رواية حب وراء الانتقام الفصل التاسع عشر 19 بقلم نورهان عبدالستار

الصفحة الرئيسية

    رواية حب وراء الانتقام الفصل التاسع عشر بقلم نورهان عبدالستار


رواية حب وراء الانتقام الفصل التاسع عشر

فجأة احس سليم بسكاكين تقطع في معدته ووجع رهيب ووضع يده على معدته من شدة الالم
سليم بغضب 😡 : انتي حاطيتي اه في الاكل
نور ببراءة مصطنعة 😇 : محتطش حاجه
رشا : في اه يا سليم
سليم : اسكتي انتي ونظر لنور بحدة 😠 : قوليلي بسرعه حطيتي اه
نور بابتسامة 😏 : ليه مالك....حاسس باه....ده حتى حبه صغننين خالص من زيت الخروع لتطهير المعدة
امسك سليم يد نور بقوة : انا هوريكي.....اه اه
وذهب بسرعة للتويلت
ظلت نور تضحك عليه 🤣 حتى خرج سليم وذهب في اتجاهها ولكنه لم يستطع الوصول اليها واسرع للتويلت مره اخري وكل الموجودين متعجبين مما يحدث
خرج سليم بانفعال شديد 😠 : يا ام السعد
ام السعد : نعم يا استاذ سليم
سليم : اتصلي.....دخل بسرعه التوليت مره اخرى
خرج سليم : اتصلي بسرعة بالدكتور
ام السعد : حاضر
عاد سليم للتويلت مره اخري
ام السعد بصوت عالي لكي يسمعها : يا استاذ سليم الدكتور هيجي بعد نصف ساعه علشان مشغول دلوقت
خرج سليم بغضب 😡 : يعني اه.....هفضل كدة
رشا : اعمليله شاي بسرعه يا ام السعد
وفاء : الشاي بعد الخروع مش هيفيد بحاجة
نور وهي مازالت تضحك 😄 : انا عاندي حل لمشكلتك ديه
سليم بزعيق 😡 : مش عايز منك حاجة.......امشي من وشي السعادي
نور : خلاص خليك كدة.......احسن بردوا
ليلي : وافق يا استاذ سليم....معندناش حل تاني خليها تساعدك.....يلا يا نور اه الحل
نور ببرود 😏 : لاء.... لازم هو اللي يقولي لو سمحتي ساعديني
سليم بغضب :لاء...... طبعا
شعر سليم بازدياد الالم في معدته واسرع للتوليت للمرة الألف 
بعد قليل خرج سليم بضيق 😤 : اخلصي....اه الحل بسرعه
نور  : انا قولت اه......قولها وانت بتبتسم
سليم بابتسامة مصطنعة وشرار يخرج من عينيه : لو سمحتي ساعديني......بس والله لما اخلص من اللي فيه ما هرحمك
نور وهي تبتسم ببرود 😏 : اللي حمينا ربنا....ومحدش بيهمنا
سليم : ماااااشي.....اخلصي يلا
دخلت نور المطبخ وبعد دقائق خرجت ومعها كأس به مشروب غريب
سليم بتسأل 🤨 : اه ده
نور : ديه شاربة من الاعشاب الطبيعيه ستي كانت قيلالي عليها....هتريحك خالص
رشا : لأ....متشربهاش يا سليم.....ممكن تكون حطالك فيها حاجه
ليلي : اسكتي انتي.....يا استاذ سليم ده اللي هيشفيك بإذن الله...ولا ايه يا نور
نور : يشربها ميشربهاش....هوا حر انا عملت اللي عليا
اخد منها سليم الكأس بقوة وبدأ يتذوفه
سليم بغضب 😡 : اه الارف ده
نور بسخرية : هو انا قولتلك انه عسل....ديه خليط من الاعشاب
نظر لها سليم بحدة واكمل شرب ما بالكأس
ثم اقتربت منها وفاء وهمست في اذنها : خيفي....كفاية اللي عملتيه
نور : هو لسة شاف حاجة.....ده اللي جاي اتقل
نظرت لها وفاء بتسأل ودهشة 🤨 : انتي ناوية على اه تاني
نور بغمز 😉 : استني وشوفي
في نفس اللحظة بدأ سليم يشعر بالدوار
سليم بغضب 😡 : انتي اه اللي شربتهولي ده
نور ☺️ : اه صحيح....نسيت اقولك انه مهدئ للاعصاب كمان....افرح هتنام للصبح.....يلا تصبح على خير
سليم وبدا يغلق عينيه : يا....لم يكمل حديثه وسبح في نوما عميق 😴
نور وهي تبتسم 😏 : ده لو قدرت تقوم
ونظرت لوفاء التي كانت في حالة من الذهول
نور بثقة 😌 : اه رأيك
رشا بانفعال 😡 : اه اللي عملتيه ده
ليلي وهي تضحك 😄 وهي في حالة دهشة مما حدث : وانتي مالك....واحد ومراته....ملكيش فيه
غضبت رشا وتركت الغرفة وذهبت
ليلي : بجد....فجاتينا
نور 😌 : ده اقل واجب مع زوجي العزيز
ضحكوا الفتيات
وفاء : انتي مش خايفه منه
نور  : لاء طبعا عارفة انه لما يقوم هيطربأ الدنيا....سيبوها لله... وبعدين هو انتم مش معايا وهتحموني
نظرت كلا من ليلى ووفاء لبعضهم وقالوا في صوت واحد : لأ...احنا نستاذن بقي... تصبحي على خير
نور 😠 : اه يا شلة اندال
ضحكوا جميعا وذهبت كلا من ليلى ووفاء لغرفهم
نور لنفسها : اهي ديه احسن فرصة علشان اروح لسارة وافهم كل حاجة
ثم نظرت له وهو نائم واكملت : اشوفك الصبح إن شاء الله
خرجت نور وتسللت لغرفه سارة
دخلت وفاء غرفتها واخرجت الهاتف الذي تخباه في خزانتها وبدأت تتصل بمعتز
بعد محاولات كثيرة اخيرا رد معتز عليها
وفاء بعصبية 😠 : اه ده يا معتز.....بكلمك من امبارح ومبتردش ليه
معتز : اهدي بس...انا كنت مشغول جدا وانتي عارفة الصفقة الجديدة واهميتها
وفاء وبدأت تهدأ : خلاص..المهم انا كنت بتصل بيك علشان احكيلك علي اللي حصل بين سليم ونور
معتز : اه صحيح.....عمل فيها اه
وفاء : اتجوزها
معتز بصدمة : نعم !
وفاء : زي ما بقولك غصبها علي الجواز منه
معتز : طب معرفتيش هددها باه
وفاء : لأ...بس اكيد هعرف ...  السوال دلوقت هو مقتلهاش واتجوزها ليه
معتز : اكيد سليم بداء يحس بمشاعر اتجاهها....والا من المستحيل انه يرحمها بعد ما عرف انها تبعي
وفاء : حتي لو كدة...مفيش اي خوف.... لان نور مش طيقاه
معتز : المهم تتجيبي الاوراق وترجعي بسرعة معدش في وقت
وفاء : انا عرفت هوا مخبيهم فين ...  في مكتبه لكن المفتاح ديما معاه....وكل اللي في البيت مراقبين تحركاتي
معتز بزعيق 😡 : يعني اه خططنا كلها هتفشل
وفاء : متقلقش....انا هتصرف وفي اقرب فرصة.  هقدر اجيبهم
معتز : لازم.يا وفاء .......مش هقبل الخسارة
وفاء : مستحيل نخسر.....ركز انت بس في صفقتك ومتشغلش بالك
معتز : انا واثق فيكي يا وفاء... .يلا سلام علشان محدش يسمعنا
وفاء : ماشي....باي
واغلقت الهاتف ثم بدأت تفكر في طريقه ما
اما عند نور : افتحي يا سارة
سارة بفرح ☺️ : نور....حاضر
وفتحت الباب
دخلت نور بسرعه واغلقت الباب خلفها
سارة  بعتاب : ينفع كدة بقالك يومين مجتيش
نور  : اعمل اه...كله بسببه هوا
سارة بغمز 😉 : اه صحيح..روحتوا فين وعملتوا ايه....قري بكل حاجة
نور بحزن 😔 : هلخصلك اللي حصل في كلمة واحدة ...اتجوزنا
سارة : اه حلو...نعم!!! ده بجد
نور : ده فيه هزار.....بقولك انا وسليم اتجوزنا على سنة الله ورسوله (ص)
سارة بصدمة 😳 : ده حصل ازاي يعني.....اه علشان كدة معرفتيش تيجي
نور  بغيظ : حبسني في الاوضة حضرته
ساره 😏 : لاء بجد.......وكنتي بتقوليلي ان اللي بفكر فيه ده اوهام.....طب هوا وكنت حاسة انما انتي....يما تحت السواهي دواهي
نور بغضب 😡 : بس يا غبية.....اه الهبل اللي بتقوليه ده.....انا مستحيل ده غصبني على الجوازة ديه..... وبعدين مش تستني لما تفهمي اه اللي حصل بالظبط
سارة  : غصب !!؟ طب فهميني بسرعة
حكت لها نور علي تهديد سليم لها وكل حدثهم معا
سارة بعدم تصديق 😳 : اه ده...سليم يعمل كل ده
نور بحزن 😔: انا مش عارفة ازيته في اه علشان يكسرني بالطريقة ديه
سارة وهي تربط علي كتفها : معلش يا حبيبتي هو مقلكيش عمل ده كله ليه
نور : لأ مقليش...لكن...
سارة : لكن اه
نور : سارة صحيح مين معتز ده
ابتعدت عنها سارة بخوف وبدأ جسدها يرتعش ولم تنطق بكلمة
لاحظت نور خوفها الشديد وبدأت تقترب منها بلطف؛ نور بحنان  : بصي يا حبيبتي لازم تحكيلي كل حاجة.....سليم هوا اللي قال اسمه قدامي وكلامه يبين انه مفكر اني اعرفه وبياذيني علشان كدة........وانتي الوحيدة اللي تعرفي الحقيقة اه. ......والوحيدة اللي هتقدر تساعدني
هدأت سارة  : حاضر ....عايزة تعرفي اه
نور : قوليلي مين معتز ده وحكايته اه؟؟؟....واه علاقتك بسليم.؟؟؟.......وليه حبسك هنا ؟؟؟.....احكيلي كل حاجة
سارة واخذت نفسا عميقا 😤 : سليم يبقي اخويا
نور بصدمة 😳 : نعععععم !!! ......اخوكي وحبسك ازاي يعني ؟؟؟..

يتبع الفصل العشرون اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent