععم!!!.......اخوكي وحبسك ازاي يعني ؟!
سارة : ومعتز يبقي ابن عمي و.....   
نور : لأ بقي...انا مش فاهمه حاجه
سارة : وكان جوزي
نور : بطلي تتكلمي بالالغاز واحكي بسرعة
سارة: حاضر واخذت نفسا عميقا 😤 ثم اكملت بحزن 😔 : في يوم مشؤم كنا بنلعب أنا ومعتز وسليم كان مع بابا فى الشركة.............. انا كان عندى ١٣ سنة ومعتز ١٥ سنة وسليم ١٧ سنة............. فجأة جانا خبر وفاة عمى ومراته في حادث سيارة.............. بابا قرر انه هيربي معتز زي ابنه بالظبط وخصوصا انه معندوش اخوات خالص....... .عاش معتز معانا في البيت........المهم انا ابتديت احبه بس معترفتلهوس...... عارفة طبعا الحب الاهبل بتاع المراهقة........انما هوا جه واعترافلي بحبه..... طبعا فرحت جدا وهو اقنعني اننا مينفعش نقول لأي احد لحد ما نكبر ويتقدملي............عدا خمس سنين وفي يوم سليم سافر علشان كليته.....اما معتز فمثل انه تعبان وهيسافر بعد كام يوم كدة
نور بتسائل 🤨 : مثل ليه
سارة : هقولك عمل كدة ليه
فلاش________باك🎞️
سارة : معتز انت مسفرتش مع سليم ليه
معتز بعد أن امسك بيدها : علشان يا حبيبتي.......عرفت ان في واحد اتقدملك وعمي شكله كده مقتنع بيه هيوافق عليه
ساره بصدمة 😧 :  نعععععم !!!..........عريس اه........بس انت هتمنعه صح
معتز : ساره انتي مستحيل تبقى لحد غيري..... انا هتقدملك النهارده 
ساره بفرحه ☺️ :  بجد
 معتز  : اه طبعا..... انا بحبك 
ساره فرح وخجل :  وانا كمان
 رجوع من الفلاش_____________ باك 🎞️
ساره بحزن  😔 : كان عندي 18 سنه ......كنت هبله ...وصدقته 
نور بتعجب  :  ليه بتقولي كده... مش بتقولي انكم اتجوزتوا
 ساره بسخرية :  اتجوزنا......  اه...... هتفهمي دلوقتي 
المهم في اليوم ده بالليل..... دخل بابا ومعتز المكتب سوا وقفلوا الباب.......  ما سمعتش حاجه لكن بابا كان بيزعقله خفت وجريت على اوضتي ...  وقررت اني اسال معتز على اللي حصل في المكتب بكره
 في الصباح 🌅 ..... فلاش_________ باك 🎞️
ساره  : قولي بسرعه يا معتز ايه اللي حصل مع بابا و كان بيزعق ليه 
معتز بانفعال 😠  : عمي رفضني ....بيقول انك خلاص اتخطبتي..... وفرحك بعد شهر .....واني مش في مستواكم المادي
 ساره بصدمه 😳 :  اتخطبت!!! .......فرح ايه..... ومستوى ايه........ ايه اللي بتقوله ده .......مستحيل بابا يقول كده 
معتز  بغضب شديد 😡 : لأ قال كده.... وطردني من مكتبه وقاللي لو اتكلمت في الموضوع ده ثاني او قربت منك ....... هيطردني من البيت..... و بيذلني بتربيته ليا
 ساره  : انت بتقول ايه .....بابا بيحبك قوي وبعتبرك زي سليم بالضبط
 معتز  :  ساره اسمعي كلامي كويس..... انا مستحيل افضل في البيت ده ثانيه واحده بعد اللي حصل ده 
ساره  :  يعني ايه .....يعني هتسيبني اتجوز حد تاني
معتز  :  لا طبعا ....انتي هتيجي معايا
 ساره 😧  : انت اتجننت !!!.......هنسيب بيت اهلنا ونروح فين....... حاول ثاني..... حتى لو عايزني انا اللي اكلم بابا هاكلمه 
معتز بزعيق 😡  : اه جننت !!!...... وما فيش كلام مع احد عمي خلاص قلهالي في وشي ......اني يتيم وهو اللي عطف عليا....... ولو مش عايزه تيجي معايا  ......خلاص عيشي هنا واتجوزي حد ما بتحبهوش وسيبيني لوحدي
 ساره  :  طب نكلم سليم اكيد هيساعدنا وهيقنع بابا 
معتز 😠 : لا سليم ولا حد هيقنعه..... انا خلاص اخذت قراري ها هتيجي معايا ولا لاء
 ساره  :  لكن .......
امسك معتز بيد ساره
 معتز :  لكن ايه يا حبيبتي ......انا وانتي مش هنعمل حاجه غلط...... احنا عايزين نتجوز على سنه الله ورسوله (ص)......وهما اللي واقفين في وش حبنا ......لكن لما نرجع و احنا متجوزين........ وانا يبقى معي فلوس..... وقتها ما حدش هيقدر يكلمنا و هيسمحونا
 ساره  : طب اديني وقت افكر
ترك معتز يد سارة بغضب 
معتز 😡 : طب خلاص قدامك لبليل يا تبقي معايا...... يا تنسى ان كان في واحد في حياتك اسمه معتز ... ...ولو قولتي لحد هامشي في ساعتها ...... صدقيني مش هتشوفيني ثاني ......كرامتي فوق كل شيء
 واتركها وذهب
 ساره :  معتز استني بس
 رجوع من الفلاش __________ باك 🎞️
 نور  بتسائل 🤨 : ها عملتي ايه....... اوعي تقولي...... هربتي معاه !!!و
 ساره  بحزن 😔 : مش قلتلك  كنت هبله .......قعدت افكر لكن لما خبط على اوضتي بالليل .....وقاللي هتيجي معايا ولا لاء......... نسيت كل حاجه و اخذت شنطتي وفيها كل هدومي .......وسبت رساله لبابا مكتوب فيها  ( بابا حبيبي ....انا اسفه..... انا ما كنتش عايزه اعمل كده و اسيب البيت...... لكن انتم اللي رفضتوا معتز .....بالرغم من معرفت حضرتك بحبنا  لبعض....... وكمان كنت هتجوزني حد ثاني غصبا عني...... هنرجع قريب ان شاء الله بعد ما نتجوز على سنه الله ورسوله  (ص) ............ ويكون معتز بقى شخصيه مهمه زي حضرتك و زي سليم كده....... ما تخافش عليا..... علشان ربنا يا بابا سامحني ......وخلي ماما وسليم اخويا يسامحوني...... انا بحبكم قوي .........بنتك المدللة سارة )
تركت هذه الرساله على سريري وتسللنا خارج البيت وكلهم نايمين وهربنا من البيت
وقفت سارة عن الحديث وبدأت تبكي بشدة 😭
احتضنتها نور :  طب انتي بتعيطي ليه....... مش اللي حصل حصل خلاص
ساره بدموع 😢 : كل اللي سمعتيه ده كوم......واللي جي كوم تاني خالص
نور  🤨 : اه صحيح...... انتي قولتي كان جوزي..... اتطلقتوا ازاي....... اه اللي حصل كملي
سارة : بعد ما هربت معاه.... روحنا مدينه جديده كنت اول مره اروحها بس.... كنت سمعت عنها..... المهم هو كان مجهز شغل هناك..... اتجوزنا وفي وقت قصير جدا بقى لمعتز شركته الخاصه .......وما عرفتش جاب الفلوس دي كلها منين بعد مده عرفت من عم جمعه البواب ......اللي كنت بتصل بيه من وقت للتاني وابعتله فلوس .......علشان يطمني على بابا وماما وسليم....... قاللي اني سليم رجع من السفر بعد ما بابا تعب بسبب صدمته من اللي عملته..... وبقى بين الحياة والموت...... وماما ومابطلتش عياط..... كان سليم متعصب جدا وكان عايز يدور علينا ويقتلنا.... لكن بابا منعه......
.....وان في خدامة حكتله المحادثه اللي بين بابا وسليم
فلاش___________ باك 🎞️
الأب : سليم يا ابني ....ساره تبقي اختك ومعتز زي اخوك هم غلطوا ......انا عارف لكن سامحهم يا ابني.....و سيبهم يعيشوا حياتهم
 سليم بغضب 😡 :  انت بتقول ايه يا بابا..... دول ما كانوش بيلعبوا بالكره.... وكسروا الازاز علشان نسامحهم ونقول عيال وغلطوا...... دول هربوا مع بعض واتجوزوا.... لا ومش كده بس ......كمان سرقوا كل حاجه في الخزنه بتاعت حضرتك.... الحمد لله ان اوراق الاملاك مع المحامي والا كانوا خدوهم كمان 
الاب بحزن 😔 :   لأ يا سليم ....انت قلبك طيب و هتسامحهم...... اختك كانت صغيره واكيد معتز عمل كده علشان كان مفكر اني هرفضه...... وبخصوص الخزنه مش مهم ما هي فلوسهم بردوا..     اما اوراق الاملاك...... اختك هتاخذ حقها في الميراث زي ما الشرع بيقول بالضبط...... انما بيت العيله اللي بنيته بيدي ده والمصنع اللي بدأت بيه حياتي لحد ما بقيت من كبار رجال الاعمال والارض الكبيره دول...... سجلتهم باسمك علشان تحافظي عليهم ........لكن لو اختك رجعت هنا وحبت تقعد في البيت فحقها محفوظ يا ابني..... ده بيت ابوها بردوا.......... اما بخصوص معتز اخويا الله يسامحه و يرحمه ......كان مخلص فلوسه في المشاريع الفاشله والحفلات والمظاهر الكذابه .....لكن انا كتبت حتته ارض صغيره كده و بيت صغير له... .  لاني اعتبرته ابني قبل ما يكون ابن اخويا ..........اسمع كلامي يا ابني قبل ما اموت 
سليم  :  بعد الشر عنك يا بابا ما تقولش كده ......وبعدين انا مش عايز حاجه..... ومش هاقدر اسامحهم في اللي عملوه ولو كانوا عايزين يتجوزوا فعلا ما طلبتش ايدها ليه من حضرتك .........وهي ما كلمتناش ولا كلمت ماما ليه
 الاب  : اولا يا حبيبي الموت مش شر..... الموت حق...... وثانيا ده حقك يا ابني....... اما بخصوصهم فانا عارف ابني كويس ........ابني طيب وجدع و ومستحيل ياذي اخته وابن عمه اللي زي اخوه........ صح يا سليم ......علشان خاطر ابوك 
 سليم بحزن 😔 : حاضر يا بابا......... اللي حضرتك عايزه هنفذه........لكن متجبش سيرت الموت تاني.....تمام.....ده انت حتي اصغر مني........تيجي اخطبلك
ضحك الاب وقال بحب 😌 : هو ده ابني اللي بحبه..... ربنا يكرمك ويفرح قلبك يا سليم
كانت هذه ألفاظه الاخيرة ثم صعدت الروح لخالقها (  اللهم ارحمنا جميعا احيائا وامواتا يا رب العالمين 🤲🤲 🤲)
رجوع من الفلاش _________باك 🎞️
نور بصدمة 😧 : نعععم !!!........خزنة اه اللي اتسرقت لاء.. .... وكمان مكنش طلب ايدك أصلا......واكيد طبعا مكنش فيه عريس خالص......صح 
ساره بحزن 😔 :  اه
نور بغضب 😡 : وعمي الله يرحمه عمل ده كله علشانكم
واكملت بحزن :  تصدقي انا حبيته من غير ما اشوفه
سارة بدموع 😢 : بابا كان طيب جدآ ... ..الله يرحمه
نور بتسائل 🤨 : ها.......واه اللي حصل بعد كدة...... سليم نفذ وصيت والده ولا لاء !!!..............وانتي عملتي ايه لما عرفتي ؟؟؟..........و ولدتك عملت ايه...... صحيح انا مشوفتهاش خالص
سارة ببكاء شديد 😭 : ماما...ماما وسليم اخويا......كله بسبب الحيوان معتز
اقتربت نور منها وبدأت تربت على ظهرها : في اه يا حبيبتي...........اه اللي حصلهم.

يتبع الفصل  الواحد والعشرون اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent