رواية حارستي الفصل التاسع عشر 19 بقلم شوشا عبدالله

الصفحة الرئيسية

   رواية حارستي الفصل التاسع عشر بقلم شوشا عبدالله


رواية حارستي الفصل التاسع عشر

بسم الله الرحمن الرحيم البارت التاسع عشر من روايه حارسه
 يبدا البارت على سقوط اشعه الشمس على وجهه عاصى
 لتتملل  عاصى فى نومتها وتدخل والدتها ياسمين لتيقظها 
 لأن اليوم اهم يوم لانه يوم زفافها على قاسم 
ياسمين :عاصى يابنتى 
عاصى بنوم :ياماما سبينى انام شويه 
ياسمين :يابنتى قومى النهارده فرحك قومى 
عاصى  بزهق:ياماما فرح مين سيبك انتى هتصدقى
ياسمين بزعر:ايه انتى بتقولى ايه قصدك  ايه 
تنهض عاصى لتنتبه لنفسها  وتتحدث بتوتر:أنا مقصدش  حاجه أنا بهزر معاكى 
ياسمين:بتهزرى ايه انا صدقتك متهزريش كده تانى سامعه 
 تنهض عاصى  وتتحدث بكذب: ااه اكيد انا هروح اااا 
ياسمين:ايه الشريط سف ولا ايه 
عاصى بضحكه :هههه سف لا اتعلمتى المصرى على أصوله 
ياسمين:من عاشر القوم أربعين يوم 
عاصى:هههه طيب انا هروح اخد شور  علشان استعد للفرح 
ياسمين بعيون تملائها الدموع: أنا بجد مش مصدقه انك
 كبرتى وهتتجوزى أنا لسه شيفاكى طفله عمرها  ميكملش  السنتين 
عاصى تمسح دموعها ثم تتحدث بهزار:لا أنا كده اتاكدت انك
 ام مصريه الدموع وقت الحزن والفرح لازم تنكدوا على نفسكم
ياسمين تمسح دموعها وتضحك :هههه طيب يابكاشه لا
 علشان ورانا حاجات كتير واهمها ليله الدخله 
عاصى تتهرب منها وتذهب للحمام مسرعه 
عاصى:أنا مش فاضيه سلااااام 
تختفى عاصى دخل  الحمام  لتضرب ياسمين كف على كف 
والله مجنونه وده إلى مخوفنى استرها يارب
**********""""****************
تستيقظ قاسم مبكر بعد صلاه الفجر ثم يذهب لشركته 
يهبط قاسم من سيارته بهيبته المعهودة ووقاره ويدخل
 الشركه ويصعد إلى مكتبه وسط استغراب الموظفين كيف
 ياتى لشركته يوم زفافه يجلس قاسم على مكتبه ويبداء فى
 ممارسه عمله المعتاد ثم يرن هاتفه ليجد شمس المتصله ليجيبها بجديه 
قاسم :الو 
شمس:قاسم انت فين 
قاسم :فى الشركه 
شمس:فى ايه  الشركه انت ناسى أن النهارده فرحك على
 عاصى ولا ايه 
قاسم بلاه مبلاه:لا مش ناسى  
شمس بغيظ:انت انت بجد انسان مستفز بجد هيا مكدبتش
 لما قالت عليك انك انسان آلى متعرفش غير الشغل 
قاسم :هيا مين دى أن شاء الله
شمس باسرع:عاص اوبس ده من بدرى ساعت مكنت رخم معاها 
قاسم بغيظ:ها وايه كمان 
شمس :لا أنا لو اتكلمت تانى هيبقى طلاق مش زواج 
قاسم بغضب مكبوت :ماشى سلام ثم يغلق الهاتف 
قاسم يحدث نفسه هيا بجد شيفانى مجرد انسان إلى  وخالى
 من المشاعر حتى هيا اول وحده احس باتجاهه بمشاعر
 واتمنيت أنها تكون ليه  انا لو كنت عاوز اكدب الخبر كنت
 كدبته أو مكنتش سمحت بنشره اصلا أنا كنت عاوز اقرب
 منها بس شكلى كده اتسرعت ثم يغمض عينه بقوه 
ثم يتابع عمله وهو حزين على وصفها له بعديم المشاعر 
تطرق السكرتيره الباب لتخبر قاسم بوجود جاسم لمقابلته 
قاسم :ادخل 
السكرتيره:استاذ جاسم بره يافندم عاوز يقابل سعاتك 
قاسم :خليه يدخل 
يذهب السكرتيره لتبلغ جاسم بالدخول 
السكرتيره:اتفضل يا فندم قاسم بيه فى انتظار سعاتك 
ينهض جاسم ويدخل لقاسم 
قاسم :اهلا اهلا مستر جاسم 
جاسم :اهلا بيك قاسم الف مبروك بس انت ايه إلى جابك
 على معتقد أن انهارده بيكون فرحك ولا ايه 
قاسم :يخلص شويه شغل علشان ميكنش ورايا حاجه 
جاسم :احم أنا جيت علشان اعرف ردك على طلبى
قاسم باحراج:طلب طلب ايه ده
جاسم :طلب زواج من الانسه شمس اخت حضرتك
قاسم :اااااه معلش الواحد مشغول  أنا اسف بجد نسيت 
جاسم :ولا يهمك بس ممكن اعرف موقفك ايه 
قاسم :بص أنا هتكلم معاك بصراحه انا عارف انك كنت عايش
 بره فى باريس وأنك انسان وحيد رغم كل الصحبه إلى
 حوليك وأنك  انسان مستهتر وعملت ذنوب كتير بس
 كل ده ميهمنيش  لا أنا مش هحاسبك ربنا هو إلى بيحاسب
 وهو إلى بيغفر الذنوب جميعا ماعدا الشرك به بس على بشرط واحد 
جاسم بخوف :ايه هو 
قاسم :انك اجد تكون اتغيرت زى ملاحظت عليك الفتره الى
 فاتت وأنك لازم تتقرب من ربنا وتكون انسان صادق مع ربنا
 ومع نفسك وتكون بتخاف من ربنا وتبعد عن الذنوب
 والمعصيه دى اختى الوحيده وبتمنا انك تكون فاهمنى 
جاسم :أنا فاهمك وانا كمان هتكلم معاك بصراحه انا كنت
 إنسان كويس وكنت بصوم وبصلى بس حصلت ظروف
 غيرتنى وخلتنى كده زى مانت عرفت عنى أنا مش بقولك كده
 علشان تعزرنى أو ابررك موقفى لا أنا بس حبيت اننا نكون
 فاهمين بعض ويكون بينا كل صدق وصراحه وانا بجد هكون
 مبسوط لو وافقت على ارتباطى باخت حضرتك 
قاسم بابتسامه :ربنا يقدم الى فيه الخير أنا هبلغها والرفض
 أو الموافقه ليها هيا أنا مليش دعوه
جاسم :اوك بعد اذنك  الف مبروك مره تانى وربنا يتمملك على
 خير ثم يذهب ويرجع قاسم لمتابعه عمله 
*"""""******************************
فى قصر الاسيوطى  يقف القصر على قدم واحده فكل
 يشتغل بجهد فى اليوم ليس بيوم عادى فى غرفه شمس
 تجلس عاصى امام المراه وافق فوقها أحد خبراء التجميل
 العالمين وهيا تصنفر لها وجهها واحد المساعدات تنظف لها
 ايديها وارجلها وتدخل شمس عليهم 
شمس:اخبارك ايه ياعروستنا 
عاصى :أنا بخير بس مش مستحمله كميه المسكات
 والكريمات دى كلها أنا من الساعه سابعه وانا كل شويه مسك 
 وحمام مغربى وحمام الاميرات ومعرفش ايه بجد زهقت ولا حمام البخار كنت هفطس 
شمس:ههههه معلش استحملى 
عاصى:انتى مش هتيجى يتعمل فيكى زيى. ولا ايه 
شمس:هاجى بس لما أفضى  اطمن أن كل حاجه جاهزه 
عاصى:وايه أزمتها تعبك الخدم موجود 
شمس:ده فرح اخويا لو مكنتش هتعبلوا هتعب لمين وبعدين
 أنا أخرى احط كحله يعنى مش هاخد اى وقت 
عاصى :يابختك 
شمس:ممكن اعرف انتى زعلانه ليه انتى وزوجك 
عاصى تتهرب من الموضوع  : احنا مش زعلانين ولا حاجه 
شمس:تنظر الموجودين للخروج قليلا 
شمس:احنا بقينا لوحدنا اهو  ممكن اعرف مالكم  ومتقوليش
 مفيش أنا مش عبيطه وعارف ان فيه حاجه وحاجه كبيره كمان
عاصى توفر بضيق:على فستان الفرح أنا كنت حباه أن ظهره يكون عريان شويه ويكون بكتف واحد 
شمس برزانه:طيب ما كده حرام وربنا هيحاسبك وهيزعل منك 
عاصى:طيب دى ليله العمر ليله وحده
شمس:معتقدش انك هتقدرى تستحملى ثانيه وحده فى النار
 مش بس اربعه وعشرين ساعه احنا اضعف من كده 
عاصى: معاكى حق بس أنا كان نفسى اطلع حلوه 
شمس:وهيا الفستاين الاسلامى وحشه بالعكس دى حلوه
 جدااا واخر موضه  وها وصلتوا لغايه فين 
عاصى:اخترت فستان طبعا وهو زعل ومشى 
شمس:زعل بس 
عاصى:ده كان ناقص يدينى قلمين بس اتحكم فى أعصابه وسابنى ومشى 
شمس:طيب هو عاجبك ولا مجاكره فى قاسم وخلاص
عاصى:بصراحه هو عادى مش إلى هو بس اخوكى اعترض
 على طول وانا وافقت بالعند فيه  وصممت عليه 
شمس بضحكه:ولا كنت عارفه انتوا عاملين زى طوم وجيرى
عاصى:طيب اعمل ايه الفرح النهارده مش هلحق اغير الفستان
شمس بتفكير:خلى الموضوع ده عليه أنا اعرف وحده
 هتظبتلك الفستان وتخليه ميه ميه 
عاصى:مرسى ليكى بجد 
شمس:انا هروح امشى علشان تكملى إلى بيعملوه ده 
عاصى:اه ياريت علشان أنا حاسه انى وشى كرمش من المسك إلى عليه ده 
تخرج شمس ويدخل خبراء التجميل ومساعديهم لينهوا ما بداءوه
****************""""****
تتصل شمس على أحد زملائها ليصبح الفستان قبل معاد
 الفرح ووصول قاسم 
شمس:السلام عليكم  يا هاجر 
هاجر:وعليكم السلام اخبارك يا شمس عامله ايه 
شمس:الحمد لله انت اخبارك عامله ايه اقولك عايزك في
 موضوع ضروري ومهم جدا
هاجر:خير فيه ايه
شمس:عوزاكى تعدليلى فستان بحيث يكون شيك ومتدين بس ضروري
هاجر:عنيه بس عوزاه أمته 
شمس:انهارده.
هاجر:ايه النهارده ازى 
شمس تقص لها الموضوع لتخبرها   بالمجى الى قصر
 الاسيوطى بسرعه فائقه لإنجاز العمل وسوف تحضر من
 يساعدها لإنجاز بسرعه 
هاجر:اوكى سلام عليكم 
شمس:وعليكم السلام 
***"""""**************
 يصل قاسم للقصر ليجده مزين فى أبهى صوره واجمل منظر
 ليصعد الى غرفته ليأخذ حمام ثم يخرج ليرتدى بدلته
 المصممه له خصيصا ثم يرتدى ساعته ثم يضع من العطر ثم
 يرتب شعره ثم يرتدى جذمته ثم ينزل لاسفل ليجد المدعوين ليذهب إليهم 
فى لأعلى ترتدى عاصى فستان زفافها بعد التعديل بتعجب به
وتنظر لنفسها فى المراء وتحدث نفسها 
عاصى:هو صحيح فرح كده وكده بس بجد أنا فرحانه
 بالفستان شكله يهبل كان نفسى يكون بجد 
شمس:ها ايه رايك فى هاجر
عاصى:دى تجنن بجد مصممه ولا فى الخيال 
هاجر:شكرا ليكى انتى إلى زتي من جمال الفستان وضفتى
 ليه جمال خاص بيكى وبس 
عاصى:مرسى انتى بجد ذوق 
شمس:اهو شياكه ومحترم واخر موضه  ويلا بقى علشان
 العريس على ناااااار كل شويه يبص يشوفك جايه ولا لا
هاجر:مفيش غير الطرحه وخلاص تضع هاجر لها الطرحه
 وتنتهى بعد نصف ساعه 
هاجر:ايه رايك 
عاصى :تحفه 
شمس:يلا بقى تعالى 
تدخل ياسمين وتنظر لعاصى بفرحه عارمه ثم تتحدث بصوت
 يشبوه البكاء :الف مبروك يا حبيبتى  
عاصى: الله يبارك فيكى يا ماما
شمس:يلا طيب علشان العريس والضيوف خلل تحت من الانتظار 
تنزل عاصى على السلالم بحذر 
شمس:بس كده خليكى هنا لغايه ما العريس يجى ياخدك بس
 بقى وشك الناحيه التانيه علشان بتفاجاء بالتغيير 
عاصى:اوك تلف عاصى وتحت ظهرها للباب ياتى قاسم وينظر لها من بعيد كويس ضهرها عطله الطرحه 
شمس:بقى ياعروسه 
تلف عاصى ليتفاجاء قاسم بجمالها الأخاذ وتغيير الفستان
 ليفرح كثيرا ويذهب ليقبل رأسها بدون وعى منه لتخجل عاصى وبشده 
ياسمين:استنى ياعريس مش هنا  الناس مستنيه برا
قاسم بحرج:احم اه يلا علشان الناس برا من بدرى ثم يمد لها
 زرعه لتمسك به ثم يخرج بها لينبهر المعازيم من جمالها  
تصعد عاصى وقاسم الكوشه المزين بطريقه جميله مليئه
 بالورد من كل جانب ويتساقط عليهم الورود ثم تضر الأرض
 بالوان كثيره ثم تطلق الصواريخ  لتنير السماء بألوانها المبهج 
تجلس عاصى وقاسم ثم يبداء  افضل القراء القران الكريم 
 فى تلاوه القران بصوت تقشعر له الأبدان 
ثم بعد ساعات  يقف قاسم وعاصى على أحد ارضيات القاعه
 لتصعد بهم إلى أعلى لنبهر الموجودين ثم تنزل مره اخرى
 ويرقص قاسم مع عاصى على اغنيه يا جميلتي ياجميلاتي يا
 حبيبتي ياسيدات كل النساء لا تتركيني في وحدتي في
 الابتعاد عنك ابتلاء يصعب على وصفه (معرفش بقيه الغنيه
 بصراحه هههههه)
ثم يجلسون ليبداء فى مدح الرسول واغنيه اسماء الله
 الحسنى


يتبع الفصل العشرون اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية حارستي" اضغط على اسم الرواية 
google-playkhamsatmostaqltradent